مجلس الوزراء ينعي الفنان عبدالكريم الكابلي    غليان شرقي السودان.. "انفجار وشيك" مع انتهاء مهلة التهدئة    رونالدو يتجاوز (800) هدف بثنائية في فوز يونايتد على أرسنال    تعرف على مواعيد أبرز المباريات العربية والعالمية المقامة اليوم الجمعة    بنك السودان ينظم مزاداً للنقد الأجنبي    السوداني: قفزة هائلة في البصل    الصيحة: قتلى وجرحى في أحداث دامية ب"أبو جبيهة"    آراء مثقفين سودانيين حول تحولات بلادهم وارتباطها بالمشهد الثقافي    الهلال يستعين ب"إسباني" لمعاونة جواو موتا    بعد أزمة طلاقها.. شيرين تخرج عن صمتها: أنا حرة ولست مستعبدة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 3 ديسمبر 2021    خسر الصقور ..مبروك للفلول .    الموت يغيب الفنان السوداني الشهير "عبدالكريم الكابلي"    الموت يغيب الفنان الكبير (الكابلي)    تعيين الوزراء الإتحاديين وشاغلي المناصب العليا للدولة ..ستكون محاصصة من طراز رفيع    الاتحاد الأوربي: دعمنا للسودان يشمل (4) قطاعات    صن إير تُسير أول رحلاتها الجوية الدولية بين القاهرة والخرطوم منتصف الشهر الجاري    المالية تحدد سعر تأشيري لقنطار القطن    تفشي ظاهرة السرقات في المواكب    رغد صدام حسين تبعث برسالة وأمنية لشعب وحكومة الإمارات    ميدالية فضية للسودان في بطولة التقاط الأوتاد بسلطنة عمان    السعودية..الإعلان عن عقوبات مخالفة الحجر الصحي    أم تقع في خطأ فادح على "فيسبوك".. إعلان يثير موجة استنكار    مصرع ثلاثة أشخاص في حادث مرورى بولاية الجزيرة    نتيجة منطقية.. وآه يا وطن    خطأ طبي فادح.. تغريم طبيب بتر الساق الخاطئة لمريض    الجكومي : نجحنا في ابعاد شداد عن المشهد الرياضي … وسنناهض كافة المؤمرات التي تستهدف حازم مصطفي    أمين عام حكومة سنار يوجه بتفعيل أسواق المحاصيل بالدندر    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    مصر: امرأة تقتل جارتها وتسرق مجوهراتها.. وتكشف عن سبب غريب لارتكابها الجريمة    بالصورة.. الشاعرة التي تغزلت في حميدتي تواصل إثارة الجدل وتفجر المفاجأت: تلقيت طلبات من فتيات يطلبن إقامة علاقات عاطفية معي وكلام غريب وحرام    شاهد بالفيديو.. الفنانة شمس الكويتية تشعل مواقع التواصل العربية وتقدم فاصل من الرقص المثير على أنغام أغاني "الزنق" السودانية وتقول (كشفتكم يا كلاب)    تراجع أسعار الذهب مع توقعات برفع أسعار الفائدة البنكية    إدارة المحاجر في السودان تعلن حصيلة صادر الماشية للسعودية    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تزييف العُملات وترويج المخدرات    جريمة مروعة.. قتل شقيقته فقتله والده بالنار فوراً    ظهرت مع صلاح .. صدمة لاعب شهير عاش علاقة غرامية مع فتاة خيالية لمدة 15 سنة    تُحظى باهتمام إعلامي ومجتمعي كبير .. عشة الجبل .. نجومية تتّجه نحو الانحسار!!    أغنيات جديدة لمجذوب أونسة    محجوب مدني محجوب يكتب: الفرص لا تتكرر كثيرا    التهديد بإعادة إغلاق الميناء يرفع أسعار الشحن وتّجار يوقفون الاستيراد    ولاية الجزيرة تلوح باغلاق المدارس في حال زيادة معدلات كورونا    نقابة الأطباء الشرعية: اقتحام الأمن للمستشفيات انتهاك للنظام الاساسي للجنائية    (راش): ارتفاع نسبة الوفيات بكورونا وانتشار التايفويد والملاريا    العاصمة.. إهمال وأضرار!!    إغلاق روضة في أم درمان بسبب (كورونا)    أمر بالقبض على أجنبي مطلوب استرداده إلى دولة لبنان    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 2 ديسمبر 2021    احتيال شاب على إدارة مستشفى بالخرطوم وسرقة أغراض شهيد بمواكب 17نوفمبر    السعودية تصدر قرارات جديدة تشمل 17 دولة تتعلق بالتأشيرات والإقامة    توقيف متهم بحوزته أدوية مهربة    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    تقرير:الطاقة المتجددة تهيمن على إنتاج الكهرباء بالعالم    الحزن يخيم على أهل الوسط الفني وفاة بودي قارد مشاهير الفنانين في حادث سير أليم    ظاهرة حمل الآخرين على اختيارنا السياسي !!    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



(مناوي) يترك الباب مواربا لإشراك (المؤتمر الشعبي) في الحكومة الانتقالية
نشر في سودان تربيون يوم 20 - 10 - 2021

الخرطوم 20 أكتوبر 2021 – أطلق حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي، دعوات لتعديل الوثيقة الدستورية بما يفتح الباب أمام قوى سياسية تقاسمت مع النظام السابق السُّلطة لتتمكن من المشاركة في إدارة مرحلة الانتقال ذاكرًا منها المؤتمر الشعبي.
