شاهد بالصورة.. الرومانسية السودانية تتواصل.. عريس سوداني يحمل عروسته بين يديه ويقف بها فوق جبل عالي في جو حريفي بديع ومتابعات (أن شاء الله راجلي يكون زيك)    قائد سلاح المدفعية يشيد بالعرض العسكري بشندي    تقارير: مقتل 7 أشخاص وإصابة 13 في مصر    الطاهر حجر: الوضع في الجزيرة كارثيّ ويفوق إمكانيات الولاية    شاهد بالفيديو.. رجل "ستيني" يقدم فاصل من الرقص المثير مع الفنانة هدى عربي يظهر من خلاله لياقة بدنية عالية وساخرون يمازحوه (الليلة إلا تنوم في الكنبة)    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 17 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    والد الطفل المُغتَصب يكشف الكثير ويتحسر على خروج الجاني    العليقي: مشروعنا بالهلال يمتد لخمس سنوات ونستهدف المشاركة في السوبر الأفريقي    القنصل حازم مصطفى يكشف تفاصيل جديدة عن اختيار بحر دار لمباريات المريخ الأفريقية    جديد عالم الرياضة مع معتز الهادي    إتحاد تنس الطاولة يبدأ تفعيل البروتوكولات مع الدول الشقيقة    تحالف أهل الخرطوم يخاطب الوالي بشأن الأراضي التاريخية    اقتصادي: السكة حديد البديل الامثل لحل مشكلة ارتفاع تكاليف النقل والمواصلات    انخفاض معدل التضخم في يوليو إلى 125%    وزير المعادن يؤكد متانة العلاقات الإقتصادية بين السودان والسعودية    وطن بطعم التراث في دار الخرطوم جنوب    ليالي وطنية باتحاد المهن الموسيقية بأمدرمان    شروط العضوية الجديدة لاتحاد المهن الموسيقية    منى أبو زيد تكتب : إنه التستوستيرون يا عزيزي..!    في ختام مبادرة تحدي القراءة العربي الطالبة تاليا تتصدر المنافسة ووزير التربية يشيد بالمشاركين ويعد بالمساندة والدعم    "كبشور" قائد حيدوب النهود : سعيد كل السعادة كوني ضمن القائمة التي حققت الانجاز الكبير لحيدوب    المريخ السوداني يعلن موعد وصول المدرب التونسي    تِرِك يكشف معلومات صادمة بشأن منكوبي فيضان القاش    شرطة الرياض تكشف لغز سرقة مركبة من أمام منزل صاحبها    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأربعاء" 17 أغسطس 2022    أمريكا تدعو إلى "الهدوء والصبر" في كينيا    (التوافق الوطني) وحلفاءها يقترحون على "الآلية الثلاثية" تجميع المبادرات    الحراك السياسي: تسرّب طبعة عملة ورقية جديدة من بنك السودان    الانتباهة: ارتّفاع جمارك السيارات    إيلون ماسك يغرد: سأشتري مانشستر يونايتد    اتحاد الصاغة والتعدين يطلق (مبادرة وطنا) لدعم متضرري السيول والفيضانات    الجهاز الفني للبحارة يقف على التحضير لمعسكر الإعداد، و20 أغسطس ضربة البداية من كافوري    المنتخب الوطني يستهل تدريباته الاعدادية بالمغرب    تخفيض سعر الأسمنت    الفنانة ريماز ميرغني تروج لاغنيتها الجديدة عبر "تيك توك" …    ضبط (160 قندول حشيش بالنيل الابيض    7 أمور تجب معرفتها قبل شراء سيارة كهربائية    أكبر شركة في العالم تحدد نظام العمل الجديد لموظفيها بدءاً من سبتمبر    إذا ظهرت عليك هذه الأعراض.. فتش عن مستوى فيتامين D    مدرب السلامة بالدفاع المدني يؤكد أهمية السلامة للموظفين بأماكن عملهم    بوتين: أسلحتنا تفوق نظيراتها الأجنبية    تقنين استهلاك الطاقة في مصانع صينية بسبب موجة الحر    شاهد بالفيديو..قصة حقيقية حدثت بالخرطوم… فتاة سودانية "تشلب" شقيقتها وتتزوج من زوجها في السر    صحة الخرطوم تمنع الإعلان عن منتجات الأدوية العشبية    هل تعلم ما هي أطعمة الدماغ الخمسة؟ إليك التفاصيل..    الصحة الخرطوم توجه بعدم الإعلان عن الأدوية والنباتات العشبية    علاج جيني جديد قد يمنع فقدان السمع الوراثي    وفد جديد من الكونغرس يزور تايوان    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التسامح يتصدر مشهدالعمل الدبلوماسي والحكومي في الإمارات

أبوظبي في 8 مارس/ وام/ تصدر مفهوم "التسامح" مشهد العمل الدبلوماسي والحكومي في دولة الإمارات منذ بدء العام الجاري، وشكلت وثيقة الأخوة الإنسانية وصفة لإنهاء العديد من الأزمات التي تجتاح العالم.
