رسمياً .. حمدوك يعفي مدير قوات الشرطة ونائبه    من يحصد لقب كأس العرب 2021؟    قوات مسلحة إثيوبية تشن هجوما على السودان وأنباء عن مواجهات بالأسلحة الثقيلة    جلسة استثنائية لمجلس السلم والأمن الأفريقي بشأن السودان    الدمازين تشكو العطش.. والمُواطنون يُطالبون بفض الشراكة بين الكهرباء والمياه    فاجعة عائلة سودانية .. وفاة 4 أطفال إثر حريق شب بمنزلهم "الأب حاول إنقاذهم لكنه لم يستطع"    والي النيل الأبيض المكلف عمر الخليفة: اتفاق البرهان وحمدوك وطني في المقام الأول    بينهم إبراهيم الشيخ.. الإفراج عن 3 مسؤولين سابقين في السودان    سر "أوميكرون".. هذا ببساطة ما يعنيه اسم المتحور الجديد    تحديث جديد.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 27 نوفمبر 2021 في البنك المركزي والبنوك وشركات الصرافة    قرار بتشكيل اللجنة العليا لتطوير وتنمية اسواق محلية امبدة    انسياب الحركة التجارية بين شمال دارفور وليبيا    احتجاجاً على انعدام الأوكسجين .. إغلاق الطريق القومي "بود مدني"    لأول مرة منذ سنوات .. أمريكا تعين سفيرا في السودان    عبد الله مسار يكتب شخصيات سودانية الشيخ فرح ود تكتوك (2)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم السبت 27 نوفمبر 2021    شاهد بالفيديو.. على متن سيارة فارهة زعيم البجا "ترك" يصل مزرعة رجل الأعمال الشهير وعمدة البطاحين لتلبية دعوة خاصة والحاضرون يهتفون (ترك مرق)    شاهد بالفيديو.. مراسلة قناة الغد في السودان تبكي بحرقة على الهواء بسبب خلع أعمدة الإضاءة ورمي اللافتات الإعلانية وإغلاق الشوارع بها    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع    شاهد بالفيديو: مطربة سودانية تقلد فنان شهير في ادائه وساخرون يعلقون ( كده بزعل منك لكن)    شاهد بالفيديو.. مراسلة قناة الغد في السودان تبكي بحرقة على الهواء بسبب خلع أعمدة الإضاءة ورمي اللافتات الإعلانية وإغلاق الشوارع بها    بهدوء مع الجكومي    رقم قياسي لانتقالات حراس المرمى في التسجيلات    شاهد بالصورة.. ساحر الكرة السودانية يدخل القفص الذهبي ويكمل مراسم زواجه وسط حضور كبير من أنصار ناديه ومعجبيه    جنيفر لوبيز شابة في ال52.. وهذه أسرار جمالها    التحالف يستهدف مواقع للحوثيين في صنعاء    مزارعون بمشروع الجزيرة يطالبون باعلان حالة الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    قريباً.. شاشات هاتف بزجاج غير قابل للكسر!    السعودية.. تعويضات الحوادث خارج نطاق الضريبة ولا تفرض "القيمة المضافة" عليها    الإفراج عن ساسة سودانيين بعد بدء إضراب عن الطعام    عادة مضغ الثلج.. لماذا يجب التخلص منها؟    مصري باع ابنه على فيسبوك عارضا صورته والسعر.. "الجوع كافر"    وصول المعدات الرياضية لنادي الأهلي مدني    الأسرة الرياضية بام روابة تشيع الكابتن محمد نور محمد الرضي وتودعه بالدموع    عبدالناصر عبدالرحمن يكتب: سهام الحق هضاريب صف الرغيف    وفد إتحاد كرة القدم يشارك في الجمعية العمومية للكاف    الصحة العالمية تطلق تحذيرًا من المتحور الجديد لكورونا( اوميكرون )    أحمد يوسف التاي.. المزارعون في متاهة    ارفعوا تقرير المؤامرة للفيفا فورا    البحرية التونسية تنقذ مئات المهاجرين غير الشرعيين بينهم سودانيين    "الأمة القومي": رئيس الحزب يحاسبه المؤتمر العام ومُتمسكون بحكومة كفاءات    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم السبت 27 نوفمبر 2021    ضبط متهمين نهبا فتاة في الشارع العام    تصريح لافت لأصالة.. "بشأن الغناء مع محمد رمضان"    ابراهيم الصديق: ورحل شقيقي (على)    ضبط تاجر مخدرات بحوزته حشيش بمدينة بورتسودان    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    عاصفة شمسية تضرب الأرض في هذا الموعد.. وهذه أضرارها    شاب عراقي يسقط من الطابق الخامس بأحد المجمعات السكنية في الخرطوم    أمسية لتخليد ذكرى الامام الصادق المهدي غداً الجمعة    دولة تفرض عقوبة الإعدام على من يشاهد "لعبة الحبار"    نشوب حريق بمصنع للمنتجات البلاستيكية بأم درمان    "الفيتامين الأهم" يسبب ارتفاعه التبول المفرط والفشل الكلوي    وزارة الخارجية التركية يبحث مع حمدوك تطورات الأوضاع في السودان    هل عدم استجابة الدعاء دليل عدم رضا الله؟    قوقل يحتفل بذكرى شاعر "السودان وإفريقيا" الفيتوري    جوجل يحتفي في ذكرى ميلاد الشاعر السوداني الراحل محمد الفيتوري    انتقد انا موجود لا انتقد انا ليس موجود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رغم "التفاهم" الثلاثي .. إثيوبيا تعلن ملئاً جزئياً لسد النهضة
نشر في سودانيل يوم 21 - 07 - 2020

في الوقت الذي خرج فيه السودان لإعلان اتفاقه مع مصر وإثيوبيا على تفاهم لمواصلة التفاوض، أعلنت أديس أبابا استكمال المرحلة الأولى من ملء السد، لكن مسؤولا محليا أرجع ذلك إلى الأمطار.
