أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم السبت الموافق 25 سبتمبر 2021م    رئيس نادي الهلال ينفي التخلي عن مدرب الفريق    المباحث توقف متهمين نفذو حوادث نهب مسلح    توقيف متهمان بحوزتهما مخدرات وعملات أجنبية بنهر النيل    الحراك السياسي: تزايد في حركة سحب الأموال من البنوك عقب فشل"الانقلاب"    محمد الفكي: منظمات أجنبية انفتحت على لجنة إزالة التمكين    سابقة مهمة في مراحل التقاضي الرياضي.. "فيفا" يطلب تدخل الدولة لحل قضية المريخ    إصابات ب"حمى الضنك" في الفاشر    مسؤول: لا إغلاق لمطار كسلا    مجلس البجا: وزير الطاقة إلا يحول النفط ب(البلوتوز) أو (الواتساب)    مخطط تجويع الشعب وتهديد أمنه إلى أين؟!    السودان يعرض تجربته في المعادن خلال مؤتمر دولي بالإمارات    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    عاطف السماني يعود لحفلات الولايات ويستعد لجولة في الإمارات    الدعيتر يغادر الى الإمارات للتكريم ويحدد موعد عرض "وطن للبيع"    الشعب السوداني.. غربال ناعم للتجارب الجادة!!    البرهان يكشف تفاصيل جديدة حول استضافة السودان للاجئين أفغان    تنديد سياسي وإعلامي واسع لاعتقال الصحفي عطاف عبد الوهاب    ضبط متهمين وبحوزتهما أفيون وحبوب هلوسة وأجهزة اتصال (ثريا)    لاعبو المنتخب الوطني يتلقون لقاح (كورونا) الاثنين المقبل    استرداد 13 محلج وأكثر من 300 سرايا لصالح مشروع الجزيرة    محمد الفكي: العلاقة مع المكون العسكري ليست جيدة    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات على أوضاع العاصمة (صورة)    هشام السوباط : لا إتجاه للتخلي عن ريكاردو فورموزينهو    ضبط متهمين في حادثي نهب مسلح وقتل بشرق دارفور    بسبب مشروع التجسس الإماراتي.. سنودن يحذر المستخدمين من هذا التطبيق    العسل والسكر.. ما الفرق بينهما؟    السوداني وليد حسن يدعم صفوف التعاون الليبي    عقب جلوسه مع الجهاز الفني والثلاثي سوداكال يحتوي أزمة حافز (الإكسبريس)    د.الهدية يدعو المواطنين للإسراع لأخذ الجرعة الثانية من إسترازينيكا    تكريم البروفيسور أحمد عبدالرحيم نصر بملتقى الشارقة الدولي للراوي    الكندو : شداد يتلاعب بالالفاظ وهو سبب ازمة المريخ    نصحت قومي يا سوباط.. (1) !!    سياحة في ملتقي الراوي بالدوحة...الجلسات الثقافية    والي نهر النيل تضع حجر أساس مبنى قسم المرور بالولاية    البرهان: يخاطب إفتراضياََ القمة العالمية حول فايروس كورونا    وزير المعادن يبحث مع نظيره المغربي فرص التعاون المشترك    تدشين التحول الزراعي لمشروع الجزيرة    تراجع أسعار الذهب بمجمع الخرطوم    طبيب يحذر من تجاهل اضطرابات الغدة الدرقية    الفنان أحمد سر الختم: ودعت الكسل بلا رجعة    مسرحية (وطن للبيع) قريباً بقاعة الصداقة    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    غرفة البصات السفرية: انسياب حركة السفر للشرق بلا عوائق    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    دورية شرطة توقف اثنين من اخطر متهمين بالنهب بعد تبادل إطلاق نار    مصادرة (85) ألف ريال سعودي ضُبطت بحيازة شاب حاول تهريبها للخارج عبر المطار    وفي الأصل كانت الحرية؟    