البرهان: تم التشاور مع المهدي والسنهوري بشان التطبيع مع إسرائيل .. نريد تغيير النظرة لبلادنا عبر السعي لمصالحنا .. الشراكة بين الحكومة الانتقالية في افضل حالاتها    الخرطوم: لن نقبل التفاوض على سد النهضة بالأساليب القديمة    يا ناس زين كمّلوا زينكم! .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    السودان واسرائيل: الجزء الثانى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    نظرات في ثقوب التطبيع .. بقلم: محمد عتيق    كم كنت مظلوما ومحروما ومحجوبا عن العالم...يا وطني! .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    الخارجية: اجتماع بين السودان وإسرائيل الأسابيع القادمة لابرام اتفاقيات    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    المريخ يهزم الهلال بصاروخ السماني ويحتفظ بلقب الدوري الممتاز    فى إنتظار قرار الدكتور عبدالله آدم حمدوك .. بقلم: سعيد أبو كمبال    "أوعك تقطع صفقة شجرة" .. بقلم: نورالدين مدني    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجالية السودانية بكاردف تنظم يوم رد الجميل للراحل محجوب شريف !!
نشر في السودان اليوم يوم 09 - 04 - 2014

فى خليج كاردفجوب ويلز بالمملكة المتحدة ،، وفى يوم الاحد السادس من ابريل 2014 ، وفى صالة الفنون كان ملتقى اللجنة التنفيذية ،، بالتعاون ،، وبالاشتراك مع فعاليات الجالية من مؤسسات المجتمع المدنى السودانية فى حفل رد الجميل لشاعر السودان محجوب شريف ،، و المؤسسات التى كان لها شرف مشاركة الجالية هى : رابطة دارفور / تحدث عنها الاستاذ موسى منصور ،، رابطة جبال النوبة وتحدث عنها الاستاذ عبد العزيز عبدالرحمن ،، جمعية وان وتحدثت عنها الاستاذة امل الكونتى ،، صالون بلدنا تحدث عنه الثنائي نادر جدو وعائدة بلال ،، منتدى عبداللطيف كمرات وتحدث عنه الاعلامى المعروف عبدالوهاب همت ،، النادى النوبى وتحدث عنه الاستاذ توفيق صديق ،، و ( سودان انتغريشن اورقنايزيشن /تحدثت عنها الاستاذة جميلة النور) ،، وتحدثت الاستاذة هيام التى تكاد تحفظ جميع قصائد محجوب شريف الملحنة وغير الملحنة ،، وتحدث الاستاذ صديق ابراهيم رئيس الجالية السابق ،، وشارك الاستاذ محمد بشير رئيس الجالية الاسبق بقصيدة رثاء من نظمه ،، وفى بداية الاحتفال تحدث المستشار ابوبكر القاضى رئيس الجالية ،، كما تحدث فى الختام الاستاذ برير اسماعيل سكرتير عام الجالية ،، كما تحدثت الاستاذة فتحية البشارى السكرتير الثقافى للجالية ،، و شاركت الشاعرة اسماء الجنيد عبر الهاتف ، من بلاد الجليد فى شمال بريطانيا بقصيدة من نظمها ،، لقد ابدع الجميع فى كلماتهم لانهم جميعا كانوا يتغنون بكلمات محجوب شريف ،، كان احتفال الجالية السودانية فى كاردف بفن وادب محجوب شريف الراحل المقيم فى وجدان الشعب السودانى قاطبة ،، متواضعا فى مبناه ،، عظيما فى معناه ،، وقد برهن الحضور الجماهيرى النوعى المكثف عن حب الشعب السودانى ووفائه لهذاالانسان المبدع المعطاء ،، لذلك تزاحم الجميع لرد الجميل ،، ومبادلته الحب والوفاء ،، كيف لا ،، وهو الذى حاز لقب شاعر السودان عن جدارة واستحقاق ،، لان شعره ديناميكى ،، مرتبط بالتغيير ،، لذلك كل الحكومات الوطنية تخاف من كلماته ،، ولانه دفع ثمن الكلمة الثورية غاليا خصما على صحته ،، ووظيفته ،، واكل عيش اسرته فى معتقلات كل النظم العسكرية .
تواصل حى ومباش مع ( مريم ،، ومى ) كريمات الراحل محجوب شريف ،، ومن يعزى من؟؟!!
