انتخابات اتحاد الكرة..لجنة الأخلاقيات تؤجّل"الخطوة الأخيرة"    شاهد.. ليفربول يتغنى بهدف محمد صلاح "المذهل" ويعرضه من جميع الزوايا    "لايف" على فيسبوك لطالبات ثانوي من داخل الفصل يثير انتقاداً واسعا    الدقير: مهما كان تعقيد الخلافات السياسية فإنّها لا تبرر استجداء (البيان الأول)    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    ما هو الوقت المناسب لتناول الطعام قبل ممارسة التمارين الرياضية؟    ارتفاع ونُدرة في السكر بالأسواق    بنك السودان يستهدف استيراد 263 سلعة فى مزاد النقد الأجنبي الرابع عشر    شاهد .. إطلالة جديدة فائقة الجمال للناشطة الإسفيرية (روني) تدهش رواد مواقع التواصل    البعث السوداني يُعلن مُقاطعة اعتصام القصر الرئاسي    يوم الغذاء العالمي.. تفاصيل الاحتفال    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    وفاة الكاتب والمفكر السوداني د. محمد إبراهيم الشوش    مفوضية حقوق الإنسان: استخدام الأطفال في التظاهرات انتهاك للمواثيق الدولية    محاذير من نذر ثورة الجياع بالخرطوم    مقتل شخصين وإصابة (6) آخرين في هجوم لمسلحين    الولايات المتّحدة ترحّب بخارطة طريق"حمدوك"    الطاهر ساتي يكتب: اقتناص الفرص..!!    وزير الثقافة والإعلام ينعي الأديب خطاب حسن أحمد    اقتصاديون: أزمة الشرق ستضطر الحكومة للاستدانة لسد العجز الإيرادي    اتجاه للاستغناء عن شهادات التطعيم الورقية واعتماد أخرى إلكترونية    بالفيديو.. زواج ابنة أغنى رجال العالم على شاب مصري    قرار جديد بخصوص تأشيرات دخول الكويت    أسرة مصرية تعثر على ابنها الكفيف التائه منذ 21 عاماً عبر فيسبوك    السعودية تضيف 4 عقوبات جديدة في نظام العمل    شاهد بالفيديو.. في تقليعة جديدة.. الفنان صلاح ولي يترك المعازيم والعروسين داخل الصالة ويخرج للغناء في الشارع العام مع أصحاب السيارات والركشات    ريكاردو عينه على النقاط الهلال يواجه تحدي ريفرز النيجيري في الأبطال    تحول عدد من المخابز الى البيع التجاري زيادة مستمرة في أسعار السكر والجوال يصل الى (25) ألف جنيه    وزير المالية: على حمدوك اغتنام الفرصة وحل الحكومة    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 17 اكتوبر 2021    ركود وغلاء في أسواق مواد البناء    البجا يوافقون على تمرير شحنات القمح والدواء إلى الخرطوم    مجلس هلال الأبيض بقيادة ناجي جابر يحتوي أزمة مستحقات خماسي النادي    بالفيديو: مكارم بشير تشعل السوشيال ميديا بعد ظهورها في حفل وصفه الناشطون "بالخرافي" شاهد طريقة الأداء والأزياء التي كانت ترتديها    مدير مستشفى طوارئ الابيض: انسحابنا مستمر والصحة لم تعرنا أي اهتمام    بعد أن اعلن عن حافز العبور ..الرئيس الشرفي لنادي المريخ يحتفل بالفوز بطريقته    الهلال يواجه ريفرز النيجيري ساعيًا لتأمين الخطوة الأولى    غارزيتو سعيد ومدرب زاناكو يتحدى    ضبط 250 ألف حبة ترامدول مخبأة داخل شحنة ملابس بمطار الخرطوم    جمارك الخرطوم تضبط (250) ألف حبة ترامادول داخل شحنة ملابس    الهلال يؤدي مرانه الختامي في ملعب المباراة    استعبدها البغدادي وزارت قبرها.. إيزيدية تحكي عن فظاعات داعش    الصحة : تزايد مستمر في الإصابات وإرتفاع الوفيات بكورونا    واقعة غريبة..إخراج هاتف من معدة مواطن إبتلعه قبل نصف عام    مصر.. مصرع عريس أثناء زفافه وإصابة 5 من أصدقائه جراء غرقهم بترعة مياه    الفاتح جبرا ... خطبة الجمعة    جهود شُرطية للعثور على "شهيد النيل"    مونيكا روبرت: صارعت الموت لأول مرة في حياتي    عبد الله مسار يكتب : متى تصحو الأمة النائمة؟    افتتاح مهرجان "ساما" للموسيقى في 23 من أكتوبر    قتل حيوان غريب يهاجم المواطنين ب(شبشة)    سيف الجامعة: قررت الابتعاد عن كل ما يعكر صفوي وعافيتي النفسية    كيف تنقل حياتك الافتراضية من فيسبوك إلى مكان آخر؟    من عيون الحكماء    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    ضبط (1460) من الكريمات المحظورة بنهر النيل    صلاح الدين عووضة يكتب.. وحدث !!    البرهان وحميدتي.. التوهان السياسي!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نداءات لانتشال جثث سودانيين غرقوا أثناء العبور من ليبيا لأوروبا
نشر في سودان تربيون يوم 26 - 04 - 2021

الخرطوم 26 أبريل 2021 طلب برنامج الحد من الهجرة غير الشرعية والعودة الطوعية للجاليات السودانية بليبيا، من الهلال الأحمر والسفارة السودانية بليبيا المساعدة في انتشال وتصنيف عشرات الجثث لسودانيين غرقوا في البحر إثناء العبور لأوروبا.
