(أنجبت طفلاً) .. امرأة تزوجت دمية    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    ختام البطولة الصيفية للملاكمة    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    السودان: الميزان التجاري يسجل عجزاً بقيمة 1.2 مليار دولار    دفع مُقدَّم.. (مواسير) الخرطوم تواصل (الشخير)!    موتا يضع مصيره في يد جماهير الهلال    حسم تراخيص الأندية غدا الأحد    إكتمال وصول حجاج ولاية الخرطوم إلى الأراضي المقدسة    والي نهر النيل يلتقي اللجنة التمهيدية لنهضة عطبرة    دقلو يشهد توقيع الصلح بين قبيلتي المساليت والرزيقات    الإعلامية "الريان الظاهر" ترد لأول مرة حول علاقة مكتب قناة العربية بالخرطوم بما يدور في صفحة (العربية السودان)    "باج نيوز" ينفرد باسم المدرب الجديد للهلال و يورد سيرته الذاتية    الله مرقكم .. تاني بتجوا.    شاهد بالفيديو.. رجل ستيني يقتحم المسرح أثناء أداء أحد المُطربين ويفاجىء حضور الحفل    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    وزير يبعث ب"رسالة اطمئنان" للشعب السوداني ولمزارعي مشروع الجزيرة    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    انطلاقة امتحانات شهادة الأساس بشمال كردفان غداً    الشرطة الأميركية تضبط مخدرات "تكفي لقتل 12 مليون شخص"    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    الميناء الجديد.. جدوى اقتصادية أم مؤامرة تستهدف بورتسودان؟    السودان..ضبط شبكة إجرامية تعمل على قليّ وسحن نواة البلح    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    منتخب الشباب يستهل انتصاراته بالوادي نيالا    انخفاض مفاجئ في بحيرة خزان سنار يهدد المشاريع الزراعية    وزيرة: الأزمة الاقتصادية وراء انتشار المخدرات بنهر النيل    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    إثيوبيا والبنك الدولي يوقعان اتفاقية تمويل بقيمة 715 مليون دولار    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تعترف على الهواء وتثير الجدل بعد تصريحها"ماعندي وقت للصلاة ولا أعرف الشيخ السديس"    إيلا يؤجل عودته للبلاد ويكشف الأسباب    المجلس الاعلى لنظارات البجا: جهات نافذة مارست علينا ضغوط لقبول المسار    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 25 يونيو 2022    الخارجية الأمريكية تتأسف لزيارة حميدتي إلى روسيا وتقول: «قرار حميدتي كان ضعيفاً جداً وسيئاً».. وتحذر السودانيين من (فاغنر)    الغرايري..تونسي آخر يدخل قلوب جمهور الاحمر    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    لا يمكنك خداع إنستغرام عن عمرك.. طريقة ذكية تكشف    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    دفاع توباك: تأجيل جلسات المحاكمة إلى أجل غير مسمى    مديرة (سودانير) بالقاهرة تزور الجزلي وتكرمه بالورد وتذاكر من الدرجة الأولى    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    وضع الخبز في الثلاجة يسبب السرطان.. تحذيرات تشعل زوبعة!    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    حريق بمنطقة الكرو بمحلية ابوحمد خلٌف خسائر فادحة    حكم قضائي باسترداد مبلغ (10) آلاف دولار لشيخ الطريقة التجانية    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دول الجوار الليبي تطالب في الخرطوم بوقف فوري للعمليات المسلحة بليبيا
نشر في سودان تربيون يوم 04 - 12 - 2014

الخرطوم 4 ديسمبر 2014 طالب اجتماع دول الجوار الليبي بالخرطوم في بيانه الختامي، الخميس، إلى وقف فوري لكافة العمليات المسلحة بليبيا وإعلاء أسباب الحوار وصولاً لتحقيق السلام والاستقرار والمصالحة ووضع دستور جديد للبلاد.
البشير استقبل رئيس وزراء ليبيا عبد الله الثني في أواخر أكتوبر 2014
وأكد الاجتماع إحترامه لخيارات الشعب الليبي ودعم المؤسسات الشرعية للدولة وإعادة بناء وتأهيل القوات المسلحة الليبية، وعبر البيان الختامي عن بالغ القلق تجاه تواصل وتصاعد المواجهات المسلحة.