رتب الشاب التفتيحة / ابن ام درمان / هانى شداد / رتب اللقاء على الهاتف وعبر المايكرفون ،، مع اسرة واصدقاء الراحل محجوب شريف ،، ( د مريم ،، و مى) كريمات الراحل ،، كانت الاسرة تتحدث الينا و كأن محجوب شريف ملكنا نحن ،، وكاننا اولى به منهم !! نبهتنا الاسرة بان وصيته هى عدم البكاء والنواح عليه ،، بل المطلوب ان نغنى فى هذا اليوم بادبه واشعاره . حديث البنات ،، مريم ومى الرصين الجلد ،، المليء بالحب للوالد الراحل ،، ادخل اليقين فى قلوب الحاضرين ،، وشعر الجميع براحة نفسية ،، سقط حاجز المكان تماما ،، واصبح اللقاء كفاحا ،، بلا زمان ولا مكان ،، فان كان ثمة مكان فكلنا صرنا فى امدرمان ،، واكتمل المشهد الامدرمانى عندما قدم الفنان المخرج المسرحى عبدالمجيد حسن التقرير التلفزيونى للبي بي سي من السودان ،،عن وفاة الراحل محجوب شريف ،، حيث شاهدنا مقبرته المتواضعة جدا ،، وسط الغبش ،، بدون اى تمييز ! كذلك استمعت الجالية بكاردف الى حديث د حسن الجزولى نسيب وصديق الراحل محجوب شريف ،، ورتل الشاعر محمد طه القدال بصوته الرخيم ،، ورسم بالكلمات اخر ثلاث قصائد كتبها الراحل محجوب شريف قبل رحيله ،، كانت هذه الفقرة الحية من اروع فقرات البرنامج الاحتفالى ،، لانها حملت في طياتها عبق الوطن كله ،، ورغم ذلك ،، فان البرنامج كله كان فى منتهى الروعة ،، لانه كله تغنى بشعر محجوب شريف .
حديث خلف الكواليس :
نحن لا نبكى موتانا ولكن نغنى لهم
( محجوب شريف)
فى غرفة البروفة ،، وعند اعداد برنامج الحفل ،، اقترحت الاعلامية والمذيعة المحترفة مواهب الجعلى ،، اقترحت ان يشتمل برنامج حفل رد الجميل للراحل محجوب شريف على غناء محجوب واشعاره ،، وعندما قرات الدهشة فى عيون الحاضرين ،، القمتنا حجرا من ابيات وحكم وعجائب محجوب شريف ،، فقرات البيت الذى يقول :
نحن لا نبكى موتانا ولكن نغنى لهم
اقتنعنا جميعا بان الاستاذة مواهب على حق ،، ورغم ذلك ،، خلصنا الى ان مشاعر الانسان العادى من محبي محجوب شريف قد لا تتحمل الغناء فى سرادق رد الجميل ،، فالحزن النبيل مازال يسطر على وجداننا السودانى ،، فالفرح شيء استثنائي فى حياتنا ،، بل نخشي عواقبه ،، وقد حسم الشاب الساخر ناصر مهدى الحوار بنكتة ساخرة قائلا ،، الغناء فى سرادق رد الجميل سيحول المناسبة الى ( عرس الشهيد) . وتقرر كتابة بيت (نحن لا نبكى موتانا) فى بوسترالحفل ،، واشرفت الاستاذة مواهب بنفسها وبتدبيرها على تصميم وطباعة البوستر التحفة ،، الذى من اهدافه،تهيئة النفوس للغناء باشعار واغانى الراحل فى ذكرى اربعينية محجوب شريف التى ستنظمها الجالية السودانية – بحول الله – بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدنى السودانية بكاردف ،،
الجالية كانت منسقة ،، و مجتمع الجالية هو الذى قام بالاعداد ،، والاخراج الفنى والدعم المادى !!
السمة الاساسية لحفل رد الجميل للراحل محجوب شريف فى كاردف وجنوب ويلز ،، هى الابداع ،، والاتقان ،، فى كل شيء ،، وهذه الواقعة شهد بها الجميع ،، ولا يقدح فى شهادتى كونى رئيس الجالية بكاردف ،، فانا شاهد عيان ،، واهدف بهذا الكلام تسجيل العرفان لاهله ، شاهدت البروفة والاعداد الفنى مرتين ،، وشاهد الاحتفال من الالف للياء ،، فالاخت ماريا الزين السكرتيرة الاجتماعية للجالية قد سلمت الشغل الى المحترفين ،، والخبز للخبازين ،، وهم فى ذات الوقت من محبى ادب وفن وشخصية محجوب شريف ،، وهم الاعلامية / المذيعة مواهب الجعلى التى قدمت المتحدثين وقد كانت موفقة فى اخيار كلماتها من اشعار الراحل ،، بما يناسب كل موقف ،، وشاركها فى التناوب على التقديم الاستاذ / ناصر مهدى ،، ومن الذين شاركو فى اخراج البرنامج بشكل غير تقليدى كل من المخرج المسرحى عبدالمجيد حسن ،، و مهندس الصوت / هانى شداد ابن امدرمان الذى رتب بلحلحته التواصل مع اسرة الراحل واصدقاء الاسرة ،، كما قدم هانى قصيده من نظمه فى هذه المناسبة .
معرض الصور الفوتوغرافية من ابداع الاستاذة الهام بلال نائبة رئيس الجالية ،، وهى صور تذكارية لزيارة الراحل محجوب شريف الى كاردف عام 2001 ظلت الاستاذة الهام تحتفظ بها بكل فخر واعزاز لان محجوب شريف هو حبيب الشعب وشاعر السودان .
. وقد تكفل بالاكرام والمشروبات ،، والاوانى الاخوة حمزة فاروق ووليد العربى،، وشاهدنا ،، وحتى لا نبخس الناس اشياءهم ،، فان مجتمع الجالية فى كاردف هو الذى قدم هذه اللوحة الفنية الرائعة فى الاحتفال برد الجميل للراحل محجوب شريف ،، شاعر السودان ،، وهذا شىء تعتز به اللجنة التنفيذية للجالية السودانية فى كاردف.
ابوبكر القاضى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.