نذر أزمة حادة بين شرق السودان والسلطة الحاكمة في الخرطوم    طه عثمان يكشف تفاصيل حوار "الحرية والتغيير" مع المكون العسكري    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    الخارجية الأمريكية تتأسف لزيارة حميدتي إلى روسيا وتقول: «قرار حميدتي كان ضعيفاً جداً وسيئاً».. وتحذر السودانيين من (فاغنر)    اليوم التالي: مبعوث أمريكي إلى الخرطوم    الخرطوم..25 إصابة وسط قوات الشرطة بينهم 4 في حالة خطيرة    غازي الغرايري: الفوز جاء نتيجةٌ الإنضباط وإجتهاد اللاعبين والعمل سيتطور أكثر في قادم الأسابيع    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 25 يونيو 2022    الغرايري..تونسي آخر يدخل قلوب جمهور الاحمر    الاستهتار اطفأ الاقمار    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    (الأمة القومي) يدعو عضويته للمشاركة في مواكب (30 يونيو)    لا يمكنك خداع إنستغرام عن عمرك.. طريقة ذكية تكشف    دقلو يشهد ديربي لسباقات الفروسية بالجنينة    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    مصر تعلن حضور جماهيري كامل لمباريات أمم أفريقيا لليد    الحكومة تتجه لطرح عطاء عالمي لتشييد طرق في (4) ولايات    شاهد بالفيديو.. الفنانة مروة الدولية تغني لعطبرة وتحظي باشادات كبيرة وثوار عطبرة يخاطبونها (حرم تبشري بالخير)    شاهد بالفيديو.. طالبات سودانيات يعاكسن شاب في الشارع العام بصرخات واضحة وطريقة فاضحة..الشاب يهرب خوفا على نفسه ومتابعون (يا جماعة الغير اعدادت البلد دي منو؟)    إليك تشكيلة المريخ لمواجهة الهلال    الصندوق الدولي للتنمية الزراعية يدعو لإكمال مسار الثروة الحيوانية بسنار    سيدة سودانية تنسجل اعترافات خطيرة (أنا متزوجة وتعرفت على فنان سوداني شهير وطلب مني الزواج وانا على عصمة زوجي فماذا أفعل)    السودان يشارك في الإجتماع الرابع حول إعداد الإطار العالمي للتنوع    الموارد المعدنية تختتم جولة تفتيشية للشركات بنهر النيل والبحر الأحمر    وزير "سابق": إيقاف (21) شركة استيراد وقود لن يحدث ندرة    وكالات سفر: توزيع حصص الحج ضعيف ومجحف    يلتقيان مساء اليوم بشيخ الاستادات في الجولة 21 .. المريخ يتحدى الظروف أمام الهلال    هل تأتي القمة على مستوى الطموح ؟؟!!    رؤى مُبشِّرة وتنبيهات إيجابية    دفاع توباك: تأجيل جلسات المحاكمة إلى أجل غير مسمى    البنك الزراعي يوافق على تعديل سعر السلم ل(15،5) ألف جنيه    أجرت "جراحة بسيطة" ولم تخرج.. مأساة ملكة جمال البرازيل    مشهد أثار الرعب.. فقدت الوعي وأنقذتها مدربتها من الأعماق    الفنان كمال ترباس يقاضي قناة العربية.. و(فتاة الأستوب) تتساءل: لماذا تريدون إفساد فرحتنا!؟    بالصور .. هبة المهندس تظهر بعد غيبة في عصر القوة الرقمية بالخرطوم    نصائح ذهبية لحذف الصور والمعلومات المسيئة من الويب    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    مديرة (سودانير) بالقاهرة تزور الجزلي وتكرمه بالورد وتذاكر من الدرجة الأولى    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    وضع الخبز في الثلاجة يسبب السرطان.. تحذيرات تشعل زوبعة!    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    الشرطة تضبط مُروِّج مخدرات بشرق النيل بحوزته 2 كيلو آيس و2 كيلو حشيش أفغاني و400 حبة كبتاجون    حريق بمنطقة الكرو بمحلية ابوحمد خلٌف خسائر فادحة    حكم قضائي باسترداد مبلغ (10) آلاف دولار لشيخ الطريقة التجانية    الصحة الاتحادية : تطلق تحذيرات من انتشار ظاهرة التدخين    التّحقيقات الجنائيّة تُوقف الذراع الأيمن ل(باكوبي)    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    "صائد اليرقات" رواية داخل رواية    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    خاصية جديدة من «تيك توك» لمساعدة مدمني الفيديوهات    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    وفاة الممثل الفرنسي جان لوي ترينتينيان    قال إن العالم بتغيير بشكل جذري . بوتين: أنتهى عهد أحادية القطب    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رابطة أبناء دارفور بنيويورك تنعي البطل المغوار د. خليل ابراهيم محمد
نشر في سودانيل يوم 01 - 01 - 2012


بسم الله الرحمن الرحيم
رابطة أبناء دارفور بنيويورك تنعي البطل المغوار د. خليل ابراهيم محمد
تنعي رابطة أبناء دارفور بنيويورك الى الامة السودانية واهل الهامش لا سيما اللاجئين والنازحين وجميع أهل دارفور البطل الشهيد د.خليل ابراهيم محمد الذي اغتالته حكومة المؤتمر الوطني صبيحة الجمعة 23 ديسمبر 2011، الدكتور خليل ابراهيم محمد هو رمز للثورة ضد المركز، فقد تمرد على نمط الحكم بالبلاد والذي تمركز في ايدي معينة وجاءت الطامة الكبرى في عهد حكومة المؤتمر التي خرجت عن جميع الاعراف والتقاليد، فقتلت مئات الآلاف وشردت الملايين من أبناء الشعب السوداني خصوصا في دارفور، وأدخلت سنة الإغتيالات السياسية في السودان، وليعلم أهل المؤتمر الوطني ان دم الشهيد د.خليل ابراهيم لن يذهب هدرا ، ولن تموت القضية العدالة والمبادئ السامية التي حمل شعلتها الدكتور خليل ابراهيم وواهم من ظن أن إغتيال البطل المغوار د خليل ابراهيم ستغتال القضية، وليعلم الجميع أن إغتياله لن يزيدنا إلا اصرارا على تحقيق الاهداف النبيلة التي قدم من أجلها رمز عزتنا روحه الطاهرة فداءاً لها. وسنبقى جميعا اوفياء له ولمبادئه ولن تسقط الراية ابداً ما حيينا.
نعزي انفسنا واسرته الكريمة واهل دارفور والهامش وعموم الشعب السوداني وحركة العدل والمساواة قاعدة وقيادة على هذا المصاب الجلل وندعو له الله ان يتغمده بواسع رحمته ويكرم نزله ويوسع مدخله وان يقيه فتنة القبر وعذاب النار وان يدخله فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وان يلزمنا جميعا الصبر وحسن العزاء.
اعلام الرابطة
26/12/2011


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.