مقتل امام مسجد وخفير وتهشيم رأسيهما    محاكمة شاب بقتل آخر بسبب موسيقى    متى يستقيظ العرب لأهمية الوحدة العربية ...؟ .. بقلم: الطيب الزين    تنبيه لكافة الممولين    أحذروا الزواحف ما ظهر منها وما بطن!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    حتى تسترد الأسرة عافيتها .. بقلم: نورالدين مدني    ميزانيات العرين العامَّة- مقتطف من كتابي ريحة الموج والنوارس- يصدر قريباً عن دار عزة.    الحوت القامة فنان الصمود سلاما عليك يوم ولدت و يوم مت و يوم تبعث حيا .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    اجتماع مغلق بين الوساطة و"الحلو" بحضور جعفر الميرغني    الانتر يقترب من ضم جيرو    ظريف: يجب أن يقرر الفلسطينيون أنفسهم مصيرهم عبر استفتاء    تل أبيب: نتنياهو وترامب تحدثا عن خطة السلام مع التركيز على الملف الإيراني    واشنطن تدعو لوقف فوري لعمليات الجيش السوري في إدلب وغربي حلب    منظمة الصحة العالمية ترفع من تقديرها لخطر "كورونا" على المستوى العالمي    ابرز عناوين الصحف الرياضية الصادرة اليوم الثلاثاء 28 يناير 2020م    الاتحاد يحصر خيار المدرب الأجنبي بين الفرنسي فيلود والبلجيكي روني    الحكومة والجبهة الثورية يتوافقان على تعديل الوثيقة الدستورية    المالية تتجه لانفاذ برنامج الحماية الاجتماعية ومكافحة الفقر    تجمع المهنيين يعود للتصعيد الثوري ويدعو لمليونية الخميس المقبل    اختفاء محامٍ حقوقي قسريًا في ظروف غامضة.. اختفاء محامٍ وناشط في حقوق الإنسان    وجهاز الدولة: تلاوي وتقلعه .. بقلم: مجدي الجزولي    الكُوزْ السَّجَمْ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    ممثل بنك أم درمان يقرُّ بتبعية البنك للجيش    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الأهلي ينعش آماله بفوز صعب على النجم الساحلي بأبطال أفريقيا    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الحل هو الحب .. بقلم: أحمد علام    قفزة كبيرة للدولار في سوق العملات الأجنبية    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قادة 'فجر ليبيا' يهربون عائلاتهم إلى تونس
نشر في السودان اليوم يوم 23 - 03 - 2015


ميليشيات فجر ليبيا على شفى الانهيار
طرابلس – كشفت تقارير إعلامية عن مغادرة أفراد عائلات قادة ميليشيات "فجر ليبيا" الموالية لجماعة الإخوان، وكبار المسؤولين السياسيين المساندين لها الاراضي الليبية إلى تونس، فيما يستعد البعض الآخر للمغادرة فرارا من احتدام المعارك التي تُنذر بانهيار تلك الميليشيات خلال الأيام القليلة القادمة.
وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي حقق فيه الجيش الليبي بقيادة الفريق أول ركن خليفة حفتر تقدما على امتداد جبهات القتال، بعد أن سيطر على مناطق هامة في اتجاه تحرير طرابلس من تلك الميليشيات.
وقالت مصادر ليبية وتونسية إن أفراد عائلات قادة "فجر ليبيا" وعددا من القيادات السياسية الإخوانية "فرت إلى تونس" بعد إعادة الخط الجوي بين مطاري مصراتة وتونس الجمعة الماضي.
وانطلقت منذ ثلاثة أيام، أول رحلة جوية من مطار مصراتة الدولي، في اتجاه مطار صفاقس الدولي، حيث أعلن سليمان الجهيمي الناطق الإعلامي باسم مطار مصراتة الدولي، أن سلطات الطيران المدني التونسي سمحت للطيران الليبي بتسيير 4 رحلات أسبوعيا بواقع رحلتين من مطار مصراتة الدولي، ورحلتين من مطار معيتيقة الدولي.
ويخضع مطار مصراتة لميليشيات مُسلحة موالية لجماعة الإخوان بقيادة صلاح بادي، بينما يخضع مطار "معيتيقة" لسيطرة ميليشيات تابعة للقيادي الليبي المثير للجدل عبدالحكيم بلحاج.
وتعرض المطاران خلال الأيام والأسابيع الماضية لقصف جوي نفذته طائرات تابعة للجيش الليبي للاشتباه بأنهما أصبحا من أبرز المرافئ الجوية التي تستخدمها تركيا لتزويد الميليشيات المُسلحة بالسلاح والذخائر الحربية.
وكان حاتم المعتمري المدير العام للطيران بوزارة النقل التونسية قال لوسائل الإعلام "قررنا إعادة فتح الأجواء التونسية أمام الطائرات الليبية من مطاري معيتيقة ومصراتة".
وكانت تونس أغلقت أجواءها أمام الطائرات الليبية لأسباب أمنية العام الماضي بعد تفاقم القتال في الدولة المجاورة وانسحاب أغلب الدبلوماسيين من العاصمة الليبية.
ويرى مراقبون أن بدء قادة ميليشيات "فجر ليبيا" تهريب أفراد عائلاتهم خارج ليبيا هو مؤشر على بداية انهيار تلك الميليشيات، كما أن اختيار تونس كمقر لهم مرده العلاقات التي تربط بين جماعة إخوان ليبيا وحركة النهضة الإسلامية برئاسة راشد الغنوشي.
قوات حفتر تقصف قاعدة الجفرة الجوية جنوبي ليبيا
March 22, 2015
24ipj
سبها- الأناضول: تعرضت قاعدة الجفرة الجوية (جنوب) الأحد، إلى قصف جوي من قبل قوات تابعة لحكومة طبرق (شرق)، بحسب مصدر مسؤول.
وقال رئيس المجلس البلدي الجفرة توفيق عبد الدائم ل(الأناضول) إن القاعدة تعرضت لقصف جوي من قبل طائرة حربية تابعة لقوات الفريق خليفة حفتر (رئيس أركان الجيش الليبي المنبثق عن حكومة طبرق)، مشيرة إلى أن القصف أسفر عن أضرار مادية غير كبيرة، دون أي ضحايا.
وتقع قاعدة الجفرة الجوية تحت سيطرة حكومة الإنقاذ الوطني المنبثقة عن المؤتمر الوطني المنعقد في طرابلس.
وقاعدة الجفرة الجوية أو مطار الجفرة هيَ قاعدة جوية تقع في مدينة الجفرة في قلب الصحراء الليبية الجنوبية، وتُعد ثاني أهم قاعدة جويَّة في البلاد.
القصف الجديد يأتي في وقت تدور فيه اشتباكات متقطعة زادت حدتها منذ أمس الأول بين قوات فجر ليبيا والقوات الموالية لمجلس النواب المنعقد في طبرق التي يقودها الفريق خليفة حفتر، في مناطق متفرقة في الغرب الليبي، وخارج العاصمة طرابلس، شملت قصفا جويا متبادلا على المناطق التي تخضع لسيطرة الجانبين.
وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان وبرلمانان هما: الحكومة الموقتة التي يقودها عبد الله الثني المنبثقة عن مجلس النواب في طبرق (شرق)، وحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني التي يقودها عمر الحاسي ومقرها طرابلس (غرب)، فيما تجري البعثة الأممية منذ أشهر، مشاورات حثيثة لانهاء الأزمة، لم تحدث اختراقا ملموسا حتى اليوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.