توصلت إثيوبيا ومصر والسودان إلى تفاهم اليوم الثلاثاء (21 يوليو/ تموز 2020) لمواصلة التفاوض بشأن ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي على النيل الأزرق، وفق ما أعلنه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك على تويتر.
ومن جانبها قالت الرئاسة المصرية في بيان إن مصر اتفقت مع إثيوبيا والسودان على منح الأولوية لبلورة اتفاق ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الذي تقيمه أديس أبابا على النيل الأزرق.
ومن جهتها أعلنت الحكومة الإثيوبية أنه تم التوصل "إلى تفاهم رئيسي مشترك" في المحادثات الرامية إلى إيجاد حل لأزمة سد النهضة، ومن المقرر إجراء مزيد من المفاوضات.
وقال مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني إن اجتماعا عقده الاتحاد الأفريقي اليوم الثلاثاء مهد الطريق أمام "اتفاق يمثل انفراجة " مع السودان ومصر بشأن السد. وأضاف أن الدول الثلاث اتفقت على إجراء المزيد من "المناقشات الفنية" بشأن ملء السد، وفقا لوكالة أنباء بلومبرغ.
وشاركت الدول الثلاث في قمة أفريقية مصغرة اليوم بعد أن أخفقت في وقت سابق هذا الشهر في التوصل إلى اتفاق بشأن تدفق المياه من السد. غير أن الوصول إلى هذا التفاهم تزامن مع إعلان أديس أبابا إنجازها المرحلة الأولى من ملء خزان السد، رغم اعتراض مصر والسودان على بدء ملء خزان السد بدون التوصل لاتفاق شامل يتمحور حول تشغيل السد وفترة ملء خزانه.
وذكر مكتب أبي أحمد اليوم الثلاثاء أن الأمطار الغزيرة الأخيرة مكّنت إثيوبيا من تحقيق هدفها في العام الأول لملء السد وأن الخزان يفيض.
وسبق لإثيوبيا أن أكدت عزمها ملء السد بحسب خطتها في تموز/يوليو، في منتصف موسم الأمطار الموسمية في البلاد، بدون أن تعلن موعدا محددا لذلك.
ولم يحدد البيان الإثيوبي الثلاثاء حجم المياه التي تم تخزينها في الخزان، أو إذا كان هدف العام الاول تم تحقيقه من طريق عملية "طبيعية" ناجمة عن الأمطار أو عن خطوات اصطناعية أخرى. وقد أقرت إثيوبيا قبل أسبوع بأنّ مستويات المياه خلف سد النهضة الكبير الذي تبنيه على نهر النيل الأزرق تتزايد، وقال المسؤولون إنه جزء طبيعي من عملية البناء.
غير أن وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بقلي، صرّح ل'"سي ان ان"، أن ملء السد بشكل فعلي سيبدأ خلال عامين، مشيراً إلى أن المياه الموجودة خلف السد ظاهرة طبيعية تعود إلى الأمطار، وهو ما يتطابق حسب المصدر ذاته مع توقعات خبراء، بما أن إثيوبيا شهدت هطول كميات كبيرة من المطر في الأيام الماضية.
وشكل سد النهضة مصدرًا للتوتر في حوض نهر النيل منذ بدأت إثيوبيا بنائه عام 2011. وتعتبر مصر والسودان السد تهديدا لإمدادات المياه الحيوية لهما، فيما تعدّه إثيوبيا ضروريا للتنمية ومضاعفة إنتاجها من الكهرباء.
وفي وقت سابق الثلاثاء، قال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي إنّه من "الضرورة القصوى" أن تتوصل مصر وإثيوبيا والسودان "لاتفاق يحفظ مصالح كافة الأطراف"، كما حضت جامعة الدول العربية ومصر والسودان إثيوبيا على تأجيل خططها لملء خزان السد هذا الشهر حتى التوصل لاتفاق شامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.