قرار وشيك بإعفاء وتخفيض نسب الجمارك على عشرات السلع في السودان    قيادي: (حمدوك) لم يبلغ مجلس الوزراء والائتلاف الحاكم بزيادة أسعار الوقود    الهلال الأحمر ينفي ماراج من شائعات اختطاف أحد موظفيه    وزارة التربية الخرطوم تتفقد مراكز الامتحانات بشرق النيل    دعوات صريحة للتظاهر السلمي بهدف إسقاط الحكومة    سد النهضة: هل هو الهدوء الذي يسبق العاصفة؟!    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 14 يونيو 2021    المنتخب السوداني يخسر التجربة الودية الثانية أمام زامبيا بهدف    أمريكا توقف استخدام ملايين الجرعات من لقاح «جونسون آند جونسون»    الكنيست الإسرائيلي ينهي 12 سنة من حكم نتنياهو    قوات الدعم السريع وآفاق الديمقراطية في المرحلة الانتقالية في السودان    وزارة المعادن تعلن عن مشاريع مشتركة مع مطابع السودان للعملة    هذا ما يحدث لجسمك إذا توقفت عن تناول الخبز لمدة شهر    فوائد لا تتوقعها.. ماذا يحدث لجسمك عندما تأكل بذور البطيخ؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    وفد اتحادي لمتابعة انسياب الإمدادات الطبية وأدوية الدعم العالمي بالجزيرة    بنك السودان المركزي يحدد موعد المزاد الخامس للنقد الاجنبي    حنان ترك تحسم الجدل حول عودتها للفن    تناول هذا المقدار من القهوة يومياً للحصول على حياة أطول    كيف تجعل أي شاشة تعمل كشاشة ثانوية لحاسوبك؟    بحسب مواقع أفريقية الغربال في المركز الثاني لهدافي منتخبات القارة السمراء    إنهاء أزمة بن فرج وبلعويدات .. الهلال يحول (ربع مليون دولار) في حساب الفيفا    السودان:وكالات أممية تغيث الاف المدنيين في المنطقتين بعد 10سنوات من العزلة    ضبط مسروقات من مستشفى القضارف    بايدن يوضح لماذا لن يعقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع بوتين    إطلاق سراح مسؤول بالقطاع الرياضي لنادي الهلال    منظمه العون الامريكية تتعهد بدعم الإذاعة و التلفزيون    القراصنة لا يوفرون أحدا في حربهم الإلكترونية العالمية.. هل أنت مستعد للمعركة؟    بعد حصبه بالحجارة … سائق عربة يطلق رصاص ويتخطي "المتاريس "    إسماعيل حسن يكتب : اليوم تنقشع سحابة الصيف    عبد الله مسار يكتب : ديمقراطية تتريس الشارع (2)    البيئة: تكشف عن فساد بتحويل الأراضي الزراعية والرعوية لسكنية    مصرع شاب غرقاً وفقدان 9 آخرين بكبرى البطانة كسلا    امتحان النزاهة.. والمؤسسية    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية الشهيد حسن العمدة    معتصم محمود يكتب : الصقور والإعلام المأجور (2)    صودرت ومنعت أعماله الأدبية (ويلوز هاوس) تنشر السلسلة الكاملة للروائي بركة ساكن    شاهد بالفيديو : قصة حب جديدة للفنانة أفراح عصام تشعل السوشيال ميديا والجمهور يُبدي الإعجاب بها    اعز مكان وطني السودان ..    شاهد بالصورة: (فيلم آكشن بالسودان) 9 طويلة بشارع المطار ومطاردة مثيرة    كيم كاردشيان تنتقم من كانييه ويست بعد خيانته لها..أسرار تخرج للعلن!    سيدة تتعرض لموقف صعب من قبل شباب في الشارع العام وتصيح بأعلى صوتها    مصر.. السجن 15 عاما لممرضة قتلت زوجها بمساعدة العشيق    تطبيقات شهيرة جداً يفضل حذفها حفاظاً على الخصوصية    اتحاد المخابز: زيارة الأسعار أو توقف عن العمل    غرامة بحق رئيس دولة خالف إجراءات كورونا    بعد أن سرح لاعبيه .. المريخ يرتب أوراقه الفنية لاستئناف إعداده للممتاز    هدية بايدن "التي سيدفع جونسون ثمنها" تثير لغطا داخل أميركا    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    التئام المزاد الرابع للنقد الأجنبي بالبنك المركزي اليوم    كتيبة عصابات النيقرز بجهاز الامن والمخابرات متى يتم حلها وكشف اسرارها؟    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتقى الله يا عصام الترابى تأدب مع الله ليس لله رفيق ! .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس
نشر في سودانيل يوم 05 - 05 - 2021

( سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا انك انت العليم الحكيم )
( رب اشرح لى صدرى ويسر لى امرى وأحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى )
( رب زدنى علما )
اتقى الله يا عصام الترابى تأدب مع الله ليس لله رفيق !
