قانون حماية الاطباء والكوادر والمنشآت الصحية السوداني لسنة 2020م بين الأمل والمأمول .. بقلم: بروفيسور الحاج الدوش المحامي    المِيتِي وخَرَاب الديار!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    حروب قبائل دارفور .. بقلم: إسماعيل عبد الله    نحيي الدكتور الفاتح حسين وهو يعبر البحار بايقاعات الوطن ذات التنوع والعبير .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تفشى فيروس كرونا كمؤشر جديد لانهيار النظام الاقتصادى الراسمالى العالمى .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ استاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    هذه هي ثمار سياسة ترامب العنصرية .. بقلم: نورالدين مدني    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    إيقاف مشروع تقنية الحشرة العقيمة جريمة كبرى .. بقلم: د.هجو إدريس محمد    تابعوهما .. بقلم: كمال الهِدي    وداعا صديق الصبا المبدع الهادى الصديق .. بقلم: محمد الحافظ محمود    غضبة الفهد الأسود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الإسلام دين ودولة .. بقلم: الطيب النقر    علمنة الدين وعلمنة التصوف .. بقلم: د. مقبول التجاني    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    معلومة ادهشتني حد الصدمة .. بقلم: صلاح الباشا    الحكومة تتسلم رسميا حسابات منظمة الدعوة ومجموعة دانفوديو    أمريكا ولعنة السود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    التجمع الإتحادي: فيروس (كورونا) خطر يفوق قدرة نظامنا الصحي    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صدور (الميدان)، ورفع الحجب عن (مواقع إعلامية)، وغياب الرقابة ل (أربعة أيَّام) خطوات تستلزم اليقظة، والإستكمال، بدلاً عن (الإستكانة) للأمر الواقع
نشر في السودان اليوم يوم 23 - 05 - 2013

إستأنفت يوم (الأحد19 مايو 2013) صحيفة (الميدان) الطباعة والتواجد في المكتبات، وهي خطوة إيجابية في طريق حرية الصحافة والتعبير، وتحقيق التحول الديمقراطي الحقيقي لإنهاء دولة الحزب الواحد، و(جهر) إذ تُشيد بصمود (الميدان) وتحدّيها للرقابة الأمنيّة، رغم الكُلفة العالية التى دفعتها لمبدئيتها وتقديمها التضحيات لإنتزاع الحقوق، تعتبر أن المعارك القضائيَّة التى خاضتها (الميدان) وغيرها من الصُحف الأُخرى، تمثّل، وتُشكّل تجربة هامَّة فى عمليَّة مرُاكمة النضال فى كل الجبهات (الجماهيرية، القانونية والحقوقية...الخ). كما تثمّن (جهر) خطوة رفع الحجب عن بعض المواقع والصحف الإعلامية. عليه، تطالب (جهر) بتحقيق الآتي :
. السماح الفوري لبقية الصحف الموقوفة سياسياً وأمنياً (التيار، رأي الشعب، أجراس الحرية وغيرها )، بإستئناف صدورها فوراً ، ليس ذلك فحسب، بل إزالة كافة المعوقات، والعراقيل، والمسببات الأمنية الأخرى المعيقة لصدورها، ونُذكِّر بالعجلة، والطريقة التى صدرت بها قرارات إيقاف صدور، وإلغاء التراخيص لبعض الصُحف عشيَّة إعلان إستقلال دولة جنوب السودان، بدعوى أنّ تلك المؤسسات أصبحت مملوكة لغير سودانيين، ومنها صُحف (الخرطوم مونيتر، جوبا بوست ، سودان تريبيون، أدفوكيت وذا ديمقراط).
. إلغاء القرارات الأمنيّة التى قضت بمنع صحفيين وكتاب من الكتابة، وتولي مسئولياتهم الإدارية ومنهم (خالد فضل، أمل هبّانى، زهير السراج، عصام جعفر، رشا عوض، أبوذر على الأمين، الطاهر أبوجوهرة، فائز السليك، أشرف عبد العزيز، مجاهد عبدالله، حيدر المكاشفي، عثمان شبونة، بروفيسور محمد زين العابدين، النور أحمد النور، د. الطيّب زين العابدين ، محمد عثمان إبراهيم، صديق الأنصاري) وآخرين وأُخريات لم تتحصّل أو تستوثق بعد (جهر) عن معلومات مؤكَّدة حول قرارات إيقافهم عن الكتابة.
. وقف (المنع والتعطيل) من السفر الذى يمارسه جهاز الأمن بحق صحفيين وصحفيات وناشطين وناشطات، وقد تمكّنا فى (جهر) من رصد حالات فى الفترة الأخيرة، منها منع الصحفيَّة رشا عوض والصحفيَّة أمل هبّانى وعدد من الناشطاء، وهذا مؤشّر - فى حد ذاته - لسياسة التمييز ضد النوع التى تمارسها السلطة وأجهزتها الأمنيَّة بحق الصحفيات والناشطات والنساء، وندعو الجميع لرفع الصوت عالياً ضد كافّة الإنتهاكات، والإعلان، والإبلاغ عنها، وتوثيقها، ومواجهتها بمُقاضاة مُقترفيها، لكونها تتعارض مع الحقوق التى يكفلها الدستور وتكرِّسها المواثيق الدوليَّة والإقليميَّة التى وقَّع عليها السودان وأصبح طرفاً فيها.
