أبرز تصريحات كباشي خلال زيارته منطقة الفشقة على حدود إثيوبيا    تعويل على «قمة باريس» لدعم الانتقال الديمقراطي في البلاد    الزراعة الذكية ....الفرص الواعدة لتحقيق الأمن الغذائي    دبلوماسي سوداني ينفي تذمر فرنسا من كثرة المشاركين في مؤتمر باريس    الداخلية تحتسب شهداء مكافحة المخدرات    الصحة بالجزيرة نجاحات كبيرة وشراكات فاعلة    البشير يدعو رئيس الحركة الشعبية شمال لتوقيع إتفاق السلام    سعر الدولار في السودان اليوم الجمعة 14 مايو 2021    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    "يوم عظيم".. الولايات المتحدة تلغي إلزامية وضع الأقنعة في الأماكن العامة    ليفربول يعلق على هدف صلاح التاريخي في مانشستر بعبارة عربية شهيرة (فيديو)    هجوم يستهدف قافلة إنسانية جنوب السودان .. ومقتل عنصر إغاثة    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    أربع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالة تعافي واحدة بالشمالية    هذه هي حقيقة مقولة "الجزر بيقوي النظر"    جريدة لندنية:السودانيون يفتقدون طقوس العيد وطعمه    وزير المعادن يتفقد الرموز الجيولوجيةالتي أسهمت في تطور التعدين بالسودان    بداية تشغيل مطاحن الابيض الحديثة    هلال الساحل يُدخِل لاعبيه في معسكر مغلق بالخرطوم إعتباراً من السبت    الاستئنافات تؤيد قرار اللجنة الإدارية بكسلا ..    نادي الصقر كسلا يهنئ بعيد الفطر ويدشن إعداده بالسبت    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 14 مايو 2021م    هلال الابيض يهنئ بالعيد ويعود للتدريبات عصرا    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    أمريكا: الاستغناء عن الكمامة بعد تلقى التطعيم    هذه أول دولة تلقح كل سكانها البالغين ضد كورونا!    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    الكونغو الديمقراطية تخسر 4 مليارات دولار بسبب رجل أعمال إسرائيلي    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    استمرار القصف العنيف على قطاع غزة ودفعات من الصواريخ باتجاه المدن الإسرائيلية    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    الولايات المتحدة.. توقعات بالاستغناء عن الكمامة قريبا "إلا للتضامن"    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    السيطرة على حريق محدود خارج مباني العيادات المحولة بمستشفى مدني    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    تهديد واتساب يدخل حيز التنفيذ بعد يومين.. ماذا سيحدث؟    "في أسوأ مواسمه".. رونالدو يواصل تحطيم الأرقام التاريخية    تفاصيل جديدة حول استعانة المريخ بجبرة ضمن طاقم (كلارك)    ضبط شبكة إجرامية تروج للعملات الأجنبية بالسوق العربي    سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الخميس 13 مايو 2021    المريخ يطرح تطبيقه على متجر play    أي نقاش مناسب لليوم الوطني للمسرح ؟    اقتصادي : مؤتمر باريس سيدعم الاقتصاد السوداني    من قلب القاهرة.. كيف يستعد الهلال والمريخ لديربي السودان؟    مع تفاقم نقص الوقود بأميركا.. تحذير من "أكياس البنزين"    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    في ذكرى فض الاعتصام ..    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كم كنت مظلوما ومحروما ومحجوبا عن العالم...يا وطني! .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري
نشر في سودانيل يوم 26 - 10 - 2020

فتحت الاتفاقية ( المبدئية) للتطبيع، بين السودان ودولة اسرائيل، كانت موصدة ، من المعرفة والتعرف من جديد علي السودان الحقيقي، الذي نحسب أنه كان مغيبا بل وحبيسا طوال الستين سنة الماضية وتزيد بأربعة ، ومنها الثلاثين الأخيرة الأكثر اظلاما وتدهورا، بل وأشد غتامتة من فترة العصور الوسطي التي عاشتها اوروبا من القرن الخامس حتي الخامس عشر الميلادي.
: بالطبع، اسرائيل لن تكون هي بوابتنا الوحيدة لاطلالتنا نحو العالم بوجه جديد..ولكنها، وبحكم المتغيرات الدولية، فهي محطة انطلاق هامةبعد أن تاهت سفننا بين الموانئ ، شرقا وغربا، والكل يدعي حبنا...ولكن دون أن نجد من يستقبلنا ويكرم وفادتنا ..حتي الذين كنا ندعي نسبنا اليهم ولكنهم في النهاية انكرونا..!!
اسرائيل ماهي الا دولة كغيرها من دول العالم..كيف جاءت، ونشأت، وترعرعت وكبرت بتلك القوة، فهذا شيئ اخر..ولكنها الان دولة من دول المنظمة العالمية وقد تم قبولها بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم ( 373) في مايو 1949..وبالتالي يجب التعامل معها علي هذا الأساس، وفي ذات الوقت لنا مواقفنا الرافضة لما تنتهجه من سياسات بحق اخوتنا الفلسطينيين الذين ارتضوا بحل الدولتين رغم تعنت الأسرائيليين.
نعم ...نحن تفصلنا الالاف من الكيلومترات من اسرائيل، ولكننا نعيش عصر العولمة بكل تباعته، حتي وان كنا غير فاعلين فيه، ونعيش العالم الافتراضي بذراته الكونية وأجهزة اتصالاته المرئية والخفية..فاسرائيل داخل أراضينا شئنا ام أبينا..فليكن هذا الارتباط ( غير المقدس) بايدينا وشرعيا وقانونينا برضي الطرفين.
: الأن...وبعد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب، وعلي امتداد الفضاء الواقعي، بدأ يتردد اسم السودان بقوة وانبهار وكأن العالم لتوه قد اكتشف هذه البلاد الساحرة وخيراتها الكثيرة واهلها الطيبون وكم هم أبرياء من الارهاب بل لا يعرفونه أصلا.
وحتي تأريخنا القديم، بدأت تتكشف أسراره ويجب كتابة التأريخ من جديد.
: وحتي أغانيننا وأهازيجنا الشعبية والفلوكلورية...بدأ العالم يسمعها باذن واصغاء واستجابة روحية واحساس جديد..وما أجملها من اغنيات والعالم يسمعها باصوات ونغمات عالمية ...مع فرقة (لازو) والفنانة الاسرائيلية( رحيلا) تبهر بها المهرجان الغنائي في الهند باغنية الفنان السوداني( عبدالقادر سالم) اغنية( حليوة يابسمة) وتفوز بجائزة المهرجان العالمي...أو ما تتغني به الفنانة السودانية المغتربة( السارة) وتجوب بفرقتها الموسيقية ( مشروع النيل) علي العواصم الاوروبية والامريكية في باريس ونيويورك وغيرها ويتمايل العشاق طربا مع أغاني ( عثمان الشفيع) و( محمد وردي) و( البلابل)...انه الطرب القديم الذي يكتشفه العالم مؤخرا.
هذا هو السودان الجديد..انه المارد الافريقي الذي فك عقاله..وينطلق الان عبر فضاءات الزمان والمكان ويغزو العالم بابداعاته وتراثه وتاريخه وامكانياته وانسان ارضه حيث المحبة والمودة والأخلاق الحميدة التي يحتاجها العالم الجديد..فكم كنت مظلوما ومحجوبا عن العالم يا وطني العزيز.
د.فراج الشيخ الفزاري
[email protected] hotmail.com


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.