أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم الخميس 20 يناير 2022م    دعمك اللا مشروط لحمدوك بأنه رب المدنية، هل حقق توقعاتك؟    توقيف (17) من سائقي المركبات السفرية بتهمة تعاطي الكحول والمخدرات بطريق الصادرات    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وسرقة اللوحات المرورية    مباحث شرطة ولاية الخرطوم تكشف غموض بلاغ نهب سيارة نصف نقل    برهان تية : المباراة كانت صعبة على الفريقين    خروج مشرف لصقور الجديان من نهائيات الكان    عائشة الماجدي: خليها تجوط    يا احزاب ابعدوا الاطفال من التروس لانهم مرفوع عنهم القلم    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 20 يناير 2022    وقف نداً للفراعنة .. المنتخب السوداني يخسر بهدف أمام مصر و يغادر أمم أفريقيا    خيار جديد للهلال السوداني بشأن معسكره الخارجي    شاهد بالفيديو: المطربة الجبلية من الغناء و(الهجيج) إلى مدح المصطفى صل الله عليه وسلم و دهشة بمنصات التواصل    نجاة وزير الأوقاف السابق"نصر الدين مُفرح" من حادث سير مروع ونقله إلى المستشفى    إسرائيل أحكمت قبضتها علي الأجواء السودانية وتريد تثبيت أقدامها علي الأرض    شاهد بالفيديو.. طفل سوداني مَرح يقلد نجم السوشيال "صلاح سندالة"    حمدوك يقدم إنجازات مجلس وزراء الحكومة الإنتقالية    السجل المدني: انفراج وشيك في أزمة الجواز الإلكتروني    البرهان يكلف وكلاء الوزارات بمهام "الوزراء"    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 20 يناير 2022    شاهد بالفيديو.. المذيعة تسابيح خاطر تفاجئ متابعيها بفاصل من الغناء (دويتو) مع الفنانة انصاف فتحي بمشاركة رفيدة ياسين ونشطاء: (مكانك فاضي في أغاني وأغاني)    شاهد بالفيديو.. الفنانة إنصاف مدني: (أقسم بالله طه سليمان دا أحقد زول ربنا خلقو)    خميس يشهد ختام فعاليات دوري كأس السودان بالجنينة    الحكم بإعدام قاتل الشهيد زروق بالحصاحيصا    تعرض بص ترحيل تابع لإدارة شرطة الإمداد لهجوم بالحجارة و (حدوث إصابات)    انفراج الأزمة.. عودة تدريجية للتيار الكهربائي إلى بورتسودان    والي الشمالية المكلف يطلع علي اداء شركة الاعتماد للتعدين    انطلاق منتدى "ترقية سلسلة قيمة بذور السمسم" ببرج الفاتح غدا    "باج نيوز " ينشر تشكيلة المنتخب لمواجهة مصر    إغلاق قضية دفاع متهم بتحرير شيكات بقيمة 26 ترليون جنيه لكوفتي    مطالب بسعر تعويضي للقمح بالجزيرة    تدشين نفرة جباية الأنعام السنوية بأم كدادة شمال دارفور    مبارك الفاضل: هناك "خيار وفقوس" بين البموت في الخرطوم ودارفور    تقديم مستندات اتهام جديدة في قضية مقتل د. مجدي ووالدته    منى أبوزيد تكتب : خيانة ثقافية..!    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    تفاصيل تسريب (المُلاسنات) الحادّة داخل مجلس المريخ واتجاه لقبول استقالة قيادي رفيع!    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    قد تصل إلى الوفاة.. مرض نفسي "خطير" يصعب تشخيصه    السعودية.. تشمل السجن والإبعاد عن المملكة.. "النيابة" توضح العقوبات المقررة على المتسولين نظاميًا    بخطوات بسيطة.. تخلص من كابوس المحتالين على "واتساب"    شركة تطلب موظفاً مقابل 917 درهماً في الساعة .. بهذه الشروط الغريبة!    ما كفارة وحكم الزوج كثير الحلف بالطلاق؟    بعد "الشمس الاصطناعية".. الصين بصدد تطوير "قمر اصطناعي" مضاد للجاذبية    تسريبات هاتف "سامسونغ" المرتقب.. ميزة شحن سريع وكاميرا قوية    مدير الاستخبارات الأمريكية يلتقي بالرئيس الأوكراني    حيدر المكاشفي يكتب: مليونية الحوت وأبو السيد    مواصفات "غالاكسي تاب اس 8".. وموعد إصداره    دعم من مصرف الإدخار لمركز الفاشر لعلاج الأورام    القائم بالأعمال بسفارة السودان ببودابست يلتقي نائب وزير الدولة بالمجر    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    نجوم لا تأفل الشجن الأليم    الحوامل ولقاح كورونا.. دراسة طبية تكشف المخاطر والفوائد    سناء حمد: اللهم نسألك الجنة مع ابي ..فنحن لم نشبع منه    عبد الله مسار يكتب : من وحي القرآن الكريم (كهيعص عند المحبين)    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حفتر يتلقى تفويضا شعبيا لمكافحة الإرهاب في ليبيا
نشر في سودانيات يوم 26 - 05 - 2014

اعتبر اللواء المتقاعد من الجيش الليبي خليفة بلقاسم حفتر السبت المظاهرات التي نظمها الجمعة آلاف الليبيين في العاصمة طرابلس وفي مدينة بنغازي وعدد من المدن الاخرى دعما ل"عملية الكرامة"، بمثابة "تفويض" له في "مكافحة الارهاب".
