الحكومة والحركة الشعبية (عقار) يوقعان برتكول إطاري .. دقلو: نخطو بثبات نحو سلام يؤسس لواقع جديد .. عرمان: السودان لن ينضم لنادي الدول الفاشلة .. سلفاكير: نسعى لسلام شامل بالبلدين 2020م    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل وبعد الثورة، ومن المسؤول عن ذلك؟ 2_1 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    عناية الريِّس البُرهان.. أُحذِّرَك من القِطَط السِمان!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    بيان من الحركة الديمقراطية لأبيي حول مجزرة قرية كولوم بمنطقة أبيي    توثيق لثورة ديسمبر من خلال مشاركاتي فيها (37) .. بقلم: د. عمر بادي    رفع الدعم .. " الضرورة و المخاطر " .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    احذروا غضب الحليم : والحليم هو شعبنا!!(1) .. بقلم: حيدر أحمد خيرالله    ازمة السودان غياب المشروع القومي والوطني منذ الاستقلال .. بقلم: بولس کوکو کودي/ الويات المتحدة الأمريكية    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    الرواية "لايت".. لا صلصة ولا ثوم! .. بقلم: د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    الحرس الثوري: تابعنا الطائرة التي اغتالت سليماني منذ لحظة إقلاعها    عباس وماكرون يبحثان في رام الله القضية الفلسطينية والاعتراف بدولة فلسطين    توتنهام يستعيد نغمة الانتصارات ويعبر نوريتش بثنائية    الجيش اليمني يعلن استعادة مواقع من الحوثيين    نيابة مكافحة الفساد تستجوب علي عثمان    (عابدون) : ترتيبات لمعالجات جزرية لازمة المواصلات بالخرطوم    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    مبارك الفاضل : ميزانية 2020 لن تستمر حال عدم رفع الدعم    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    تدشين العمل بمطار الضعين الدولي    بكري المدينة ينتقل لظفار العماني    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    مدني حل مشكلة الخبز في ثلاث اسابيع    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بريطانيا تخوض مفاوضات شاقة للانفصال على الاتحاد الأوروبي
نشر في السودان اليوم يوم 19 - 06 - 2017

أوساط في بروكسل تخشى عدم وجود إستراتيجية بريطانية حقيقية في مفاوضات بريكست التي تهدد النظام السياسي الغربي في حال الفشل في التوصل إلى اتفاق.
العرب [نُشر في 2017/06/19]
حكومة ضعيفة تسعى للتوصل إلى اتفاق 'لا مثيل له'
بروكسل- تبدأ بريطانيا الاثنين رسميا مفاوضات شاقة لمغادرة الاتحاد الاوروبي بحكومة ضعيفة تسعى للتوصل الى اتفاق "لا مثيل له في التاريخ".
وقبل ساعات على بدء المفاوضات، شهدت لندن عملية دهس جديدة اسفرت عن سقوط قتيل وثمانية جرحى كما ذكرت اشلرطة التي اوضحت ان كل الضحايا من المسلمين.
وبعد مرور سنة على استفتاء جاءت نتائجه اشبه بزلزال، يلتقي وزير بريكست ديفيد ديفيس في بروكسل كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه في مقر المفوضية في بروكسل.
ومستقبل بريطانيا على المحك في المفاوضات الشديدة التعقيد، والمتوقع ان تستمر حتى مارس 2019، بل وايضا النظام السياسي الغربي برمته الذي قد يهتز بقوة في حال الفشل في التوصل الى اتفاق.
والوضع اليوم مختلف تماما عما كان عليه قبل 12 شهرا حين كان مناصرو بريكست (خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي) في القمة، مع طرح تساؤلات حول المقاربة التي تعتمدها رئيسة الوزراء تيريزا ماي بعد اداء كارثي في الانتخابات التي جرت في الثامن من يونيو.
وقال وزير بريكست ديفيد ديفيس في بيان قبيل توجهه الى المفاوضات "الطريق طويل امامنا، الا ان وجهتنا واضحة - شراكة راسخة ومميزة بين المملكة المتحدة والاتحاد الاوروبي. اتفاق لا مثيل له في التاريخ". اضاف "اتطلع الى بدء العمل على هذا المستقبل الجديد".
