32.8مليون دولار منحة للسودان من البنك الافريقي لمشروعات مياه    أميركا تعرض التعاون مع السودان في إجراء الانتخابات وكتابة الدستور    صندوق النقد: أمام السودان مطلوبات لتخفيف عبء الديون    "العمال": التطهير بالخدمة المدنية محاولة يائسة تفتقر للعدالة    الجبهة الثورية تحذر من خرق اتفاق جوبا التمهيدي    فريق كرة قدم نسائي من جنوب السودان يشارك في سيكافا لأول مرة    والي الجزيرة يدعو لمراقبة السلع المدعومة    نعمات: احالة البشير ل "الجنائية" ليس من اختصاص القضاء    ذَاتُ البُرُوجِ (مَالِيزِيَا) .. شِعْر: د. خالد عثمان يوسف    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    لسنا معكم .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد    خبير: الاقتصاد السوداني تُديره شبكات إجرامية تكونت في العهد البائد    تأجيل امتحانات الشهاده الثانوية ل(12 ابريل)    مفوض الأراضي: سبب الصراع بين الحكومة وأهالي دارفور تجاهل الأعراف والموروثات    غازي: محاكمة مدبري الانقلاب تصفية سياسية    يا لجان المقاومة .. أنظروا في كلِّ اتجّاه! .. بقلم: فضيلي جمّاع    جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة الجمعة    الحكومة تُعلن برنامج الإصلاح المصرفي للفترة الانتقالية "السبت"    زيادات مقدرة في مرتبات العاملين في الموازنة الجديدة    الكشف عن تفاصيل قرض وهمي بملايين الدولارات    البراق:حمدوك يمارس مهامه ولا صحةلما يترددعن استقالته    كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان يشجب الهجوم الإرهابي على مجلة "شارلي ابيدو"الفرنسية
نشر في سودان تربيون يوم 08 - 01 - 2015

ندد السودان بالهجوم المسلح الذي وقع في باريس،وأودى بحياة 12 صحفيا يعملون لحساب مجلة "شارلي ابيدو"، بينهم 4 كاريكاتوريين ،بعد نشرها صورا مسيئة للرسول عليه السلام ، وأثار الحادث صدمة عارمة في فرنسا ، كما توالت ردود الأفعال العالمية المنددة بالحادث .
العاملون بقصر الأليزيه يقفون دقيقة حدادا على ضحايا "شارلي ابيدو"
ونقل نائب مديرعام العلاقات الثنائية والإقليمية بالخارجية السودانية ،عبد الباسط السنوسي، للسفير الفرنسي بالخرطوم برونو أوبير، الخميس ، إدانة السودان للهجوم الإرهابي الذي تعرضت له المجلة الفرنسية ،مؤكداً شجب حكومته لتلك الأحداث الإرهابية التي لاتمثل الإسلام ولا علاقة لها به، مؤكداً بأن الإسلام دين تسامح وسلام.
وأشار السنوسي إلى أن مثل تلك الهجمات الإرهابية هي نتاج للتوترات السياسية في الشرق الأوسط والتي بدورها تؤدي إلى سوء فهم من بعض العناصر المتطرفة.
وطالب الدبلوماسي السوداني بضرورة تكاتف الجهود الدولية للعمل الجاد لحل هذه المشاكل السياسية المزمنة في المنطقة ووضع حد لإمتداد آثارها.
وبدوره أكد الفرنسي في اللقاء الذي التأم بالخرطوم ، بأن بلاده تعتبر الهجوم إعتداءً إرهابياً لاعلاقة له بالإسلام والمسلمين، مشيراً إلى أن الشرطة الفرنسية لاتزال تجري التحقيقات اللازمة للبحث عن الجناة، كما أشار إلى عمق العلاقات الثنائية بين السودان وفرنسا.
كما جرى في اللقاء بحث تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات كافة، والتنسيق والدعم المتبادل بين البلدين في المنابر الدولية المختلفة.
