تأريخ الصراع والعلاقات بين السودان ومصر 32 ق م -7 م    إصابة وزير الصناعة السوداني وعائلته بفيروس كورونا    الفصل التعسفي من ممارسات الإنقاذ !!    احتفال الاتحاد النسائي السوداني بالمملكة المتحدة وايرلندا بيوم المرأة العالمي ..    كراهية الترابي قصور وعجز وحقد أعمى، أما محبته العاطفية فهي جهل وإتباع    يجب عليك ان تجربه !!    أول حالة شفاء طويلة من الايدز في فرنسا    التجارة تعلن عن حملات لمراقبة وتنظيم الأسواق    عثمان ميرغني: حد يفهمني !!!    أين المنصورة/المقهورة من كاريزما الأديب الأريب محمد أحمد محجوب؟! .. بقلم: عثمان محمد حسن    الهلال يتعادل مع شباب بلوزداد الجزائري    تجربة التحويل مع (فوري) بنك الجزيرة .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    بلوزداد يهدر ركلة جزاء قاتلة.. ويكتفي بالتعادل أمام الهلال السوداني    ما بين يوسف الدوش والنيابة .. بقلم: صلاح الباشا    18 فبراير 2021م الذكرى التاسعة لرحيل محمد وردى، الاسطورة لاتزال رائعة (2) .. بقلم: امير شاهين    المصالحة مع الإسلاميين: نبش ما في الصدور أم نبش ما في القبور .. بقلم: أحمد محمود أحمد    الملفات الأمنية في مقدمة مباحثات السيسي في زيارته للسودان    صندوق دعم الكتيابي !!    تحرير 18 فتاة بالخرطوم من "عصابة اتجار بالبشر"    شركات أجنبية تبدي الرغبة للاستثمار في النفط والغاز بالسودان    حرق "سمسار" عربات في ظروف غامضة    وزارة الصحة تُعلن عن 260 إصابة بفيروس كورونا    الرئيس البرازيلي لمواطنيه: "توقّفوا عن النحيب بشأن كورونا"، وحاكم ساوباولو يردّ: "رجل مجنون"    الخرطوم من اختصاص الوالي .. أم أنا غلطانة    بابا الفاتيكان يصل إلى العراق في زيارة تاريخية رغم تفشي كورونا والمخاطر الأمنية    ما بعد التعويم … قراءات وتحليل    الهلال يتطلع لعبور شباب بلوزداد الجزائري    المريخ ينهي تحضيراته لمباراة سيمبا التنزاني    (يلا ماشين نزرع) .. قصة مبادرة بود الزاكي    شركة صينية ترغب في استثمار 200 مليون دولار بقطاعي الزراعة والتعدين    عبده فزع يكتب: جولة مصرية للقمة السودانية في بطولة إفريقيا    شرطة أمبدة تضبط عصابة بقيادة نظامي معاشي    بسبب حفل القيروان الشرطة تلقي القبض على الفنانة انصاف فتحي    البنك المركزي يحدد منافذ التحويلات الواردة عبر نظام ويسترن يونيون    إنطلاق حملة إعمار مشروع الجزيرة بقاعة الصداقة غداً    منتصر هلالية: ستكون الاطلالة مختلفة في (يلا نغني)    أطعمة ينصح الأطباء بتناولها بعد أخذ لقاح كورونا    دراسة: الغالبية العظمى لوفيات كورونا في فئة معينة من البلدان    الهلال يعلن نتيجة مسحة كورونا قبل لقاء شباب بلوزداد    تقديم كتاب: السودان بعيون غربية، ج12، لمؤلفه البروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبد الله الفكي البشير    الكونغرس الأميركي يمرر إصلاحا انتخابيا.. وبايدن يعلق    السودان.. أطفال الشوارع مأساة لا تنتهي وهاجس أمني كبير    أول أيام تطعيم لقاح كورونا في مصر.. ماذا حدث؟    تداعيات الحزن الجديد والفرح القديم    م. نصر رضوان يكتب: مفهوم العالمانية عند اليساريين السودانيين    الناطق الرسمي بإسم اتحاد فن الغناء الشعبي: سنحيي مهرجانا للاغنية الوطنية    برفقة سمل والد الشهيد عبدالرحمن (السندريلا) تحتفل بعيد ميلادها مع أطفال مرضى السرطان    تفاصيل محاكمة مستثمرة صينية بحوزتها ربع مليون دولار    هلال الساحل وحي الوادي في لقاء ساخن اليوم    القبض على (21) من معتادي الإجرام بسوق أبوزيد    القبض على (18) مضارباً بالعملات يمارسون نشاطهم بالخفاء    قول العجب في بيع السلم .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    استرداد 212 مليار جنيه من مستثمر أجنبي    (المنكير).. طلاء الأظافر تحت المجهر    وصول الدفعة الأولى من لقاح كورونا    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من تجمع المهنيين السودانيين حول حرية الصحافة والإعلام
نشر في سودانيل يوم 27 - 01 - 2021

أصدر الإعلام الخارجي التابع لوزارة الثقافة والإعلام قراراً بمنع الصحفيين والإعلاميين من السفر وتغطية الأحداث في ولايات دارفور، كما قيد سفرهم وعملهم في الولايات الأخرى بالحصول على تصريح من الاستخبارات العسكرية، وبرر هذه القرارات بتردي الأحوال الأمنية في دارفور. تجمع المهنيين السودانيين يعتبر هذا القرار ردة واضحة عن مطلوبات ثورة ديسمبر المجيدة والحقوق التي انتزعها الشعب السوداني عنوة واقتدار من براثن الدكتاتورية والشمولية، وهو ما يجب رفضه ومقاومته بكل السبل السلمية والقانونية.
حرية الصحافة والإعلام تعتبر ركيزة أساسية لأي تحول ديمقراطي حقيقي، وضامن لتمليك الرأي العام الحقائق والكشف عن أي تجاوزات من قبل السلطة وأجهزتها العسكرية والأمنية والمليشيات المسلحة، ومحاولة تقييد هذه الحريات تحت أي دعاوى لا يمثل سوى الاتجاهات الشمولية والديكتاتورية التي تتكشف يوم بعد يوم من هياكل السلطة الانتقالية، والتي تحاول قطع الطريق على استكمال ثورة ديسمبر والاكتفاء بتغيير شكلي والحفاظ على جوهر النظام القمعي وإعادة إنتاجه.
معالجة الوضع الأمني في دارفور لا يتأتى بتقييد حرية الصحافة والإعلام، بل بإحلال سلام عادل ومستدام وشامل من خلال مخاطبة جذور الأزمة السودانية وبمشاركة المتأثرين من ويلات الحرب والإبادة من أهلنا في معسكرات النازحين في دارفور وغيرها من بقاع السودان، كما إنه يتطلب ملاحقة وتقديم الجناة والمجرمين للعدالة الناجزة، ويستوجب التفكيك الفوري لكل المليشيات المسلحة بما يشمل مليشيا الدعم السريع، وذلك في إطار عملية واسعة لإعادة هيكلة الأجهزة العسكرية وبناء جيش قومي واحد بعقيدة جديدة أساسها حماية الحدود والدستور.
إعلام التجمع
27 يناير 2021


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.