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (7)    تفعيل إعدادات الخصوصية في iOS 15    أردوغان: عملت بشكل جيد مع بوش الابن وأوباما وترامب لكن لا أستطيع القول إن بداية عملنا مع بايدن جيدة    السعودية.. صورة عمرها 69 عاما لأول عرض عسكري برعاية الملك المؤسس وحضور الملك سلمان    السعودية.. إعادة التموضع    "الصحة": تسجيل 57 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 72 خلال ال24 ساعة الماضية    بشرى من شركة موديرنا.. انتهاء جائحة كورونا خلال عام    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وكيل وزارة المالية والاقتصاد الوطنى : -لا استطيع القول بان ميزانية العام القادم ستخلو من رفع الدعم عن بعض السلع موجهات رئيس الجمهورية العشرة فى الملتقى الاقتصادى نهتدى بها فى موازنة عام 2014م لتصل مابين 35 الى 40 مليون جنيه سودانى
نشر في وكالة السودان للأنباء يوم 24 - 11 - 2013


الملتقى الاقتصادى الثانى الذي بدأت اعماله بقاعة الصداقة اليوم يعكس أهمية المرحلة التى يمر بها الاقتصاد الوطني وضرورة ازالة المعوقات التى تعوق مسيرة تقدمه وتأكيد عزم اهل السودان لتحقيق تنمية اقتصادية متوازنة والتوافق نحو مشاركة الجميع والاتفاق على فكر اقتصادى جامع وسياسات تفضى الى استغلال أمثل للموارد . ولما كان الملتقى الثانى سيركز جلساته ومداولاته على تقييم البرنامج الثلاثى المتمثل فى استدامة الاستقرار الاقتصادى وتحديداً على زيادة الانتاج والانتاجية ووضع خطط واهداف واضحة للخروج بهذا المحور الى هدفة المنشود ، التقت وكالة السودان للانباء على هامش انعقاد جلسات الملتقى بالسيد يوسف عبدالله الحسين وكيل وزارة المالية والاقتصاد الوطنى لاستجلاء رؤيته وتقييمه للبرنامج الثلاثى لاصلاح الاقتصاد الوطنى في ظل المتغيرات الحالية ، والنتائج المتوقعة للملتقى على مسيرة الاستقرار الاقتصادي . فالى مضابط الحوار : *ماهو تقييمكم لمسار البرنامج الثلاثى لاصلاح الاقتصاد الوطنى ؟ -نحن نعتقد انه فى فاتحة اعمال هذا الملتقى الاقتصادى الثانى تحت شعار نحو تنمية متوازنة ومستدامة وفى ظل تحديات الاقتصاد السودانى واستشراف رؤى المستقبل افتكر انها بداية جيدة جدا خاصة فيما يتعلق بالرعاية التى وجدها من السيد رئيس الجمهورية والموجهات العشرة التى طرحها للاخوة المشاركين فى هذا الملتقى للتداول حولها والخروج بتوصيات تساعد على حل الازمة الاقتصادية او تعديل مسار البرنامج الثلاثى الذى تم وضعه بعد انفصال دولة الجنوب وفقد عائدات نفط الجنوب وبروز الازمة المالية العالمية ونشوب مشكلة جنوب كردفان والنيل الازرق وتأخر دخول عائدات رسوم نقل نفط الجنوب لميزانية الدولة كل هذه الامور كانت جديرة بان يعيد الناس دراسة البرنامج الثلاثى الاسعافى ومراجعة الافتراضات التى بنيت عليه والاهداف الكلية التى كانت متوقعه من هذا البرنامج . *اذاً هناك اعتراف بتغيير مسار البرنامج ماهى اوجه هذا التغيير ؟ -المشاركون فى اعمال الملتقى الاقتصادى الثانى المنعقد بالخرطوم اليوم تتجه أعينهم صوب تصحيح مسيرة الاقتصاد السودانى من خلال جملة توصيات ورؤى تخدم الاقتصاد الوطنى انشاء الله وهدفنا من هذا الملتقى هو جمع الصف الوطنى من خبراء اقتصاديين وسياسيين ورجال اعمال واساتذة جامعات وبعض الخبراء الاجانب ومشاركة المنظمات الاقليمية والدولية ذات الصلة والمهتمة بشأن الاقتصاد السودانى .