السودان يدين الاعتداء الحوثي على دولة الامارات والمملكة العربية السعودية    شاهد بالفيديو: (بلا خجل) مطرب سوداني (أنا خليفة عشة الجبل) وينصح الفتيات بإستخدام كريم "هس" للتفتيح    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 25 يناير 2022    قرار بتعيين لجنة تسيير لنادي الهلال برئاسة هشام حسن    زيادة أسعار الكهرباء في السودان ..تعرف على التعرفة الجديدة    وصول الدفعة الأولى من سماد اليوريا لمشروع الجزيرة    أمم أفريقيا.. غامبيا تتأهل إلى ربع النهائي على حساب غينيا    البرهان يُعلن التزامه ودعمه لعملية حوار سوداني شامل يضم القوى السياسية والمنظمات المجتمعية    الحريري يعلن "تعليق" نشاطه السياسي    كاف يؤكد استضافة استاد الهلال لمباريات مجموعات دوري الابطال    السودان يدين الاعتداء الحوثي على دولة الامارات والمملكة العربية السعودية    في لفتة بارعة.. ضابط مرور يكرّم "الحلنقي" أثناء معاملة ترخيص    (271) حالة إصابة جديدة و(6) وفيات بكورونا    عاجل.. ضابطٌ في جيش بوركينا فاسو عبر التلفزيون المحلي: الجيش عَزَلَ الرئيس كابوري    السعودية تصدر قرارًا بشأن الإقامات وتأشيرات الخروج والعودة    لجنة الأطباء: شهيد ثانٍ في مواكب 24 يناير    شاهد بالفيدبو.. طالب سوداني يحوِّل مسار زفة التخرُيج ليفاجئ والده (الترزي) في مكان عمله بسوق أمدرمان    ضبط كميات من الأدوية المهربة والغير مسجلة    قرار جديد لوزير المالية لتنظيم صادر الذهب و توزيع حصائل الصادر    جولة رابعة للتطعيم ضد فايروس كورونا بالنيل الابيض    انطلاق حملة التطعيم بلقاح كوفيد-19 بالولاية الشمالية    تأجيل مباراة المريخ والأهلي المصري    للمرة الثانية خلال أسبوع.. الحوثيون يستهدفون مواقع حساسة في الإمارات وقوات أميركية تحتمي بالملاجئ    بعد توقف لعام و نصف .. استئناف إنتاج أعمدة الكهرباء    مصادر رسمية: فولكر طلب أربعة أسابيع لإكمال المشاورات    انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد كوفيد 19 بكادوقلي    الفنان معاذ بن البادية طريح فراش المرض    مطلب الثورة السودانية.. المدنية وتكتيكات الانقلاب    لماذا حذر النبي من النوم وحيدا؟.. ل7 أسباب لا يعرفها الرجال والنساء    وزير الخارجية المكلف يلتقي السكرتير التنفيذي لمنظمة ( سيسا)    خالد عمر: تعيين وزراء الحكومة (علوق شدة)    المريخ يقيل المدير الفني لفريق الكرة    دراسة تكشف عن حاسة سادسة لدى البشر    النطق بالقرار في محاكمة متهم بالاستيلاء على أموال وزيرة سابقة    حصة تدريبية قوية للشرطة ودامبا يركز على تجويد الأداء التكتيكي    الموسيقار بشير عباس طريح الفراش بالعناية المكثفة    المحكمة العُليا تلغي قرار لجنة التفكيك القاضي بإقالة (6) وكلاء نيابة    شرطة المكافحة بكريمه تضبط أدوية غير مسجلة بوزارة الصحة    السعودية.. تعديلات مرتقبة على نظام الإقامة المميزة تتضمن ميزات وفئات جديدة.. وهذه أبرز محاوره    ترتيبات لتحديد سعر تأشيري للقمح    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة اليوم الاثنين 24 يناير 2022    وجبة فسيخ تقتل مقرئا مصريا شهيرا وزوجته ونجله وتصيب 5 من أحفاده    فئات مخصصات الحكام فى الموسم الجديد    بعد تجربة الزمالك ..أبو جريشة يشيد بالأداء ويخص الصيني وطيفور    شاهد بالفيديو.. مُطرب سوداني صاعد يتصدر تريند "تيك توك" ويبهر منصات التواصل بأدائه الرائع    واقعة غريبة.. يحضران جثة مسن إلى مكتب البريد للحصول على معاش تقاعده    صلاح الدين عووضة يكتب : تمثال ملح!!    العلاقة بين القارئ والكاتب    السطو المسلح في العاصمة الخرطوم .. إلى أين يتجه المصير؟!    قرار قضائي جديد بحق رجل الأعمال المصري المتهم بابتزاز فتيات في دار الأيتام جنسيا    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية مصنفة من ضمن المطربات الملتزمات تتخلى عن حشمتها وتقدم فاصل من الرقص الفاضح بملابس ضيقة ومثيرة    الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    مباحث ولاية الخرطوم تضبط شبكة إجرامية متخصصة في السطو    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«العفو الدولية»: اللاجئون الإريتريون في السودان ومصر يواجهون «عنفا وحشيا»
نشر في سودانيل يوم 03 - 04 - 2013

على مصر والسودان وضع حد لعمليات اختطاف وتهريب اللاجئين وطالبي اللجوء
أ.ف.ب
صرحت منظمة العفو الدولية في تقرير جديد اليوم بأنه على مصر والسودان القيام بجهود متناسقة و عاجلة لإيقاف اختطاف طالبي اللجوء واللاجئين من معسكرات في السودان ونقلهم بالإكراه إلى مصر، ومعاملتهم بقسوة في صحراء سيناء.
