والي الخرطوم : الشرطة جاهزة لحسم التفلتات الأمنية بالولاية    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    تقدم في تقريب فى وجهات النظر بين الحكومة والحركة الشعبية    "واشنطن بوست" تكشف عن أول زعيم عربي سيزور البيت الأبيض في عهد بايدن    أهداف مباراة سويسرا وويلز في "يورو 2020" (1-1)    ميركل تتحدث عن "اللقاء المرتقب" بين بوتين وبايدن    تعرفة المواصلات.. المعادلة الصعبة!    الوزير صلاح الزين :استاد الخرطوم ودار الرياضة يتبعان لوزارة الشباب الاتحادية نحن لم نتنازل عن ملاعبنا لاتحاد الكرة السودانى    بعد خروجه من حراسة إزالة التمكين .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    السوكرتا يتعادل سلبيا امام الامل عطبرة    (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية السودانية لمزيد من التطور    قطر تستضيف "اجتماعا طارئا" لبحث قضية سد النهضة بطلب من السودان ومصر    جو بايدن يدعو الغرب إلى تشكيل تحالف ضد الصين    سرقة أجهزة طبية وأدوية منقذة للحياة من مستشفي القضارف    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    والي القضارف يشيد بجهود معلمي ومعلمات الولاية    تحريرالوقود يربك الأسواق ويرفع السلع الاستهلاكية    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    بالأرقام.. جائحة كورونا تتسبب بظاهرة خطيرة بين المراهقات    ولاية باكستانية تهدد رافضي لقاح كورونا بعقوبة "غريبة"    حجر يزور ولاية شمال دارفور    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    (فنانون ومواقف).. عمر إحساس (ناس الحفلة باعوني)    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    ميتة وخراب ديار    لهجة جبريل وتيه المناصب    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير كووورة: مفاجآت وحقائق في الوضع الإداري بالمريخ
نشر في سودانيل يوم 09 - 10 - 2020

يسود الغموض والشك، الوضع الإداري بالمريخ السوداني، في أعقاب الجمعية العمومية غير العادية، التي انعقدت في 3 أكتوبر/تشرين أول الجاري.
ويفك كووورة الغموض من خلال إبراز حقائق جديدة توجد في مضابط اتحاد الكرة السوداني ومجلس المريخ المنتهية فترته، وفي النظام الأساسي الجديد:
حقائق جوهرية
الحقيقة الأولى هي أن مجلس المريخ استجاب لطلب الاتحاد بعقد جمعية عمومية لتأكيد النظام الأساسي الجديد، وبمجرد تأكيد ذلك النظام، خرج المريخ تمامًا عن تبعيته في أنظمة ولوائحه الحاكمة، لأي جهة رياضية أعلى منه بالسودان.
أما الحقيقة الثانية هي أن مجلس المريخ الذي انتهت فترته بعد يوم واحد من انعقاد الجمعية العمومية الأخيرة، أصبح غير شرعي لممارسة أي سلطات كمجلس منتخب.
الحقيقة الثالثة وهي الأكثر جدلًا ويجهلها مجتمع نادي المريخ، أن المجلس المنتخب الذي انتهت فترته الأسبوع الماضي، أصبح تلقائيًا يملك سلطة إدارة نادي المريخ كلجنة تطبيع"، وذلك بحكم منشور أبريل/نيسان الماضي الذي أصدره اتحاد كرة القدم السوداني، وهنا تكمن المفاجأة.
منشور الاتحاد السوداني، منح مجالس الإدارات المنتخبة المنتهية فترتها بالأندية والاتحادات المحلية، خلال فترة الحظر الصحي بسبب فيروس كورونا، حق "الأولوية" والاستمرار كلجنة تطبيع فترتها محددة ب 4 أشهر.