كلهم اجتمعوا اليوم بغرض التداول حول هذا الملتقى ونعتقد ان هذه تظاهرة اقتصادية كبيرة ومهمة جدا ستسهم فى اعداد موازنة العام 2014م واصحاح المسيرة الاقتصادية انشاء الله . *هذا يقودنا للحديث حول ما اذا كانت موازنة العام القادم ستشهد رفع الدعم عن سلع اخرى ام لا - حقيقة هى ليست سياسة رفع الدعم بل هى سياسة الرفع التدريجى والتحرر الاقتصادى التدريجى ولا اقول ان موازنة 2014م لاتخلو من رفع تدريجى لاسعار المحروقات او السلع المدعومة من قبل الدولة ,لكن هى سياسة اختطتها الدولة تتمثل فى الرفع التدريجى وتقديم الخدمات والسلع الاستراتيجية باسعارها الحقيقية الاقتصادية حتى نتأكد من استمرارية امدادها وتوفرها للمواطن السودانى انشاء الله ,لكن الاقتصاد بشكلة العام هو اقتصاد حر ,ولكن وفق آليات وأولويات للضبط والمراقبة . *الى اى مدى استفدتم من التجارب السابقة فى عدم اجراء تعديل على موازنة العام 2014م ؟ - الموازنة العامة هى عبارة عن تقديرات واعتمادات لايرادات الدولة ونفقاتها لمدة عام ، هذا التقدير والاعتماد بعد ان يجاز من قبل البرلمان يبنى على افتراضات ووقائع اقتصادية محدده واى تغيير فى هذه الافتراضات واذا كان جوهريا وكبيرا واستدعى اضافة بعض الاعتمادات الاضافية من حيث الايرادات ومن حيث الانفاق لابد من الرجوع بها للجهاز التنفيذى والتشريعى وهذا لا يقدح فى ان الموازنة قد فشلت وانما هو اصلاح طبيعى ولكن تجربتنا فى العام 2012 -2013 م ، ما دعانا للتعديل هو التعديل فى هذه الافتراضات وخاصة فى عام 2012م ادخلنا رسوم عائدات رسوم نقل بترول الجنوب لكن لم يحدث الاتفاق وهذه العائدات لم يكن لتتحقق فى ظل الظروف الماثلة ولذلك ذهبنا بالموازنة للبرلمان وسحب هذا الاعتماد من الايرادات من الموازنة واستعيض عنه بايرادات حقيقية من واقع الاقتصاد السودانى ومن واقع الحراك الاقتصادى . *ماهى ابرز سمات التعديلات التى تطرأ على البرنامج الثلاثى حسب موجهات الرئيس العشرة ؟ -حقيقة نحن فى اعدادنا للموجهات واهدف الموازنة للعام 2014م وضعنا حيزا كبيرا لموجهات وتوصيات الملتقى الاقتصادى الثانى وهو احد مرجعيات الموازنة التى ستقدم لمجلس الوزراء خلال الاسابيع القادمة وموجهات الرئيس البشير العشرة تصلح ان تكون مسار تداول ومن خلالها يمكن للاقتصادييبن الخروج بتوصيات تعين فى وضع الموازنة والسياسات والاجراءات الاقتصادية الكفيلة بالخروج بهذا الامر الى رحاب اوسع واستدامة اكبر للاقتصاد السودانى انشاء الله . *المشكلة الكبيرة التى تواجه البرنامج الاقتصادى بحسب الخبراء هى عدم زيادة الانتاج والانتاجية ماهى الاجراءات التى تمت فى هذا الجانب ؟ -نعم هذه من اهم التحديات التى تواجه البرنامج الثلاثى وترتب عليه اثر فى فجوة الموازنة الداخلية وفجوة الموازنة الخارجية والمخرج الحقيقى لمشكلة الاقتصاد هو زيادة الانتاج والانتاجية والبرنامج الثلاثى الاسعافى بنى على افتراض ان هناك ثمانية سلع اساسية 4 منها لاحلال الواردات و 4 لزيادة الصادرات وكلها تحتاج الى زيادة الانتاج والصبر والعمل الدؤوب لتسهم فى زيادة الناتج القومى الاجمالى للبلاد وهذا الملتقى الثانى سيركز على تقييم البرنامج الثلاثى المتمثل فى استدامة الاستقرار الاقتصادى وسيركز بالتحديد على زيادة الانتاج والانتاجية ووضع خطط واهداف واضحة للخروج بهذا المحور الى هدفه المنشود وهو زيادة الانتاج . *ماهو حجم الموازنة للعام 2014م -حجم الموازنة نتوقع ان تحدث به زيادة كبيرة جدا عن العام السابق وحدث هذا العام تطور عن العام الماضى وفى 2014م نتوقع ان تحدث طفرة اخرى فى زيادة الايرادات الحقيقية من حيث ايرادات الضرائب والجمارك ومن حيث رسوم نقل خام نفط الجنوب فى الموازنة وستكون مابين 35 الى 40 مليار جنيه ع و

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.