وتمنع الوثيقة الدستورية – التي تحكم فترة الانتقال، مشاركة أي قوى كانت جزءاً من السلطة في عهد الرئيس المعزول عمر البشير من المشاركة في الحكم الانتقالي التي تنتهي فترته بتنظيم انتخابات عامة في العام 2024.
وقال مناوي، أمام حشد تجمع في ميدان اعتصام القصر الرئاسي، إنه طالب بحل مجلسي السيادة والوزراء و"تعديل الوثيقة الدستورية من أجل إشراك كل الناس".
وأضاف: "المؤتمر الوطني سقط ورموزه في السجن، والوثيقة منعت مشاركة من شارك النظام السابق، لكن المؤتمر الشعبي ليس هو المؤتمر الشعبي فهو ناضل لمدة 20 عاما ومع ذلك سموهم فلول، يجب أن نتشارك جميعا".
وأسس الزعيم الإسلامي الراحل حسن الترابي حزب المؤتمر الشعبي في 1999، بعد اختلافه مع تلامذته الذين أوصلهم إلى السُّلطة بتدبيره الانقلاب العسكري في 1989، وذلك قبل أن يعود للوفاق مع البشير مرة أخرى في 2015 وشاركت قيادات من حزبه في الحكومة الى أن اطيح بها في العام 2019.
والثلاثاء أيد المؤتمر الشعبي في بيان صحفي الدعوات لحل الحكومة الانتقالية واصفا الأزمة السياسة في البلاد بأنها وصلت إلى مرحلة الخطورة الشديدة والتي تنذر باحتراب أهلي وتفتُّت البلاد ممّا يتطلّب تدخّل العقلاء لتجنيب البلاد التشظّي.
كما أكد على موقفه الثابت من التمسّك بالحكم الشورى الديمقراطي الناتج من الإرادة الشعبية عبر انتخابات حرة ونزيهة، وابدى رفضه لكل أشكال الدكتاتورية، داعيا الى ضرورة التوافق الوطني الشامل والحوار الذي لا يستثنى أحدا.
وأضاف "للخروج من الأزمة الحالية نؤكد أنه لا بد من إجراء حوار شامل بين كل مكونات المجتمع والقوى السياسية مع اتخاذ تدابير عاجلة تتمثل في مجلس الوزراء (الحكومة) فوراً وتشكيل حكومة كفاءات مستقلة تشمل تمثيلاً للنساء والشباب والحركات الموقعة على اتفاقية السلام، وعزل الولاة الحاليين وتعيين مستقلين مكانهم على أن يدعو مجلس السيادة الجميع لمؤتمر قومي عاجل للحوار دون اقصاء للاتفاق على برنامج لما تبقى من عمر الفترة الانتقالية".
وجدد مناوي مطالب تيار الوفاق الوطني لوحدة الحرية والتغيير بحل الحكومة، داعيًا إلى جعل المجلس التشريعي مرجعية لعمل الحكومة وليس الائتلاف الحاكم.
واتهم حاكم دافور الذي يرأس حركة تحرير السودان الموقعة على اتفاق السلام، قوى الحرية والتغيير بتحريض الأطفال والشباب والشعب السوداني على العنف في احتجاجات تُنظم غدًا الخميس.
ودعا حزب الأمة والتجمع الاتحادي والمؤتمر السوداني والبعث العربي إلى عدم تحريض الشعب، كما طالب معتصمو القصر الرئاسي بتشكيل لجنة حكماء لإنهاء أي اصطدامات قد تحدث في مليونيات 21 أكتوبر، وقال إنه "يجب أن يكون يوما للتسامح والمحبة وليس للتعبئة وتصفية الحسابات".
وتقيم جماعة الوفاق الداعية لوحدة الحرية والتغيير، وهم حركات العدل والمساواة وتحرير السودان والجبهة الثالثة – تمازج وقوى سياسية اخرى، اعتصاما أمام القصر الرئاسي مُنذ السبت الفائت، للمطالبة بحل الحكومة.
وأعلنت لجان مقاومة وكيانات نقابية عن عزمها تنظيم احتجاجات كبيرة، غدًا الخميس، لإظهار دعمها للحكومة المدنية وقطع الطريق أمام من يريدون إعاقة التحول المدني، إضافة إلى الضغط على الحكومة لتنفيذ مطالب تتعلق بالعدالة واستكمال مؤسسات الحكومة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.