الله جل جلاله أكبر وأعظم من ان يكون رفيق ادريس دبى الذى مات والله حى لا يموت .
في حديثه لقناة سودان ديمقراطي بمناسبة زيارة الوفد السودانى المكون من 100 شخص الى انجمينا للتعزية فى وفاة الرئيس التشادى ادريس دبى قال عصام الترابى: انتقل فيه الى رفيقه الاعلى لا يا عصام الترابى تأدب مع الله ليس لله رفيق.
لا يا عصام الله جل جلاله أكبر وأعظم من ان يكون رفيق ادريس دبى الذى مات والله حى لا يموت .
دبى انتقل الى الرفيق الاعلى انها زلة لسان حاشا لله الخالق ان يكون رفيق المخلوق .
وان يتساوى معه عندما طلب سيدنا موسى عليه السلام ان ينظر الى الله دعك من ان يكون رفيقه قال له المولى عز وجل : انظر الى الجبل فان استقر فى مكانه سوف ترانى فلما تجلى ربى للجبل خر موسى صعقا الآية :
( ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب ارنى انظر إليك قال لن ترانى ولكن انظر الى الجبل فان استقر مكانه فسوف ترانى فلماتجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما افاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين ) 143.
موسى نبى و كليم الله فمن يكون ادريس دبى ؟
كان ديكتاتور عسكرى استبدادي اوصله نظام الانقاذ الهمجى البربرى الانقلابى الوحشي اللا انسانى إلى السلطة في تشاد وفي عام 2008 عندما اختلف معهم اراد البشير ومعه صلاح قوش اقتلاعه من السلطة دعموا معارضيه بالعدة والعتاد واوشكوا ان يحتلوا القصر لولا تدخل فرنسا في اخر لحظه فهزمتهم شر هزيمه وتمكنت من إعادة دبى للسلطه نعم اذكروا محاسن موتاكم حسنته الوحيدة هي مكافحة ومحاربة الارهاب فى دول الساحل والصحراء ارجو ان لا نتعسف في التطاول لدرجة نساوى الخالق مع المخلوق فلابد من الادب مع الله .
معلوم ان الراحل المقيم العميد عمر الحاج موسى وزير الإعلام الأسبق عندما أراد ان يمجد الرئيس الراحل الديكتاتور جعفر نميرى ختم خطاب الثناء والمديح قائلا :
عاش الشعب السودانى اللطيف الجبار المتكبر عقب انتهاء خطابه وعودته الى منزله مات حالا فقيل :غلطته الكبرى ساوى بين الشعب السودانى المخلوق مع الخالق عز وجل فأخذه الله أخذ عزيز مقتدر فقد أسبغ اسماء الله الحسنى على الشعب السودانى وجاء في الحديث القدسى :
( العظمة ازارى والكبرياء ردائى من نازعنى فيهما قذفته في النار ولا أبالى )
مع خالص احترامنا وتقديرنا للشعب التشادى .
بقلم
الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.