مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم
نشر في سودانيل يوم 05 - 04 - 2020

* عجيبة نفس الناس الكانوا (بحبطوا) فينا ايام المظاهرات وانو نحن اولاد صعاليق ساي وما ح نسقط الحكومة دي ..
*نفس الاصوات الكانت بتتكلم عن إنو الخروج علي الحاكم حرام (وإن اخذ مالك وإن جلد ظهرك)
*نفس الناس الكانوا بتكلموا عن الإعرابي وحبة القمح لو اصبحت بدينار!
*نفس الناس الكانوا (بحتجوا) على تتريس الشوارع وانو في (مرأة ولدت في العربيه)!
*نفس الناس الكانت بتتكلم عن إنو الاعتصام كلام فارغ وانو البنات والاولاد بنوموا مع بعض والخمرة والبنقو بتوزعو في الإعتصام..
*نفس الناس الكانت بتروج لعبارات البلد دي ما بحكما الا عسكري..
*نفس الناس الهللت وفرحت لأبشع جريمة في تاريخ البشرية السودانية (فض الاعتصام)! وقالت ما لم يقله مالك في الخمر.. (بركة البلوهم) (وماقلتو الحل في البل) (وجريتو ماقلتو رجال)!!
*نفس الناس ديل هم الان مركبين مكنة معارضه لحكومة الثورة وبتريقوا على اجراءات الحكومه في مواجهة (كورونا) (وغلاء الاسعار)
وازمة الاقتصاد عامة من وقود وخبز وإحتياجات الناس!!
*هم نفسهم الان بتريقوا علي حملة (القومة للسودان)!!
*هم نفسهم الان بتكلموا عن فشل الحكومة وضعف إدارتها للدوله السودانية (المنهارة)!!
*هم نفسهم الان بنتقدوا في الحكومة المهدت ليهم الطريق حرية التعبير وفي حق النقد.. ولكن شتان ما بين
نقد (هدام) ونقد (بناء) !!
* الحكومة دي كانت سمحه ولا كعبه ياها حكومتنا الاخترناها مجبرين ومرغمين لإعتبارات عديدة أهمها (هم افضل الخيارات المتاحه) ياها احزابنا السياسية بي تشوهاتها السياسية وبي اختراقتها الامنية وبي سجم رمادة ياها الاحزاب الدقت صدرها وقالت للمؤتمر الوطني (تسقط بس) ياها خيارنا الوحيد!!
وعلي اساسه ختينا يدنا في ايدهم لانهم واجهتنا السياسية الوحيدة علي ضعفها وسلمناهم أمرنا يتفاوضوا مع المجلس العسكري وقتها.. وكانت النتيجه الوثيقة الدستورية..!
*هم ألتزموا بي قرارتهم القالوها بعدم المشاركة في الحكومه ولا ما ألتزموا ياها حكومتنا الثورية..! وما بنديها عساااااكر تاني!!
*وزير وزيرين قول تلاته طلعوا ماقدر المسوؤلية، يا مشوا عديل يا مشوا كلو كلو وياهااااا حكومتنا الثورية..!
وما بنديها عساااااااااكر تاني!!
*مسئول عين قريبو ماعين قريبو إتلولو نتلولو معاهو.. ونبلو زيو زي اي كوز.. وياها حكومتنا الثورية..! عساااااكر تاني ما بنديها..!!
* كيلو السكر حصل 80.. العيش صفوف.. البنزين صفوف.. الجاز معدوم.. والله لو اصبحت حبة القمح بمليار ياها حكومتنا الثورية.. عساااكر ما بنديها تااااني.. !!
*دي ثورتنا فقدنا فيها الغالي والنفيس وماف حاجه تاني خائفين نفقدها..!! مافي حاجة اغلى من ارواح
عبدالعظيم واخوانوا!!
*دي عقيدة حقيقيه ماعقيدة مصلحة شخصية ولا ولاء لحزب ولا لجهة
معينة!!.. دي (عقيدة وطم) 0منا بيهو
ومتوحدين!!
* ماف زول تاني بسوقنا بي حنك روسيا وامريكيا قد دنى عذابها.. ولا في زول بسوقنا بعاطفه الدين والفسوق والفجور والخمرة والبنات!!!
يا الفالح والله العظيم والذي لا إله غيره نحنا (وعيييييينا وواعييييين
وصاحيبيين ومفتحين ليكم عيوووونا).. وربنا فتح بصيرتنا من التدجين والضلال الفكري والهوس الديني والوهم السياسي... نحن عندنا قضية واحدة اسمها السودان (السوداااااااااان ) فهمتو ولا نقول كمان؟!!
انت مسلم انت مسيحي انت يهودي انت ماعندك دين! قبل وبعد ده كلوووو انت انسان.. بني 0دم كرمك الله من فوق سبع سموات!!
*مستحيل يجي يهين كرامتك بني ادم زيك بس عشان لابس (كاكي) وشال استمارة!
* او عشان هو ولد (فلان) او هو (جنسو فلاني) او خالو (قرن) او تابع للحزب الفلاني!!
* او عشان انا مسلم وهو مسيحي!
او عشان قبيلتي افضل من قبيلتو
او (ود عرب) وده (عب)
الانسانية شعار المرحلة .. المواطنة حقوق وواجبات.. كلنا سودانيين.. لا قبلية ولا عصبية ولا عرقية ولا دولة ثيوغراطية دولة الكهنوت!!
*يلا نفس الناس ديك هم الان بحفروا للحكومة متمثلة في شقها المدني!
*ونفس الناس ديل بستهتروا بحملة (القومة للسودان) وبتكلموا عن ان الحكومة بتشحد!!! وبضللوا في الرأي العام!
* يلا نفس الناس ديل ماشرطاً يكونوا مؤتمر وطني وبس! ديل ناس خلطة العبودية والانانية وحب الذات وموت الضمير والانتهازية وقصر النظر ولو كانوا بروفات ولو كانوا اعلام في مجالاتهم!!
* ولو كانوا حركات مسلحه ولو كانوا احزاب سياسية ولو كانوا ناس عادييين.. ديل أسوأ كمان من المؤتمر اللا وطني!!!
بس،لو حفرنا تحتهم أكيد ح تلقووهم مؤتمر لا وطني ومدسدسين وناكرين نفسهم للتمويه!!!!
*يلا ح نقول ليكم الزيت واخر كلام:
الشباب القاموا بالثورة دي هم حاليا مافي اي منصب ع راس الدولة وما مقتنعين بأداء الحكومة وعندهم ليها مبررات كتيرة وده مابمنع انهم يتعصروا (ويمشوا على العجين مايلخبطوا)
*_ومايمنع اننا نصبر عليهم ونديهم فترتهم كاااااافيه.. وبعد داك عندنا خياراتنا التانية.. وما يمنع اننا ندق ليهم جرس ونطعمج فيهم ونسخر من قراراتهم وسوء إدارتهم..!!
* ومايمنع اننا نقيف سد منيع قدام اي محاولة لإضعافهم واتاحه الفرصه للشق العسكري للإنفراد بالسلطة كفاية
كفااااااية 52سنة من حكم العساااكر!!
*يلا شفت نفس الناس ديل هم
(القوموا نفس السودان) (بلووهم
بالوعي) وبلووهم بالدرب و(الشوارع
لا تخوووون)
واوعى
اووووعى
اوووووعااااااك
اوعى تتسلق (الشهداء)
ارواح مشت لي الله كداري
وانت بتاااااااااااااااااااااع ملح. وقع ليك ولا لسه؟!!!
التوقيع
شفاتي/كنداكة
بس خلاص.. سلامتكم،،،،،،،


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.