سودانايل تنشر نص الخطبة التي ألقاها الإمام الصادق المهدي لعيد الفطر المبارك بمنزله بالملازمين    بمناسبة عيد الفطر حمدوك يدعو للالتزام بالارشادات لعبور جائحة كورونا    تسجيل 256 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 9 وفيات    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    بشرى سارة اكتشاف علاج لكورونا!! .. بقلم: فيصل الدابي    جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى زوجة الزميل خليفة أحمد - أبو محيا    ومضات: إلى شهداء فض الإعتصام في 29 رمضان 2019م .. بقلم: عمر الحويج    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    رواية (هذه الضفافُ تعرفُني) - لفضيلي جمّاع .. بقلم: عبدالسلام محمد عبد النعيم    الشئون الدينية: تعليق صلاة العيد بكل المساجد والساحات    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    تسجيل (235) إصابة جديدة بكورونا و(16) حالة وفاة    أجور الحياة المنسية .. بقلم: مأمون التلب    أسامة عوض جعفر: غاب من بعد طلوع وخبا بعد التماع .. بقلم: صديقك المكلوم: خالد محمد فرح    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    تخريمات دينية! .. بقلم: حسين عبدالجليل    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    الإصلاح الاقتصاديو محن روشته صندوق الدولي .. بقلم: محمد بدوي    نداء عاجل ومناشدة بخصوص الأوضاع الصحية المتدهورة في الفاشر - ولاية شمال دارفور    ارتفاع عدد الوفيات وسط الاطباء بكورونا الى خمسة .. وزارة الصحة تعلن توسيع مركز الاتصال القومي للطوارئ الصحية    تصحيح العلاقة بين الدين والمجتمع والدولة: نقد إسلامي لمذهب الخلط بين اقامه الدين وحراسته .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفيرتنا في اذربيجان د. عوضية انحني اجلالا !! .. بقلم: بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم
نشر في سودانيل يوم 08 - 04 - 2020


استهلالة:
الدبلوماسية السودانية في زمان ثورة ابريل... يشهد الله قريت ودموعي نزلت وانا الشيخ الستيني.. شكرت الله اني حضرت زمن الدولة ال بتحب مواطنيها.. انحني وارفع لك القبعة د. عوضية سفيرتنا العزتنا ورفعت هامتنا وجعلتنا نفخر بسودانيتنا!!؟؟
البوست:
السلام عليكم .. انا الليلة عاوز احكي عن حاجة حصلت لي انا وأسرتي وجد مامصدق الشي الحصل معاي نهائي لانو انا اول مرة في عمري اسمع بحاجة ذي دي حصلت مع اي شخص على مستوى العالم وليس على مستوى السودان فقط .. انا سوداني مقيم بدولة الامارات العربية المتحدة مع اسرتي المكونه من زوجتي وطفلتي عمرها سنة و10 أشهر .. قررنا انو نطلع اجازة ونسافر لدولة اذربيجان بتاريخ 27/2/2020 اتحركنا من مطار دبي الدولي متوجهين إلى هناك .. وعلى فكره دي اول سفرية لينا كسياحه وكعائلة مع بعض .. جد كنا مبسوطين شديد.. ومن شدة فرحتنا بالسفرية دي كنا منتظرين يوم السفر بفارغ الصبر .. والحمد لله وصلنا مطار باكو الدولي حوالي الساعة 5 عصر وفي المطار وبعد الوصول توجهنا للمكان المخصص لعمل تأشيرة الدخول للدولة ( تاشيرة عند الوصول ) .. ولمن وصلنا مكان التاشيرة بالمطار كانت الصدمة لينا ان السلطات بالمطار ماادوني تاشيرة دخول بحجة ان اقامتي بدولة الامارات فاضل فيها اقل من 6 اشهر واتخيلو انو اقامتي كان فاضل ليها 5 اشهر وكم وعشرين يوم بس يعني اقل من 6 شهور بكم يوم .. لكن قالو حيسمحو لزوجتي وطفلتي بالدخول وانا حيرجعوني تاني يوم الصباح لدبي .. طبعا ياجماعه في اللحظة دي زوجتي دموعا نزلت وماقدرت توقفا وانا اتوجعت شديد وحسيت انو بسببي انا انتزعت الفرحة من زوجتي وخصوصاً دي كانت اول سفرية وفسحه ليها .. وقدر ما حنسناهم انو يسمحو لي بالدخول وانو اقامتي اقل من 6 اشهر بكم يوم .. بس بكل اسف كانو مصرين انو يرجعوني ويسمحو لزوجتي وطفلتي يدخلو هم.. وطبعاً نحنا رفضنا لانو دولة غريبة عننا ومافيها زول بنعرفو .. فقررو يرجعونا كلنا مع بعض واقرب موعد طيارة لدبي تاني يوم الصباح .. حجزو مننا الجوزات وحجزونا في المطار ورفضو يتفاهمو معانا تاني نهائي وطفلتي بتبكي ماختو اعتبار لاي شي ونحنا منهارين ومصدومين .. اتخيلو نحنا في المطار من 5 لي 10 مساءاً وما معانا موية او اي حاجة نشربا لانهم كانو حاجزننا في صالة الوصول عند الجوازت وكل ما امشي عشان اتكلم معاهم يودونا حته يكون فيها موية تتشرب او اي شي يتاكل كانو رافضين يردو علي .. جد كانت معاملة سيئة جدا.. وبقينا قاعدين لا كلام لا تفاهم.. عدت ساعات وساعات .. قادرين تتخيلو موقفي ..
