البامية ما ياها    شيخ الأزهر: الشرائع السماوية نصت على "الملكية الجماعية للمياه" ولا يجوز ان يستبد بها فرد    مقتل خمسة أشخاص وإصابة 12 آخرين في اشتباكات قبلية بمنطقة بالحميرة شرق النهود    لم نجد الرفاهية ولم نجد فرصة للانتحار!!    إسماعيل حسن يكتب : شكراً البرهان.. وبالسلامة صقور الجديان    لأول مرّة.. سعد الدين حسن مقدماً للأخبار في العربية والحدث    نحو "آفاق" بعيدة في (سكاي تاور) ببوخارست (2-2)    إستقرار في أسعار الذهب فوق مستوى 1800 دولار    مناوي يتعهد بإشراك مكونات دارفور بمختلف تنوعها في حكم الإقليم    تلفزيون لقمان !    هند الطاهر ترتب لأعمال غنائية ودرامية    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 16 يونيو 2021 في البنك المركزي وعدد من البنوك    توضيح من مجلس الشباب والرياضة .. فشل اتحاد الخرطوم في تسيير النشاط فأراد أن يجعل المجلس شماعة    السودان في كامل الجاهزية لمباغتة الليبي    حصاد الجولة 19.. حي الوادي يصفع ملوك الشمال ويحتكر برونزية الترتيب انتفاضة اندية المؤخرة وطرمبيل يقتحم قائمة الهدافين    في بلاغ انقلاب الإنقاذ .. التحريات تكشف عن هروب كرتي وصلاح كرار    شكاوى من ندرة وإرتفاع في السماد للعروة الصيفية    الحراك السياسي : الحرية و التغيير تضع (10) شروط للعبور    إضراب مفتوح للمعلمين عن أعمال الكنترول وتصحيح شهادة الأساس    وزير الصحة يصادق على تحويل مستشفى الأسنان بالجزيرة الى مركز لتدريب الأطباء    حملات مشتركة للقوات النظامية بالجزيرة لمحاربة تجار السوق السوداء    تأجيل جلسة محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ    تأكيداً لما أوردته (السوداني) لجنة أممية ترفض إزلة هلال من قائمة العقوبات    المحفظة: نجحنا في توفير محروقات بقيمة 600 مليون دولار    ضبط شبكة وبحوزتها عدد (2213 )من حبوب الكبتاجون بالبحر الأحمر    القبض على صيدلي متورط في بيع أدوية مخدرة    سيدة تضع 5 توائم بولاية القضارف    المؤتمر السوداني : هنالك مطبخ آخر تدار فيه العملية الاقتصادية    وكيلة وزارة التربية والتعليم تحرم ألفاً من الطلاب السودانيين من الجلوس لامتحانات الشهادة بالقاهرة    359 ألف مواطن تم تطعيمه بلقاح كورونا بالخرطوم    محمد عبد الماجد يكتب: الحكومة رفعت (الدعم) عن المحروقات وفقدت (الدعم) من الشعب!!    والي شرق دارفور: حكومات المحليات مسؤولة عن حماية مشروعات الطاقة الشمسية    اختفاء منجبة التوائم ال 10 ورضّعها وزوجها يبحث عنهم    النسيان يهدد الذاكرة.. وهذه 6 أسباب لا علاقة لها بالشيخوخة    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (2)!    من خلال إجتماع ناجح ومثمر.. عودة الصفاء والوئام بين مجلس الشباب والرياضة والإتحاد المحلي للكرة* *والتأمين علي إستئناف النشاط الرياضي بالولاية    "نشره زوجها في 2017".. ضحية اعتداء جنسي تطارد فيديو اكتشفته بالصدفة منذ عام    نجم الدين الفاضل.. قطعة سكر ذابت في زحام الحياة!!    أمال النور: ما زلت عضواً في فرقة عقد الجلاد    تعليق النشاط.. المخطط والأهداف !!    عضو مجلس إداراة نادي الشرطة يحفز اللاعبين بمناسبة الفوز على الأهلي شندي    هلال الأبيض يواجه شباب ناصر    صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    أرقى أنواع منشطات الحياة والصحة النفسية والعضوية .. العلاج بالموسيقى.. حقيقة لا تقبل الجدل والإنكار!!    ساحة "أتني".. هل تُخمد مشاعل "المقاومة الثقافية" بأمر المُلاك؟    قضية فض اعتصام رابعة: محكمة مصرية تؤيد حكم الإعدام بحق 12 متهماً من قيادات الإخوان المسلمين    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار بالمخدرات    بهذه الطريقة تشغلون واتساب على أكثر من رقم    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جلود يدعو الكتائب للانضمام للثوار
نشر في سودانيات يوم 21 - 08 - 2011

قال مراسل الجزيرة إن ثوار ليبيا سيطروا على عدد من أحياء طرابلس من بينها تاجوراء ومنطقة سوق الجمعة، ونقل عن مصادر الثوار وقوع أكثر من 100 قتيل في المعارك التي دارت في طرابلس، لكن المتحدث باسم حكومة العقيد معمر القذافي قال إن العاصمة "آمنة تماما".