وأكد البيان دعم دول الجوار وتضامنها الكامل مع الشعب الليبي لإستعادة الأمن والإستقرار، كما دعا البيان الختامي كافة الأطراف والفعاليات السياسية الليبية نبذ العنف والجلوس الفوري على مائدة الحوار الوطني.
ووجه وزير الخارجية السوداني علي كرتي، في 3 نوفمبر الماضي، الدعوة لوزراء خارجية مصر، وتونس، والجزائر، والنيجر، وتشاد، لحضور الاجتماع الخامس لوزراء خارجية دول الجوار الليبي، بالخرطوم، بعد أن أنهى زيارة إلى ليبيا أسفرت عن موافقة الأطراف الليبية في طرابلس وطبرق على مبادرة المصالحة التي طرحها الرئيس عمر البشير.
وشملت الدعوات إلى جانب دول جوار ليبيا، الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، ومبعوث الجامعة العربية إلى ليبيا ناصر القدوة، ومبعوث الاتحاد الأفريقي إلى ليبيا دليتا محمد دليتا.
وكان كرتي استهل زيارة إلى ليبيا في نوفمبر المنصرم بمدينة طبرق شرقي ليبيا، والتقى رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ووزير الخارجية الليبي بالحكومة المؤقتة محمد الدايري، كما اجتمع في مدينة طرابلس برئيس المؤتمر الوطني العام نوري بوسهمين، ورئيس الوزراء عمر الحاسي.
وأوضح وزير الخارجية علي كرتي في الجلسة الافتتاحية التي انعقدت بقاعة الصداقة في الخرطوم، أن المؤتمر يعقد في ظروف بالغة التعقيد تمر بها ليبيا، وشدد أن الوقت حان للوقوف مع ليبيا وتجسير الهوة بين الأطراف كافة بعيداً عن أي مصلحة سوى حقن الدماء.
واعتبر كرتي أن هناك أطرافاً خارجية وتقاطعاً للمصالح أسهم في تأجيج الصراع في ليبيا، وأكد أن منهج الحوار لحل القضية الليبية يقوم على شقين أمني عسكري برئاسة الجزائر وآخر سياسي برئاسة مصر، معرباً عن أمله أن يؤدي المؤتمر إلى فتح آفاق جديدة لحل القضية.
من ناحيته أبدى وزير الخارجية المصري سامح شكري، تفاؤله بتوصل الأطراف الليبية إلى اتفاق يعيد الأمن والاستقرار في بلادهم، قائلاً إن الحوار هو السبيل الأفضل لعملية سياسية وديمقراطية دون استخدام العنف وإشهار السلاح.
وقال شكري في كلمته أمام اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي "إن الوضع في ليبيا يشهد تطورات تثير قلقنا جميعاً وتتطلب تعاملاً جاداً وتضافراً للجهود في تقديم العون للإخوة في ليبيا".
وأضاف أن مبادرة دول الجوار الليبي دفعت مبعوث الأمم المتحدة برناردينو ليون للاقتراب من منهجها، خاصة وأنه أعلن جولة حوار بين أطراف الصراع في ليبيا بعد تفاهم مع مختلف القوى الليبية على قواعد وأهداف العملية السياسية.
وعبر شكري عن أمله أن تفضي الخطوة إلى تشكيل حكومة بتوافق تلك القوى تنهي الانقسام وتعيد إلى ليبيا وحدتها تحت مظلة الشرعية.
وكانت ليبيا قد وجهت اتهامات للسودان وقطر بارسال أسلحة الى قوات "فجر ليبيا" ذات التوجه الإسلامي وهددت بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الخرطوم والدوحة، وعلى إثر ذلك استدعت الحكومة السودانية القائم بأعمال سفارة ليبيا بالخرطوم، مرتين ونقلت له استنكارها الشديد لاتهامات بلاده.
لكن زيارة لرئيس الوزراء الليبي عبد الثني للخرطوم في أواخر أكتوبر الماضي أنهت القطيعة بين البلدين، حيث التقى الثني الرئيس عمر البشير ووزير الدفاع ومدير جهاز الأمن، وقبل على إثر ذلك توسط السودان بين الفصائل الليبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.