أمريكا تدعو إسرائيل إلى مراجعة التطبيع مع السودان في ظل التطورات الأخيرة    روسيا: أحداث السودان نتيجة طبيعية لسياسة فاشلة على مدى عامين    هشام السوباط : نبارك للاعبين والطاقم الفني وجماهيرنا الوفية التأهل والعبور المستحق إلى دور المجموعات    اعتقال التعايشي، والأصم، وماهر أبوالجوخ    عاجل: صلاح مناع: من خطط الانقلاب لا علاقة له بالشعب السوداني ولا بالسياسة    قائمة بأسماء الوزراء والقياديين المدنيين الذين اعتقلهم الجيش السوداني فجر اليوم    الهلال يعبر لمرحلة المجموعات    تحقق الأهم والغريق قدام    تبًا للعسكر..انقلاب عسكري فى السودان واعتقالات واسعة وانقطاع الانترنت..    رويترز: الجيش السوداني يقيد حركة المدنيين في العاصمة الخرطوم    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    إبراهيم الشيخ يرد على أبو هاجة : لسنا في حاجة لاجترار تاريخ البرهان الغارق في الدماء و الانتهاكات    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    في (الكامب نو) .. ريال مدريد يسقط برشلونة بثنائية    مانشستر يونايتد يتلقى خسارة مزلة من نده ليفربول بخماسية على ملعبة    ياسر مزمل يقود الهلال إلى مجموعات الأبطال    وزير التجارة: منحنا تراخيص لاستيراد 800 ألف طن من السكر    اكتمال ترتيبات افتتاح مُستشفى الخرطوم    محافظ مشروع الجزيرة يكشف عن مساعٍ لتوفير تمويل زراعة القمح    السودان يشارك في مؤتمر تغيّر المناخ ببريطانيا مطلع نوفمبر    تذبذب أسعار المحاصيل بأسواق القضارف    الاستئنافات ترفض طعونا ضد شداد وبرقو    السودان يحصد ميدالية ذهبية في سباق (50) متر سباحة ب"أبو ظبي"    بعد أيام معدودة.. انتبه "واتساب" سيتوقف عن هذه الأجهزة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    مُدير هيئة الطب العدلي : العيار الناري وقع على بُعد بوصات من مجلسنا    أخطاء في الطهي تؤذي صحتك    السودان يقرر وقف دخول سفن الوقود إلى مياهه الإقليمية    الخرطوم..مباحثات لتنظيم المنتدى الاقتصادي السوداني الفرنسي    أنجلينا جولي تنشر صورًا حديثة عن الأهرامات بتعليق مفاجأة    كشف عن تزايُد مُخيف في الإصابات بالمِلاريا وأكثر من 75 ألف حالة خلال الأشهُر المَاضية    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني .. أين هم الآن؟    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    وزير التجارة : ترتيبات لفتح الصادر عبر كافة الموانئ البديلة حال تأخر فتح الشرق    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    الخبز هو حبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    تركيا تحذر: الاتفاق العسكري الفرنسي اليوناني يضر بالناتو ويقوض الثقة    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المتحري في قضية أبوعيسى ومدني يفجر مفاجآت من العيار الثقيل
نشر في سودان تربيون يوم 09 - 03 - 2015

فجر المتحري في البلاغ المدون ضد إثنين من زعماء المعارضة السودانية ،مفاجآت من العيار الثقيل ،وذلك أثناء إستجوابه،في جلسة الإثنين،بواسطة محامو الدفاع والإتهام،وقال المتحري أن وثيقة "نداء السودان" موضع الاتهام لم تتضمن اي نصوصا عن الحرب وحمل السلاح وانها تحتاج الى جهات فنية لتفكيكها، وحوصر المتحري بقوة من ممثل الدفاع عن المتهمين لكن العديد من أسئلته حصدت إجابات على شاكلة "لم اتحر في هذا الامر".
فاروق ابوعيسى رئيس قوى الاجماع الوطني
واعتقل جهاز الأمن والمخابرات في ديسمبر الماضي رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني فاروق أبوعيسى ورئيس كونفيدرالية منظمات المجتمع المدني أمين مكي مدني والقيادي السابق بالحزب الحاكم فرح عقار، ومدير مكتبه، فور وصولهم من أديس أبابا، حيث وقعوا هناك اتفاق "نداء السودان"، مع الجبهة الثورية وحزب الأمة القومي.
وقال المتحري مقدم شرطة محمد خير إبراهيم أن وثيقة "نداء السودان"، موضوع البلاغ بحاجة الى جهة فنية أو خبير استراتيجي لتفسير العبارات التي وردت فيها ونفي ورود أي جملة في مستند الاتهام رقم "1" – نداء السودان- تتحدث عن حمل السلاح أو الحرب أو المعارضة المسلحة وقطع المتحري بعدم وجود،اي علاقة مباشرة بين "نداء السودان" والمستندات التي تم العثور عليها بالمرصد السوداني الذي يمارس فيه المتهم الثاني أمين مكي مدني نشاطه،لكنه قال أن الرجل يدير أنشطة من مركزه تضر بالامن القومي.
ودفعت هيئة الإتهام في الجلسة الماضية بتسعة مستندات، لتأكيد تورط أبوعيسى ومدني، في السعي لتقويض النظام الحاكم بالقوة عبر الاتفاق مع حركات مسلحة تحمل السلاح، والتحريض والمعاونة وتقويض النظام الدستوري والتجسس وإثارة الحرب ضد الدولة والدعوة لمعارضة السلطة وإثارة الكراهية ومنظمات اجرامية ونشر الاخبار الكاذبة.
وأشار المتحري الى أن تنظيم الجبهة الثورية يقاتل الدولة منذ سنوات،ولازال،وقال الى أنه سلم مستندات متصلة بالدعوى للمحكمة كما ان هناك مستندات اخرى بطرف النيابة.
وقال المتحري المتهم الثاني- أمين مكي- افاد في التحريات باستلامه خطابا من رئيس آلية الوساطة الأفريقية ثابو أمبيكي بعد توقيعهما على "نداء السودان" ، يشكر فيه المشاركين على تلبية دعوته ، وأضاف ان المتهم الثاني أفاد ايضا بتلقيه دعوة من مركز التنمية الانسانية بنيروبي والمسؤول عنه السفير السوداني نور الدين ساتي ، وان المتهم الأول فاروق ابو عيسى جاءته الدعوة من منظمة مبادرة الحوار الانساني بسويسرا.
وطالب ممثل هيئة الدفاع عن المتهمين نبيل أديب المحكمة بالسماح بمخاطبة وحدة الترجمة بجامعة الخرطوم لترجمة الخطاب الصادر عن ثابو أمبيكي والموجه للمتهم الثاني وصورة أخري من ذات الخطاب معنونة لرئيس الجمهورية .
لكن الاتهام اعترض على طلب الدفاع باعتبار أن المستند يقدم لاحقا في الدعوي .
ووافق الاتهام علي طلب الدفاع الثاني المتعلق بترجمة القرار 456 المتعلق بقانون السلم والامن الافريقي.
ويبلغ أبوعيسى 83 عاما، بينما يصل عمر أمين مكي مدني إلى 75 عاما، وجرى نقل أبوعيسى إلى المستشفى أكثر من مرة خلال فترة الاعتقال، بسبب تدهور حالته الصحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.