محتجون يغلقون جسر المنشية وأسرة الشهيد عبد المجيد تحذّر الحكومة    النقد الدولي: رفع السودان من قائمة الارهاب خطوة لتخفيف أعباء الديون    عبدالله النفيسي: السودان سيصبح قاعدة أمريكية في أفريقيا.. وصحفي: ماذا عن تركيا وقطر؟    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان حول بشريات رفع العقوبات الامريكية و نذر التطبيع مع اسرائيل    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    الهلال والمريخ يصطدمان في ديربي حسم الدوري    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواطنون :نقول للذين لم يشاركوا فى الانتخابات (عضوا اناملكم من الحسرة)


- رفع الشعب السودانى التمام بمشاركتهم فى العملية الانتخابية لحظة اطلاق صافرة انتهاء مرحلة الاقتراع اعلانا باستكمال ممارسة ديمقراطية راشدة خالية من التزيف والمجاملة والمحاباة تعبيرا عن الارادة الفردية لاختيار من يتولى امر البلاد للمرحلة المقبلة . واجمع المواطنون الذين استطلعتهم سونا عقب انتهاء عملية الاقتراع واعلان المفوضية قفل صناديق الاقتراع وبدء مرحلة الفرز والعد ، بان العملية تمت بصورة جيدة وسلسة دون ان يشوبها شائب دحضا لكل المغرضين الذين ظلوا يطلقون الحكم المسبق جزافا على المسيرة الديمقراطية فىالبلاد. الاستاذ مدثر السمكى مستشار قانونى وقاضي ىسابق وهو من سكان مدينة الفاروق مربع 4 بمحلية جبل الاولياء ،أكد ان الانتخابات سارت بصورة جيدة وشفافة وتعاملت لجان المفوضية وموظفيها بصدق ووضوح مع الناخبين والمراقبين والوكلاء ولم تسجل اي مركز من مراكز المحلية اى نوع من انواع الاعتراضات او بلاغات تعترض سبيل المرحلة الفاصلة وهى مرحلة الاقتراع التي جرت فى جو من الهدوء . واضاف السمكى فى تصريح لسونا ان المرحلة تمت بسلام وقال " انا فخور بأن الشعب السودانى وصل لهذا الوعى الكبير فى الممارسة الديمقراطية " مبينا ان الفرصة كانت متاحة لكل مواطن ان يقترع بحرية كاملة دون تدخل او تاثير من احد وكل من ذهب الى مراكز الاقتراع ذهب بمطلق ارادته والدافع الوحيد الحرص على الممارسة الدستورية والقانونية لا أن نجلس فى بيوتنا ومكاتبنا ونتحدث عن الديمقراطية موضحا ان الديمقراطية حراك سياسى وممارسة حقيقية وليس امانى واقوال. واشاد الاستاذ السمكى بموظفى المفوضية القومية للانتخابات بتسهيلهم لعمليات الاقتراع بتوفير الجو المناسب بصورة أكدت للعالم بان السودان اصبح فى مصاف الدولة الرشيدة فى الممارسة السياسية وان هذه الممارسة سيكتب التاريخ ويؤرخ لها باحرف من نور. وقال الاستاذ مدثر "ان الاحزاب التى قاطعت الانتخابات عليهم ان يعضوا اناملهم من الغيظ والندم على عدم مشاركتهم فى هذه المرحلة وغيابهم وتخلفهم من المشاركة فى ارساء دعائم العمل السياسى الراشد" مبينا ان الشعب السودانى ارتقى وعيا وعلما ومعرفة وقادر على تمييز الصالح من الطالح ولا يغفر لمن يحاولون المتاجرة بقضيتها فى المنابر العالمية للكسب الرخيص مؤكدا ان مشاركتهم جاءت لان مصلحة البلاد تقتضى التدافع من الجميع لتمضى سفينة البلاد الى شاطئ العمل الوطنى الخالص فى امن وامان. من جانبه ذكر الاستاذ شرف الدين محمد من سكان القادسية بمحلية جبل الاولياء بان الانتخابات وجدت اقبالا من كل الاعمار شيوخ تقدم الصفوف ثم الشباب والمرأة وان الاحزاب التى قاطعت الانتخابات عليها انعزال العمل السياسى لانهم غير جديرين على تحمل المسئوليات وممارسة العمل السياسى " حسب قوله " وخاصة عندما تكون فى قامة بلد كالسودان وعظم الشعب السودانى الصادق وأضاف ان مقاطعتهم تأتى لخدمة اجندات خارجية لا تريد للوطن البقاء والاستقرار وممارسة العمل السياسى الرشيد متمنيا للسودان الرفعة والنماء. واستطلعت (سونا) المواطنة الحاجة/ زينب ابراهيم من سكان الكلاكلة شرق منطقة ابو ادم واوضحت ان الانتخابات سارت بصورة سهلة ويسيرة لان الانتخابات السابقة كانت بمثابة تدريب لهم وانها شاركت بارادتها وبكامل حريتها دون تاثير من احد قائلة: (لا اترك صوتى يضيع هدرا ، والافضل اصوت للشخص الذى اريده ان يتولى امرنا ويخاف الله فينا ولا نترك الفراغ ونتكاسل حتى نمكن من لا يخاف ولا يرحم) وفى ذات المنحى اوضحت المواطنة فاطمة العبيد مصطفى من سكان النوبة الحسناب بمنطقة الشقيلاب بجبل الاولياء (لسونا) انها شاركت فى الانتخابات وانتخبت من يراها مناسبا للمرحلة القادمة وان اصرارهم على المشاركة ليتقدم من يستحق بقيادة هذا الشعب الصادق النيل . استطلاعات (سونا) مع هؤلاء النفر من الناخبين تؤكد أنهم مارسوا حقهم الدستوري بقناعة تامة بالتصويت لمن يرون أنه سيمثلهم خلال المرحلة القادمة سواء في رئاسة الجمهورية أو المجالس التشريعية المركزية والولائية ، حيث تدخل البلاد مرحلة مهمة من مراحل العمل الدستوري والقانوني والسياسي لتعزيز الديمقراطية وارساء العمل السياسى الرشيد استشرافاً لمرحلة قادمة ستعزز مسيرة الديمقراطية في بلادنا . ط . ف

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.