رئيس قسم الاقتصاد فى جامعة السودان العالمية: الدعم السلعى تضرر منه المواطن    سد النهضة: الجامعة العربية قد تتخذ "إجراءات تدريجية" لدعم موقف مصر والسودان في خلافهما مع إثيوبيا    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 16 يونيو 2021    اتحاد الخرطوم يلغي قرار تجميد الأنشطة    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 16 يونيو 2021    حمدوك يؤكد استمرار دعم الكهرباء و الدواء و الدقيق    افتتاح مركز اللغة الفرنسية بجامعة الخرطوم    الإبقاء على استثناء إدخال السيارات لشريحة الخروج النهائي من المغتربين    مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة يونيتامس في السودان    بعد طول غياب.. مشروع "حداف وود الفضل" يدخل دائرة الخدمة بالجزيرة    مؤتمر صحفي لأصحاب العمل حول الاجراءات الاقتصادية غداً    (157.755) طالباً وطالبة يجلسون لامتحانات الشهادة الثانوية بالخرطوم    مجلس المريخ: لم نفوض اي شخص للتفاوض بأسم النادي ونحذر من إستخدام إسم النادي للتفاوض مع بعض اللاعبين    مصر.. محمد رمضان يدفع ملايين الجنيهات بعد إنذار الحجز على أمواله    بهذه الطريقة تشغلون واتساب على أكثر من رقم    منتخب السودان يتلقى دعوة للمشاركة في بطولة كوسافا    أول ظهور لإريكسن بعد سقوطه المفزع: لن أستسلم    بمشاركة دبلوماسي عربي.. حمدوك يجتمع ب"جبريل" ووجدي وبيان للمالية حول الأموال    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    المراهنة على "الشبان".. سياسة جديدة في كتيبة "صقور الجديان"    اليونسكو تدعو لمساندة دمج الاطفال ذوي الاعاقة في التعليم العام    في تجربة هي الأولى من نوعها.. برنامج تلفزيوني جديد على الشاشة الزرقاء !!    قصة أغنية "قائد الأسطول"    بروفايل : صاحب البحر القديم الشاعر الراحل مصطفى سند !!    "السيسي" يدعو أمير قطر إلى زيارة مصر في أقرب فرصة    بعد تويوتا.. "جاغوار لاندروفر" تعد بسيارة "ديفندر" بمحرك هيدروجيني العام القادم    359 ألف مواطن تم تطعيمهم بولاية الخرطوم    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    مصرية تضرب رجلًا ألحّ عليها في طلب الزواج بمفك في رأسه    البرهان يسجل هدفين في مرمى أكرم الهادي    محبة اسمها رشيد    تمديد التسجيل للمشاركة في جائزة البردة 2021 حتى 26 يوليو    الهلال يكسب تجربة ود نوباوي الودية برباعية    امرأة تنجب خمسة توائم بالقضارف    1.5 مليون دولار خسائر الباخرة المحترقة    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    ظهر كحالة خاصة استدعت ضرورة النظر إليها عن قرب: محمود عبد العزيز.. الفنان الذي كسر تقاليد الغناء حتى قالت طق!!    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    رئيس الشعبة: رفع الدعم عن المحروقات كارثي وسيؤدي الى خروج المخابز عن الخدمة    الانفلاتات الأمنية تسيطر على أحياء بالأبيض وحالات سلب ونهب وضرب    السودان يعلن خطة لزيادة إنتاجه النفطى على 3 مراحل    كشف موعد عودة جهاز المريخ الفني    صحة الخرطوم تقر بفشلها في بروتوكول التباعُد الاجتماعي لمكافحة "كورونا"    الأمم المتّحدة: المجاعة تضرب 5 ملايين شخص في "بحيرة تشاد"    مقتل 10 إرهابيين في عمليات عسكرية شمالي بوركينا فاسو    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    الصحة العالمية: انخفاض في إصابات كورونا عالميا.. والوفيات تتركز في إفريقيا    توقيف حارس مبنى بالأزهري بتهمة الاستحواذ على مياه الحي لغرض البيع    ندرة في حقن (الآيبركس) وارتفاع كبير في الأسعار    تأجيل محاكمة المتهمين بالتصرف في خط هيثرو    إعياء مفاجئ لوكيل نيابة يتسبب في تأجيل محاكمة الحاج عطا المنان    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (1)!    الاحتفال باليوم العالمي للطفل الافريقي    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استمرار احتجاجات الاهالي بشرق الخرطوم والشرطة تفرقهم بالقوة
نشر في سودان تربيون يوم 21 - 05 - 2016

فرقت الشرطة السودانية، السبت، ولليوم الثالث على التوالي مستخدمة الغاز المسيل للدموع احتجاجات لمواطنين بضاحية الجريف شرق، ضد عملية إزالة معامل لصناعة طوب المباني (كمائن) تنوي السلطات تنفيذها.
صاحب سيارة يعلق ملابس قتيل احتجاجات الجريف شرق بالخرطوم الجمعة 12 يونيو 2015 "صورة من مواقع التواصل الاجتماعي"
وتسبب إطلاق الغاز المسيل للدموع في إصابة بعض المواطنين جرى اسعافهم لمستشفى شرق النيل، بينما أغلق المحتجون أحد الشوارع الرئيسية بشرق النيل.
وبدأت الإحتجاجات الخميس حينما خرج المتظاهرين الى الشوارع احتجاجاً على إقدام سلطات الولاية على إزالة المعامل تعود ملكيتها لمواطنين بالمنطقة، وأضرم المحتجون النار في إطارات السيارات بالشوارع قبل أن تفرقهم الشرطة.
وافاد مصدر شرطي "سودان تربيون" السبت، إن عملية الإزالة مستمرة منذ ثلاثة ايام، بيد أن المواطنين رفضوا ازالة المعامل.
واضاف "حاولوا خلال الأيام الماضية منع الشرطة من عملية الإزالة، مطالبين بازالة معامل منطقة "ام دوم" اسوة بخاصتهم".
وأكد أن الشرطة في حالة استعداد تام من أجل إكمال عملية الإزالة التي لم تتم لكل المعامل المطلوبة.
واتهم المصدر بعض الأحزاب السياسية بتأجيج روح العداء بين المواطنين والشرطة، وتابع "أهل الجريف سبق وان تم تعويضهم مرتين ولكن أصحاب الأجندة حاولوا استغلال الموقف وتسييسه ".
وكان حزب المؤتمر السوداني قال في بيان الخميس، إن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي لتفريق المحتجين الأمر الذي أدى الى إصابة اثنين من المواطنين، ووقوع حالات إغماء وسط المتظاهرين وداخل المنازل بسبب دخان الغاز الكثيف.
وأفاد في بيان لاحق ان سيدة من مواطني المنطقة لاقت حتفها اختناقا بالغاز المسيل للدموع، ولم يتسير ل "سودان تربيون" التأكد من المعلومة.
ودرج مواطنين بشرق النيل على تنظيم احتجاجات متقطعة منذ أكثر من عام بسبب اراضي قالوا إن الحكومة تغولت عليها. وفي يونيو العام الماضي قتل أحد شباب المنطقة يدعى "أحمد عبيد" بطلق ناري أثناء فض الشرطة لمظاهرة قادها مواطنون غاضبون على مصادرة السلطات أراضيهم بشرق النيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.