واعتبر اللقاء التاريخي الذي جمع قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وممثلي 12 مذهباً دينياً في 3 فبراير الماضي حجر الأساس في مشروع عالمي إنساني يهدف إلى ردم هوة الصدام التي ساهمت في ولادة أغلب البؤر المشتعلة حول العالم.
وتحارب الوثيقة أيدولوجيات الكراهية والاحتقان المذهبي حول العالم عبر إعلاء قيم الحوار والتفاهم ونشر ثقافة التسامح وقبول الآخر والتعايش بين الناس.
وسيبقى مشهد القداس التاريخي الذي أقيم في العاصمة الإماراتية كأول قداس تاريخي يقام في منطقة الشرق الأوسط عالقا في الأذهان لفترة طويلة بالنظر إلى دلالاته الرمزية والإنسانية.
إلى ذلك، أطلقت الإمارات العديد من المبادرات والفعاليات التي سعت خلالها الجهات الحكومية والمحلية إلى إحداث التأثير المطلوب محلياً وإقليمياً وعالميا.
واجتمع في العاصمة أبوظبي في الثالث من فبراير الماضي 700 شخصية من القيادات الفكرية وممثلي الأديان من مختلف أنحاء العالم لمناقشة سبل التصدي للتطرف الفكري وسلبياته وتعزيز العلاقات الإنسانية وإرساء قواعد جديدة لها بين أهل الأديان والعقائد المتعددة، تقوم على احترام الاختلاف.
وفي ال 6 من فبراير الماضي أعلنت الإمارات عن إطلاق "صندوق زايد العالمي للتعايش" بهدف دعم مبادرات عالمية تستقي نهجها من وثيقة الأخوة الإنسانية على أن يتولى الصندوق دعم جهود تطوير المناهج التعليمية وتعزيز قيم الأخوة الإنسانية وغرسها في نفوس الطلبة وتوفير منح لدعم إجراء البحوث العلمية وبرامج التدريب.
من جهتها قدمت وزارة التسامح الإماراتية خلال مشاركتها في ملتقى بناء الشراكات المجتمعية حول التسامح الذي استضافته أبوظبي في 6 فبراير الماضي خطة تتضمن أكثر من 20 مشروعا ومبادرة.
وسارع مجلس حكماء المسلمين في اتخاذ خطوات عملية لنشر بنود وثيقة الأخوة الإنسانية تضمنت عقد لقاءات وندوات وتنظيم ورش عمل مع المؤسسات والقيادات الدينية في العالم لتعميم بنود الوثيقة على أوسع نطاق.
وتابعت الامارات تنفيذ مبادراتها ومشاريعها التي تجسد نهج التسامح في سياستها الخارجية حيث دشنت في 7 فبراير المرحلة الأولى من مبادرة القوافل الطبية والحزم الغذائية للاجئين في نيجيريا والتي شملت تقديم الدعم الفني والطبي من أدوية واستشارات طبية بجانب المساعدات الغذائية للأرامل والأيتام.
