بيان من شبكة الصحفيين السودانيين بخصوص تعرض صحفيتين لمضايقات أمنية في شمال دارفور    وزارة الخارجية الإثيوبية: لا يوجد سبب للدخول في عداء مع السودان ومن الأفضل معالجة مثل هذه الحوادث من خلال المناقشات الدبلوماسية    الأمير أحمد محمد قدح الدم: الحقيقة والادعاء .. بقلم: أ.د أحمد إبراهيم أبوشوك    معلومة ادهشتني حد الصدمة .. بقلم: صلاح الباشا    الحكومة تتسلم رسميا حسابات منظمة الدعوة ومجموعة دانفوديو    اعتز بعضويتي في سودانايل مؤيل النور والاشراق وقد وصلت للمقال رقم (60) .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    طائرة (قدح الدم) تثير الغبار بهبوطها ونفيه .. بقلم: د. محمد حسن فرج الله    شعبة المخابز تنفي صدور بيان باسمها يهدد بالاضراب عن العمل    محمد سعيد يوسف: تراقب في المجرة زوال .. بقلم: محمد صالح عبد الله يس    أمريكا ولعنة السود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    التجمع الإتحادي: فيروس (كورونا) خطر يفوق قدرة نظامنا الصحي    مبادرات غسان التشكيلية .. بقلم: نورالدين مدني    المبدأ لا يتجزأ يا مجلسي السيادي والوزراء؛ الاتساق اولاً وأخيراً .. بقلم: ابوهريرة عبدالرحمن    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والصين .. أسبابها ومآلاتها .. بقلم: ناجى احمد الصديق الهادى/المحامى/ السودان    الشيخ محمد حسن ملح الأرض .. بقلم: عواطف عبداللطيف    عندما ينام الصمت في أحضان الثرثرة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(الشعبي) يؤكد مقاطعة موكب 21 أكتوبر ويهاجم الحكومة الانتقالية
نشر في سودان تربيون يوم 20 - 10 - 2019

جدد حزب المؤتمر الشعبي في السودان الأحد تأكيده عدم المشاركة في موكب 21 أكتوبر المزمع الاثنين للاحتفاء بالذكرى 55 لثورة 1964، ووجه انتقادات لاذعة للحكومة الانتقالية قائلا إنها تدار بواسطة "قلة" لا تتمتع بالخبرة والحنكة السياسية، ما سيؤدي الى خلق استقطاب حاد خلال الفترة المقبلة.
وتترقب الأنظار الاثنين موكب 21 أكتوبر الذي أبرز حالة من الانقسام الحاد وسط القوى السياسية السودانية بين مؤيد ورافض لتنظيمه.
وبينما حشدت تيارات إسلامية منصات التواصل الاجتماعي للتبشير بأهمية النزول الى الشارع والاحتجاج على الحكومة الانتقالية، حذر حزب الأمة القومي من الخروج ومنح الفرصة لمن اسماهم "دعاة الفوضى"، في وقت أعلن كل من الحزب الشيوعي وتجمع المهنيين تنظيم برامج احتفالية بذكرى أكتوبر.
واتهم الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي ادريس سليمان جهات بتعمد نشر أخبار كاذبة حول مشاركة حزبه في الموكب، ومن ثم الترتيب لاستلام السلطة بالتعاون مع جهات عسكرية.
وقال في مؤتمر صحفي الأحد "هناك بيانات كاذبة تقول إن الشعبي سيخرج للمشاركة في عمل هو لا يؤمن ولا يعترف به أصلا، مرارا وتكرارا قلنا أننا ضد الحكم العسكري وضد تدخلهم في السياسة وضد الانقلابات العسكرية".
وتابع "لم نطالب أصلا في أي يوم بأن يستلم العسكر السلطة، كنا على الدوام ندعو لحكم مدني، ومن استقووا بالقوات العسكرية والأمنية لم يكونوا من المؤتمر الشعبي".
وأردف " هناك جهات مرتبطة بمال السحت ومال الحرام وباستخبارات أجنبية نحن نعرفها وتحرض على المؤتمر الشعبي".
وهاجم المسؤول السياسي بالمؤتمر الشعبي الحكومة الانتقالية قائلا إنها تفتقر الى المنهج والبرنامج ما أدى لأن تصدر عنها قرارات "كارثية"، لا مخرج منها الا بالتهيئة لانتخابات "في أعجل فرصة".
ولفت الى أن الحكومة الحالية عليها العمل لفترة محددة تنتهي بإجراء الانتخابات بدلا عن إرساء ديكتاتورية جديدة.
وأشار الى أن السلطة بدلا عن تعمل على معالجة الواقع الاقتصادي المأزوم أضافت المزيد من التعقيدات بعد إعلان وزارة الصحة عن تفشي حمى الوادي المتصدع.
وأردف " بجرة قلم وبتصرف غير مدروس وتحت لافتة الشفافية أخرج كل صادر الثروة الحيوانية من السوق وخسرت البلاد بليون دولار وهي كارثة للاقتصاد الوطني ومعالجته تحتاج حوالي العام".
وتحدث ادريس عن منهج المحاصاصات في التعيينات الحكومية بما يعكس مرحلة جديدة من "التمكين".
وقال " كل التعيينات مضروبة .. يتم تعيين متطرفين ضد عقيدة الأمة وضد الإسلام نفسه".
وأشار الى أن آفة الثورات في كل انحاء الدنيا هي الاختطاف والتطرف، وأضاف "لاختطاف يتم الآن عبر منشقين عن الحزب الشيوعي وجمهوريين وبعثيين وناصريين".
ونبه الى ان هذه المجموعة أتت بها ظروف محددة الى السلطة وينبغي عليهم إدارة الفترة بأقل قدر من الاستقطاب والبعد عن الصراع.
واستدرك قائلا " لكن ما يفعلوه الآن سيؤدي الى استقطاب حاد وسيؤثر على كل المشهد السياسي ونعود لذات الأجواء التي خلفها النظام المعزول".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.