وكان الهجوم الدامي الذي وقع على المجلة الفرنسية الساخرة ،الأربعاء ،نفذه ما لايقل عن مسلحين استخدما رشاش وقاذفة صواريخ ،اودى بحياة 12 قتيلا على الأقل بينهم شرطيان، في عملية غير مسبوقة ضد وسيلة إعلام في فرنسا. وليست هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها المجلة لاعتداءات.
وفي نوفمبر عام 2011، قامت المجلة الأسبوعية الساخرة "شارلي ايبدو" بنشر عدد خاص عنونته "شريعة ايبدو"، أعلنت فيه النبي محمد "رئيس تحريرها"، ما أثار موجة احتجاجات أدت إلى إحراق مكاتبها وتعرض موقعها على الإنترنت إلى القرصنة.
وبعد نحو عام من هذا التاريخ، قررت "شارلي ايبدو" نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي،وذلك بعد مرور أسبوع على اندلاع موجة الاحتجاجات ضد الفيلم الأميركي المسيء للإسلام "براءة المسلمين".
بعدها اضطرت وزارة الخارجية الفرنسية إلى إغلاق كافة السفارات والقنصليات والمدارس الفرنسية في حوالي 20 بلدا كإجراء "احترازي" في وقت لم تر السلطات الفرنسية في ما اقترفته المجلة الساخرة إهانة للديانة الإسلامية، بل وضعته في إطار حرية التعبير داعيةً إلى اللجوء إلى القانون في حال الشعور بأن إهانة ما لحقت بالدين الإسلامي.
ومؤخرا نشرت مجلة "شارلى إيبدو" ، صورًا كاريكاتورية، أفردت لها صورة غلافها الرئيسي، وذلك حول تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا "داعش"، مشيرة إلى عملية "النحر"، بالتزامن مع سياق احتفال المسلمين بعيد الأضحى.
ووقف الفرنسيون ظهر الخميس دقيقة صمت لم يقطعها سوى قرع إجراء الكنائس حزنا على الضحايا ال12 الذين سقطوا في الاعتداء على مقر مجلة "شارلي ايبدو" الأسبوعية.
وكان رئيس الجمهورية فرنسوا هولاند أعلن ان الخميس سيكون يوما للحداد الوطني، ونكست الأعلام ،وانضم لهذه المبادرة ممثلون الأحزاب السياسية والديانات الذين استنكروا جميعا الاعتداء ، كما توقفت حركة النقل العام في باريس خلال دقيقة الصمت التي لزمتها المدارس أيضا وتوقف الموظفون في العديد من الشركات والمكاتب عن العمل.
كما وقف نواب البرلمان الأوروبي صباح الخميس دقيقة صمت تكريما لضحايا الاعتداء على شارلي ايبدو على أن تنظم ظهر الخميس فعاليات أخرى في المؤسسات الأوروبية التي نكست أعلامها.
وأعلن كاتب في "شارلي ايبدو" أن الصحيفة الساخرة ستصدر الأسبوع المقبل كما هو مرتقب رغم الاعتداء.
وكان رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أعلن أن "الأولوية هي لتعقب الإرهابيين وتوقيفهم ."
وتردد ان المشتبه بهما في الحادث وهما شريف وسعيد كواشي (32 و34 عاما) شوهدا في شمال فرنسا بينما كانا في سيارة "كليو" رمادية اللون ويحملان أسلحة حربية.
وأضاف مصدر من الشرطة أن وحدات التدخل "تلقت الأمر بالتزود ببنادق هجومية وتجهيزات وقائية".
وأفادت السلطات بتوقيف سبعة أشخاص وضعوا رهن التحقيق من أوساط المشتبه بهما. وكان مشتبه به ثالث في ال 18 سلم نفسه إلى السلطات خلال الليل.
ومنذ مساء الأربعاء، تعرضت عدة مساجد لهجمات في فرنسا بحسب مصادر قضائية الخميس، اشتبه بعضها في عمل انتقامي بعد الاعتداء على الصحيفة الساخرة.
من جهة أخرى، دعا ممثلو مسلمي فرنسا "أئمة مساجد" البلاد إلى "إدانة أعمال العنف والإرهاب بحزم" أثناء خطبة الجمعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.