وأشار مراسل الجزيرة إلى أن طائرات حلف شمال الأطلسي (الناتو) قصفت مواقع في العاصمة طرابلس، في حين أكد محمد عبد الرحمن نائب المنسق العام لائتلاف السابع عشر من فبراير -في اتصال مع الجزيرة- انتشار تحركات الثوار في مختلف أنحاء مدينة طرابلس، وفق خطة بدئ في إعدادها منذ أسابيع.
ومن جهته تحدث عضو المجلس الانتقالي عن طرابلس محمد الحريزي للجزيرة عن وقوع 123 قتيلا في منطقة تاجوراء، فيما قال قائد للثوار للجزيرة إن الثوار في أحياء فشلوم وتاجوراء وبن عاشور يسيطرون على الوضع فيها بالكامل.
وأشار مراسل الجزيرة في ليبيا إلى أن الثوار في طرابلس تمكنوا من اعتقال 35 من كتائب القذافي في سوق الجمعة وتاجوراء.
وفي السياق قالت أسيل التاجوري من ثوار 17 فبراير -في اتصال هاتفي مع الجزيرة من طرابلس- إن الثوار تمكنوا من أسر ستة جنود من الكتائب في تاجوراء، وإنهم قاموا بتحرير 500 معتقل من سجن الحميدية.
وأوضحت أن الثوار سيطروا على قاعدة معيتيقة العسكرية في طرابلس، في حين ذكرت مصادر الثوار للجزيرة أنهم اقتحموا منزل منصور ضو قائد الكتائب الأمنية في طرابلس.
الثوار قالوا إن لديهم كميات من الأسلحة سيتوجهون بها إلى طرابلس
معركة طرابلس
وكان مراسل الجزيرة نقل عن ثوار ليبيا أن قواتهم بدأت عملية "تحرير" العاصمة طرابلس بانتفاضة من داخلها، بعد أن حققوا بعض المكاسب الميدانية فيها، في حين أكدت الحكومة الليبية أن طرابلس "آمنة تماما".
وقال الناشط السياسي عبد الله زيد -في اتصال هاتفي مع الجزيرة من طرابلس- إن الثوار سيطروا على المتحف الإسلامي في منطقة سيدي خليفة بطرابلس، مشيرا إلى وقوع إصابات بين قتيل وجريح في منطقة الحشان في العاصمة.
كما تحدث عن وقوع اشتباكات في سوق الجمعة وفشلوم ومناطق أخرى داخل طرابلس، موضحا أن هناك تنسيقا كاملا بين الثوار داخل طرابلس وأولئك القادمين من مدينة الزاوية وجهات أخرى.
ومن جهته قال الناشط في ثورة 17 فبراير عصام الطرابلسي -في اتصال هاتفي مع الجزيرة من طرابلس- إن الثوار في طرابلس انتفضوا بعد إفطار السبت مباشرة واستولوا على عدة مناطق في طرابلس.
وأضاف أن الثوار أغلقوا كذلك عدة طرق رئيسية في طرابلس، كما انطلقت صيحات التكبير من عدة مساجد في العاصمة، وأشار إلى أن طائرات حلف شمال الأطلسي (الناتو) قصفت عدة مواقع لكتائب العقيد معمر القذافي داخل العاصمة، موضحا أن انهيارا تاما يحدث وسط الكتائب بسبب ضربات الناتو والثوار.
[color=#002CFF]
الثوار أكدوا التنسيق التام بينهم في كافة أنحاء طرابلس
تنسيق تام
وقال القائد الميداني عبد الحكيم بالحاج آمر لواء طرابلس من مدينة الرجبان في الجبل الغربي، للجزيرة، إن طرابلس تشهد انتفاضة مخططا لها، وهناك تنسيق تام بين الثوار في كافة أنحاء طرابلس.