انا كنت متواصل بالواتساب مع صديقي مقيم بدبي وكلمتو بالشي الحاصل لينا فقال لي امشي للضابط المسؤل وقول ليهو انا عاوز اتواصل مع سفارتي ادوني تلفون اتواصل مع اي واحد من سفارة دولتي واني مستعد ادفع مبلغ مقابل المكالمة دي .. وفعلا عملت زي ماقال بس سفهوني وكأنو مافي زول واقف وبتكلم ..الموقف استفزاني جداً واسفز صديقي المتابع معاي اكتر .. فكتر خيرو والله بحت وفتش هو من عندو لحد ماجاب لي رقم وحدة اسمها دكتورة عوضية وطلعت هي الشخص المسؤل عن البعثة الدبلوماسية وقال لي اتصل عليها واحكي ليها مشكلتك .. الكلام ده كان جات الساعة 10 بليل واليوم خميس .. طبعا قلت ليهو اكيد انت ماجادي عاوزني اتصل في الوقت المتاخر ده وكمان يوم خميس واحكي ليها وعاوزوا تساعدني؟؟ .. والله ياخوانا انا ضحكتا من غير ما اشعر لاني عارف من عاشر المستحيلات انو تعمل لي حاجه .. وهم اصلاً ناس السفارات في ساعات الدوام الرسمي بجرجروك خلي لمن تتصل عليهم وكمان في تلفونا الشخصي ونص الليل .. قلت ليهو يااخوي انا اتزليت كتير الليلة وماعاوز اتزل تاني ودي كمان حتوجع اكتر من ناس المطار.. ده لو ردت علي من الاساس وحتى لو ردت حتقول لي كلام واحد بس وهو ( انت متصل علي زي الوقت ده عاوزني اعمل ليك شنو يعني؟ ) ابيت اتصل عليها وزوجتي كانت مصرة انو لازم اتصل امكن تقدر تعمل لينا حاجه .. في اللحظة دي جانا ضابط وقال لينا حنوديكم تقعدو في صالة السلامة عشان بكرة من الصباح تغادرو .. قلت ليهو طيب ادينا الجوازات قال لا ماحنديكم ليها الا وانتو في الطيارة .. اها بعد اصرار من زوجتي وصديقي قررتا اتصل على دكتورة عوضية الوزير المفوض .. وقلت ياخ زي ماتجي تجي .. الحمد لله انو شريحة تلفوني كان فيها رصيد وطلعت اتصالات شغالة في اذربيجان .. قمت اتصلت من تلفوني ومن تاني جرس ردت علي .. حكيت ليها موقفي من البداية للنهاية اول رد منها كان .. ( ليه ما اتصلت علي من بدري ؟؟ ) قلت ليها اني حاولت اتواصل معاك عن طريق الجوازات بس رفضو يتعاملو معاي ولقيت رقمك متاخر .. قالت لي خلاص انا حتواصل مع مسؤل العلاقات العامة بالسفارة واشوف ممكن يقدرو يعملو ليك شنو .. تخيلو بعد 15 دقيقة اتصلت علي هي في تلفوني وطلبت مني ارسل ليها صورة من جوازي مع صورة من الاقامة .. والحمدلله كنت محتفظ بيهم مع اوراقي المهمة في قوقل درايف .. طوالي رسلتهم ليها على الواتساب بعد دقيقتين اتصلت علي وسألتني انو حنزل وين في اذربيجان قلت ليها اني حاجز فندق ودافع مبلغ الحجز من بدري .. طلبت مني ابعت ليها صورة من حجز الفندق وفعلا رسلتها ليها .. وطبعا انا اصلاً الشي الحاصل ده كلو والصور الببعت ليها فيها مامصدق لاني عارف الوضع الحاصل لينا كسودانين برة بلدنا وانو من سابع المستحيلات انها تعمل لي شي وماتنسو الوقت متاخر واليوم خميس.. بعد فترة قليلة اتصلت علي تاني وقالت لي انو هم اتواصلو مع ناس الجوازات بس ناس الجوازات قالو ليهم الا يجيبو خطاب مختوم من السفارة السودانية موجه لسلطة الجوازات عشان يدوني انا الفيزة .. قلت ليها طالما كده معناتو الموضوع صعب جدا وشكرا ليك ماقصرتي .. فكانت الصدمة الثانية لي ردها إنو أبداً الموضوع ماصعب ولا شي انا اساسا اتصلت على السواق وجاي علي في الطريق واتصلت على طاقم السفارة وكلمتهم يجهزو عشان حنمشي نفتح السفارة ونعمل الخطاب .. يعني مش حتتصل هي اتصلت وانتهت..
