اللجنة القانونية بتنسيقية قوى الحرية والتغيير: تصريح حول بلاغ مدبري ومنفذي انقلاب 30 يونيو 1989م.    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    أمين عام الأمم المتحدة يشيد بتمديد الفترة قبل الانتقالية في جنوب السودان    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    تدشين الموسم التسويقي للمحاصيل بالقضارف    حمدوك: لم نستجب لاستفزازات نظام الرئيس المعزول    (العدل والمساواة) تطلب من الجامعة العربية لعب دور في عملية السلام السودانية    القائم بالأعمال الأميركي يزور جامعة الجزيرة    55 مليون يورو مساعدات إنسانية أوروبية للسودان    فتح الطريق القومي محور الفولة أبوزبد    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    في بيان أصدرته: لجان المقاومة ترفض قرار وزير الحكم المحلي تعديل إسمها    "التربية" تطيح ب(7) من مديري التعليم الثانوي بمحليات الخرطوم    مرحباً بالمُصطفى يا مسهلا .. بقلم: جمال أحمد الحسن    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    خبير مصرفي يطالب بسودنة إدارة المصارف    وزير الري والموارد المائية:الاهتمام بالمواردالمائية    تنسيق للبحوث الزراعية مع إيكاردا لنقل تقنيات القمح    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    مشروع الجزيرة: الماضي الزاهر والحاضر البائس والمستقبل المجهول (2) .. بقلم: صلاح الباشا    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    ضبط "70,000" حبة "تسمين" وأدوية مخالفة بالجزيرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    صندوق النقد الدولي يطلع على جهود الإصلاح الاقتصادي    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    حي العرب "المفازة" يتأهل لدوري الأولى بالاتحاد المحلي    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    السلامة على الطرق في السودان .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    محاكمة البشير.. ما خفي أعظم    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الموقف الدوائي مطمئن.. المستلزمات الطبية متوفرة بالمستشفيات،
نشر في سودان موشن يوم 12 - 10 - 2019


الخرطوم إيمان مبارك
تبذل الجهات المختصة جهوداً كبيرة لمجابهة مرض الكوليرا منذ الإعلان عن ظهوره بولاية النيل الأزرق ثم سنار وهو الأمر الذي أسهم في الحد من انتشاره وعدم تسجيل وفيات جديدة، عدا تلك الحالات التي تم الإعلان عنها مع بداية ظهور المرض والتي بلغ عددها ثماني حالات.
ويؤكد وكيل وزارة الصحة السابق، سليمان عبد الجبار أن الوضع بات تحت السيطرة خاصة في النيل الأزرق، مشيدا بالدعم المتواصل من المنظمات الدولية، ومنها منظمتي (الصحة العالمية و"اليونسيف") لمجابهة المرض.
فيما أعلن دكتور بابكر المقبول مدير الطوارئ الصحية ومكافحة الأوبئة بالوزارة، قدرتهم على السيطرة على المرض في وقت وجيز، وأشار إلى أن لدى السلطات الصحية فى البلاد خبرة وتجربة لمواجهة مثل هذه الأوبئة.
وأكد المقبول ل(المركز السوداني للخدمات الصحفية) توفر الاحتياجات الدوائية من قبل الإمدادت الطبية لتغطية الحاجة، واصفاً المرض بأنه مهدد صحي مزعج وأن الوزارة تعمل للقضاء عليه في أماكن وجوده ومنع انتشاره لباقي الولايات، داعياً إلى سرعة التدخل لمنع انتقال العدوى من منطقة لأخرى، قائلاً: نتعامل مع المرض فى درجاته الأولى، مؤكداً أن الوضع تحت السيطرة عليه ولم يستفحل مقارنة ببعض الدول في الاقليم، لافتاً إلى مقدرة الوزارة الاتحادية والوزارات الولائية على مجابهة المرض والتصدي له باعتبار أن الأرقام غير مزعجة ويمكن القضاء على المرض بأسرع ما يمكن وبما هو متوفر من إمكانيات.
