مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا للتضاغط السياسي الحزبي .. بقلم: البروفسير تيسير الألوسي*
نشر في سودانيل يوم 27 - 04 - 2020

أفسح المجال اليوم للبروفسير تيسير الألوسي الذي كتب معقباً على ما كتبته بعنوان "لتعزيز الإجراءات الإيجابية ومواجهة التحديات" وأشكرله حرصه على متابعة الشأن السوداني والتفاعل معه بهذه الصورة الإيجابية:.
محبة وتحية متجددة واسمح لي هنا أن أشاطرك متابعة الحدث بذات المنهج والغاية.. فلقد جاء موقف (الأمة) من (التحالف) في سياق مسار الحدث وتداعياته القائمة على التنوع في الرؤى وحتى الاختلاف وربما أحياناً الخلاف سواء منه المنتمي لاختلاف الأحزاب المشاركة أم المنتمي لتأثيرات خارجية مضاف إليها تأثرات الوضع العالمي المستجد بجائحة كورونا..
لكنني بجميع الأحوال لا أرى صوابا في التضاغط السياسي الحزبي لفرض رؤية أو أخرى من قبيل إلزام عقد المؤتمر التشاوري واتخاذ قراره بأسبوعين فقط! فهذا لا يعني سوى نهجاً حزبيا ضيقا يعود بالضرر على الشعب عبر وقوعه على تحالف قوى الحرية والتغيير ولكنه لن يعفي حزب الأمة من آثاره المدمرة بدل ما يتوقعه من مكسب بخاصة مع توجهه لجذب قوى حليفة بالتغريد خارج سرب التحالف!
دعونا نؤكد معكم معشر الواقعية الموضوعية والعقلانية السديدة أن المرحلة جابهت مركبا من التعقيدات الضاغطة التي تتطلب إدامة التحالف من جهة وتغليب مهمة التمسك به وإن جاءت على حساب الحزبي فالمهمة الوطنية خطيرة ولا يمكن مجابهتها بالطريقة التي يريد فرضها (الأمة)...
ثقتي أن التحالفات المنضوية ومنها العسكرية إذا ما واصلت بثبات تنسيق أمورها فستكون قوة مضافة للانتقالي وحصانة له من تاثير الضغوط المختلفة الواقعة عليه وستكون قوة مؤثرة في المزاج الشعبي السوداني الذي صنع الثورة كما أنها ستكون فرصة لإفلات بعض الأطراف من الضغوط الخارجية بخاصة منها الأركان أو الأطراف العسكرية بوصفها أجنحة ذات آليات ومناهج تستعجل القرار أكثر من الصبر الذي تفترضه الظروف السائدة، ولا ننسى أن بعض أجنحة الانتقالي هي عسكرية النهج وأنها ستجد أي اختلاف (سياسي) سببا لها كي تُبرز أو تُظهِر طابعها في الحلول والمجابهة، دع عنك ما تحيكه اليوم بخبث ودهاء قوى الثورة المضادة وقدرات المال السياسي الفاسد مقابل نضوب للمال المجتذب لمصالح الشعب والخدمات الضرورية الأساس..
إنني إرى ضرورة ظهور بيان موحد تسانده بيانات حزبية من أطراف التحالف يؤكد على المعطى التحالفي وعلى ما تفرضه الجائحة وتداعيات الأوضاع السودانية وما تجابهه من متنوع أو مختلف الظروف كما يلزم سرعة التفاعل مع قيادة الأمة ومنع تحول التجميد إلى قرار نهائي سلبي بكل المعاني.. ولعل ما يُطرح يمتلك مصداقيته إلا أن ما يُنتظر من الجميع أهم وأكثر ضرورة وحتمية استجابة فليكن تحالف قوى الحرية والتغيير أقوى اليوم من اي وقت سابق لأن الحسم يتأتى مع تقدم الظروف وتعقيدها والاقتراب من خط النهاية أو الحسم المشار غليه..
تحية لجميع الأطراف ولوقفتك المهمة وعذرا لاسترسال وجدته واجبا في وضع رؤيتي المتواضعة مقترحا مع إدراك يقيني أن أهل مكة أدرى بشعابها إلا أن مواقف التضامن يلزمها الظهور في لحظات الشدة..
ومحبات صديقي واحترامي وتقديري لإيجازك واغتناء مخرجات تحليلك..
*كاتب عراقي ب"الصدى نت"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.