مصادرة جميع أصول حماس في السودان    بدء العمل بلائحة ترخيص الأسلحة الجديدة    الوسطاء العقاريون: هناك جهات تتربص بالكيان وجاهزون لحسمها    ضبط تلاعب في الدقيق المدعوم بالقضارف    طاقم تحكيم نسائي سوداني لتصفيات كأس العالم تحت 20 سنة    البرهان وحميدتي .. المؤسسات العسكرية تحمي الثورة    منتدى بعنوان "مسألة الإتصالات"    مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    مناسيب النيل تشهد استقرارا في معظم المحطات    ارتفاع تحويلات المغتربين ل(716,9) مليون دولار    إغلاق مطار بورتسودان وتوقُّف الملاحة الجوية    "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    وفاء لأهل العطاء العاملون بالتلفزيون يحيون مجموعة (نفخر بيك) من جديد    البرهان واوباسنجو يبحثان تعزيز امن القرن الأفريقي    أمين المغتربين يطالب بتمويل مصرفي للصناعات الصغيرة    تجار استمرار إغلاق الشرق يخلق شحاً في السلع والمواد الخام    مطالب بسياسة تمويل زراعي محفزة للإنتاج    جدل قانوني بين الأطراف السياسية حول موعد انتهاء رئاسة العسكريين للسيادي    ريال مدريد يكتسح مايوركا بسداسية في الدوري الإسباني    كاسر العرف و التنطع ..!    هل يحقق رونالدو رغبة والدته قبل موتها؟    احصائيات جديدة لوفيات واصابات كورونا في السودان    السودان .. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    بعد غياب ل(3) مواسم .. الهلال يحسم بطولة الممتاز قبل لقاء القمة    كومان: ميسي كان "طاغية" في برشلونة    إحباط تهريب (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    جريمة تهز اليمن.. فتاة تقتل عائلتها بالكامل    العجب بله آدم يكتب.. السودان إلى أين يتجه...؟؟    شداد يؤكد انتظار رد جازم من الفيفا بشأن أزمة المريخ    المغتربون زراعة الوهم … وحصاد السرااااب    التربية تقر بإنعدام كتب الإبتدائي وتنفي وجود رسوم بالدولار    المهرج    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 23 سبتمبر 2021    شاهد.. إطلالة جديدة للمطربة الشهيرة "ندى القلعة" مع عائلتها و ماذا قالت عن زوجيها الراحلين    أم تبيع رضيعها ب 180 دولار.. وهذه القصة كاملة    السودان ضيف شرف ملتقى الشارقة الدولي للراوي    كيفية التخلص من التهاب الحلق.. إجراءات سهلة لتسريع الشفاء!    وزير الصحة يوجه بمعالجة مشاكل استخراج شهادات التطعيم    السودان.. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    خبراء يحذرون ثانية "إياكم أن تغسلوا الدجاج واللحوم"    ضبط (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    الجمعية السودانية لسكري الأطفال تتلقى جائزة من الوكالات التابعة للأمم المتحدة    شاهد بالفيديو: مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    السعودية.. السجن 6 أشهر أو غرامة 50 ألف ريال لممتهني التسول    الكويت.. إلغاء إذن العمل للوافد في هذه الحالة    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مصر تحذر مواطنيها المسافرين    أسرة تعفو عن قاتل ابنها مقابل بناء مسجد في السعودية    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    دولة واحدة في العالم تقترب من تحقيق أهدافها المناخية… فمن هي؟    الرئيس الأمريكي يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مدعية الجنائية تطلب من السعودية تسليم البشير لمحكمة لاهاي
نشر في سودان تربيون يوم 04 - 10 - 2014

طلبت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا السبت من قضاة المحكمة ابلاغ السلطات في المملكة العربية السعودية بتواجد الرئيس السوداني عمر البشير علي اراضيها ، وتذكيرها بقرار مجلس الأمن رقم 1593 الخاص بالتحقيق في جرائم دارفور، بما يستدعي احتجازه وتسليمه الي المحكمة بلاهاي .
المدعي العام للمحكمة فاتو بنسودة صورة UN
ويواجه البشير مذكرات توقيف من المحكمة الجنائية الدولية تعود للعامين 2009 و2010 ، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وابادة في النزاع في اقليم دارفور غرب السودان.
