ضبط شبكة لتزوير مُستندات ترخيص المركبات    الإعدام شنقاً لمُدانيْن بقتل مُهندسيْن في حقل بليلة النفطي    ضبط عصابة نهب مُسلَّح بزعامة طبيبة وصيدلي    المريخ يتدرب بمعنويات عالية قبل سفره لبورتسودان    عُمّال سكة حديد بعطبرة يعتصمون ويرفعون (15) مطلباً    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    حركة 27 نوفمبر: مليونيه إعادة هيكلة القوى النظامية والعنف المفرط للسلطة    اتهامات لجهة سيادية بإطلاق سراح ﺭﺟﻞ ﺍﻻﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﺍﻭﻛﺘﺎﻱ    سياد بري ومواقف أسرة دينية .. بقلم: خالد حسن يوسف    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    باريس يتفوق على بوردو باربعةاهداف مقابل ثلاثة في مباراة مثيرة    قيادي إسلامي يبلغ لجنة تحقيق انقلاب 89 بفقدانه الذاكرة    (60) بلاغ ضد نافذين بالدولة في أحداث الجنينة    تاور يبحث لتحديات التي تواجه البصات السفرية    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ثلاثة لقاءات مثيرة في الدوري الممتاز اليوم الاثنين    الشفيع خضر : عنف أجهزة الأمن في شوارع الخرطوم    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ضد تبديل العملة مع "تعويم الجنيه": ولنبدأ فعلياً في ضرب "الاقتصاد الموازي" الذي تسيطر عليه الرأسمالية التي نشأت في العهد البائد .. بقلم: نورالدين عثمان    المريخ يرفع درجة التحضيرات لحي العرب    رابطة المريخ بالبحر الأحمر تكرم د. مزمل أبو القاسم    حميدتي: الاتحاد العام ارتكب قصورًا في قضية كاس    كوريا الجنوبية تعلن خامس حالة وفاة بفيروس كورونا وترفع مستوى الخطر إلى أعلى درجة    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    تلفزيونات السودان واذاعاته ديونها 14 مليون دولار .. بقلم: د. كمال الشريف    "بينانغ".. أي حظ رزقتِه في (الجمال) .. بقلم: البدوي يوسف    المحمول جوا وقانونا .. بقلم: الصادق ابومنتصر    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الضربونا عساكر والحكومة سكتت عشان كدا مفترض الحكومة المدنية تستقيل عشان يحكمونا العساكر ويضربونا اكتر .. بقلم: راشد عبدالقادر    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    هل عجز علماء النفس في توصيف الشخصية السودانية؟ .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    نحو خطاب إسلامي مستنير يؤصل للحرية والعدالة الاجتماعية والوحدة .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الإسلامية فى جامعه الخرطوم    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتحاد ابناء الداجو في السودان بيان توضيحي رقم --1--
نشر في السودان اليوم يوم 12 - 10 - 2015


بسم الله الرحمن الرحيم
اتحاد ابناء الداجو في السودان
بيان توضيحي رقم --1--
الي الشعب السوداني اجمع
الي شعب دارفور عامة
الي النازحين واللاجيءن خاصة
لقد تابعتم المهزلة التاريخية والذي حدث يوم الاربعاء 7/10/2015 الساعة الثانية ظهرا في الساحة الجنوبية الغربية من معسكر كلمة للنازحين باسم قبيلة الداجو بان للداجو سلطانا جديدا يريدون تنصيبه واخر قديما يريدون عزله ،وبناءا علي ذلك تم استنفار الداجو في جنوب دارفور وتم خداع الاطفال والنساء والعجزة المستضعفين مستقلين في ذلك الظرف التاريخي الذي يمر بها السودانين عامة والدارفورين خاصة والذي يمثل او تعتبر قبيلة الداجو وابناءها ضمن مكوناتهما واكتوا بنيران النظام الحاكم الذي سلبهم حقهم وقتلهم وشردهم واغتصب نساءهم وبناتهم واحتلت ارضهم .
شرفاء الشعب السوداني
النازحين واللاجيءن النبلاء.
