جعل المدنيين كالدروع البشرية في سبيل تحقيق مكاسب يخالف قوانين الدولية .. بقلم: محمدين شريف دوسة    أحزابنا أهل الهوي .. جاءوا ورحلوا وما تركوا أثر! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    أبوسليم: وسيكون اعتراف مصر بحقنا في حلايب نصراً للمؤرخ العربي ومؤسستة للوثائق .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    نحو اصطفاف تاريخي جديد .. بقلم: محمد عتيق    أول الغيث قطرة .. بقلم: د الصديق عبدالباقي    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    تأخر استجابة السلطات الجزائرية يقلق الهلال    زوران يظهر بشكل مفاجئ في تدريب الهلال مع وصول صدقي    لاعب فئة الشباب ينقذ المريخ من فخ هلال الساحل    تذمر عملاء صرافتي ميج وسنترال لعدم ايفائهما بدفع التحويلات    حِنّة ودُخّان، خُمْرة ودِلْكة وأحلى عطور.. ذوق وفهم و"كمال" استلم المجال .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    المجلات الثقافية المصرية.. الرسالة والأزمة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    وأخيرا ابتسم حمدوك .. سيد الاسم .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    الجرح المنوسِر... بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    للمرة الثالثة .. يا معالي رئيس الوزراء .. بقلم: د. طيفور البيلي    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    تعقيب على د. محمد محمود (1-2) .. بقلم: خالد الحاج عبد المحمود    ضرورة تفعيل ضوابط السوق كمسلمة للفكر الاقتصادي المقارن .. بقلم: د.صبري محمد خليل    كورونا .. تجارة الحياة والموت .. بقلم: د. أحمد الخميسي    رؤساء أمريكا العسكريون وحقائق اخرى .. بقلم: لواء ركن (م) بابكر ابراهيم نصار    الحوثيون يعلنون قتل وجرح عشرات السعوديين والسودانيين خلال عملياتهم في يناير    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبادرات: العودة إلي الطبيعة: إعادة إكتشاف نباتاتنا المنسية أو الضائعة !.. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين
نشر في سودانيل يوم 22 - 01 - 2021


نبات الفونيو Fonio! هل هل يوجد في السودان؟
يغلب علي الكثير منا إنطباع أول يصعب تغييره. أحياناً يبقي التقليد طاغياً و صامداً في وجه التغيير دونما كثير تفكير أوجهد.لذلك علينا إعمال العقل فيما نواجه من مستجدات.
عقب الاستقلال أقبلت المعونة الأمريكية علي إدخال بعض البنيات الأساسية – مثل الاتصالات الفضائية في السودان و لكنها ووجهت بمعارضة شديدة من برلمان يغلب عليه الجهل و الأمية وقد أثاروا الناس برفضها. حتي شوارع الأسفلت زينت لهم مخيلتهم البسيطة بأنها ستخدم غرضاً آخر وهو أن تعمل كمطارات لانزال الطائرات و عودة الاستعمار. لم يدرك أؤلئك بأن ولايات أميركا المتحدات لم تكن دولة إستعمارية وكانت من أولي الجمهوريات في العالم ! و لم تستعمر بلداً غير الفلبين نتيجة ظروف معينة. لذلك علينا إعادة النظر في علاقاتنا بهذه الدولة الكبيرة و غيرها من دول العالم و النظر بعين العقل لما يعرضونه علينا من مشاريع. و من ذلك إقدام هيئة المعونة الأمريكية علي إجراء بحث كبير في إفريقيا شارك فيه أكثر من 1000عالم، جلهم من إفريقيا و فيهم عدد من علماء الزراعة من السودان ،في مسعي لاعادة إكتشاف النباتات و المحاصيل غير المستغلة. و بلادنا ذاخرة بالكثير. تذكرت ذلك في متابعة برنامج تبثه قناة ال سي إن إن وهي في تقديري مؤسسة تخدم قضية التنوير و المعرفة. فقد خصصت فقرة لنبات إفريقي يشبه القش المعروف لدينا بالدفرة وله حبوب صغيرة.و ينمو برياً و يتحمل الجفاف.ينتج الهكتار منه حوالي 1 طن ! و يبلغ سعر الكيلوجرام 3 دولارات !وهو غني بالأمينو أسيد و يخلو من القلوتين المسبب للحساسية لدي بعض الناس. يصلح الفونيو لعمل العصيدة خلال دقائق محدودة و يصلح لصناعة المكرونة الايطالية.
لذلك علينا إعادة النظر فيما يتوفر لدينا من نباتات قدتكون واعدة ولها قيمة غذائية أو طبية. ومع إنتشار كليات الزراعة و معاهدها يمكنها مباشرة هذه المهمة. و يمكن للاعلام بمختلف وسائطه، من صحف أو تلفاز أو أو شركات الهاتف أن تساهم في هذا المشروع القومي الهام، بالتوثيق و دعوة المواطنين لتصوير ما ينمو في مناطقهم من نباتات و تحديد أسمائها المحلية و إستخداماتها، مع تحفيز المشاركين بجوائز قيمة.
يمكن تقديم برنامج تلفزيوني جيد بعرض صور النباتات التي يرسلها المواطنون و باستنطاق العلماء و المختصين و المهتمين بالتراث أن تتحقق نتائج جيده. يمكن للصحف تخصيص حيز لعرض الصور و لنبدأ بهذه الصور لما وجدت من نباتات في أم درمان و في منطقة المنزل وهو أمر لم يكلف غير أخذ الصور.وجدت ثلاث نباتات واعدة.
1- أولها نبات زاحف ، نما علي كوم رمل بالقرب من البيت. وهو يصلح في تقديري لمتثبيت الرمال في إطار مشروع لمحاربة التصحر.
من الملاحظ بقاء الأوراق الميتة تحت النبات، مما يوفرعنصراً مهماً للتربة وهو الموادالعضوية و غير ذلك مما قد يوجد في هذا النبات من عناصر غذائية، لغيره من نباتات يمكن زراعتها في مرحلة لاحقة.
2- نبات يشبه التبش وهو أيضاً زاحف و لكن رفعته علي عود إلي السياج الحائطي وقد نما بصورة ممتازة و وضع كثيراً من الثمار. لكنها ذات طعم مر و هي صغيرة الحجم لا يتعدي طولها ال 6-8 سنتميترات و عرضها حوالي 4-5 سنتميتر.
هذا النبات أخبرني بعض الناس بأنه الحميض و بأنه يؤكل عندما ينضج و يتخمر و يصبح مستساغاً. وله بذور كثيرة.
هذا النبات قد يصلح للتهجين مع التبش أو غيره من النباتات الزاحفة المماثلة للاستفدة من خصائصه في الاثمار الكثير. وقد تكون له فوائد أُخري أو إستخدامات طبية.
3 - نبات يشبه الرجله و هو أيضاً زاحف و ينمو جيداً و يتجدد بعد القطع – قد يصلح غذاءً أو علفاً للحيوان.
أراها فقرة واعدة في صفحة الزراعة- خاصة إذا ما تم تخصيص حوافز للمساهمين بالصور، لأفضل صورة و جائزة أخري لأفضل نبات واعد وهكذا نوثق للنباتات بالبلاد نحو الاستفادة منها إقتصادياً و بيئياً و ربما في تحقيق الأمن الغذائي.
إذا ما تم قبول الفكرة، أرجو عرض صورة واحدة في كل إسبوع،ودعوة آخرين للمساهمة.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.