إعادة إنتاج النظام السابق !! .. بقلم: الطيب الزين    أبو دليق: صراع السلطة والأرض .. نحو تطوير الادارة الأهلية .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    دار الريح .. الزراعة هي المخرج ولكن! (2) .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    الدولة كمزرعة خاصة .. بقلم: الحاج ورّاق    ما رأيكم؟! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو مذهب استخلافى في الترقي الروحي .. بقلم: د.صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلامية فى جامعة الخرطوم    يا حمدوك والحلو الودران خليتوهو وراكم في أمدرمان: حرية العقيدة في أصول القرآن أكثر كفاءة من العلمانية!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    وجدي صالح: ضغوط من شخصيات ب(السيادي) والحكومة على لجنة إزالة التمكين    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    ترمب وديمقراطية سرجي مرجي!. بقلم: عمر عبد الله محمد علي    السودان والموارد الناضبة (2) .. بقلم: د. نازك حامد الهاشمي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    النصري في زمن الكورونا .. بقلم: كمال الهِدي    طريق السالكين للمحبة والسلام .. بقلم: نورالدين مدني    لابد من إجراءات قبل الإغلاق الكلي .. بقلم: د. النور حمد    ترامب يستثمر عيوب المسلمين .. بقلم سعيد محمد عدنان/لندن، المملكة المتحدة    السوباط على خطى شداد!! .. بقلم: كمال الهِدي    أغنيتنا السودانية: حوار ذو شجون بين الطيب صالح وأحمد المصطفى!. .. بقلم: حسن الجزولي    تصريح بنفي شائعة شراء منزل لرئيس الوزراء بأمريكا بغرض التطبيع مع إسرائيل    أفرح مع الغربال ولا أبكي من البرهان .. بقلم: ياسر فضل المولى    العائد الجديد .. بقلم: عمر الحويج    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    بيان لوزارة الداخلية حول ملابسات حادث محلية كرري    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي
نشر في سودانيل يوم 25 - 10 - 2020

كان جميع سكان العالم يعتقدون أن فيروس كورونا لن يتمكن أبداً من إصابة سكان البيت الأبيض الأمريكي بفضل تمتعه بأفضل وسائل الحماية الطبية في العالم، لكن كورونا تسلل إلى البيت الأبيض ثم أصاب الرئيس ترامب وعدد كبير من مساعديه وأصبح لسان حال كورونا يصيح: من أراد أن تثكله أمه ويرمل زوجته وييتم أولاده ويوحش أصدقائه فليلقني داخل هذا البيت!
فور إعلان الرئيس الأمريكي ترامب عن إصابته وإصابة زوجته بفيروس "كورونا" عبر تغريدة تويترية، اشتعلت شبكات التواصل الاجتماعي في العالم العربي بالتعليقات المختلفة، فقد تعاطفت معه بعض التغريدات، وسخرت تغريدات أخرى من استخفاف ترامب بالفيروس سابقاً ورفضه ارتداء الكمامة، وسخريته من بايدن بسبب ارتداء الكمامة، وعلّق أحدهم ساخراً: ترامب بين خيارين أحلاهما مر: الموت بالفيروس الصيني أو العلاج باللقاح الروسي! بينما مالت أغلب التغريدات للشماتة في ترامب الذي لا يتمتع بشعبية تذكر في الشارع العربي بسبب انحيازه السافر لاسرائيل، فقد شمت كثير من المغردين بإصابة ترامب بفيروس كورونا الذي كان يسميه الفيروس الصيني وطالبه أحدهم بشرب مواد التنظيف الكيمائية التي زعم ترامب ذات مرة أنها دواء لكورونا وسارع الأطباء إلى تكذيبه حينها وأكدوا أن شاربها سيعرض نفسه للموت السريع المفاجئ! لكن مناصري ترامب أعربوا عن استيائهم من شماتة معارضيه، مؤكدين أنهم يرجون له الشفاء العاجل وأنهم ما كانوا سيسخروا من منافسه بايدن في حال كان هو الذي أصيب بكورونا!
يزعم مؤيدو ترامب أن الفريق الطبي بقيادة الطبيب شون كونلي يستحق الاشادة بتصريحاته الواضحة حول تطورات علاج الرئيس ترامب في المستشفى لكن معارضي ترامب يزعمون أن الغموض كان سيد الموقف في كل الأوقات فعلى سبيل المثال لا الحصر صرح شون بأن الفريق الطبي سعيد بالتقدم الصحي الذي أحرزه ترامب وبعدها بدقائق صرح كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز بأن المؤشرات الحيوية لترامب مقلقة للغاية! علماً بأن شون لا يستطيع تكذيب الرئيس ترامب بشكل صريح لأن شون ضابط بالجيش الأمريكي وترامب هو قائده الأعلى بحكم الدستور الأمريكي!
يعتقد البعض أن إصابة ترامب بكورونا هي إصابة حقيقية بدليل أن فريقه الطبي المكون من أحد عشر طبيباً قد أكد إصابته بكورونا، لكن آخرين يعتقدون أن ترامب أكبر ممثل في العالم وأن إصابته بكورونا هي أكبر كذبة سياسية فهو قد ادعى ذلك ليشغل الرأي العام العالمي بمسرحية مرضه لمدة اسبوعين ويحصد أكبر قدر من التعاطف ويثبت أن فيروس كورونا غير خطير وأنه اصيب به وهو بهذا العمر ولم يتأثر ورجح هؤلاء أن ترامب سيظل يمارس عمله من مكتبه لعدة أيام، ثم يخرج بعدها ليعلن للعالم شفائه التام وتمكنه من هزيمة كورونا بالضربة القاضية!
يعتقد البعض أن فيروس كورونا لا يؤثر تأثيراً كبيراً على الاقتصاد العالمي لكن آخرين يعتقدون انه يؤثر تأثيراً هائلاً على الاقتصاد العالمي بدليل أنه وبمجرد إعلان إصابة ترامب بكورونا، انخفض سعر النفط وسعر الدولار وارتفع سعر الذهب، وبمجرد إعلان خروج ترامب من المستشفى وعودته للبيت الأبيض انقلب الوضع وحدث العكس، الأمر الذي يثبت أن كورونا أصبح هو اللاعب الرئيسي الذي يتلاعب بكل بورصات الاقتصاد العالمي!
يتفق أغلب المحللين السياسيين بأن كورونا سيلعب دوراً حاسماً في الانتخابات الأمريكية القادمة ويزعم انصار ترامب بأنه سيفوز بالانتخابات القادمة بعد أن يستغل التعاطف الشعبي معه بسبب إصابته بكورونا مثله مثل سائر المواطنين الأمريكيين العاديين ويروج لشفائه بسرعة بسبب تناوله لدواء ريميدسفير الأمريكي الذي كان ترامب يروج له قبل إصابته بالفيروس ويستغل وعده لعلاج جميع الأمريكيين من كورونا مجاناً إذا فاز في الانتخابات، لكن أنصار منافسه بايدن يزعمون أن ترامب سينهزم هزيمة انتخابية ساحقة بسبب استهانته بكورونا واستخفافه بالكمامة وتسببه في وفاة وإصابة مئات الآلاف من المواطنين الأمريكيين!
فيصل الدابي
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.