أسرع طريقة للهروب من الواقع!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    خطأ الطبيعة : قصة قصيرة .. بقلم: احمد محمود كانم    حُمَّدْ وَلَد ... ومحاولات اغتيال شخصية المرأة .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    مبادرات: العودة إلي الطبيعة: إعادة إكتشاف نباتاتنا المنسية أو الضائعة !.. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    مقترح بنك الطاقة .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الهلال يعطل ثلاثي المريخ مجددا    في حب الوطن والناس .. بقلم: نورالدين مدني    جولة في حديقة المشتركات الإنسانية (أسماء وألقاب)!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    التالتة حرمت الحلال .. شعر/ موسى المكي    السودانوية والشرط الانساني والذاكرة المحروسة بالتراث والوصاية .. بقلم: طاهر عمر    المركزي ينفي إصداره قرارا بتحديد سقف للسحب من حسابات العملاء    أهلي شندي يلحق بأهلي الخرطوم أول خسارة في الدوري .. حي الوادي نيالا يعمق جراح الأمل عطبرة    في دي ما معاكم .. بقلم: كمال الهِدي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة هى عرقوب هذه الأمة!! .. بقلم: طه عبدالمولى
نشر في سودانيل يوم 24 - 11 - 2020

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
(1)
قبل أن (تنشرط من الافراح وتقيم الليالى الملاح)وذلك لأنك سمعت بان إنتاجية مصنع سكر كنانة.ستكون كبيرة جدا.. فعليك أن تسأل هل ستساعد هذه الإنتاجية المتوقعة.هل ستساعد فى خفض أسعار السكر؟ام ان الاسعار ستواصل الارتفاع؟ لا تتسرع فى الإجابة..اجلس وسترى بام عينك مافيا السكر..وقد قامت بشراء كل الإنتاجية..ووضعتها فى المخازن.ليس تمهيدا (حاشا لله)لبيعها للمحتاجين بسعر التكلفة!!ولكن معروف لديكم لماذا يتم تخزين السكر وباقى المواد والسلع الأساسية والاستهلاكية!!
(2)
نعترف بأننا فشلنا.فى إقناع كثير من كتبة ظل النظام البائد.بان الثورة انطلقت.وان هناك أوضاع جديدة على أرض الواقع.وان مامضى لن يعود.ومن لا يرى فى الثورة شيئا جميلا،(هو حر فى عيونه أو عليه تغير نظارته)ولكن يبدو أى اننا نجحنا(نجاح كم طويل،)فى اننا لم ننزل إلى منزلتهم.من الإساءة والتجريح وتلفيق الادعاءات وبث الشائعات.والكذب الرخيص.ويا ايها الكاتب (الإسلاموى)اكتب ولكن لا تكذب على القارئ.رغم صعوبة هذا الطلب.حاول أن تكون شبه صادق فى كتابتك.فاذا فشلت يكفيك شرف المحاولة.برغم اعترافك الموثق (صورة وصوت) انك(كذاب)!!
(3)
صاحب الحاجة.والرئيس الأمريكي ترامب.والمنتهية ولايته.والمنقرض والرافض التخلى عن كرسى الرئاسة الأمريكية.كلاهما اهوج..على السادة أصحاب. الفخامة والرئاسة والوزارة والإدارة.الذين كانوا من المقربين المقربين من ترامب.عليهم أن يذكروه.بان الدنيا مادوامة.ولو دامت لباراك أوباما.لما وصلت اليك.ياسيد ترامب!!
(4)
ليس المهم.ان تجد صيدليات.تعمل على مدار الساعة.ولكن مايهم.هو أن تجد الدواء.وباسعار.لا نقول تشجيعية!!ولكن باسعار معتدلة.. وليست متطرفة..ليس المهم كثرة وعود حكومة الفترة الانتقالية.بشقيها.مجلس السيادة ومجلس الوزراء..وأنهم سيفعلون وسيعملون على تحقيق حياة كريمة.للشعب السودانى.ولكن مايهم أن لا يكون من بينهم وفيهم..من يستحق أن ينال لقب.عرقوب هذه الأمة.بجدارة واستحقاق!!
(5)
شاهدت لك.فيديو (ربع كم)بإحدى شوارع العاصمة الهولندية أمستردام.اظنه شارع(عبيد ختم.شنو مستغرب كده.اكيد عندهم زول زى عبيد ختم!!)فشاهدت أحدهم يركب دراجة هوائية.سوداء اللون.وهو يقف بكل احترام فى انتظار إشارة المرور الخضراء..وتطفلا منى سألت أحد الإخوة الهولنديين.الزول الراكب الدارجة.دى منو؟وشايفكم يتسلموا عليه كتير؟فقال لى الاخ الهولندى.انت غبيان ولا شنو؟ماعرفت الزول دا منو؟فقلت له والله انا مايعرف منكم إلا اللاعب المشهور روبن.!!.فقال لى الاخ الهولندى.الزول الراكب الدراجة دا رئيس الوزراء..ومتعود يمشى مكتبه بالدارجة دى!!عندك سؤال تأتى؟؟فقلت له عندى كلام عاوز أوجهه لاصحاب الفخامة والسيادة،(ناسنا)واقول ذهاب رئيس الوزراء الهولندى لمحل عمله بدارجة هوائية.هى موعظة حسنة مجانية.ومباشرة.يرتجى أن يعم نفعها عليكم..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.