وطالبت مدعية المحكمة الجنائية الدولية، مجلس الأمن الدولي في 17 يونيو الماضي ب"إجراءات حاسمة وطرق مبتكرة" لتوقيف المسؤولين السودانيين المتهمين بارتكاب جرائم بدارفور، وقالت إن المقاضاة لا يمكن إتمامها دون اعتقالات.
وتطلب المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي مثول البشير ووالي شمال كردفان أحمد هارون وأحد قادة مليشيات الجنجويد، علي كوشيب، بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بدارفور.
ودعت بنسودا قضاة المحكمة بتذكير السلطات السعودية بان هتاك جرائم إبادة جماعية و جرائم حرب و جرائم ضد الإنسانية أرتكبت في دارفور بحسب تحقيقات مكاتب المدعي العام للمحكمة الجنائية بلاهاي و أن الأدلة و أقوال الشهود رفعت لقضاة المحكمة الجنائية.
واضافت في بيان اصدرته السبت " وجد القضاة أن عمر حسن البشير متهم بحسب الأدلة التي قدمت بإرتكاب جرائم إبادة جماعية و جرائم حرب و جرائم ضد الإنسانية في دارفور."
وأشارت لضرورة إخطار السلطات السعودية بتواجد المطلوب عمر حسن البشير بأراضيها، " وان علبها اجراء اللازم لإحتجاز و إعتقال البشير و تسليمه للمحكمة الجنائية بلاهاي."
وكانت بنسودا قدمت ذات الطلب لقضاة الجنائية في اكتوبر من العام 2013 ، أثناء زيارة البشير الى المملكة العربية السعودية ، ودفع القضاة بطلب الى السلطات السعودية لتوقيف البشير، إلا إنها لم تفعل.
وغادر الرئيس السوداني الخرطوم الى السعودية الثلاثاء الماضي لاداء مناسك الحج بصحبة أفراد اسرته ، وأجرى قبيل بدء المشاعر المقدسة مباحثات رسمية مع ولي العهد السعودى الأمير سلطان بن عبد العزيز ركزت على العلاقات الثنائية وخلصت الى أهمية الاستقرار الأمني في البلدين.
وسبق للجنائية ان طالبت كل من قطر والكنغو وكينيا واثيوبيا بالقبض على الرئيس السوداني الذي درج على تحدي قرارات المحكمة والقيام برحلات الى عواصم عديدة في افريقيا لكنه لم يحاول المغادرة الى اى دولة اوربية فيما زار بعد صدور ثرار التوقيف كل من الصين وايران.
وقالت مدعية المحكمة فاتو بنسودا، في يونيو الماضي، إن العملية القضائية للمحكمة الجنائية الدولية لا يمكن أن تتم من دون اعتقالات، ودعت مجلس الأمن لإتخاذ خطوات ذات مغزى لإلقاء القبض على المتهمين وتقديمهم إلى العدالة.
وأكدت أنه لا بد من تحول جذري وإيجاد طرق مبتكرة في نهج المجلس لإلقاء القبض على المشتبه بهم في دارفور، وتابعت "حان الوقت لمقابلة تحدي السودان المستمر لقرارات مجلس الأمن بإجراءات حاسمة للمجلس".
وذكرت مدعية المحكمة إنه بدون إتخاذ خطوات ملموسة لإلقاء القبض على المتهمين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، "سيسجل في التاريخ باعتباره فشل لا يمكن الدفاع عنه".
وانتقدت مواصلة الرئيس البشير للسفر في تحد لأوامر توقيفه، بما في ذلك سفره للدول الأطراف في نظام روما الأساسي المؤسس للمحكمة.
وتقول المحكمة إن تعاون الدول أساسي لتنفيذ مذكرة التوقيف، وبحسب القرار رقم 1593 الصادر عن مجلس الأمن والذي بموجبه تم تحويل قضية دارفور إلى المحكمة الجنائية الدولية، فإن مجلس الأمن حض «جميع الدول والمنظمات الدولية والمحلية المعنية للتعاون بشكل تام مع المحكمة»
وترفض الحكومة السودانية التعاون مع المحكمة الجنائية وتعتبرها جزءا من مؤامرة غربية عليها ، كما تنفي التهم الخاصة بارتكاب عمليات قتل جماعي في دارفور وتعدها مبالغ فيها .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.