وبحكم منشور الاتحاد المحلي، أصبح الآن مجلس المريخ المنتخب، لجنة التطبيع، حيث منح حق الأولوية في الاستمرار كلجنة تطبيع، إلا إذا اعتذر المجلس عن الاستمرار، وفي هذه الحالة سيتدخل اتحاد الكرة لتكوين لجنة تطبيع.
السلطات الصحية السودانية نفسها، منحت مجلس آدم سوداكال، شرعية الاستمرار كلجنة تطبيع، لأنها أصدرت منشورًا يوم الجمعية العمومية، قالت فيه "أي شخص سيحضر تلك الجمعية، يجب أن يكون قد أجرى فحص كورونا قبل 3 أيام من انعقادها".
خطاب السلطات الصحية السودانية، أكد أنه لم يتم رفع الحظر بشكل نهائي عن فيروس كورونا، الأمر الذي عضد من منشور الاتحاد السوداني في مساندة وأحقية استمرار مجلس سوداكال كلجنة تطبيع.
ذكاء مجلس سوداكال
الجمعية العمومية الأخيرة لنادي المريخ، أكدت على النظام الأساسي الجديد، وكونت 3 لجان، لم ينتبه الكثير من أعضاء الجمعية إلى أنه، تقليص صلاحية ما يسمى بلجنة الحوكمة بقرار من الجمعية نفسها.
لجنة الحوكمة هي جهة، بحسب النظام الأساسي الجديد للمريخ، يناط بها، في حال عجز المدير العام عن تسيير النادي، ملء الفراغ الإداري الذي يحدث بالمريخ والدعوة لجمعية عمومية انتخابية.
مجلس المريخ الذي أدار الجمعية، لم يكن لجنة للحوكمة لسد الفراغ الإداري، وبالتالي انتقل أمر سد الفراغ الإداري بالنادي، لمجلس سوداكال للاستمرار كلجنة تطبيع.
التعقيدات
أبرز التعقيدات أن الاتحاد السوداني هي أنه لم تعد له علاقة بنادي المريخ، لأنه أصبح مستقلًا بعد نجاح جمعيته العمومية، وأي تدخل من الاتحاد فإنه يعتبر طرفا ثالثا، ومن حق مجلس سوداكال "لجنة التطبيع"، أن تشكوه للفيفا.
واقع المريخ الإداري المعقد داخل الاتحاد السوداني، يتمثل في الخلاف بين كمال شداد ومجلس إدارته حول قبول شداد لمجلس المريخ بعقد تلك الجمعية، في ظل تحفظات اللجنة الثنائية التي كلفها مجلس اتحاد الكرة لإدارة الملف، والتي تجاهلها شداد.
الوضع بالاتحاد السوداني يحسمه مجلس إدارة اتحاد الكرة، الذي دعا أعضاءه، بحكم حقهم في النظام الأساسي لاتحاد الكرة، لعقد اجتماع طارئ يوم 22 من الشهر الجاري، دون قيام شداد بالدعوة لذلك الاجتماع.
القول الفصل أن الجمعية العمومية الأخيرة للمريخ، عبرت بالنادي من الاتحاد السوداني وجعلته مستقلًا، وبالتالي فإن أي تناول لجمعية المريخ في اجتماع الاتحاد السوداني الطارئ، قد لا يأتي بأثر على المريخ، فنجاح الجمعية أغلق الطريق.
الحقيقة الأخيرة أن مجلس المريخ عقد جمعية عمومية يوم 3 من الشهر الجاري، مكتملة الأركان والإجراءات، خاصة فيما يتعلق بحقوق أي شخص منتمي للمريخ، فتحت أمامه كل الأبواب لممارسة حقوقهه وقد فوتها الأغلبية جهلًا بحقوقهم.
ويبقى الآن على لجنة تطبيع نادي المريخ، الاجتماع لتحديد تاريخ انعقاد الجمعية العمومية الانتخابية، ودعوة لجنة الانتخابات التي تم تكوينها لممارسة مهامها في إدارة العملية الانتخابية.
/////////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.