جعل المدنيين كالدروع البشرية في سبيل تحقيق مكاسب يخالف قوانين الدولية .. بقلم: محمدين شريف دوسة    أحزابنا أهل الهوي .. جاءوا ورحلوا وما تركوا أثر! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    أبوسليم: وسيكون اعتراف مصر بحقنا في حلايب نصراً للمؤرخ العربي ومؤسستة للوثائق .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    نحو اصطفاف تاريخي جديد .. بقلم: محمد عتيق    أول الغيث قطرة .. بقلم: د الصديق عبدالباقي    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    تأخر استجابة السلطات الجزائرية يقلق الهلال    زوران يظهر بشكل مفاجئ في تدريب الهلال مع وصول صدقي    لاعب فئة الشباب ينقذ المريخ من فخ هلال الساحل    تذمر عملاء صرافتي ميج وسنترال لعدم ايفائهما بدفع التحويلات    حِنّة ودُخّان، خُمْرة ودِلْكة وأحلى عطور.. ذوق وفهم و"كمال" استلم المجال .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    المجلات الثقافية المصرية.. الرسالة والأزمة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    وأخيرا ابتسم حمدوك .. سيد الاسم .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    الجرح المنوسِر... بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    للمرة الثالثة .. يا معالي رئيس الوزراء .. بقلم: د. طيفور البيلي    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    تعقيب على د. محمد محمود (1-2) .. بقلم: خالد الحاج عبد المحمود    ضرورة تفعيل ضوابط السوق كمسلمة للفكر الاقتصادي المقارن .. بقلم: د.صبري محمد خليل    كورونا .. تجارة الحياة والموت .. بقلم: د. أحمد الخميسي    رؤساء أمريكا العسكريون وحقائق اخرى .. بقلم: لواء ركن (م) بابكر ابراهيم نصار    الحوثيون يعلنون قتل وجرح عشرات السعوديين والسودانيين خلال عملياتهم في يناير    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حُمَّدْ وَلَد ... ومحاولات اغتيال شخصية المرأة .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين
نشر في سودانيل يوم 22 - 01 - 2021

(حُمَد وَلَد ... بضم الحاء وتشديد الميم وفتحها وسكون الدال)
ورد ضمن أبيات قصيدة (الحَنِين وداني جِيت بالساقيِ سادر ... قُتَ أسأل ناسا عن زولي المسافر) للشاعر الأستاذ السر عثمان الطيب ... ورد البيت التالي :
(يي تقاليد جيلنا ... يا للابو ما بتشاور
نحن سِر مأساتنا ... بِتنا قُولا قاصر)
هذه الكلمات البسيطات... الموغلات في البساطة ... من حيث المبني ... العميقات... الموغلات في العمق من حيث المعنى... تتجلى عبقرية الشاعر المهول الضخم الفخيم... مرهف الاحساس الشفاف... الأستاذ الجليل... الإنسان الفنان... السر عثمان الطيب ... حيث جسَّد سِر مأساة مجتمع الريف في المحاولات العديدة لاغتيال شخصية المرأة سواء كان ذلك عن قصد أو دون قصد ...
في مجتمع يوجد فيه من يُقْسِم بأغلظ أنواع القَسَم أنه شاهد بأُم عينيه السَحَّار ... وتبِيق ... وود أُم بُعُلَه ... وبِت الحُور ..
كانوا في هذا المجتمع يطلقون على البنت ذات الشخصية القوية التي تلعب مع (الوِلاد) ... يطلقون عليها... المُسترجِلة... (حُمَّدْ ولد) ... وكانت تُسيطر هذه الذهنية الذكورية على أفكار الجميع ... حتي علي المرأة نفسها .. واللافت أن من تُطلق هذه التسمية على البنت التي تلعب مع ( الوِلاد)... هي المرأة نفسها...
وعبارة (حُمَد ولد) ... تتألف من محمد ... اسم ولد ... وإضافة جنسه كِنايةً عن أن هذه البنت أصبحت ولدا صِرْفاً ... وليست خليطاً من ولد وبنت ... ولو كان ذلك كذلك لأطلقوا عليها اسماً يدل على ذلك كفاطمة ولد ... أو عائشة ولد..
وكما جاء ضمن كلمات قصيدة الشاعر السر عثمان الطيب :
(الحنين وداني جيت بالساقي سادر
قُتَّ أنْشِد ناسا عن زولي المسافر
الحفير شوف عيني يبكي معاي يكابِر
دمعو جدول جاري لي بيتكم مجاوِر
قالي وين ما بنت طَوَّلْ ماك ظاهر
داير اجيكم قتلو لو كان لاقي خاتر
كانن الأيام حُنان بالحيل نواضر
الله ينعل حظي شوم يا اخواني عاثر
إلى أن يقول :
يِّي تقاليد ريفنا يا البَوْ مابْ تشاور
نِحنَ سِرْ مأساتنا بِتَّنا قولا قاصر)
إلى آخر أبيات القصيدة...
فها هي نفس الذهنية المُتكلِسة المُتحجرة المُتخلفة تشُنُها حرباً بِلا هُوادة معارضةً ( للولية) التي أصبحت( وآلية) ... عن جدارة واستحقاق... دكتورة امنه محمد أحمد المكي وآلية ولاية نهر النيل...
أفلا ينظرون للدكتورة كامالا ديفي هاريس... هي سياسية ومحامية أمريكية ونائبة الرئيس الأمريكي جو بايدن ، شغلت منصب عضو مجلس الشيوخ الأمريكي الأحدث عن ولاية كاليفورنيا منذ عام 2017. سبق وأن ترشحت عن الحزب الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس لانتخابات عام 2020 و التي تم تنصيبها بالأمس... ليس وآلية لولاية واشنطن... وانما نائبة للرئيس الأمريكي الفائز في الانتخابات الأمريكية الأخيرة بحسبانه الرئيس رقم 46... و لمن لم يستسيغ ذلك فعليه أن يهيئ نفسه... فلو أن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن أصيب ب (وِردِي)... حُمى أو ملاريا ... أو تزلة بردٍ عادية ستصير د. كامالا هاريس هي الرئيس للولايات المتحدة الأمريكية بحكم كونها نائبة له وهي من تشغل المنصب حال خلوه قانونا... .
لقد اعتلت المرأة عندنا في السودان منصات القضاء وحملن المبضع يقمن بإجراء أعقد عمليات القلب المفتوح كبروف سلافة خالد محمد استشارية جراحة القسطرة بمركز السودان للقلب بأركويت - الخرطوم... و السودانية مزاهر صالح أول سودانية مسلمة تشغل منصبا منتخبا في الولايات المتحدة الأمريكية بعد فوزها مؤخرا بمقعد في مجلس مدينة أيوا ، وحصولها على نسبة 77 في المئة من الأصوات أصولها من جزيرة مقاصر شمالي السودان وغيرها... وغيرها... من كنداكات بلادي اللاتي لا أقول صرن صنوا للرجل فحسب ... بل بززنه في كثير من المجالات... وما أول امتحان الشهادة السودانية بالأمس القريب... الطالبة المتفوقة ( ريان هشام ) ببعيد عن الأذهان...
فلحواء بلادي تحية... ولها ترفع القبعات .
د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين
الخرطوم في 22 يناير 2021
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.