العاملون بشركة "أويل إنرجي" يعلنون الدخول في إضراب شامل الأحد المقبل    الوفد السوداني لمفاوضات سد النهضة يصل أمريكا    الافراج عن أسرى العدل والمساواة    تنسيقية الحرية والتغيير/اللجنة القانونية: بيان حول اغتيال الطالب معتز محمد أحمد    الرئيس الألماني شتاينماير يتعهد بدعم بلاده لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان    ثورة ديسمبر 2018والتحديات الإقتصادية الآنية الضاغطة .. بقلم : سعيد أبو كمبال    لا تعيدوا إخواننا من الصين .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد – جامعة نيالا – كلية التربية    نجل الفنان ....!    الشرق المُر والحنين الأمر .. بقلم: نورالدين مدني    زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان شرف عظيم .. بقلم: الطيب الزين    الحكومة توصى السودانيين بكوريا الجنوبية توخي الحذر من (كورونا)    المريخ يستعيد صدارة الممتاز بثلاثية نظيفة في شباك حي العرب    مصارف سودانية تحصل على تراخيص لبطاقة الدفع الائتماني (فيزا كارد)    بدء محاكمة عناصر "عصابة" ضبط " كوكايين" داخل أحشائهم    الجبير: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن    بومبيو يتهم خامنئي ب"الكذب"    إسرائيل تنصح رعاياها بتجنب السفر إلى الخارج خشية تفشي فيروس "كورونا"    دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام    تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد    السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي    المريخ يهزم السوكرتا بثلاثة اهداف ويسترد صدارة الممتاز    تفاقم الخلافات بين التجارة والصناعة    البرنس الجديد يخطف الانظار ويحجز موقعه في تشكيلة الهلال    معاقون حركياً : انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد مخالفة للقانون    قوات الدعم السريع تدون ثلاثة بلاغات في مواجهة صحيفة "الجريدة"    النيابة تنفي إطلاق سراح وداد بابكر وسوء معاملتها بالسجن    ذبح طالب بجامعة الجزيرة    ترحيب واسع للشارع السوداني بزيارة رئيس ألمانيا    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حركة مسلحة تتهم (نداء السودان) بالإنسلاخ عن المقاومة وتهاجم المهدي
نشر في سودان تربيون يوم 20 - 03 - 2018

الخرطوم 20 مارس 2018 هاجمت حركة/ جيش تحرير السودان المجلس الإنتقالي، نتائج اجتماعات تحالف قوى "نداء السودان" بباريس، واعتبرته إنسلاخا من المقاومة، كما صوبت انتقادات لرئيس التحالف المعارض الصادق المهدي.
قادة (نداء السودان) عقب اجتماع باريس 17 مارس 2018 (سودان تربيون)
وانفضت اجتماعات (نداء السودان) السبت الماضي بتنصيب رئيس حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، رئيساً للتحالف واعتماد الوسائل السلمية في العمل المعارض بعد استبعاد العمل المسلح.
وقال بيان لحركة تحرير السودان المجلس الانتقالي، تلقته "سودان تربيون" الثلاثاء، إن ما تمخضت عنه اجتماعات (نداء السودان) "محاولة للهجوم الناعم على القوى الثورية المسلحة والإنسلاخ الصريح عن المقاومة المسلحة".
وأضاف المجلس الانتقالي، المنشق عن حركة عبد الواحد نور وتربطه علاقة تنسيقية مع فصيل مني أركو مناوي، في بيانه "يأتي إنسلاخ نداء السودان عن المقاومة المسلحة رغم ما توصلت إليه اجتماعاتها في أن الحكومة أوصدت كل أبواب العمل السلمي في البيان الختامي للإجتماعات".
وألزم الاعلان الدستوري لاجتماعات نداء السودان الأخيرة، القوى السياسية الحاملة للسلاح بأهداف "التحالف" السلمية المدنية البعيدة عن العمل العسكرى، كما ألزمها بوحدة السودان في ظل المواطنة بلا تمييز وفي ظل الحرية والعدالة والتنمية.
وأشار الإعلان إلى أن التحالف ملتزم بتحقيق مطالب الشعب السوداني المشروعة بالوسائل الخالية من العنف، اما عبر إنتفاضة شعبية سلمية على غرار ثورتي أكتوبر 1964 وإبريل 1985، او حوار بإستحقاقاته على سنة كوديسا جنوب افريقا 1992.
وأوضح بيان المجلس الانتقالي الممهور بتوقيع الأمين العام عبد العزيز كتاووه، أن وصد النظام لباب الخيارات السلمية هو ما أجبر القوى الثورية على حمل السلاح لوضع حد لما اسماه "الاستعمار والعبودية والمعاناة التي لازمت الشعب السوداني لقرنين من الزمان".
وهاجم البيان الصادق المهدي بشدة وقال إن تصرفاته تدل على استمراره في دعم الاستعمار والسلطة "بمحاولته التلصق أو الإنقضاض على قوى المقاومة وسرقة جهودها والعمل على تكسيرها والهجوم على أدواتها ووسائلها".
وتابع "من خلال إعلانه البائس عقب مسرحية تنصيبه زعيما لقوى نداء السودان اليومين الماضيين بلا أدنى مراعاة لشعور المواطنين المهجرين الذين فقدوا ذويهم وأصدقاءهم ومعارفهم جراء عمليات التطهير العرقي والإبادات الجماعية".
وأكد أن مبادرات وتحركات المهدي التي اوصلته لزعامة "نداء السودان" تكشف عدم اعترافه بعدالة القضية التي قدمت الحركات لأجلها ملايين "الشهداء" من السودانيين.
واتهم البيان المهدي بمحاولته الجادة "لدعم الحكومة ومساعدتها لغسل يدها من الجرائم التي أرتكبت في حق الشعب السوداني وفرض سياسة الأرض المحروقة بتصوير القضية السودانية على أنها قضية سلطوية".
وأضاف "تنصيب المهدي رئيسا لقوى نداء السودان بهذه السرعة يكشف محاولات بعض قوى نداء السودان تصفية حساباتها مع رفاق آخرين بمحاولة عزلهم وإحراجهم، ومحاولة للتنصل من مسؤولية تفكيك الجبهة الثورية التي كادت أن تغير إختلال ميزان القوة".
وشدد البيان على المجلس الانتقالي "سيستمر بدون أي شروط أو تردد في المقاومة المسلحة وتطوير ذلك بما تتطلبه المرحلة وبما يحقق النصر وإنهاء حالة الاستعمار القائمة ووقف الظلم والمعاناة ومعالجة الإختلالات التاريخية وتجاوز التعقيدات المجتمعية الحالية وفق عقد اجتماعي جديد يضمن ويصون كرامة الجميع بدون تمييز".
ودعا البيان القوى الثورية المسلحة والقوى السياسية الحية إلى توحيد جهودها ورص صفوفها تحت قيادة موحدة وعدم الإنغلاق والإنكفاء على ذاتها، والعمل على إحداث فعل حقيقي ووضع حد للفوضى القائمة.
وتشير "سودان تربيون" إلى أن الجبهة الوطنية العريضة بقيادة علي محمود حسنين رفضت في بيان السبت الماضي مخرجات اجتماع "نداء السودان" وانتقدت تبنيه الخيارات السلمية مع الحكومة.
وأكدت الجبهة أن قوى مقدرة خرجت من التحالف المعارض بعد أن ثبت لها خطأ الحوار مع "النظام"، بينما استمرت فيه قوى محدده تؤمن بالحوار سبيلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.