مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حفتر يبدأ معركة الحسم شرق ليبيا بعد فوز السيسي
نشر في السودان اليوم يوم 03 - 06 - 2014

قوات حفتر: سيطرنا على معسكر 17 فبراير واعتقلنا إرهابيين
طرابلس – قالت مصادر مطّلعة إن اللواء خليفة حفتر يستعد للهجوم النهائي على المجموعات المتشددة شرق ليبيا، وإن هذا الهجوم تم تأجيله حتى إجراء الانتخابات المصرية والتأكد من فوز المشير عبدالفتاح السيسي.
وأشارت المصادر إلى أن اللواء حفتر أكد لمقربين منه أن فوز السيسي بانتخابات مصر سيمثل دفعا قويا للجيش الوطني الليبي الذي يقوده وسيهيئ الأرضية المعنوية والسياسية اللازمة لهزم الميليشيات المرتبطة بالقاعدة.
وتنظر دوائر إقليمية ودولية إلى فوز السيسي بكثير من الاهتمام لجهة تحريك الأوضاع في المنطقة ارتباطا بالأداء المصري الجديد، وخاصة تجاه ليبيا التي بدأت تتفاعل بشكل جلي مع نتائج الانتخابات المصرية.
ويتجلى هذا التفاعل بشكل واضح في تطور عملية "كرامة ليبيا" التي يقودها اللواء خليفة حفتر، الذي بدأ يتجه نحو الحسم مع الإرهابيين المرتبطين بجماعة الإخوان المسلمين والتكفيريين من جماعة "أنصار الشريعة" الموالية لتنظيم "القاعدة"، مستفيدا بذلك من الموقف المصري الذي قطع نهائيا مع جماعة الإخوان.
ورغم اختلاف الأوضاع السياسية والعسكرية بين مصر وليبيا، فإن ذلك لم يمنع المراقبين من القول إن اللواء الليبي خليفة حفتر الذي سبق له أن أعرب عن تطلعه إلى دعم مصر برئاسة السيسي لعمليته "كرامة ليبيا"، قد قرر دفع الأمور باتجاه الإسراع في حسم الوضع الميداني في شرق ليبيا لتسهيل وصول هذا الدعم في وقت لاحق.
وتكشف التحركات الميدانية التي بدأتها قوات اللواء حفتر أوراق هذا التكتيك الذي يهدف إلى توفير بيئة حاضنة لأي دعم مصري باعتبار أن معركة حفتر في ليبيا تندرج في سياق المعركة الكبرى مع جماعة الإخوان والتنظيمات الإرهابية في المنطقة.
ويبدو أن التشابه الكبير في أسلوب عمل جماعة الإخوان في مصر كما في ليبيا، هو الذي ساهم إلى حد ما في جعل اللواء خليفة حفتر يتحفز إلى توجيه ضربات قاzمة إلى الإرهابيين في هذا الوقت بالذات، أي اياما قليلة بعد تولي المشير عبدالفتاح السيسي رئاسة مصر بشكل رسمي.
إلى ذلك، وصل إلى القاهرة وفد ليبي يضم وزراء الصحة والثقافة والمواصلات والنقل وعددا من المسؤولين قادمين على طائرة خاصة من طرابلس بشكل مفاجئ في زيارة لمصر تستغرق يومين.
ومن المنتظر أن يلتقي الوفد كبار المسؤولين المصريين لبحث تطورات الوضع الليبي والمساعدة في استعادة الهدوء.
وكانت قوات اللواء خليفة حفتر قد بدأت أمس الإثنين في توجيه ضربات استباقية وُصفت ب"القاصمة" لأوكار الإرهابيين شرق ليبيا ضمن إطار عملية "كرامة ليبيا" التي انطلقت في 16 مايو الماضي لتطهير البلاد من الميليشيات المُسلحة الموالية لجماعة الإخوان المسلمين، وتنظيم "القاعدة".
وقالت مصادر ليبية إن سلاح الجو الليبي الموالي للواء خليفة حفتر شن غارات على معسكر "الدروع 2" في منطقة "قنفودة" بمدينة بنغازي بشرق ليبيا.
وشارك معسكر "الدروع 2" الذي يقوده وسام بن حميد، إلى جانب معسكر"الدروع 1" بقيادة بوكا العريبي، في الهجوم المسلح الذي نفذته ليلة الأحد الإثنين، عناصر تابعة لتنظيم "أنصار الشريعة" ضد معسكر الكتيبة "21 صاعقة" الموالي للواء حفتر.
وقال العقيد طيار سعد الورفلي، آمر قاعدة "بنينا" الجوية، إن "مقاتلات قاعدة "بنينا" وقاعدة "طبرق الجوية" نفذت ضربات قاسمة ضد الإرهابيين"، ولفت إلى أن "المعارك ستستمر حتى تطهير البلاد منهم".
وبالتوازي مع ذلك، أكد العقيد محمد الحجازي تمكن القوات الموالية للواء حفتر من السيطرة على معسكر "17 فبراير" الذي يعد أحد أبرز معاقل الميليشيات المرتبطة بالجماعات الإرهابية، وخاصة منها جماعة "أنصار الشريعة".
ولفت إلى أنه تم القبض على عدد كبير من أفراد الميليشيات الإرهابية منهم 10 عناصر من جنسيات عربية، فيما أكد شهود أن عناصر "أنصار الشريعة" والميليشيات المتحالفة معها فرت من ساحة المعركة.
وفيما تواصلت أمس تلك الاشتباكات العنيفة، ذكرت مصادر طبية أن تلك المواجهات الدامية أسفرت في حصيلة أولية عن 16 قتيلا وأكثر من 26 جريحا، بينما رجحت أوساط سياسية ليبية توسع نطاق هذه المواجهات بعد رصد أرتال عسكرية خرجت من المعسكر الرئيسي للقوات الخاصة والصاعقة في منطقة "بوعطني"، باتجاه مواقع الميليشيات.
ويرى مراقبون أن اشتباكات الأمس التي وُصفت ب"الأعنف" منذ بدء عملية "كرامة ليبيا" في منتصف الشهر الماضي، ستتواصل بنفس النسق خلال الأيام المُقبلة لحسم الموقف العسكري على الأرض.
ولا يستبعد المتابعون للشأن الليبي انتقال هذه المواجهات سريعا إلى العاصمة طرابلس لإحداث توازنات سياسية جديدة، خاصة وأن اللواء حفتر الذي يقود عملية "كرامة ليبيا" يحظى بدعم العديد من الوحدات العسكرية منها سلاح الجو والقوات الخاصة والصاعقة، بالإضافة إلى تأييد عدد كبير من القبائل والأهالي، وأكثر من 40 نائبا بالمؤتمر الوطني (البرلمان).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.