وأكد أن الثوار في كافة المدن المحررة في ليبيا سيتوجهون إلى طرابلس لدعم ثوارها وفق خطة مرسومة لتحرير العاصمة، مشيرا إلى أن لديهم القوة الكافية وكميات من الأسلحة سوف يتوجهون بها لتحرير طرابلس وتأمينها، وإنجاز المهام وفق الخطة الموضوعة لهذا الغرض.
من جهته استعرض مراسل الجزيرة في الرجبان عبد العظيم محمد تسجيلات حية لغرفة عمليات كتائب القذافي في طرابلس يتحدثون فيها عن نقص في الذخيرة والوقود وعن وجود مصابين في صفوف الكتائب.
القذافي يهاجم
وقد هاجم العقيد الليبي معمر القذافي الثوار المنتفضين في العاصمة الليبية طرابلس، ووصفهم بأنهم مجموعة استغلت المساجد لأغراضها فقامت بالتكبير والتصفيق لطائرات النصارى، على حد قوله.
وأضاف القذافي -في كلمة عبر الهاتف- أن الدول الغربية تطمع في نفط ليبيا.
وطالب العقيد القذافي الليبيين بأن يزحفوا بالملايين لتحرير ليبيا وإنهاء ما وصفها بالمهزلة. وقال إن موت الناس دفعة واحدة أفضل من الموت بالتقسيط، حسب تعبيره
موسى إبراهيم قال إن طرابلس "آمنة تماما"
الحكومة تنفي
من جهته قال الناطق باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم إن العاصمة طرابلس آمنة وكتائب العقيد القذافي تسيطر عليها.
وخلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الليبية، اعترف إبراهيم بتسلل عدد من الثوار إلى بعض المناطق في المدينة.
وقال إن العناصر الأمنية التابعة لنظام القذافي اعتقلت مقاتلين أجانب في صفوف الثوار، لافتاً إلى عدم قدرة المعارضين للقذافي على الاستمرار في القتال لنقص الإمدادات وسقوط خسائر بين صفوفهم.
وأوضح أن من بين قوات المعارضة التي ألقي القبض عليها جزائريين وتونسيين ومصريين. وتابع "نحن أقوياء بقواتنا المسلحة التي تسيطر تماما على الوضع العسكري في المنطقتين الوسطى والجنوبية، وقائدنا العظيم يدير المعركة بكفاءة وحنكة".
حماية الممتلكات
وفي المقابل دعا مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي ثوار طرابلس -مع بدء معركة تحريرها- دعاهم إلى حماية الممتلكات والتوافق من أجل الحسم، مؤكدا أن الثوار يحاولون التقليل من الخسائر في صفوف الليبيين.
كما تعهد عبد الجليل -في اتصال مع الجزيرة من بنغازي- بعدم الملاحقة القانونية إلا لمن كان سببا في قتل الليبيين أو من تورط في نهب الأموال. وقال إن الثوار يمدون أيديهم لكل من عمل مع القذافي ولم يتورط في تلك الجرائم، على حد تعبيره.
وأعرب عن يقينه بأن ساعة الحسم والقضاء على نظام القذافي باتت قريبة، مشيرا إلى أن الثوار انتفضوا بعد إفطار السبت، موضحا أنهم سيتدفقون على العاصمة من الشرق والجنوب قريبا.
وأكد أن من أهم أهداف الثوار تقليل الخسائر والمادية والبشرية بين صفوف أبناء الشعب الليبي في هذه المعركة، مشيرا إلى أنهم يعولون على ثوار طرابلس من أجل تأمين المدينة.
وفي غضون ذلك، دعا ائتلاف السابع عشر من فبراير في بيان سكان العاصمة طرابلس إلى المحافظة على الممتلكات العامة والخاصة وعدم السماح للعابثين بالمساس بها.
كما دعا إلى الالتفاف حول القيادات الميدانية للثوار واتباع الإرشادات والتعليمات وعدم سفك الدماء والقيام بأعمال انتقامية إلا في حالات الدفاع عن النفس، والتعاون في الحفاظ على النظام والأمن في كل منطقة.
ودعا أيضا رجال الأمن والجيش الذين انضموا إلى ثورة السابع عشر من فبراير إلى القيام بواجباتهم في التعاون مع الثوار وحماية الأفراد والممتلكات.