وأكد مسؤول البرنامج مالك الديجاوي لسودان تربيون أن نحو 150 سودانيا لقوا حتفهم الجمعة الماضية غرقا في البحر الأبيض المتوسط بعد تحركهم من الشواطئ الليبية صوب أوروبا على متن ثلاثة قوارب.
وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي مجموعة شباب سودانيين أغلبهم من مدينة كسلا شرقي البلاد، وهم يثنون على مهربين أشرفوا على رحلة الموت.
وشككت مصادر أن يكون الفيديو للضحايا لأن من فيه يتحدثون عن تمركزهم في زوارة قرب تونس، بينما ضحايا القوارب الثلاثة أبحروا من منطقة تدعى الخُمس على الساحل الليبي.
وطبقا للديجاوي فإن اللحظات الأخيرة لهؤلاء الشباب وثقها المهرب في مقطع فيديو دعائي له في 21 أبريل الحالي لاستقطاب مزيد من المهاجرين وبعدها زج بهم في البحر العاصف الذي بلغت أمواجه علو ستة أمتار.
وناشد الهلال الأحمر الليبي وسفارة السودان بليبيا بمزيد من التنسيق بخصوص جثث المهاجرين التي يلفظها البحر على طول الساحل بغية معاينتها ومقارنتها مع الصور التي يرسلها ذوي الضحايا للتعرف عليها وأخذ عينات لفحصها لاحقا لمعرفة ذويهم عن طريق البصمة الوراثية.
وتلقى برنامج الحد من الهجرة غير الشرعية والعودة الطوعية صورا من ذوي مهاجرين بالسودان لتلقي تأكيدات بشأن مصيرهم.
وأبلغ محمد عبد المنان الطاهر، صديق أحد الضحايا، سودان تربيون أن المهاجرين بدأت رحلتهم منذ حوالي 10 أيام لكن الراجح أنهم ركبوا البحر قبل أربعة أيام.
ويقول الطاهر إن صديقه محمد إبراهيم من بين هذه المجموعة لكن حتى الآن لم يتحصلوا على معلومات بشأن جثث الضحايا.
ويضيف أنه طبقا للصور المتداولة للقوارب الغارقة فإنها كانت تقل المجموعة التي يعرفون فيها عدة أشخاص تحركوا من صبراتة الليبية للهجرة إلى أوروبا.
وبحسب نادر وليد فإن شقيقه "عبد المنعم" من ضاحية سوبا جنوبي الخرطوم كان من ضمن ركاب القوارب الثلاثة لكن وطبقا لمعلومات تلقوها فإن شقيقه من ضمن ركاب القارب الذي اعترضه خفر السواحل الليبي وهو الأن رهن الاحتجاز.
وناشد نادر المنظمات والبعثة الدبلوماسية السودانية بليبيا للتحرك بسرعة والتأكد من مصير شقيقه عبد المنعم حتى تطمئن الأسرة.
وطبقا لتقارير فإن ثمة مخاوف من غرق حوالي 130 مهاجرا سودانيا بعد فقدان ثلاثة قوارب في عرض البحر الأبيض المتوسط أطلقت نداءات استغاثة قبل فقدانها.
وتم العثور على 10 جثث طافية قرب قارب مطاطي، بينما لا يزال قارب خشبي مفقودا.
وبحسب مصادر مطلعة تحدثت لسودان تربيون فإن خفر السواحل الليبي اعترض احدى هذه القوارب واقتاده نحو اليابسة، بينما تمكن خفر السواحل الليبي من إنقاذ قارب ثاني، لكن القارب الأخير تعرض للغرق بسبب الأجواء المضطربة في عرض البحر.
وتأسف مالك الديجاوي على تكرار هذه الحوادث رغم خطورتها ابتداءا من الهجرة من السودان حتى الوصول إلى طرابلس او ما جاورها من مدن الساحل، وما يتعرض له المهاجر وأسرته من ابتزاز وتعذيب من قبل المهربين نظير الحصول على فدى مالية تصل الى 5 ألاف دولار.
ونصح المهاجرين بتناسي الهجرة لأوروبا التي تكلف كل مهاجر 10 ألف إلى 20 ألف دولار لكن نهايتها مأساوية إما التعرض للقرصنة والابتزاز من قبل المهربين أو الاعتراض من قبل خفر السواحل الليبي أو الغرق في البحر.
ودعا المنظمات والسلطات في السودان وليبيا لتذليل العقبات لتحقيق أهداف برنامج الحد من الهجرة غير الشرعية والعودة الطوعية للجاليات السودانية للحد من خطر الهجرة غير الشرعية وتشجيع العودة للسودان بتمليك مشاريع انتاجية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.