لفترة تزيد عن عامين يختطف اللاجئون و طالبو اللجوء من داخل ومن حول مخيمات اللاجئين في شقراب شرقي السودان، على مقربة من الحدود الأريترية. والأغلبية العظمى من الضحايا أريتريون. ثم يتم تهريبهم إلى صحراء سيناء بمصر، حيث يقعون في أسر عصابات البدو الإجرامية ريثما تطالب هذه العصابات عائلات المختطفين بدفع فدية لإطلاق سراحهم.
تلقت منظمة العفو الدولية تقارير متكررة عن العنف الوحشي المستخدم مع الأسرى في سيناء، بما في ذلك الاغتصاب والاعتداءات الجنسية والحرق وصنوف أخرى من المعاملة العنيفة والسيئة.
وورد أن الخاطفين يتصلون هاتفياً بعائلات المختطفين بينما يستخدمون العنف معهم من أجل انتزاع الفديات المطلوبة والتي قد تصل إلى 30 و40 ألف دولار أمريكي.
ولقد قتل بعض اللاجئين و طالبي اللجوء عندما عجزت عائلاتهم عن دفع الفدية و بينما مات آخرون بسبب إصاباتهم أو بسبب ظروف الأسر القاسية للغاية. فقد شاهد أحد المراهقين احتجز لمدة ثمانية شهور في سيناء وفاة سبعة من الأسرى في أثناء هذه الفترة.
وتطالب المنظمة قوات الأمن المصرية بسرعة التحقيق في التقارير حول احتجاز اللاجئين و طالبي اللجوء في بعض المباني في شمال شرق سيناء.
وقالت كلير بستون، باحثة الشؤون الأريترية بمنظمة العفو الدولية: " إن السلطات المصرية مسئولة على حماية أي فرد يوجد على أراضيها، وينبغي أن تسرع باتخاذ خطوات عاجلة لتحرير كافة الأشخاص المأسورين والمتعرضين لاعتداءات رهيبة في سيناء، وأن تمدهم بعناية طبية عاجلة وتتيح لهم إجراءات اللجوء والدعم."
وتواصل منظمة العفو الدولية تلقيها لتقارير جديدة عن خطف اللاجئين و طالبي اللجوء من داخل ومن حول مخيمات اللاجئين في شقراب، وهي منتبهة لما يبدو من عدم ملائمة أوضاع السلامة والأمن هناك. ويجب تحسين إجراءات الأمن في المخيمات بشكل عاجل.
كما قالت كلير بستون: " مما يدعو للقلق بشكل خاص أن العديد من الضحايا يزعمون أن أفراداً من أجهزة الأمن الوطني السودانية مشتركة في عمليات الاختطاف قرب الحدود مع أريتريا وإثيوبيا. ويجب أن تحقق الحكومة السودانية في جميع الادعاءات عن اشتراك ضباط سودانيين أو تواطئهم، وعند الوصول إلى أدلة كافية، يجب القبض على الأفراد المتورطين ومحاكمتهم."
ووفقاً للشهادات التي جمعتها منظمة العفو الدولية فإن الأسرى في سيناء يعانون من العنف البالغ والقسوة، بما في ذلك الاغتصاب المتكرر والأشكال الأخرى من الاعتداءات الجنسية والضرب بالسلاسل والحرق بالبلاستيك والمعادن المحماة والصدمات الكهربائية والتدلي من السقف، ونقع الشخص في الجاز ثم إشعال النار فيه.
ويصف أحد الناجين الأريتريين ما حدث لأسير آخر جعلوه " عبرة لمن يعتبر"، لأنه قال إن أسرته لن تستطيع الدفع، فيقول: " كان ينزف من كل موضع. بعد المزيد من الضرب، سكبوا البترول فوقه ثم أشعلوا فيه النار. وبعد أن مات، تركوا جثته في الحجرة معنا حتى انتنت وأخذ الدود يزحف. وأجبرونا جميعاً بالدور أن نمسك الجثة"
وتحث منظمة العفو الدولية حكومتي مصر و السودان على اتخاذ خطوات هامة لتقديم أي شخص شارك في جرائم الاختطاف والاتجار في البشر إلى ساحة العدالة.
كما تطالب منظمة العفو الدولية أيضاً البلاد الواقعة على طريق الاتجار – بدءًا من أريتريا عبر إثيوبيا والسودان إلى مصر، أن تعمل جميعاً على إنهاء الاختطاف والاتجار والاعتداءات الفظيعة وأن تزيد من التفاعل مع مبادرات الوكالات الدولية لمعالجة هذه الجرائم.
ومع ذلك ، يجب ضمان أن التعاون الإقليمي لا يتعارض بأي حال مع حقوق وسلامة اللاجئين وطالبي اللجوء.
إن معظم ضحايا الاعتداءات في سيناء الذين تم تحريرهم هم الآن في إسرائيل، بينما بعضهم في مصر وفي إثيوبيا.
إن دول الوصول، بما فيها إسرائيل، يجب أن تضع موضع التنفيذ نظماً شفافة للتعرف على ضحايا الاتجار البشري والاعتداءات الأخرى، وتتيح للضحايا خدمات طبية واجتماعية و سيكولوجية وإعادة تأهيلية وإجراءات لجوء عادلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.