خالد عمر :ارتفاع الدولار أحياناً قد تكون أسبابه سياسية، ومعالجة سعر الصرف تأتي في إطار المعالجات الكلية    وجدي صالح :مطلوب من الحكومة والحرية والتغيير أن تعمل جاهدة لمعالجة هذه الاختلالات الاقتصادية    الديوان الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير بندر آل سعود    الحريري: رئاسة الحكومة أصبحت خلفي    بومبيو يعترف بتدخل بلاده لتغيير السلطة في فنزويلا    السجن لقاتل أسرته ب"المسلمية"    الرابطة بين الصوماليين الدارود وعفر جيبوتي واريتيريا .. بقلم: خالد حسن يوسف    حمدوك، اكرم،مدني البدوي .. بقلم: عميد طبيب معاش/سيد عبد القادر قنات    أبيي: هجوم جديد لمليشيات الدولة العميقة    أردول: عدم انضباط في عمليات التعدين خلال فترة الحكومة السابقة    مدرب بلانتيوم يتوعد الهلال بالهزيمة    الهلال يختار عشرين لاعبا لرحلة زيمبابوي يبعد نزار والشغيل وابوعاقلة    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الغربال يودع المريخ ويصفه بالعشق الثابت    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    ﻭﺟﺪﻱ ﺻﺎﻟﺢ : ﻧﺴﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﻫﻴﻜﻠﺔ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠّﺤﺔ    جامعة القران : الحديث عن اختفاء واغتصاب بنات غير صحيح    صديق يوسف : كان عليهم شطب الاتهام منذ الجلسة الاولى    خطط اصلاحية وأمنية لمحاربة السوق الموازي للنقد الأجنبي    الاسلامويون: بداية "الهمبتة" وهروب الكتلة المالية من المصارف!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    ما بين الباريسي والبدوي .. بقلم: حامد فضل الله / برلين    النداء الأخير .. بقلم: أحمد علام    امتلاك حرم الرئيس المخلوع وداد بابكر والمتعافي والصايم ديمة ، بجانب مجموعة معاوية البرير والنفيدي 50 % من الأراضى الزراعية بالمحلية بطرق غير مشروعة    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صدور (الميدان)، ورفع الحجب عن (مواقع إعلامية)، وغياب الرقابة ل (أربعة أيَّام) خطوات تستلزم اليقظة، والإستكمال، بدلاً عن (الإستكانة) للأمر الواقع
نشر في السودان اليوم يوم 23 - 05 - 2013

إستأنفت يوم (الأحد19 مايو 2013) صحيفة (الميدان) الطباعة والتواجد في المكتبات، وهي خطوة إيجابية في طريق حرية الصحافة والتعبير، وتحقيق التحول الديمقراطي الحقيقي لإنهاء دولة الحزب الواحد، و(جهر) إذ تُشيد بصمود (الميدان) وتحدّيها للرقابة الأمنيّة، رغم الكُلفة العالية التى دفعتها لمبدئيتها وتقديمها التضحيات لإنتزاع الحقوق، تعتبر أن المعارك القضائيَّة التى خاضتها (الميدان) وغيرها من الصُحف الأُخرى، تمثّل، وتُشكّل تجربة هامَّة فى عمليَّة مرُاكمة النضال فى كل الجبهات (الجماهيرية، القانونية والحقوقية...الخ). كما تثمّن (جهر) خطوة رفع الحجب عن بعض المواقع والصحف الإعلامية. عليه، تطالب (جهر) بتحقيق الآتي :
. السماح الفوري لبقية الصحف الموقوفة سياسياً وأمنياً (التيار، رأي الشعب، أجراس الحرية وغيرها )، بإستئناف صدورها فوراً ، ليس ذلك فحسب، بل إزالة كافة المعوقات، والعراقيل، والمسببات الأمنية الأخرى المعيقة لصدورها، ونُذكِّر بالعجلة، والطريقة التى صدرت بها قرارات إيقاف صدور، وإلغاء التراخيص لبعض الصُحف عشيَّة إعلان إستقلال دولة جنوب السودان، بدعوى أنّ تلك المؤسسات أصبحت مملوكة لغير سودانيين، ومنها صُحف (الخرطوم مونيتر، جوبا بوست ، سودان تريبيون، أدفوكيت وذا ديمقراط).
. إلغاء القرارات الأمنيّة التى قضت بمنع صحفيين وكتاب من الكتابة، وتولي مسئولياتهم الإدارية ومنهم (خالد فضل، أمل هبّانى، زهير السراج، عصام جعفر، رشا عوض، أبوذر على الأمين، الطاهر أبوجوهرة، فائز السليك، أشرف عبد العزيز، مجاهد عبدالله، حيدر المكاشفي، عثمان شبونة، بروفيسور محمد زين العابدين، النور أحمد النور، د. الطيّب زين العابدين ، محمد عثمان إبراهيم، صديق الأنصاري) وآخرين وأُخريات لم تتحصّل أو تستوثق بعد (جهر) عن معلومات مؤكَّدة حول قرارات إيقافهم عن الكتابة.