وقال حفتر الذي يقود عملية عسكرية منذ 16 ايار/مايو الجاري على ميليشيات مسلحة خصوصا في بنغازي، في بيان تلاه وبثته عدة قنوات تلفزيون محلية السبت من منطقة بنينا (30 كلم جنوب شرق مدينة بنغازي) "وافقنا على التفويض الشعبي ونقول لشعبنا شكرا على خروجكم وتفويضنا".
وأضاف بحسب البيان الذي قال انه صادر عن "المجلس العسكري الاعلى للقوات المسلحة" الذي أعلن عنه الاربعاء من جانب واحد، "لقد صدر الامر وقضي الامر (..) نتعهد لكم يا شعبنا العظيم أننا قيادة وضباط، وضباط صف وجنود لن نتراجع عن هذه المهمة حتى نقوم بتطهير ليبيا من الارهابيين والمتطرفين وكل من يدعمهم ويساندهم من شذاذ الآفاق".
وتابع "الشارع فوضنا ونحن باذن الله سنلبي النداء ولن نخذل شعبنا وسنقوم بسحق الارهابيين التكفيريين وتدميرهم"، مطالبا الليبيين "أن يدعموا جيشهم في هذه المرحلة التاريخية".
من جهته تلا محمد الحجازي البيان رقم 4 للمجلس العسكري الاعلى للقوات المسلحة مطالبا "بالتحاق كل العسكريين فورا بمعسكراتهم".
وقال "إن من يتأخر عن الالتحاق خلال 48 ساعة ستتخذ حياله الاجراءات القانونية الصارمة".
والجمعة، في طرابلس تجمع آلاف المواطنين في ساحة الشهداء في وسط العاصمة وأكدوا دعمهم ل"عملية الكرامة لمكافحة الإرهاب" مرددين شعارات تدعو إلى دعم المؤسسة العسكرية والشرطية الرسمية في مختلف ربوع البلاد.
وطالب المتظاهرون في العاصمة كل الكتائب المسلحة بمغادرة طرابلس والبقاء بعيدة عن الساحة السياسية.
كما تظاهر آلاف الليبيين في بنغازي في ساحة تقع مقابل فندق كبير وسط مدينة بنغازي دعما ل"عملية الكرامة".
وردد المتظاهرون شعارات تطالب حفتر "بمواصلة عملية تطهير البلاد من الإرهاب".
وحفتر الذي حصل على تأييد العديد من الضباط والوحدات العسكرية شدد الأربعاء الضغط على السلطات الحاكمة في ليبيا مطالبا بتشكيل "مجلس رئاسي" مدني لقيادة المرحلة الانتقالية في البلاد التي قال إنها أصبحت "وكرا للإرهابيين الذين سيطروا على مفاصل الدولة".
في الاثناء قالت الحكومة الخميس أنها أعدت قانونا لمكافحة الارهاب الذي لا يزال يتعين أن يصادق عليه المؤتمر الوطني العام الذي، يتهم الليبراليون الكثير من أعضائه المتشددين بالتواطؤ مع الجماعات الإسلامية المتطرفة خصوصا في شرق البلاد.
دوليا دعت القوى الغربية الجمعة الى انتقال سياسي بدون عنف في ليبيا مبدية قلقها من مخاطر حدوث "فوضى" قبل شهر من الانتخابات التشريعية.
وحثت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الدول الثلاث التي قادت الهجوم العسكري للحلف الاطلسي في 2011 ضد نظام معمر القذافي، مختلف الاطراف الليبية على العمل من اجل "انتقال سلمي وديموقراطي".
ووقعت البيان المشترك لهذه الدول الذي نشرته الخارجية الاميركية، ايضا ايطاليا والمانيا والاتحاد الاوروبي.
وابدت هذه الدول الغربية "قلقها العميق ازاء احداث العنف المتكررة ودعت كافة الاطراف الى الامتناع عن اللجوء الى القوة وتسوية خلافاتهم بالطرق السياسية".
وعبر البيان عن قلق هذه القوى من مخاطر "الفوضى والتجزئة والعنف والارهاب" في ليبيا البلد الذي يعيش على وقع العنف.
وتم تحديد يوم 25 حزيران/يونيو المقبل موعدا لاجراء الانتخابات التشريعية في ليبيا حيث لا يزال الوضع السياسي بالغ الغموض وسط صراع بين البرلمان والحكومة فيما تتسع دائرة التاييد للواء المنشق خليفة حفتر.
وكانت واشنطن اعلنت هذا الاسبوع استعدادها لمساعدة طرابلس في التحضير للانتخابات. في المقابل حرصت الدبلوماسية الاميركية على اخذ مسافة من حفتر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.