لجنة المفصولين تعسفياً:هناك مخطط لإفشال عمل اللجنة    مقرر المجلس القيادي لنداء السودان يكشف ل(باج نيوز) سبب تأجيل تنفيذ قرار التجميد    تفاهم بين «دبي للسلع» والسودان لتعزيز سوق الذهب    التجارة تعلن عن رعايتها لمبادرة الغرفة التجارية للموانئ    تعرف على كيفية استعادة كلمة مرور جيميل أو تغييرها    استدعاء نانسي عجرم إلى المحكمة.. محام يكشف التفاصيل    الاتحاد الأفريقي يعقد اجتماعا بشأن سد النهضة يومي الخميس والجمعة    صندوق النقد يؤمن تعهدات ب (1.415) مليار دولار لإعفاء شامل لديون السودان    البنك الزراعي بالشمالية يستلم 290 ألف جوال قمح    صندوق النقد الدولي: تعهّدات تمويلية تسمح بتخفيف الديون على السودان    سوداكال يطالب باحترام خارطة الفيفا.. وينتقد قرارات الاتحاد السوداني    آل الشيخ يتكفل بمليون دولار لتأهيل إضاءة الجوهرة الزرقاء    الهلال يتدرب ويغادر لأبوحمد    مستشار حمدوك:الخلافات داخل المكون العسكري خطيرة علي البلاد    التهاب عضلة القلب يحير العلماء.. هل السبب لقاحات كورونا؟    جامعة السودان العالمية توقع مذكرتي تفاهم مع جامعتين صوماليتين    جريمة مروعة.. يقتل جميع عائلته ويدفنهم بالمنزل    توقعات بهطول أمطار متفرقة وارتفاع درجات الحرارة    معاشيون : منحة العيد لا تساوي ( كراع خروف)    اكد عدم ايفاء الرئيس الفخري بها سوداكال يعلن تسديد مستحقات البرازيلي    المريخ ينشد الفوز والصدارة أمام حي العرب بورتسودان    ضوابط جديدة للاستيراد للأغراض التجارية والشخصية وحظر تجارة (الشنطة)    مصر.. الإعدام لعراقي استأجر عاطلا لاغتصاب زوجته.. فقتلها    شعبة صادر الماشية : لابد من التزام البنوك التجارية بإعادة الحصائل    الفنانة المخضرمة حنان النيل توضح أسباب اعتزالها الوسط الفني    انطلاق العمل لمسح الشمول المالي القومي بدنقلا    شنق لتاجر مخدرات بشارع النيل    حمد كمال يتعاقد مع الشرطة القضارف    شطب الاتهام في منتحل صفة قوات الدفاع الشعبي المحلول    طه مدثر يكتب: من إفادات زول سغيل!!    المباحث تسترد ماشية مسروقة    تباين الآراء داخل قحت بشأن مبادرة حمدوك    "كاف" يمهل الاتحادات الوطنية ويمدد فترة القيد    ضبط شبكة تزوير لوحات المركبات بالقضارف    مدير وزارة الصحة بالجزيرةيقف على إحتياجات مركز الحاجة ثريا للكلي    الدفاع المدنى ينقذ الكلاكلة من كارثة محققة    داعش يتبنى الهجوم على منزل رئيس برلمان النيجر    "بعوض ملقح بالفياغرا تسرب من مختبر ووهان".. خبر ساخر يغزو مواقع التواصل    السودان يرسل وزير الدفاع لتسليم رسالة للرئيس الروسي    مع شرب كمية معينة يوميا.. دراسة ترصد "فائدة مذهلة" للقهوة    دراسة تكشف أسرار متلازمة "القلب المنكسر"    هدف مبكر يمنح إنجلترا الفوز وصدارة المجموعة الرابعة    اكتشاف نشاط جيولوجي على الزهرة "يشبه سطح الأرض"    لتخفي وجودك على الواتساب بدون حذف التطبيق..اتبع هذه الخطوات    والدة شريف الفحيل تنتقد (لايفاته) وتفاصيل مثيرة في الفيديو الأخير    رقص ساخن بين هدى عربي وأحد عازفيها    حملة إعلامية لتوعية الأطفال بمخاطر التقنية الحديثة    هل هاتفك يتنصت عليك حقا؟.. تجربة بسيطة يمكن تطبيقها للتأكد من ذلك!    القومي يستعد لإنتاج برامج العيد    طائرُ القَلقْ: عبد العزيز بركة ساكن ينعى ولده    تطوّر غير متوقع في قضية قتل شاب في فيلا نانسي عجرم    مُدير هيئة الطب العدلي ل(السوداني): لجنة جديدة لتشريح جُثث الأكاديمي    رئيس الفلبين يُخير الشعب بين التطعيم ضد كورونا أو السجن    جدلية العلاقة بين الجمهوريين والأنصار!    دعاء الرزق مستجاب بعد صلاة المغرب .. 3 أدعية تفتح أبواب الخيرات    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فضل صيام الست من شوال
نشر في سودان سفاري يوم 12 - 09 - 2011

صيام ست من شوال بعد فريضة رمضان سنّة مستحبّة وليست بواجب.
ويشرع للمسلم صيام ستة أيام من شوال ، وفي ذلك أجر كبير ، لأن من صامها يكتب له أجر صيام سنة كاملة ، كما صح ذلك عن المصطفى صلى الله عليه وسلم.
ولا شك أن المسلم مطالب بالمداومة على الطاعات ، والاستمرار في الحرص على تزكية النفس.
والصوم من تلك العبادات التي تطهِّر القلوب من أدرانها ، وتشفيها من أمراضها ، ولذلك فإن شهر رمضان موسماً للمراجعة ، وأيامه طهارة للقلوب.
وصيام الستة من شوال بعد رمضان ، فرصة من تلك الفرص الغالية ، بحيث يقف الصائم على أعتاب طاعة أخرى ، بعد ان فرغ من صيام رمضان.
وقد أرشد صلى الله عليه وسلم أمته إلى فضل الست من شوال ، وحثهم بأسلوب يرغِّب في صيام هذه الأيام.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر» "رواه مسلم وغيره".
وقال الإمام النووي رحمه الله: " قال العلماء: وإنما كان كصيام الدهر ، لأن الحسنة بعشر أمثالها ، فرمضان بعشرة أشهر ، والستة بشهرين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.