وفي السياق كشفت ولاية سنار أن (39) من الحالات المصابة بمرض الكوليرا تماثلت للشفاء مشيرة إلى أن إدارة الصحة والتنمية الاجتماعية قامت باتخاذ إجراءات صحية مكثفة للحد من انتشار المرض، وقال عوض الطيب المدير العام لوزارة الصحة بالولاية إنهم قاموا باتخاذ التدابير اللازمة تجاه المواطنين وعمليات إصحاح البيئة، مبيناً أن غرفة الطوارئ قامت بتوزيع فرق صحية على محليات الولاية لإجراء الكشف الطبي على مياه الشرب و"كلورتها" إضافة إلى تخصيص عنابر جديدة للمتابعة والعناية بالمواطنين.
ولفت الطيب إلى أن الموقف الدوائي مطمئن وأن المستلزمات الطبية متوفرة بالمستشفيات، مضيفاً بأن هناك تراجعا كبيرا في حالات المرض .
بينما أعلنت ولاية النيل الأزرق عن جملة من التدابير تم اتخاذها لاحتواء الأوضاع الصحية ومرض الكوليرا بالولاية، مشيرة إلى تدريب أكثر من (600) من المتطوعين من أجل القضاء على المرض.
وقال د. مصطفى جبر الله أحمد مدير عام الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية إنهم قاموا بتكوين غرفة طوارئ وتشكيل (5) لجان لسلامة المياه وصحة البيئة ولجنة سلامة الأغذية لمحاصرة الباعة المتجولين ولجنة تقصي حالات المرض والإصابات والتثقيف الصحي والرش للمنازل.
ولفت جبر الله إلى أن غرفة الطوارئ تضم كوادر متخصصة من الأطباء والصيادلة وخبراء الصحة العالمية واليونسيف كاشفاً عن أن (73) من الحالات المصابة بالكوليرا تماثلت للشفاء وتم إيصالهم إلى منازلهم، فيما تم عزل (17) حالة بمستشفيات الدمازين والروصيرص.
وأشار إلى تلقيهم دعما طبيا من حكومة المركز اضافة إلى استلامهم (35) عربة من قوات الدعم السريع والشرطة وجهاز المخابرات العامة ومنظمات السلام لمتابعة الأوضاع الصحية بالولاية.
فيما تعهدت منظمتا الصحة العالمية ومنظمة اليونيسف، بدعم حملة للتطعيم ضد الكوليرا في السودان تهدف إلى تغطية 1.6 مليون شخص في 8 محليات في ولايتين سودانيتين تم التبليغ فيهما عن حالات مؤكدة للإصابة بالكوليرا.
وقال المتحدث باسم المنظمة المعنية بالصحة العالمية، طارق جاساريفيتش، إن حملة التطعيم ضد الكوليرا عن طريق الفم جاءت استجابة لطلب من وزير الصحة السوداني. وقال جاساريفيتش إن حملة التطعيم التي تعمل بتمويل من التحالف الدولي لللقاحات (GAVI) ستغطي ولايتي النيل الأزرق وسنار، وستوجه لمن هم فوق سن العام الواحد، بما في ذلك المرضعات والحوامل. ومن المتوقع أن تبدأ المرحلة الأولى منتصف أكتوبر الجاري.
وأضاف بأن المنظمة تعمل الآن مع وزارة الصحة في السودان وبالتعاون مع وكالات الأمم المتحدة والشركاء المحليين والدوليين للتحضير والاستجابة لتفشي الكوليرا المحتمل في ثماني ولايات معرضة للخطر (النيل الأزرق، سنار، النيل الأبيض، كسلا، القضارف، الجزيرة، نهر النيل، وولاية الخرطوم).
وقد دعمت منظمة الصحة العالمية "إنشاء وتشغيل 3 مراكز لعلاج الكوليرا في ولاية النيل الأزرق، و6 مراكز عزل في ولاية سنار" حسب المتحدث، كما قامت بنشر عدد من الخبراء الصحيين وقدمت المزيد من القدرات الداعمة لتوجيه الاستجابة للكوليرا في ولاية النيل الأزرق.
فيما شكا عدد من العاملين في المجال الصحي بولاية النيل الأزرق من نقص أعداد المتطوعين لعدم وجود الدعم المالي بالولاية، مشيرين إلى أن المرحلة تحتاج إلى تكاتف جميع الجهود وتحديد الأولويات بما يسهم في القضاء على الوبائيات.
شارك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.