بيان صحفي من قوى الإجماع الوطني حول مواكب 21 أكتوبر    ابراهيم الشيخ: ندعم الحكومة وهناك قوى تسعى لاستغلال موكب 21 أكتوبر    حمدوك: القرار سيفتح الباب واسعا للسودان للانضمام للمجتمع الدولي    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    المريخ يتصدر بعد تعثر الهلال.. والأبيض والأمل يضمنان الكونفيدرالية    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    من كره لقاء الشارع كره الشارع بقاءه في منصبه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    الهلال يتعثر أمام هلال الأبيض والمريخ يكتسح الأمل عطبرة ويلحق به على صدارة الدوري الممتاز    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    تقرير البيئة نحو اقتصاد أخضر مكسى بلون السندس تزفه أنغام السلام للأمام .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لقاء البرهان ونتنياهو: وما كل خطوبة تنتهي بالزواج حتما .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري
نشر في سودانيل يوم 05 - 02 - 2020

في حياة كل منا أو غيرنا قصصا دراماتيكية ترتبط بالخطوبة أو الزواح أو الطلاق...تلك هي مسيرة الحياة ومتلازمة التعمير والاسكان في الأرض.
ولكن ليست كل خطوبة تعني بالضرورة وتنتهي بالزواج....وليس كل زواج هو بالضرورة السعادة والأفراح ومحصن ضد الطلاق....وهذا بالضبط تفسيرنا وما نراه في اللقاء المفاجئ في يوغندا بين البرهان ونتنياهو.. وهو لقاء بالتأكيد لم يتم مصادفة بل خطط له بعناية وبرعاية أمريكية لا شك في ذلك...ولكن تبقي الحقيقة ...فكم من الرؤساء والزعماء العرب قد زاروا اسرائيل علي الاقل خلال الفترة الاخيرة..وكم منهم من التقي سرا او جهرا علي استحياء او مباشرة بالقادة الإسرائيليين حتي في أحلك ايام العرب سوادا في صراعهم مع الصهاينة المعتدين؟
وتحاول إسرائيل دوما تسويق مثل تلك الاتصالات وتضخيمها حتي تغري الآخرين المترددين من العرب بسرعة الاعتراف او التواصل معها علي اقل تقدير حتي لا تغضب منهم ( ماما أمريكا )!!
ولكن واقع الحال يؤشر ويقول بغير ما تدعيه وتروج له إسرائيل...فالحصيلة النهائية لمشوار التطبيع مع الصهاينة لم يتعد حدود سفارة في القاهرة واخري في عمان وفرقعات اعلامية هنا وهناك عن مشاركات ثقافية او إقتصادية اورياضية مع سلطنة عمان او مملكة البحرين او السعودية..
لقاء البرهان نتنياهو ، يجب ان تستثمره الخارجية والدبلوماسية السودانية بذكاء وحنكة ودراية بعقلية راعي البقر الذي خطط لهذا اللقاء واتبعه بتلك الجزرة المعلقة بخيط الامل بدعوة نفس( الضحية )لزيارة أمريكا خلال الايام القليلة القادمة.
يجب تناول( اللقاء) ومشروع الزيارة بذات الادوات التي تستعملها امريكا من خلال الفلسفة التي تعتنقها منذ ان طرها رائدها الفيلسوف الامريكي ( ساندروس بيرس) عام 1878 وهي( الفلسفة البرغماتية) او ( الفلسفة العملية) التي جوهر فكرتها هو ( ان نجاح العمل. هو المعيار الحقيقي) و ( ان فائدة الفكرة ....في قابليتها للتطبيق العملي)...وهي الفلسفة التي تتبناها أمريكا في شئونها الداخلية والسياسية والمصرفية والاقتصادية والتربوية..
وأقول أنها فرصة ذهبية امام السودان وقادته الجدد حتي يبرهنوا انهم ليسوا اقل كفاءة وذكاءا عن الطرف الآخر الامريكي واليهودي...وبالتالي فإن علي مجلس الوزراء الا يستعجل الرد علي استفساره لرئيس مجلس السيادة المؤقت عن ملابسات لقاء يوغندا مع رئيس مجلس الوزراء الإسرائيلي وترك ذلك الي ما بعد زيارة البرهان لأمريكا...فإذا كانت الزيارة ناجحة وذات فائدة عملية للسودان خاصة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب فصلا عن فك الضائقة المعيشية بالقروض والمساعدات المالية....فان (فكرة) البرهان في لقائه بنتنياهو قد كانت صادقة ويوجد ما يبررها...
اما إذا كانت زيارة البرهان لأمريكا فاشلة بالمعني الذي نعرفه...فان لقاء البرهان ونتنياهو ( باطل....) وخطوبة باطلة ...وان الخاطب والمخطوب غير مؤهلين شرعا بالزواج لان كلاهما يعيشان فترة حكم منتهية الصلاحية قد لا تتجدد للاول بعد الانتخابات الإسرائيلية...وهي غير مجددة اصلا للطرف الثاني بحكم الوثيقة الدستورية التي تحكم مسار الحكم للفترة الانتقالية في السودان.
د.فراج الشيخ الفزاري
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.