طبعا انا من شدة ما انصدمت بكلاما من غير ما احس قلت ليها انت عاوزه تفتحي السفارة في الوقت ده عشان خاطري!!!! قالت لي نعم .. وقالت انها اساسا اتصلت عشان تطمني بس وانو الاجراء حياخد وقت لحد ما يصلو هي والطاقم وتعمل الخطاب .. انا متخيل انكم بتقرو في كلامي ومامصدقني ذي ما انا ماكنت مصدق في لحظتا .. والله العظيم ياجماعة بعديها بمسافة جاتني رسالة في الواتساب الساعة 11 ونص منها مكتوب فيها بالنص (السلام عليكم .. ممكن تذهب الان لقسم التاشيرة ) فاتصلت عليها طوالي وكان ردها انهم فعلاً بعتو الخطاب من السفارة لناس الجوازات عن طريق الايميل واني امشي استلم الفيزا بتاعتي .. من الفرح جريت جري للضابط في صالة المغادرة قلت ليو اديني الجوازات عشان نمشي نعمل التاشيرات لانو سفارتي رسلت ليكم الخطاب .. رفض انو يتعاون ماي قال لسه ما وصلو اي امر.. قمت اتصلت عليها تاني وكلمتها برد الضابط وقالت لي خلاص اوكي خليك مكانك لحظات وبجيك ضابط تاني .. وقالت لي انهم ماحيطلعو من السفارة إلا بعد انا أأكد ليها اني اخدت الفيزة وعملت الدخول كمان .. قفلت منها كده جا الضابط التاني وسالني انتو السودانين قلت ليو ايوه مشا جاب جوازاتنا وودانا لحد قسم التاشيرة .. انا اللحظه ديك كان جواي احساس بالقوه والعزة كنت ماشي مع الضابط وانا مفتخر وموقفي اتحول من زله لموقف قوه.. رافع راسي لانو دولتي واقفه في ظهري .. طبعا ادوني الفيزة مجااااااان من غير ما ادفع اي قروش .. بس دفعتا لزوجتي وطفلتي .. وكانت متابعة معاي د.عوضية لحد ما استلمنا الشنط .. قالت لي خليكم في المطار انا حجي اوصلكم من المطار للفندق .. قلت ليها انت كفاك لحد هنا ماقصرتي معاي وكفاية اني جهجهتك معاي في نص الليل وانا اساسا مكلم ناس الفندق انو يجوني في المطار .. ازيدكم من الشعر بيت انا وصلت الفندق اتخيلو لقيتا منتظراني في الفندق ومش كده وبس كانت جايبة لينا معاها كمية من الحاجات والاكياس فواكه وعصاير والبان وشوكلاتات وبسكويت.. المهم شكرتها قالت لي ابدا انا ماعملت غير واجبي وانحنا اساسا دي مهنتا ومهمتنا انو نخدم السودانين في دول المهجر .. ده كلو وناس الفندق مستغربين وبعاينو لينا انو جايين متاخرين وواقفين بنتكلم مع وحده كانت منتظرانا .. مفترض اكمل اجراءات الفندق لقيتهم نفسهم يعرفو دي منو الجات هنا نص الليل ومنتظراك كمان .. المهم في الاخر كملت اجراءاتي وهي بنفسها اتأكدت ان كل شي تمام .. لما ادارة الفندق عرفو انو دي سفيرة السودان وحلت لي مشكلتي وجات تتاكد من سلامتنا .. شفت عظمة بلدي في عيونهم وانو عرفو انها بلد بتكرم مواطنيها .. وده الفرق بين انو يحكموك الكيزان او تكون في دولة اخترت حكومتا انت.. وضحو عشانا شباب وطني وسقوها بدمهم .. جد والله كان موقف لاينسى وموقف بالنسبة لي كان مهيب جدا.. سبحان الله من موقف زلة ومعاملة سوء لموقف عزه وفخر وفي البوست ده عاوز اشكر د.عوضية محمد احمد يحي ،، الدبلوماسي الانسان الغيورة على كرامة وعزة السودانين بالخارج وكل طاقم السفارة وانابة عن كل الشعب السوداني الانا عارف انو اي زول حيقرا الكلام ده او يسمعو حيحس بفخر وعظمة وخصوصا السودانين بدول المهجر وعلى الصعيد الشخصي بنشكرك جدا يادكتورة عوضية على العملتيهو لينا وعلى انك وصلتي رسالة واضحة للعالم انو السودانين ليهم مكانتم وقيمتم وليهم من يحميهم وهم خارج اراضيهم بعد الله.
*لك كل الشكر والاحترام والتقدير د.عوضية. بس خلاص..سلامتكم،،،_
////////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.