جعل المدنيين كالدروع البشرية في سبيل تحقيق مكاسب يخالف قوانين الدولية .. بقلم: محمدين شريف دوسة    أحزابنا أهل الهوي .. جاءوا ورحلوا وما تركوا أثر! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    أبوسليم: وسيكون اعتراف مصر بحقنا في حلايب نصراً للمؤرخ العربي ومؤسستة للوثائق .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    نحو اصطفاف تاريخي جديد .. بقلم: محمد عتيق    أول الغيث قطرة .. بقلم: د الصديق عبدالباقي    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    تأخر استجابة السلطات الجزائرية يقلق الهلال    زوران يظهر بشكل مفاجئ في تدريب الهلال مع وصول صدقي    لاعب فئة الشباب ينقذ المريخ من فخ هلال الساحل    تذمر عملاء صرافتي ميج وسنترال لعدم ايفائهما بدفع التحويلات    حِنّة ودُخّان، خُمْرة ودِلْكة وأحلى عطور.. ذوق وفهم و"كمال" استلم المجال .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    المجلات الثقافية المصرية.. الرسالة والأزمة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    وأخيرا ابتسم حمدوك .. سيد الاسم .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    الجرح المنوسِر... بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    للمرة الثالثة .. يا معالي رئيس الوزراء .. بقلم: د. طيفور البيلي    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    تعقيب على د. محمد محمود (1-2) .. بقلم: خالد الحاج عبد المحمود    ضرورة تفعيل ضوابط السوق كمسلمة للفكر الاقتصادي المقارن .. بقلم: د.صبري محمد خليل    كورونا .. تجارة الحياة والموت .. بقلم: د. أحمد الخميسي    رؤساء أمريكا العسكريون وحقائق اخرى .. بقلم: لواء ركن (م) بابكر ابراهيم نصار    الحوثيون يعلنون قتل وجرح عشرات السعوديين والسودانيين خلال عملياتهم في يناير    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي
نشر في سودانيل يوم 23 - 01 - 2021

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

يكاد فيروس كورونا غير المرئي أن يشل الحياة على كوكب الأرض ويحولها إلى علاقات عبر دوائر الكترونية، هكذا تعقد الآن اللقاءات، والمؤتمرات، ويتلاقى البشر، بينما يتوارى النشاط الحي في المسارح والمعارض، وطباعة الكتب التي تنتقل إلى صيغ الكترونية، والأعراس، وحتى العمل اليومي في المصالح الحكومية، ولم يبق غير الانجاب وحده الذي مازال يستعين بالاتصال المباشر. وفي كتابه " كوفيد -19 يهز العالم" يحدد المفكر المعروف سلافوي جيجك الجانب المؤلم في هجمة الفيروس حين يقول إننا أصبحنا نعيش: " في لحظة أصبح فيها أعظم أفعال الحب يتمثل في بقائنا بعيدا عن كل من نحب"! هكذا أمسى الحب هو أن تهجر من تحب! سلافوي جيجك فيلسوف ومفكر وباحث في علم الاجتماع، يعود بأصله إلى الجزء السلافي من تشيكوسلوفاكيا. في كتابه" كوفيد 19 يهز العالم" الذي ترجمة محمد الضبع يعتقد الكاتب أن : " هذا الفيروس سيحطم الأسس والقواعد التي بنيت عليها حياتنا.. وسوف تبني الحياة الجديدة على أنقاض حياتنا القديمة". يستشهد الكاتب بقول مارتن لوثر كينج قبل