استرداد 13 محلج وأكثر من 300 سرايا لصالح مشروع الجزيرة    محمد الفكي: العلاقة مع المكون العسكري ليست جيدة    المتحدث باسم مجلس السيادة: لن نسمح للبرهان بإقحام قوى في الائتلاف الحاكم    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات على أوضاع العاصمة (صورة)    لاعبو المنتخب الوطني يتلقون لقاح كورونا    هشام السوباط : لا إتجاه للتخلي عن ريكاردو فورموزينهو    مبعوث أمريكي في الخرطوم خلال أيام وإدارة بايدن تعلن تأييدها للحكومة الانتقالية    حزب الأمة يدعو الى إستكمال التحقيقات في كافة الجرائم    بسبب مشروع التجسس الإماراتي.. سنودن يحذر المستخدمين من هذا التطبيق    ضبط متهمان وبحوزتهما مخدرات وعملات أجنبية    ضبط متهمين في حادثي نهب مسلح وقتل بشرق دارفور    العسل والسكر.. ما الفرق بينهما؟    السوداني وليد حسن يدعم صفوف التعاون الليبي    عقب جلوسه مع الجهاز الفني والثلاثي سوداكال يحتوي أزمة حافز (الإكسبريس)    د.الهدية يدعو المواطنين للإسراع لأخذ الجرعة الثانية من إسترازينيكا    ادارة السجل المدني تدرس العقبات التي تعترض سير العمل    تكريم البروفيسور أحمد عبدالرحيم نصر بملتقى الشارقة الدولي للراوي    انخفاض كبير في مناسيب النيل الأزرق ونهر الدندر    الكندو : شداد يتلاعب بالالفاظ وهو سبب ازمة المريخ    كوريا : ندعم التحول الديمقراطي في السودان    رافضو مسار الشرق يغلقون كسلا والأنصار يرتبون لحشد بالمدينة    نصحت قومي يا سوباط.. (1) !!    سياحة في ملتقي الراوي بالدوحة...الجلسات الثقافية    البرهان: يخاطب إفتراضياََ القمة العالمية حول فايروس كورونا    والي نهر النيل تضع حجر أساس مبنى قسم المرور بالولاية    هل يعيد الفرنسي لاعبه المفضل من جديد.؟ (السوداني) تنفرد بتفاصيل زيارة شيبوب للمريخ    تراجع أسعار الذهب بمجمع الخرطوم    وزير المعادن يبحث مع نظيره المغربي فرص التعاون المشترك    تدشين التحول الزراعي لمشروع الجزيرة    طبيب يحذر من تجاهل اضطرابات الغدة الدرقية    الفنان أحمد سر الختم: ودعت الكسل بلا رجعة    مسرحية (وطن للبيع) قريباً بقاعة الصداقة    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    غرفة البصات السفرية: انسياب حركة السفر للشرق بلا عوائق    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    طه سلمان.. حينما يستلف الفنان!!    نقر الأصابع    كانت ناشطة في مجال حقوق المعاقين وتحدّت إعاقتها الجسدية ..أماني مراد.. محاولة للذكرى والتذكار    وجدي صالح: يبدو أنهم لم يستوعبوا الدرس    دورية شرطة توقف اثنين من اخطر متهمين بالنهب بعد تبادل إطلاق نار    توقبف متهمين وبحوزتهم مسروقات ومبالغ مالية بنهر النيل    مباحث ولاية نهر النيل تسترد عربة بوكس مسروقة من الولاية الشمالية    وزارة التجارة تقف على ترتيبات فتح التجارة مع دولة الجنوب    مصادرة (85) ألف ريال سعودي ضُبطت بحيازة شاب حاول تهريبها للخارج عبر المطار    وفي الأصل كانت الحرية؟    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (7)    برشلونة يواصل نزيف النقاط وكومان على حافة الإقالة    مذكرة تفاهم لمعالجة متأخرات "الصندوق الكويتي" على السودان    تفعيل إعدادات الخصوصية في iOS 15    أردوغان: عملت بشكل جيد مع بوش الابن وأوباما وترامب لكن لا أستطيع القول إن بداية عملنا مع بايدن جيدة    السعودية.. صورة عمرها 69 عاما لأول عرض عسكري برعاية الملك المؤسس وحضور الملك سلمان    السعودية.. إعادة التموضع    "الصحة": تسجيل 57 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 72 خلال ال24 ساعة الماضية    بشرى من شركة موديرنا.. انتهاء جائحة كورونا خلال عام    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حنتوب عظمة الماضي وعبق التاريخ ( 4 ) .. بقلم: حمد النيل فضل المولى عبد الرحمن قرشي
