وقفة احتجاجية لنقابة عمال الكهرباء    فى الذكرى الاولى للثورة الصادق المهدي أيضا لديه حلم !! .. بقلم: يوسف الحسين    بيان من قوى الإجماع الوطني    اعتقال زوجة رئيس السودان المعزول.. والتهمة "الثراء الحرام"    بلاغ ضد غندور بنيابة مكافحة الفساد    مرحبا بالمناضل عركى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    البنك منهجه برمكى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    كباشي يصل جوبا للانضمام لوفد التفاوض    الحكومة: تقدم في المفاوضات مع حركة الحلو    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    مزارعون بالجزيرة يطالبون باعلان الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    الزكاة: الديوان عانى من إملاءات السياسيين    تجمع المهنيين: سيحاكم كل من شارك في فض الاعتصام    وزير الاعلام: اتجاه لتشكيل لجنة لمراجعة المؤسسات الاعلامية    الغربال لن يحجب حقيقتكم .. بقلم: كمال الهِدي    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الهلال يستعيد توازنه بفوز خارج ملعبه على الشرطة القضارف    نظريه الأنماط المتعددة في تفسير الظواهر الغامضة .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    أمين الزكاة: الديوان عانى من إملاءات "السياسيين" في العهد السابق    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    الحكم باعدام ثلاثة متهمين في قضية شقة شمبات    الشرطة تضبط 11 كيلو كوكايين داخل أحشاء المتهمين    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    روسيا تعلن عن حزمة من المشروعات بالسودان    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    الجنرال هزم الهلال!! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير خارجية فرنسا يعلن من الخرطوم تقديم 60 مليون يورو مساعدات للسودان
نشر في سودان تربيون يوم 16 - 09 - 2019

أجرى وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، الإثنين، مباحثات مع المسؤولين في الحكومة الانتقالية بالخرطوم وأعلن في خواتيمها تقديم مساعدات مالية للسودان بقيمة 60 مليون يورو، 15 مليون منها تدفع فورا بواسطة الأجهزة الفرنسية، كما ناقش المساعي المبذلة لتحقيق السلام في هذا البلد الذي انهكته الحرب.
ووصل المسؤول الفرنسي رفيع المستوى الى العاصمة السودانية الإثنين في أول زيارة من نوعها منذ العام 2007 حين وصل وقتها الوزير برنارد كوشنير.
واجتمع لودريان بنظيرته السودانية قبل أن يلتقي رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ورئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان.
وقال الوزير الفرنسي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الخارجية السودانية أسماء محمد عبد الله، إن "بلاده ستدعم السودان في هذه المرحلة الانتقالية الحساسة من تاريخه".
وشدد على أن "بلاده ستساعد السودان لتطبيع علاقاته مع المؤسسات المالية الدولية وحل مشكلة الديون، وستعمل على تطوير علاقاتها الثقافية مع السودان".
وأشار إلى أن "الفترة الانتقالية إذا تمت كما هو مخطط له بكل سلام واستقرار، سيصبح السودان مثالا يحتذى لكل دول الإقليم ودول العالم العربي".
ونوَّه إلى أن فرنسا ستساعد السودان لإعادة الاندماج في الأسرة الدولية. وتابع "وستساعده كذلك في إزالة اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب".
ورفعت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، في 6 أكتوبر 2017، عقوبات اقتصادية وحظرا تجاريا كان مفروضا على السودان منذ 1997.
لكن واشنطن لم ترفع اسم السودان من قائمة "الدول الراعية للإرهاب"، المدرج عليها منذ عام 1993، لاستضافته الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة، أسامة بن لادن.
وبحث رئيس المجلس السيادي، عبد الفتاح البرهان، مع وزير الخارجية الفرنسي، "أهمية تحقيق السلام الشامل في السودان، وصولا إلى اكتمال عملية البناء الديمقراطي في البلاد".
وقالت وزيرة الخارجية السودانية، في تصريحات صحفية، إن التحديات التي تواجه السودان ليست تلك المتعلقة فقط بالانتقال للحكم المدني الديمقراطي، وإنما التحدي الأكبر هو التوصل لاتفاق سلام شامل وعادل حتى تكتمل عملية البناء الديمقراطي السليم التي تساعد على تحقيق تنمية مستدامة تلبي طموحات الشعب السوداني.
وأوضحت أن وزير الخارجية الفرنسي، استمع من رئيس مجلس السيادة، إلى شرح مفصل حول مجريات الأحداث في السودان والدور المهم الذي قامت به القوات النظامية في حماية الثورة وضمان الاستقرار الأمني خلال الفترة الانتقالية حتى تتمكن الحكومة المدنية من القيام بدورها على الوجه الأكمل".
وأضافت، "الجانب الفرنسي أبدى استعداده للإسهام في جهود دفع العملية السلمية بما يتوافق ورؤية الحكومة السودانية، ووجهات النظر بين الجانبين تطابقت في أن السلام في السودان ينعكس إيجابا على السلام في كل الإقليم بالنظر إلى الموقع الجيوسياسي المهم للسودان".
وأكدت أن "مباحثات رئيس مجلس السيادي، ووزير الخارجية الفرنسي، تطرقت للقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وتبادل الآراء والتنسيق بينهما بما يخدم الرؤيا المشتركة للسودان وفرنسا".
بدوره أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون المشترك مع فرنسا.
وأثنى حمدوك خلال لقائه الوزير الفرنسي، على مساعي فرنسا من أجل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وامتدح لودريان، "سلمية الثورة السودانية، وما أفضت إليه من تغيير".
وأوضح أن اللقاء مع حمدوك بحث الترتيبات الخاصة بزيارة رئيس الوزراء السوداني إلى فرنسا خلال اليومين القادمين.
وأعلن قصر الإليزيه الإثنين أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون سيجتمع في الحادية عشر من صياح الاثنين برئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، حيث يعتزم الأخير المغادرة من هناك الى الولايات المتحدة الأميركية للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.
وأكد الوزير الفرنسي في تصريحه من جديد استعداد بلاده للعمل على رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وأشار إلى تناوله جملة من المواضيع خلال لقائه رئيس الوزراء السوداني أبرزها، استكمال السلام الشامل بالسودان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.