وفي 7 فبراير الماضي اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، شجرة الغاف شعارا لعام التسامح، وقال سموه في تغريده على حسابه الرسمي في "تويتر" إن التسامح قيمة عالمية، والغاف شجرتنا الوطنية، مصدر الحياة وعنوان الاستقرار في وسط الصحراء، كانت ظلالها الوارفة مركزا لتجمع أجدادنا للتشاور في أمور حياتهم، وفي عام التسامح نتخذها شعاراً لنستظل جميعاً بظل التسامح والتعايش.
بدورها أطلقت وكالة أنباء الإمارات "وام" بالشراكة مع 29 وكالة أنباء عالمية "ميثاق وكالات الأنباء للتسامح" بهدف المشاركة في تعزيز المضامين الإعلامية عن التسامح في وسائل الإعلام العربية والدولية، وتسليط الضوء على دورها في تحقيق قيم التعايش السلمي بين الشعوب.
ولم تقتصر المبادرات الإماراتية المرتبطة بالتسامح على الشأن المحلي بل امتدت لتشمل إلى خارجها حيث انطلقت في كراتشي الباكستانية في 13 فبراير فعاليات ملتقى شباب التسامح الانساني تحت شعار "على خطى زايد" في دورته الحادية عشرة تزامناً مع المهام الانسانية لحملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية لعلاج الاطفال والنساء والمسنين في منطقة كاثور الباكستانية.
ويهدف الملتقى إلى ترسيخ ثقافة التسامح والعمل التطوعي والعطاء الانساني ويقدم منصة لطرح الافكار واستقطاب العقول الشابة واستحداث الشركات مع المؤسسات الحكومية والخاصة وتحفيزها لتبني مبادرات مجتمعية وإنسانية لتمكين الشباب من مختلف الجنسيات والاعراق والديانات في العمل التطوعي والعطاء الانساني.
وكثفت حملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية " على خطى زايد "مهامها بعلاج الالاف من الاطفال والنساء في مخيمات اللاجئين الروهينغا على الحدود البنغالية بإشراف نخبة من أطباء الامارات وبنجلاديش.
واستطاعت الحملة أن تصل برسالتها الانسانية لما يزيد عن /16/ مليون طفل وامرأة ومسن في مختلف دول العالم بغض النظر عن اللون او الجنس او العرق او الديانة أو المذهب وفي العاصمة الأردنية عمان شارك سعادة فيصل أحمد آل مالك القائم بأعمال سفارة الدولة في الاردن بالإنابة في احتفال أسبوع الوئام العالمي بين الأديان الذي تحتضنه العاصمة الاردنية عمان.
بدوره شكل "بيت اليتيم الدرزي" في لبنان أحد محطات الجولات الخيرية والإنمائية لسفارة الإمارات في الجمهورية ضمن مبادرات "عام التسامح" حيث تم توزيع 200 هدية و250 حصة غذائية و800 بطانية مقدمة من مؤسسة "خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية.
رعاية الامارات للأحداث الدولية الخاصة بالتسامح لم تتوقف طيلة شهر فبراير الماضي حيث شهد يوم الخامس والعشرين منه انطلاق فعاليات المؤتمر الوزاري الإقليمي الأول لتعزيز الحرية الدينية ودور التعليم الديني في مكافحة الفكر المتطرف، الذي نظمته وزارة التسامح، بالتعاون مع وزارة الخارجية الأميركية، وبمشاركة نخبة من ممثلي الأديان والطوائف الدينية وقادة الرأي.
وركز المؤتمر على تعزيز الحرية الدينية ودور التعليم الديني في مكافحة الفكر المتطرف، والتربية على التسامح في مكافحة التطرف.
وفي الخامس والعشرين من شهر فبراير الماضي بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة برسالتين خطيتين لكل من قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف لشكرهما على توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية والتأكيد على المضي قدما في متابعة وتنفيذ بنود الوثيقة بما يسهم في ترسيخ قيم السلام والتسامح والتعايش بين الشعوب في مختلف أنحاء العالم.
وام/مجدي سلمان/عبدالناصر منعم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.