نشر في سودانيل يوم 24 - 02 - 2021

قبل أن تبين ملامح مجانية التعليم وجدت نفسي أدفع القسط الأول سبعة جنيهات كاملة في شهر يوليو 1964 إبان الحكم العسكري تحت قيادة الفريق إبراهيم عبود رحمه الله تعالي وأحسن إليه .. وقبل إندلاع ثورة أكتوبر التي اقتلعت حكم عبود من جذوره فاجأ السيد اللواء / محمد طلعت فريد الرجل النزيه والرياضي المطبوع عموم أهل السودان باعلان مجانية التعليم ... وعقب الاعلان عن هذا الحدث الضخم تم ارجاع القسط الأول لجميع الطلاب علي مستوي السودان فاستلمت من محاسب المدرسة سبعة جنيهات وكان يفترض أن ارجعها لوالدي ولكني بدلا من ذلك تصرفت فيها أولا بشراء ساعة ( جوفيال ) ابو نسر معتبرة بمبلغ أربعة جنيهات ونصف من محلات الشيخ الرجوبة بود مدني ... واشتريت بنطالا وقميصا بمبلغ جنيه ونصف وبقية المبلغ امتطيت به قطار الوحدة السريع الفخم إلي الخرطوم لزيارة الأهل والاقارب بالبقعة المباركة ...
كانت حنتوب وبقية المدارس ذات ااداخليات علي نطاق القطر مرآة عاكسة لقوة ميزانية السودان التي كانت تعد بشفافية ويصرف منها علي التعليم والصحة والخدمات دون دعاية وإعلان ودون أن تطالب جهة ما بالتقسيم العادل للثروة والسلطة ...
قضينا فترة مشرقة في الفرقة الأولي عرفنا فيها أن طالب حنتوب مميز ومعترف به في كافة الأصعدة ... فالمدرسة تضم خيرة الأساتذة والشعب تتنافس في ما بينها لتقديم الأجود وكان هنالك شاعر ( اغدا ألقاك ) المرحوم الهادي آدم الذي صال وجال في مجال اللغة العربية وآدابها مع زملاء له في الشعبة نذكر منهم سيد محمود الذي كان يلقب بالجمل لطوله الفارع وضخامة جسمه وهو من أبناء المحس الذين نبغوا في لغة القرآن لغة أهل الجنة ...
في مجال الرياضيات سطع نجم الاستاذ ماكنزي ، بخيت عثمان ولبيب وغيرهم ... وفي مجال العلوم كان العالم المعجزة المرحوم بابكر التوم رئيس الشعبة الذي نبغ في مادة الأحياء وكان يصول ويجول في دروس التشريح ويتعامل مع طلبته وكأنهم اطباء علي وشك التخرج ... تقريباً كانت كل الشعب مميزة رغم أن الطلاب وقتها كانوا يريدون التميز في العلوم والرياضيات ويتحاشون المواد الاجتماعية كالتاربخ والجغرافية ويتندرون عليها ويطلقون عليها اسم ( كرشة ) ...
أذكر أن الأستاذ ماكنزي حجة الرياضيات وهو من ام إنجليزية واب هندي كان في رحلة للخرطوم علي عربة السفارة البريطانية وحدث أن انقلبت العربة في طريق الخرطوم مدني وكان هذا الطريق حديث الإنشاء ... عندما وصل الخبر للطلاب تأثروا غاية التأثر وتمنوا لاستاذهم الجليل الشفاء العاجل ... وعلي حسب وصف الحادث وعنفه كان يتوقع أن يغيب الأستاذ ماكنزي طويلا ... ولكن وللمفاجاة السعيدة لم يمض أسبوع واحد إلا وعاد ماكنزي في كامل صحته ... كانت سعادة المدرسة لا توصف فأقام له الطلاب حفلات الابتهاج بعودته سالما ... وأذكر أنني سألته عن سر شفائه السريع رغم فداحة الحادث فقال والدموع تترقرق في عينيه :
( دخلت غرفة العمليات لإجراء عملية مستعجلة ولما أفقت من البنج وفتحت عيوني ونظرت حولي وجدت كل الأطباء الذين أجروا العملية من طلابي بحنتوب وهذا مما عجل بالشفاء ) ...
نواصل .
حمد النيل فضل المولى عبد الرحمن قرشي .
خريج حنتوب 1968 .
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.