أكثر من نصف قرن: " لقد جئنا جميعا إلى هنا على سفن مختلفة ، لكننا الآن جميعا في مركب واحد"، ويضيف: " إنه بسبب الخصائص العالمية لجائحة كورونا فإننا غالبا ما نشعر بأننا في قارب واحد"، خاصة أنه مع تزايد ارتباط العالم فإن أي كارثة محلية تمسي أزمة عالمية، كما حدث مع سحابة الغبار التي تولدت من انفجار بركاني في آيسلندا عام 2010. وقد كان ذلك تذكيرا حقيقيا بعجز البشر عن التحكم في الكوكب. ولقد انتهت فكرة أمريكا أولا، أو أي دولة أخرى أولا، لأن أحدا لن ينجو إلا بالتعاون والتنسيق الدولي. خلال ذلك فإن علينا كما يقول جيجك أن نطرح بقوة سؤالا رئيسيا، ألا وهو:" ما هو الخلل الحقيقي في نظامنا العالمي الذي تسبب في تعرضنا لهذه الضربة الكارثية؟". يرى الكاتب أن غياب التنسيق العالمي في منظمة الصحة الدولية أحد أسباب الكارثة، وأن ازدراء البيئة وتلويثها بالمخلفات الصناعية لزمن طويل سبب آخر حتى صرنا مهددين بشتى المخاطر ومنها العواصف الفاتكة والجفاف وموجات الحر والاحتباس الحراري، وإن الدرس الذي تحاول البيئة أن توصله الينا هو : " أن بوسع البشر تدمير أنفسهم". خلال ذلك علينا على حد قول جيجك : " اعادة بناء الاقتصاد العالمي بطريقة لا تجعله تحت رحمة آليات السوق.. لأن تلك الآليات لن تكفي لوقف الفوضى والجوع"، ويتصور سلافوي جيجك أننا عما قريب قد نلجأ للسياسات التي نعتبرها اليوم شيوعية لتصبح : " سياسات يعمل بها العالم أجمع بتنظيم الانتاج وتوزيع المنتجات خارج آلية الأسواق". ويوضح ذلك قائلا : " نحن هنا لا نتحدث عن الشيوعية بمفهومها التقليدي، ولكن عن جهة عالمية بامكانها تنظيم الاقتصاد". إن العزلة والتباعد الاجتماعي والحجر الصحي وحظر التجوال والاجراءات الاحترازية وما شابه لن تكفي للقضاء على الفيروس، وحسب رأي سلافوي فإن علينا : " أن نصل إلى صيغة من التعاون غير المشروط والتضامن العالمي لبناء نظام من نوع جديد عما كان يسمى بالشيوعية. إن العديد من الروايات والأفلام التي حاولت تخيل المستقبل قد رسمت الصورة التي نعيشها اليوم : نمكث في منازلنا، نعمل على أجهزة الكمبيوتر، نتواصل عبر الفيديو، نطلب طعامنا عبر خدمة التوصيل ولا نلتقي بأي انسان آخر". في الوقت نفسه يفند جيجك وينفي الفكرة القائلة بأن خطر كورونا يقترب من خطر الانفلونزا الموسمية، وأن الدول تبالغ في ذلك الخطر لاحكام قبضتها على الشعوب بواسطة اعلان حالة الطواريء وحظر التجول، ويرى أن مثل هذه الآراء لا أساس لها من الصحة، لأنه ليس في مصلحة الحكومات أن تبدو بمظهر العجز إزاء شعوبها. أخيرا يقول سلافوي جيجك إن: " أزمة كورونا ما هي إلا بروفة لكارثة التغير المناخي القادمة والتي ستكون الأزمة التي ستعيد تشكيل ظروف المعيشة على الكوكب وستكون بمثابة التحدي لنا جميعا". ويضيف:" إن الجميع يتفق اليوم على ضرورة تغيير نظامنا الاجتماعي والاقتصادي، ولكم ما يهم فعلا هو الطريقة التي سنغير بها هذه الأنظمة، ولأي وجهة سوف تسير، وما هي الاجراءات التي سنحتاج إليها.. نحن بحاجة لسياسات صحيحة الآن لأن قرارات التضامن الدولي هي قرارات سياسية بالدرجة الأولى".
د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.