ودعا كذلك كتائب القذافي وأجهزته الأمنية وأنصاره إلى التزام بيوتهم وعدم التعرض للمواطنين، وإلا فسوف يتم التعامل معهم على أنهم أعداء، وسوف تتم محاكمة من يتم القبض عليه.
ومن جهة اخرى
دعا عبد السلام جلود –الرجل الثاني في نظام العقيد معمر القذافي سابقا- الكتائب التي لا تزال تدافع عن القذافي إلى إلقاء السلاح والانضمام للثوار فورا. كما دعا الليبيين إلى الانتفاضة ضد القذافي.
وجاءت دعوة جلود لليبيين عقب تأكيد الثوار في ليبيا أن قواتهم بدأت معركة تحرير العاصمة طرابلس بانتفاضة من داخلها، بعد أن حققوا بعض المكاسب الميدانية فيها.
وخاطب جلود الليبيين -عبر شاشة الجزيرة- قائلا "إن ما ميزكم عن الثورات العربية أنكم قبلتم الحرب". وقال إن شباب 17 فبراير انتصر على الخوف.
كما خاطب سكان طرابلس بالقول "لا بد من أن تنتفضوا انتفاضة رجل واحد"، مطالبا إياهم بالانتفاض سلميا وعدم الانتقام. كما دعا الشعب الليبي إلى الانتفاضة ضد القذافي، وقال مخاطبا إياهم "لا تنتفضوا مدينة مدينة ولكن انتفضوا مرة واحدة".
وطالب جلود كتائب القذافي بأن تسلم أسلحتها أو تنضم إلى الثوار. وقال إنه لم يعد يوجد في طرابلس إلا عشرات من كتائب القذافي سيفرون عند أول مواجهة، حسب تعبيره. وخاطب عناصر الكتائب بقوله إنهم يدافعون عن نظام ميت سريريا، وإن من مصلحتهم الانحياز للشعب.
مهاجمة القذافي
وشن جلود هجوما لاذعا على القذافي، وقال إنه آخر من يتكلم عن الدين والوطنية، وهو سبب خراب ليبيا
وقال جلود إن القذافي مسكون بالسلطة ولا يمكن التكهن بأفعاله. حسب تعبيره. لكنه قال إن الدائرة ضاقت جدا على القذافي ولم يبق معه إلا ابن عمه أحمد إبراهيم.
جلود قال إن القذافي مسكون بالسلطة ولا يمكن التكهن بأفعاله
وأشار إلى أن القذافي دمر الاقتصاد والشباب ودمر كل شيء في ليبيا، كما دمر القيم وشباب ليبيا بالمخدرات. واعتبر أن القذافي خان الثورة وخان الإسلام وخان العروبة.
وكان جلود -الذي أبعده القذافي عن دائرة القرار منذ تسعينيات القرن الماضي، بعد أن ظل الرجل الثاني في البلاد لفترة طويلة- قد أعلن الجمعة انضمامه للثوار في الجبل الغربي.
وقد عمدت السلطات الليبية إلى التقليل من أهمية ما سمته "فرار" جلود، مشيرة إلى أنه انسحب من الحياة السياسية منذ وقت طويل. وقالت وكالة الأنباء الليبية (جانا) إن "عبد السلام جلود كما هو معلوم ترك العمل السياسي بإرادته منذ فترة، وهو يقضي جل وقته خارج ليبيا لغرض العلاج، حيث يعاني من أمراض في القلب".
وكان جلود من أبرز الضباط الذين شاركوا في ثورة الفاتح من سبتمبر/أيلول التي قادت القذافي للسلطة، وظل من أقرب القريبين منه، واعتبر لوقت طويل الرجل الثاني في النظام قبل أن يتم استبعاده اعتبارا من عام 1990، ووضع في الإقامة الجبرية لأعوام عدة.
وكان رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط عمران أبو قراع أعلن الانشقاق عن نظام العقيد الليبي معمر القذافي، وقال مصدر رسمي تونسي السبت إن أبو قراع لم يعد إلى ليبيا بعد مهمته في إيطاليا، وفضل قطع زيارته وأن يأتي إلى تونس.
وكان أبو قراع مثل بلاده في اجتماع وزراء منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) في يونيو/حزيران الماضي، بعد أن خلف شكري غانم الذي انشق عن نظام القذافي بعد أن خدم في هذا المنصب فترة طويلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.