تفاجيءنا بهذه السيناريو الذي تم طبخه من داخل اورقة جهاز الامن والمخابرات بمدينة نيالا وتم تنفيذه واخراجه بهذه الطريقة بمساعدة بعض ابناء الداجو في مدينة نيالا ومحلية بليل وبمساعدة كبيرة من جهاز الامن واعوان نظام المؤتر والوطني من داخل معسكر كلمة ،وبمتابعة واشراف بعض العملاء من ابناء الداجو في الخرطوم.
شرفاءنا الكرام والمستضعفين من ابناء الوطن
لقد تم الترويج بهذا الفبركة بطرق عديدة وتم استخدام ز
وسايءل واليات كثيرة وقد طال امد هذه المؤامرة الرخيصة،وعندما خرج الاطفال والنساء من الداجو لاستقبال وتنصيب جعفر كما قبل لهم تحول الكرنفال الي حفل استقبال الواليادم الفكي والي ولاية جنوب دارفور وجميع اركان حكومته ،واتضح بان الموضوع برمته كانت عملية سلام من الداخل قام بها بعض الانتهازين باسم قبيلة الداجو بتخطيط من جهاز الامن الولاية جنوب دارفور قاصدين بذلك احداث فتنة دتخل الداجو اولا وفتنة في معسكر كلمة ثانيا مستخدمين في ذلك منهج وسياسة فرق تسد لكننا لهم في ذلك بالمرصاد وسوف نورد تفاصيل المؤامرة في البيانات القادمة.
جماهير الشعب السوداني العظيم.
اننا في اتحاد ابناء الداجو في السودان نؤكد لكم ونعان الاتي----:
1/اننا نظل صامدين مع الشعب السوداني عامة في صف واحدة ومع ابناء دارفور خاصة متمسكين بجزورنا وارضنا وقضيتنا ،ومع النازحين واللاجيءن خصيصا في خندق واحدا مطالبين بحقوقنا وملتزمين بمنهج ووحدة اهداف معسكرات النازحين واللاجيءن .
2/ ندين ونستنكر الاستخدام السافر والسافل لاستخدام القبايءل في هكذا موضوعات وبهذه الطريقة الاستههترية والاستغزازية 3/نؤكد باننا وباسم الداجو في السودان وخارج السودان ليس لنا اي علاقة لا من بعيد ولا عن قريب بزيارة الوالي ولاعلاقة لنا بالسلام الوهمي الذي اعلنت باسم الداجو ولا الزيارة السرية والطلبات التي قدمت للوالي في منزله.
4/نعلن كل من صالح عيسي وذكي ادم عيسي ليس لهم علاقة بشان القبيلة الداجو ونحن برءين منهم براة الذءيب من دم ابن يعقوب واي حديث لهم باسم الداجو مرفوض جملة وتفصيلة ونؤكد ونعلن ونحن متعسفين لاعلان هذه الكقيقة المرة الا اننا اطورتنا اطرارنا لاخراج هذه الحفيقة وهي بان.
# المدعو صالح عيسي لا ينتمي الي الداجو بل ينتمي الي قبيلة البني هلبة وعاية ان يتوجه الي اهله وان يترك الداجو وشانهم بدون ان يخلق لنا المزيد من المتاعب .
# المدعو ذكي ادم عيسي هو كذلك لا ينتمي الي الداجو بل هو من قبايءل الفلاتة فعليه التوجه الي تلس خيث وطنه وارضه واهله ونحن لسنا بحاجة لخدماتهم المدمرة لنا والمفرقة للداجو والمسيء لتاريخوالداجو وسمعتهم .
5/هؤلاء الشخصين هم المسؤلين عن ماحدث في ظهيرة الاربعاء بعد ان وقعاء اتفاقا سريا في منزل الوالي ادم الفكي مع حكومته جنوب دارفور واستخدماء في ذلك الخدعة والغش لتمرير اجندتهم باسم الداجو وباسم المعسكرات وخاصة معسكر كلمة .
6/اخيرا ندعو جميع ابناء الداجو بالتصدي لمحاولات تقسيم وتفريق الداجو والتوحد جميعا والتمسك اجتماعيا وثقافيا بتاريخ الداجو .
-----ودمتم----
ادم اسحق كردالة الناطق الرسمي باسم اتحاد ابناء الداجو في السودان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.