مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إنفجار مصنع اليرموك الذي أسسه صلاح قوش لضرب دارفور
نشر في سودانيات يوم 24 - 10 - 2012

في أول ساعات أو دقائق اليوم الرابع و العشرين من شهر أكتوبر فوجأ مواطني جنوب الخرطوم بأصوات إنفجارات عالية و في أقل من دقيقة غطيت سماء جنوب الخرطوم بالنيران و السحب الدخانية و كان مصدر تلك الإنفجارات و الدخان هو ...مصنع اليرموك ....و الذي يسمى اصطلاحا بالتصنيع الحربي أسسه صلاح قوش المدير السابق لجهاز الأمن و المخابرات السوداني و معه المهندس محمد عبدالعزيز المدير السابق للتصنيع الحربي و الآن يشغل منصب مدير الطيران المدني , أسس هذا المصنع ليكون المزود الأساسي لسلاح العمليات العسكرية للجيش السوداني و منذ العام 2002 وجه خط إنتاج المصنع لتسليح مليشيات الجنجويد في دارفور و تزويد الطائرات بالذخيرة و و بعد أن توسعت العمليات في دارفور قام محمد عبدالعزيز بطرح خطة سرية لعلي عثمان و البشير و صلاح قوش لتوسيع المصنع و زيادة ثلاث خطوط إنتاج جديدة .الآن تساهم خطوط الإنتاج الجديدة في حرب جنوب كردفان لإبادة النوبة ...صلاح قوش و محمد عبدالعزيز مسؤولين أمام شعبي دارفور و كردفان عن هذه الإبادة التي حدث و لا زالت
ا
انفجارات قوية في "منشأة للتصنيع الحربي" بالخرطوم
هزت انفجارات قوية منشأة للتصنيع الحربي جنوبي الخرطوم في الساعات الأولى من فجر الأربعاء بالتوقيت المحلي.
وقال المركز السوداني للخدمات الصحفية، المعروف بعلاقاته القوية بالسلطات السودانية، إن حريقا وانفجارات وقعت في مصنع اليرموك للذخيرة.
وسارعت قوات الجيش السوداني بإغلاق الطرق المؤدية إلى موقع وصف بانه مصنع للأسلحة في المنطقة.
وقال عبد الرحمن الخضر، محافظ ولاية الخرطوم، إنه لم يتضح بعد سبب الحريق الذي اندلع في مصنع للاسلحة بالعاصمة السودانية، لكنه قال إنه "لا شيء يشير الي أسباب خارجية".
وقال الخضر في تصريحات للتلفزيون السوداني إن الانفجار وقع على الارجح في قاعة للتخزين بمجمع التصنيع العسكري الضخم.
وقالت وكالة السودان للانباء (سونا) ان الحريق شب في مجمع اليرموك الصناعي.
ونقلت عن الخضر قوله إنه لا توجد خسائر في الارواح وان بعض الاشخاص نقلوا الي المستشفيات بسبب استنشاقهم الدخان الذي نتج عن الحريق.
انفجار سيارة
وفي مقابلة مع بي بي سي، قال الصحفي السوداني فيصل محمد صالح إن الانفجار وقع شرق منطقة "أبو آدم" جنوب الخرطوم التي تضم عددا من المنشآت العسكرية والبترولية الهامة.
وأضاف أن بعض سكان المنطقة تحدثوا عن تحليق طائرة في سماء المنطقة قبل الانفجار، لكنه أضاف أن والي الخرطوم نفى وجود عامل خارجي في حديث إلى وسائل الإعلام الرسمية.
وتحدث بعض شهود العيان عن أن الانفجار كان قويا إلى درجة تهدم بعض اسطح المنازل في المنطقة.
.
BBC
حريق هائل بمصنع عسكري بالخرطوم
مشهد من حريق المصنع العسكري جنوبي الخرطوم (الجزيرة نت)
شب حريق هائل في مجمع اليرموك للصناعات العسكرية بالعاصمة السودانية الخرطوم.
ونقل مراسل الجزيرة نت في الخرطوم عماد عبد الهادي أن الحريق تسبب في دوي انفجارات قوية، وتصاعدت منه ألسنة اللهب، مما تسبب في حالة من الذعر بين السكان.
وصرح والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر بأن الحريق بدأ من منطقة التخزين داخل المجمع ولم يُستهدف من الخارج. مشيرا إلى أن سلطات الإطفاء تمكنت من السيطرة على جانب كبير منه.
ولم تعلن حتى الآن خسائر بشرية نتيجة للحريق، وقال والي الخرطوم إنه تسبب في إصابات متفاوتة وأضرار مادية لحقت بعدد من المباني.
وبدوره، قال مصدر في الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الحريق شب في المصنع أثناء إجراء صيانة عادية حينما تطاير شرر ماكينة لحام إلى أجزاء من المصنع"، مؤكدا أن "السلطات تتابع حصر الخسائر".
ونتيجة للحريق أغلق الشارع الرئيسي الذي يربط وسط الخرطوم بمنطقة الكلاكلات بعد أن تصاعدت ألسنة اللهب، مما أوقف حركة المرور حوالي الساعتين.
Dimofinf Player
https://www.youtube.com/watch?v=hXMgtXYengY
https://www.youtube.com/watch?v=hXMgtXYengY
Dimofinf Player
https://www.youtube.com/watch?featur...v=jVt67eI-hrA#!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.