مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سياسيون ألمان:معرضون للسجن بسبب التقاعس لتلوث الهواء
نشر في وكالة السودان للأنباء يوم 02 - 09 - 2019

- تنظر محكمة العدل الأوروبية هذا الأسبوع في ما إذا كان بإمكان القضاة الألمان فرض عقوبات بالسجن على سياسيين رفضوا التقيّد بحظر سير المركبات الملوثة المعمول به في البلد.
تنظر محكمة العدل الأوروبية هذا الأسبوع في ما إذا كان بإمكان القضاة الألمان فرض عقوبات بالسجن على سياسيين رفضوا التقيّد بحظر سير المركبات الملوثة المعمول به في البلد.
في قضية تبدأ الثلاثاء، ستعطي المحكمة رأيها في نزاع قديم بين ناشطين بيئيين وحكومة ولاية بافاريا، وهي معركة واحدة فقط في جملة معارك أخرى وسط جدل مستعر في البلد حول الديزل وحظر قيادة المركبات الملوثة.
وقد يكون لرأي محكمة العدل الأوروبية، رغم أنه غير ملزم قانونا، تداعيات تنعكس على سياسيين بارزين في الحزب الحليف للاتحاد الديموقراطي المسيحي (الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل).
وتحاول مجموعة "دويتشيه أومفيلتهيلفه" البيئية دفع الحكومة البافارية على تنفيذ تدابير لمكافحة تلوث الهواء في عاصمة الولاية ميونيخ وذلك من خلال شد حبال أمام القضاء بدأ في العام 2012.
وقال رئيس المجموعة البيئية يورغن ريش لوكالة فرانس برس "نحن نطالب باحترام الحدود الموضوعة لتلوث الهواء".
وقد تجاوزت مستويات ثاني أكسيد النيتروجين في المدينة الألمانية الجنوبية الحدود التي وضعها الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد. وبعد قرار نهائي صدر في العام 2014، طالبت محكمة في ميونيخ حكومة الولاية بخطة عمل تتضمن فرض حظر على السيارات التي تعمل بالديزل.
- سابقة في القانون الألماني -
ومع ذلك، يدّعي كل من الناشطين البيئيين والسلطات القضائية أن الحكومة تغضّ الطرف بشكل فادح عن القرار الصادر في 2014.
في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أحالت المحكمة الإدارية العليا في بافاريا القضية على محكمة العدل الأوروبية، مع الإشارة إلى إن "شخصيات سياسية رفيعة المستوى قد أوضحت للمحكمة وعلنا أنها لن تطبق القرار".
وقالت المحكمة إن الغرامة البالغة 4 آلاف يورو التي فرضت على الحزب الحاكم "لم تكن فعالة" وطلبت من القضاة في لوكسمبورغ تقديم المشورة القانونية حول مدى شرعية تهديد هؤلاء السياسيين بالسجن.
وقال فيليب رايمر أستاذ القانون العام في جامعة بون الألمانية لوكالة فرانس برس "إنها قضية فريدة من نوعها. لا أعرف أي سابقة لها في القانون الألماني".
ولكن حتى لو بتّت محكمة العدل الأوروبية في أنه من الممكن إصدار أحكام بالسجن على سياسيين، فإن القرار النهائي يبقى بين أيدي المحاكم البافارية.
وقد أصر ريش على أنه لن يتم زجّ أي سياسي في السجن لأن التهديد وحده سيكون كفيلا بإجبارهم على تنفيذ التدابير التي تطالب بها المحكمة.
وأوضح "أي شخص مهدد بالسجن لديه مفاتيح الأصفاد في جيبه".
بالنسبة إلى حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الحاكم في مقاطعة بافاريا، من غير الوارد فرض حظر على السيارات العاملة بالديزل في ميونيخ مقرّ شركة "بي ام دبليو".
وقال ناطق باسم وزارة البيئة في الولاية "فرض حظر على قيادة المركبات هو حل سيّئ" مضيفا "نوعية الهواء في بافاريا تشهد تحسّنا، وبالتالي فإن التدابير المتخذة حاليا أثبتت فعاليتها" في إشارة إلى استثمار الوزارة في تجديد البنى التحتية للنقل العام والتشجيع على استخدام الدراجات.
- فضيحة الانبعاثات -
فرض حظر على المركبات التي تعمل بالديزل في العديد من المدن الكبرى منذ فضيحة "فولكسفاغن" في العام 2015، بعدما تبيّن أن الشركة العملاقة وضعت برمجية غير قانونية في ملايين السيارات الجديدة العاملة بالديزل بهدف التلاعب بنتائج اختبارات الانبعاثات.
وهذا الحظر مطبق حاليا في شتوتغارت وأجزاء من هامبورغ ومن المقرر أن يطبّق في شوارع معينة من برلين في تشرين الأول/أكتوبر المقبل.
وفقا لشركة "بيريلس" الاستشارية في مجال صناعة السيارات، فإن 60 مليونا من السائقين في كل أنحاء أوروبا يتأثرون بالحظر المفروض على قيادة السيارات في المدن للحدّ من تلوث الهواء.
لكن هذه القضية مثيرة للجدل بشكل خاص في ألمانيا حيث توفر هذه الصناعة عشرات الآلاف من الوظائف.
وفي خضم غضب أصحاب السيارات وأحزاب المعارضة مثل "البديل من أجل ألمانيا" اليميني المتطرف والحزب الديموقراطي الحرّ (الليبرالي)، اعتمدت الحكومة الفدرالية قانونا للحدّ من نطاق الحظر في آذار/مارس الماضي.
وقد أشعل هذا الأمر بدوره غضب الناشطين البيئيين. ففي يونيو، اتهم خبير النقل في حزب الخضر شتيفان كون الحكومة بمحاولة "نسف القانون الأوروبي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.