الانتباهة: الحرية والتغيير: تخطيط دقيق لإعلان إضراب وعصيان لنزع السلطة    الصيحة: انتعاش مبيعات الذهب    (8) مواجهات في الجولة (22) للممتاز اليوم    مكوك ودهاشم والرابطة يتعادلان بسنار    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 28 يونيو 2022    الحراك السياسي: وزيرة العمل تكشف عن قائمة تحرّم"61″ عملاً على الأطفال    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    غارزيتو يطالب المريخ بمستحقات بقيمة 300 الف دولار    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة ويطلب الحل السريع (شقيقة صديقي تراودني..تقابلني بقميص النوم وتطلب مني النوم معها علماً بأنها تسكن لوحدها وزوجها مغترب فماذا أفعل؟)    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    نهاية مثيرة للدوري السعودي.. الأهلي يهبط إلى الدرجة الأولى والهلال يتوج بالكاس    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    بعد حادثة إعدام جنوده.. ما خيارات السودان للرد على إثيوبيا؟    السودان: يجب التوصل إلى تفاهمات حول سد النهضة    المحكمة تحسم طلب "الحصانة المطلقة" لشهود دفاع قضية الشهيد محجوب    الحرية والتغيير: إعدام الأسرى السودانيين من قِبل إثيوبيا جريمة حرب ومُخالفة للاتفاقيات الدولية واعتداء غادر    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الإثنين مقابل الجنيه في السوق الموازي    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    السعودية تؤكد التعاون والتنسيق مع السودان لخدمة الحجاج    القبض على قاتل شاب بطوبة (انترلوك) في جبرة    الاتحاد السوداني يخرج من مأزق المريخ.. نسف مجلس حازم وتجاهل سوداكال    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    (الادخار) يمول مشروع الأضاحي ل5000 من العاملين بشمال دارفور    عمومية جمعية اعلاميون من أجل الأطفال تختار مكتبها التنفيذي    مستشار البرهان: التحرّكات ضدّ السودان ستتحطّم بصخرة إرادة الأغلبية الصامتة    كابتن المريخ أمير كمال يخضع لعملية جراحية    فريق صحي أممي بالفاشر يطالب برفع نسبةالتطعيم لكورونا ل 50٪    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    إعادة تسجيل 63 قطعة أرض إستثمارية بالمناقل بإسم حكومة السودان    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    اللجنة العسكرية تتمسك بمشاركة الجميع في الحوار    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المليونية أخر مسمار في نعش الكيزان! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد
نشر في سودانيل يوم 30 - 06 - 2020

الثورة السودانية الديسمبرية اليوم بحاجة إلى قراءة واعية هادئة بدون إنفعال دعونا نتفق أن الثورة بمجملها فعل معقد وعصي على فهم بعض الناس مع أن من قام شباب وصلوا لقناعة تامة بالتغيير ولكننا نعلم أن التغير جزئي لأن لها أعدائها وهناك عوامل خارجية وأخرى داخلية من النظام البائد تدخل على مسار التغيير لحرف مساره باتجاهات أخرى بمساعدة الأجهزة العسكرية التي كانت تحت أمرته فالظروف المحيطة فرضتهم شركاء لأنهم يحملون السلاح وكان في نيتهم الانفراد بالسلطة لحماية أنفسهم من المساءلة.
مليونية 30 يوليو لها رمزيتها وغايتها خلق نموذج الدولة العادلة دولة الحرية والسلام والعدالة والمواطنة المتساوية وقدمت شهداء من خيرة شباب الوطن رغم أن الظروف الصحية التي تمر بها البلاد وكل دول العالم بسبب 19 كوفيد ولكن لا بد من الخروج في مسيرة 30 يونيو لأن النظام البائد وتجار الدين يريدون إسقاط الحكومة بعد تجريدهم من الأموال التي سرقوها تهبوها ولذا سيحاولون القيام بكل أنواع التخريب حتى إطلاق النار .
الهدف الرئيس من المسيرة دعم حكومة حمدوك وإعادة هيكلة القوات النظامية والأمنية ووقف يد العنف الذي تمارسه قوات الأمن والشرطة مع لجان المقاومة التعجيل بمحاكمة رموز النظام البائد تعيين الولاة المدنيين ، إنجاز ملف السلام ،الإسراع بمحاكمة المتهمين بفض إعتصام القيادة إقالة مدير عام اشرطة إقالة وزير الداخلية تكوين المجلس التشريعي إعفاء بعض الوزراء الذين فشلوا في أداء مهامهم.
يا عساكر السيادي الشركاء بالبندقية تقفلوا الشوارع تقطعوا النت تقطعوا الكهرباء تقطعوا الموية الكضباشي أنبح انطط أجعر اعتقلنا عدد من قادة نظام البشير بتهمة التحريض على التظاهر وبرهان الحاضر الغائب كلاكيت مليون مرة سنحمي الثورة من مليشيات النظام البائد ودائما تتحدثون عن محاولات إنقلابية قبل فض الإعتصام وبعده لا أدري عن أي إنقلاب تتحدثون وأنتم لابسين (الكاكي) ولا لابسين بيجامات وفي نفس القوت لم نشاهد الانقلابين في وسائل الإعلام المرئية ولم تنشر أسمائهم في الصحف كفاية إستخفاف بعقول المواطنين الذين تحملوا نظام دموي زرع القهر والدمار وشعبنا يعاني طيلة ثلاثة عقود من بطش النظام وضنك العيش والفساد الذي أستشرى في كل مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية تدمير سكك حديد السودان الخطوط البحرية السودانية الخطوط الجوية السودانية النقل الاستيلاء على جبال الذهب وثالثة الأثافي فصل جنوب السودان عن شماله.
الخلاصة المليونية ستخرج يوم 30 يونيو إن شاء الله ومن صميم عملكم حماية المسيرة وأي (مجمجه) وستكون نهايتكم ولن تستطيعوا إسقاط الحكومة الإنتقالية التي مهرت بالدماء الغالية للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل هذا الوطن ... ويكون في علمكم أن كل رؤساء لدول الافريقية يمنحون حصانة ضد الإنقلابات العسكرية ورئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك يتمتع بهذه الحصانة والاتحاد الافريقي لا يتعامل مع أي حكومة تصل للحكم عن طريق الانقلابات العسكرية وسيتم تعليق عضوية الدولة وتجميد أنشطتها فوراً أيقاف الدعم عنها ونرجع للمربع الأول.
عساكر السيادي الكيزان والمتأسلمين وتجار الدين والدواعش ومن يناصرهم الذين بنو آمالهم وتطلعاتهم وحساباتهم الإنقلاب على هذه الثورة أرجعوا البصر كرتين مليونية 30 يونيو ستكون أخر مسمار في نعشكم... السفارة الامريكية بالخرطوم تؤيد موكب 30 يونيو وتدعو للالتزام بالإعلان الدستوري.
لن تعود حكومة الإنقاذ الفاشية حتماً لن تعود.
إنتهى
المجد والخود للشهداء
نجيب عبدالرحيم أبو أحمد
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.