أسرع طريقة للهروب من الواقع!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    خطأ الطبيعة : قصة قصيرة .. بقلم: احمد محمود كانم    حُمَّدْ وَلَد ... ومحاولات اغتيال شخصية المرأة .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    مبادرات: العودة إلي الطبيعة: إعادة إكتشاف نباتاتنا المنسية أو الضائعة !.. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    مقترح بنك الطاقة .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الهلال يعطل ثلاثي المريخ مجددا    في حب الوطن والناس .. بقلم: نورالدين مدني    جولة في حديقة المشتركات الإنسانية (أسماء وألقاب)!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    التالتة حرمت الحلال .. شعر/ موسى المكي    السودانوية والشرط الانساني والذاكرة المحروسة بالتراث والوصاية .. بقلم: طاهر عمر    المركزي ينفي إصداره قرارا بتحديد سقف للسحب من حسابات العملاء    أهلي شندي يلحق بأهلي الخرطوم أول خسارة في الدوري .. حي الوادي نيالا يعمق جراح الأمل عطبرة    في دي ما معاكم .. بقلم: كمال الهِدي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفيرة السلام والتعايش المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني
نشر في سودانيل يوم 28 - 11 - 2020

وسط العتمة السياسية التي سببتها أطماع النخب العسكرية التي تقدم مصالحها الخاصة على مصلحة الوطن والمواطنين أضاءت روائية سودانية بمبادرة مجتمعية شعلة إنسانية من العمل الصالح وسط المواطنين.
لا أخفي إعجابي بهذه الروائية منذ أن كانت تكتب في الصحافة في السودان التليد - المليون ميل مربع - قبل أن تتسبب سياسات النظام البائد في دفع السودانيين بالجنوب للإنحياز لخيار الإنفصال وقيام دولتين لشعبنا الواحد.
زاد إعجابي بها بعد أن قرأت قصتها القصيرة "العودة" التي كتبت عنها من قبل قائلاً أنها تجسد بعض مايحري في دارفور وفي جنوب السودان بحيث لايمكن التفريق بين القاتل والقتيل والجاني والضحية.
تابعت مبادرتها المجتمعية الإيجابية في دارفور خلال الفترة من 11 - 22 نوفمبر 2020م التي جاءت ثمرة دعوة من منتدى قناديل الثقافي بمدينة الضعين لعقد ندوة فانتهزتها فرصة لتطرح مبادرتهاحول دور الثقافة والفنون في تعزيز السلام ونظمت ورشة للكتابة الإبداعية للمبتدئين لتسليط الضوء على قضايا المتضررن من النزاعات والحروب الأهلية.
قامت بزيارة ميدانية لمعسكري كريو و الريم للنازحين في الضعين وأثناء ذلك وصلتها دعوة من منتدى نيالا كافيه فتوجهت لنيالا وقدمت ندوة هناك وتحولت ورشة الكتابة للمبتدئين إلى سمنار وسط حضور عدد كبير من المشاركين، كما زارت معسكر عطاش للنازحين وأجرت حوارات مع عدد من المهتمين بقضايا السلام والتعايش المجتمعي بالمنطقة.
إنها استيلا قايتانو التي تم تكريمها في لقاء جماهيري مشهود وأثناء ذلك وصلتها دعوة لحضور افتتاح مركز للشباب والمراة والطفل، بعد ذلك سافرت للفاشر في طريق عودتها للخرطوم وهي تحمل أمانة في عنقها بتكوين مكتبات ولائية في الولايات التي زارتها ودعت المتطوعين للمشاركة بمد هذه المكتبات بما تيسر من كتب لديهم وأعلنت عن تبرعها بمجموعة من مؤلفاتها لكل مكتبة، ووعدت بالمساعدة في مشروع إحياء المدرس وتوفير وجبة الإفطار للتلاميذ وشرعت في إتصالات مع المنظمات الإقليمية والدولية لدعم هذا المشروع.
تحية مستحقة للروائية السودانية استيلا قايتانو التي قالت عن نفسها في حوار أُجري معها بأنها تملك هوية واحدة بانتماءات متعددة، لذلك لاغرابة في أن تكون مهمومة بقضايا السلام والتعايش المجتمعي في السودان خاصة في المناطق التي تضررت بالنزاعات والحروب وهو أمر يستحق المساندة والدعم الرسمي والمجتمعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.