. وقف (المنع والتعطيل) من السفر الذى يمارسه جهاز الأمن بحق صحفيين وصحفيات وناشطين وناشطات، وقد تمكّنا فى (جهر) من رصد حالات فى الفترة الأخيرة، منها منع الصحفيَّة رشا عوض والصحفيَّة أمل هبّانى وعدد من الناشطاء، وهذا مؤشّر - فى حد ذاته - لسياسة التمييز ضد النوع التى تمارسها السلطة وأجهزتها الأمنيَّة بحق الصحفيات والناشطات والنساء، وندعو الجميع لرفع الصوت عالياً ضد كافّة الإنتهاكات، والإعلان، والإبلاغ عنها، وتوثيقها، ومواجهتها بمُقاضاة مُقترفيها، لكونها تتعارض مع الحقوق التى يكفلها الدستور وتكرِّسها المواثيق الدوليَّة والإقليميَّة التى وقَّع عليها السودان وأصبح طرفاً فيها.
. السماح بتداول الكتب والمؤلّفات والأعمال الأدبية والفنية الممنوعة من النشر ل (المركز الثقافي الإنجيلي، بركة ساكن، فتحي الضو، د. حيدر إبراهيم، د. عمر القراي، د. كامل إبراهيم حسن، عبد الله الشيخ ) وآخرين لم نتمكّن من توثيق منعهم بعد.
. الإعتذار صراحة، ورد الإعتبار الواجب واللازم، واللائق ل (الصحف والأشخاص، والمؤسّسات) بخصوص :
- المواد الصحفية التي تمّت مصادرتها وحجبها أمنيّاً (أخبار، تقارير، لقاءات، تحقيقات، أعمدة، مقالات،...الخ ).
- منع طباعة أعداد من الصحف، وإيقاف الصحف من الصدور.
- المنع من الكتابة وتولِّى المسئوليَّات الإداريَّة فى الصحف.
- التهكير والحجب والإعتداء الإليكتروني ل (صحف، مواقع إعلامية، حسابات بريد شخصية، حسابات شخصية في مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة،...إلخ).
- الإستدعاءات والإعتقالات والبلاغات الكيديَّة والمحاكمات الجائرة المتعلقة بقضايا النشر وحريَّة التعبير والصحافة.
- منع إقامة الأنشطة (داخل الدور والمقار/الأماكن العامة)
- المنع والتعطيل الأمنى من السفر دون إجراءات قضائيّة.
و(جهر) إذ تدعو لمواصلة النضال الجماعى لتحقيق المطالب أعلاه، وإيجاد معالجات عادلة للقضايا، والإشكالات، والإنتهاكات التي وردت ووثقت في تقريري (جهر) السنويين اللذين غطيا الفترة من (2 مايو 2011 – 2 مايو 2013)، تشكر جميع من إتصل بها بخصوص (إضافة، تذكير، تصحيح، تعديل، المطالبة بذكر معلومات إضافيَّة) وكل ما له صلة بقضايا النشر وحرية الصحافة والتعبير، وتدعو (جهر) كافة المهتمّين والمهتمّات بقضايا رصد وتوثيق الإنتهاكات (أفراداً وجماعات) لإستمرار التواصل بيننا في إبداء الملاحظات، والآراء - خاصة النقديَّة - بكافة أشكال التواصل المُتاحة، وعبر البريد الإليكتروني ل (جهر) : ([email protected]) في سبيل إستكمال عمليّة التوثيق، وهى عمليّة شاقَّة، ومُعقّدة فى مناخ كبت الحُريَّات وحجب المعلومات، وتحتاج إلى جهد نوعي، ودقة، وإتّزان، وحرفيّة عالية، وتُشجَّع (جهر) الجميع على إبتداع وتوسيع مواعين الرصد والإبلاغ والتوثيق عن الإنتهاكات، فتعدُّد المنابر – بلا شك - يُساهم فى توسيع دائرة النشر والتوثيق، ويُشكّل إضافة، وليس خصماً على الجهود المبذولة من أىِّ طرف أو جهة، وبخاصّة أنَّ حجم أنّ الإنتهاكات (كمَّاً ونوعاً) على أرض الواقع يفوق قُدرات وإمكانيات أىّ طرف على حده.
إنّنا فى (جهر) نُدرك – تماماً - أن قرارات رفع الرقابة عن الصُحف الأخيرة، لم تأت منحة من أحد، أو سلطة، إنّما هى نتاج طبيعى للمُقاومة الفرديَّة والجماعيَّة والكفاح المتراكم، ومختلف جهود المناصرة فى كافة الجبهات، ونعيد للأذهان صدور ذات القرارات مرَّات ومرَّات فى أوقات سابقة، وسرعان ما تراجعت عنها السلطة فى أقرب محك وفرصة، لذا ندعو الجميع مواصلة النضال وعدم الإستكانة للأمر الواقع، كما ندعو للمزيد من رص الصفوف وتنسيق الجهود لوقف الحرب المُشتعلة فى كافَّة أرجاء الوطن بسبب سياسات الحكومة المُنتجة والمُصدِّرة للحروب والنزاعات، وندعو لمواصلة النضال المُشترك لتحقيق الديمقراطيّة والسلام، وإحترام وتعزيز حقوق الإنسان - بما فى ذلك - الحق فى التنظيم والتعبير وحريَّة الفكر والضمير، فى سبيل وطن ديمقراطى يسع الجميع .
- معاً لإزالة معوقات صدور بقية الصحف الموقوفة.
- إستمرار المناهضة الحقوقية والجماهيريّة، ضمانة لتحقيق وضع ديمقراطي حقيقي.
صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
20 مايو 2013


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.