من جهته، صرح وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون عند وصوله الى اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في بروكسل "اعتقد ان كل العملية ستؤدي الى نهاية سعيدة ستكون مشرفة ومربحة للطرفين".
رضوخ مبكر
ويبدو ان بريطانيا رضخت امام اصرار الاتحاد الاوروبي على تركيز المفاوضات اولا على ثلاثة مواضيع رئيسية، قبل التطرق الى مستقبل العلاقة بين الاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة واي اتفاق تجاري محتمل.
والمواضيع الثلاثة هي كلفة خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي التي تقدرها بروكسل بحوالي 100 مليار يورو (112 مليار دولار)، وحقوق قرابة ثلاثة ملايين من الرعايا الاوروبيين المقيمين في بريطانيا ومليون بريطاني مقيمين على اراضي الاتحاد، ومسألة الحدود بين ايرلندا الشمالية (اراضي بريطانيا) وايرلندا العضو في الاتحاد الاوروبي.
وقال مصدر اوروبي ان "الجلوس لاجراء جولة رسمية اولى من المفاوضات هو مؤشر بحد ذاته". ومن المقرر ان تنطلق مفاوضات بريكست الاثنين صباحا، يليها مؤتمر صحافي مشترك بين بارنييه وديفيس.
وصوتت بريطانيا بنسبة حوالي 52 بالمئة العام الماضي، في حدث غير مسبوق، على انهاء عضويتها التي استمرت لعقود في تكتل الدول الثماني والعشرين، على خلفية القلق حيال ازمة الهجرة وفقدان السيادة، في استفتاء شكلت نتائجه زلزالا سياسيا في الداخل وصدمة كبيرة في العالم.
وأثار تلويح بريطانيا بالخروج بدون التوصل لاتفاق قلق العواصم الاوروبية. ومن المرجح ان تضع جولة المفاوضات الاثنين جانبا المواضيع الخلافية بحسب ما قال مسؤولون.
وستكون امام ماي فرصة لاطلاع الاعضاء ال27 الاخرين في الاتحاد الاوروبي على خطتها لبريكست في قمة تعقد الخميس في بروكسل. وقال مصدر اوروبي "اعادة بناء الثقة هي الطريقة الامثل لقضاء هذا الاسبوع".
ووسط تقارير تفيد ان ماي ستقدم "عرضا سخيا" بشأن حقوق الرعايا الاوروبيين المقيمين في بريطانيا، قال المصدر انه تم تحذير لندن من القيام بذلك هذا الاسبوع، على اعتبار ان طرح ذلك يعني مناقشة قضية شائكة حتى قبل بدء المفاوضات فعليا.
تحذير من "حافة الهاوية"
وتخشى اوساط في بروكسل عدم وجود استراتيجية بريطانية حقيقية، مع تعرض ماي للضغط وسعيها المستمر للتوصل الى اتفاق مع الحزب الوحدوي الديمقراطي في ايرلندا الشمالية من اجل تأمين غالبية للبقاء في السلطة، الى جانب تعرضها لانتقادات بشأن طريقة ادارة تبعات حريق البرج السكني في لندن.
ووضعت الحكومة استراتيجية "بريكست شاق" لخفض أعداد المهاجرين القادمين من الاتحاد الاوروبي على حساب عضوية بريطانيا في السوق الاوروبية المشتركة والوحدة الجمركية.
الا ان تساؤلات بدأت تُطرح بشأن هذه المقاربة عقب الانتخابات التشريعية التي جرت في يونيو وخسرت بنتيجتها رئيسة الوزراء تيريزا ماي الغالبية التي كان يحظى بها حزب المحافظين.
وأكد وزير المالية البريطاني فيليب هاموند الاحد ان الخطة تتضمن الخروج من الاتحاد الاوروبي والوحدة الجمركية والسوق الاوروبية المشتركة. وتابع هاموند محذرا "علينا ان نتوصل الى ذلك بسلاسة وليس ب(اعتماد سياسة) حافة الهاوية".
من جهته قال بارنييه انه يتعين على الطرفين التوصل لاتفاق بحلول اكتوبر 2018، لاعطاء متسع من الوقت للبرلمانين الاوروبي والبريطاني من اجل اقرار الاتفاق بحلول "يوم بريكست" في مارس 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.