. السماح بتداول الكتب والمؤلّفات والأعمال الأدبية والفنية الممنوعة من النشر ل (المركز الثقافي الإنجيلي، بركة ساكن، فتحي الضو، د. حيدر إبراهيم، د. عمر القراي، د. كامل إبراهيم حسن، عبد الله الشيخ ) وآخرين لم نتمكّن من توثيق منعهم بعد.
. الإعتذار صراحة، ورد الإعتبار الواجب واللازم، واللائق ل (الصحف والأشخاص، والمؤسّسات) بخصوص :
- المواد الصحفية التي تمّت مصادرتها وحجبها أمنيّاً (أخبار، تقارير، لقاءات، تحقيقات، أعمدة، مقالات،...الخ ).
- منع طباعة أعداد من الصحف، وإيقاف الصحف من الصدور.
- المنع من الكتابة وتولِّى المسئوليَّات الإداريَّة فى الصحف.
- التهكير والحجب والإعتداء الإليكتروني ل (صحف، مواقع إعلامية، حسابات بريد شخصية، حسابات شخصية في مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة،...إلخ).
- الإستدعاءات والإعتقالات والبلاغات الكيديَّة والمحاكمات الجائرة المتعلقة بقضايا النشر وحريَّة التعبير والصحافة.
- منع إقامة الأنشطة (داخل الدور والمقار/الأماكن العامة)
- المنع والتعطيل الأمنى من السفر دون إجراءات قضائيّة.
و(جهر) إذ تدعو لمواصلة النضال الجماعى لتحقيق المطالب أعلاه، وإيجاد معالجات عادلة للقضايا، والإشكالات، والإنتهاكات التي وردت ووثقت في تقريري (جهر) السنويين اللذين غطيا الفترة من (2 مايو 2011 – 2 مايو 2013)، تشكر جميع من إتصل بها بخصوص (إضافة، تذكير، تصحيح، تعديل، المطالبة بذكر معلومات إضافيَّة) وكل ما له صلة بقضايا النشر وحرية الصحافة والتعبير، وتدعو (جهر) كافة المهتمّين والمهتمّات بقضايا رصد وتوثيق الإنتهاكات (أفراداً وجماعات) لإستمرار التواصل بيننا في إبداء الملاحظات، والآراء - خاصة النقديَّة - بكافة أشكال التواصل المُتاحة، وعبر البريد الإليكتروني ل (جهر) : ([email protected]) في سبيل إستكمال عمليّة التوثيق، وهى عمليّة شاقَّة، ومُعقّدة فى مناخ كبت الحُريَّات وحجب المعلومات، وتحتاج إلى جهد نوعي، ودقة، وإتّزان، وحرفيّة عالية، وتُشجَّع (جهر) الجميع على إبتداع وتوسيع مواعين الرصد والإبلاغ والتوثيق عن الإنتهاكات، فتعدُّد المنابر – بلا شك - يُساهم فى توسيع دائرة النشر والتوثيق، ويُشكّل إضافة، وليس خصماً على الجهود المبذولة من أىِّ طرف أو جهة، وبخاصّة أنَّ حجم أنّ الإنتهاكات (كمَّاً ونوعاً) على أرض الواقع يفوق قُدرات وإمكانيات أىّ طرف على حده.
إنّنا فى (جهر) نُدرك – تماماً - أن قرارات رفع الرقابة عن الصُحف الأخيرة، لم تأت منحة من أحد، أو سلطة، إنّما هى نتاج طبيعى للمُقاومة الفرديَّة والجماعيَّة والكفاح المتراكم، ومختلف جهود المناصرة فى كافة الجبهات، ونعيد للأذهان صدور ذات القرارات مرَّات ومرَّات فى أوقات سابقة، وسرعان ما تراجعت عنها السلطة فى أقرب محك وفرصة، لذا ندعو الجميع مواصلة النضال وعدم الإستكانة للأمر الواقع، كما ندعو للمزيد من رص الصفوف وتنسيق الجهود لوقف الحرب المُشتعلة فى كافَّة أرجاء الوطن بسبب سياسات الحكومة المُنتجة والمُصدِّرة للحروب والنزاعات، وندعو لمواصلة النضال المُشترك لتحقيق الديمقراطيّة والسلام، وإحترام وتعزيز حقوق الإنسان - بما فى ذلك - الحق فى التنظيم والتعبير وحريَّة الفكر والضمير، فى سبيل وطن ديمقراطى يسع الجميع .
- معاً لإزالة معوقات صدور بقية الصحف الموقوفة.
- إستمرار المناهضة الحقوقية والجماهيريّة، ضمانة لتحقيق وضع ديمقراطي حقيقي.
صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
20 مايو 2013


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.