مدير الشرطة يرفض استلام استقالات(251) ضابطًا    أديب: نتائج فضّ الاعتصام لن تملك للعامة    مواطنون يهددون باغلاق مناجم تعدين بجنوب دارفور    وزير المالية: الاقتصاد السوداني منهزم لارتباطه بسعرين للصرف    رياك مشار نائبا لرئيس جنوب السودان    فرار المطلوب علي كوشيب للمحكمة الجنائية الدولية إلى إفريقيا الوسطى    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    الامل عطبرة يفرض التعادل على الهلال في مباراة مثيرة    اولتراس تصدر بيانا تعلن مقاطعة جميع مباريات الهلال    كفاح صالح:هذا سر نجاحنا إمام الهلال    النيابة ومرسوم رئيس الوزراء !! .. بقلم: سيف الدولة حمدناالله    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    المحمول جوا وقانونا .. بقلم: الصادق ابومنتصر    الضربونا عساكر والحكومة سكتت عشان كدا مفترض الحكومة المدنية تستقيل عشان يحكمونا العساكر ويضربونا اكتر .. بقلم: راشد عبدالقادر    الهلال يفوت فرصة تصدر الدوري السوداني بالتعادل مع الأمل    هل عجز علماء النفس في توصيف الشخصية السودانية؟ .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    تلفزيونات السودان واذاعاته ديونها 14 مليون دولار .. بقلم: د. كمال الشريف    "بينانغ".. أي حظ رزقتِه في (الجمال) .. بقلم: البدوي يوسف    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الهلال يستضيف الأمل عطبرة بالجوهرة    قصة ملحمة (صفعة كاس) التاريحية.. من الألف إلى الياء (1)    ردود أفعال غاضبة: قوى الثورة تتوحد دفاعاً عن حرية عن حرية التظاهر السلمي    نحو خطاب إسلامي مستنير يؤصل للحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الإسلامية فى جامعه الخرطوم    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    هذا يغيظني !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    بومبيو يؤكد من الرياض على التزام واشنطن القوي بأمن السعودية    تركيا: هناك تقارب مع روسيا في المحادثات حول سوريا    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    مصرع مواطن طعناً ب (زجاجة)    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    القبض على متهمين بسرقة مسدس وبطاقة عسكرية    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من حزب التحرير في ولاية السودان
نشر في سودانيل يوم 12 - 07 - 2011


وأخيراً ظهر الحق وشُطب البلاغ
في الحادي عشر من ربيع أول 1432ه، الموافق 14 فبراير 2011م اعتقلت السلطات الأمنية بمدينة بورتسودان تسعة من شباب حزب التحرير، وشخص آخر لا ينتمي للحزب، على خلفية توزيع حزب التحرير- ولاية السودان بياناً بعنوان: (في موسم سقوط الأصنام الطغاة ... حانت ساعة التغيير الحقيقي بإقامة الخلافة الراشدة)، ووجهت لهم تهماً تتعلق بمحاربة الدولة وتقويض النظام الدستوري والاخلال بالسلامة العامة وغيرها من التهم التي اعتادت السلطات توجيهها لحملة الدعوة من شباب حزب التحرير كلما قاموا بعمل يفضح مخططات الغرب الكافر، ويكشف عملاءه بالداخل.
وبعد عدة جلسات طيلة خمسة أشهر تم أخيراً يوم 11/07/2011م اسدال الستار عن هذه القضية بشطب البلاغات الموجهة ضد كل من:
1/ عادل إبراهيم 2/ داوود عبد الله 3/ معتصم محمد إسماعيل 4/ الرشيد رمضان 5/ عبد الحي حسين 6/ محمدين ابراهيم 7/ حسين البشير 8/ حقار حسن 9/ عبد الجليل آدم 10/ حامد عثمان (ليس من شباب حزب التحرير).
حيث ترافع الأستاذ الطاهر حسن عن جميع المتهمين، وتضامن معه في هذه الجلسة الأستاذ/ أحمد خيري، فكان قرار المحكمة بعد السماع للمتهمين، وأخذ أقوالهم هو: عدم وجود بيانات كافية لإدانة المتهمين بالمواد المرفوعة ضدهم. حيث أفاد الشباب عند الاستجواب بأنهم قاموا بالعمل استجابة لأمر الله وفرضية العمل لإقامة الخلافة، وتذكير الناس بهذا الفرض العظيم ليعملوا لاستئناف الحياة الإسلامية.
نسال الله لشبابنا أن يجعل هذا العمل في ميزان حسناتهم، وأن يثيبهم خيراً، كما نتوجه بالشكر أجزله للأستاذ/ الطاهر حسن والأستاذ/ أحمد خيري وجميع الأساتذة المحامين الذين وقفوا وقفة حق في هذه القضية، والذين تعاقبوا على الجلسات، وهم:
1/ الأستاذ/ عبدالمنعم سنادة
2/ الأستاذ/ هاشم الزبير (نقيب المحامين سابقاً).
3/ الأستاذ/ عبدالرؤوف حامد
4/ الأستاذ/ بهاء الدين
5/ الأستاذ/ أوشيك
أبراهيم عثمان أبو خليل
الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.