صلاح الدين عووضة يكتب: راحل مقيم!!    شاهد بالفيديو: وضعت المايك وتركت المسرح .."عشة الجبل" ترفض ترديد أغنية" شيخ اب حراز" في عوامة مراسي الشوق    ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الإثنين 27-6-2022 أمام الجنيه السوداني    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    القوات المسلحة:الجيش الأثيوبي يعدم 7جنود ومواطن أسرى لديه    الشيوعي: 30 يونيو ستحدث تغييرًا بشكل أو بآخر    الافراج بالضمان عن المتهمين بقتل رقيب الاستخبارات    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    اللجنة العسكرية تتمسك بمشاركة الجميع في الحوار    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 27 يونيو 2022م    محولات للسيطرة على ملعب المريخ…سوداكال يشدد على اللاعبين بتنفيذ توجيهات القطاع الرياضي التابع له    خلوا بالكم    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الاتحاد الأفريقي والأزمة في السودان    الحراك السياسي: "قحت": لقاء منزل السفير السعودي خصم من رصيدنا الثوري    الانتباهة: فساد ضخم بمعتمدية اللاجئين وتعيين 88″راسبًا"    هشام السوباط وطبقة معازيم الفرح .؟!    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    فعالية اليوم العالمي لمكافحة المخدرات 2022 بجامعة العلوم الطبية    الزكاة تنفذ مشروع مياه وحدة الجوغانة الإدارية بجنوب دارفور    السودان في المجموعة السادسة لبطولة كأس العرب    الحكومة: حملة تطعيم (كورونا) تستهدف نصف سكان البلاد    مجلس اتحاد الكرة السوداني يجيز قرارات مهمة بشأن أزمة المريخ ويقرر مُحاطبة (الفيفا)    جبريل إبراهيم : مستعدون لتذليل كافة العقبات التي تواجه الاستثمار في المجال الزراعي    إبادة أكثر من 40 ألف راس من المخدرات بشمال كردفان    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الأحد مقابل الجنيه في السوق الموازي    رويترز: مقتل 22 شخصًا معظمهم من الشباب في مدينة"إيست"    وزارة الصحة الاتحادية: خلو البلاد من مرض جدري القرود    الصادرات الزراعية.. استمرار التهريب دون ( حسيب ولا رقيب)    حازم مصطفى: النفطي والغرايري يمتلكان كافة الصلاحيات في التسجيلات القادمة    كواليس أغلى فوز للمريخ في الموسم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    شاهد بالفيديو.. "ورل" بين مقاعد حافلة مواصلات بالخرطوم يثير الرُعب بين الركاب    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    زيارة المقاومة الثقافية لنهر النيل تشهد تفاعلاً واسعاً    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



والى الجزيرة يمتدح تجربة مؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغر في مجال زراعة القمح
نشر في وكالة السودان للأنباء يوم 05 - 02 - 2014

كشفت تجربة زراعة محصول القمح صنف "النيلين" في حقل إيضاحي مساحته "4" أفدنة بمكتب الرضمة- الشليخة؛ منطقة ري البساتنة بمشروع الجزيرة، كشفت عن مؤشرات إنتاج عالية يتوقع وصولها إلي "12" جوال للفدان من واقع مستوى الإنبات، وخلو المحصول من الشوائب .
وتتبنى مؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغر، تمويل زراعة القمح لأغراض إنتاج التقاوي وذلك بالتعاون مع هيئة البحوث الزراعية، ومنظمة "إيكاردا"، ومشروع بنك التنمية الإفريقي لرفع إنتاجية القمح، ومشروع الأمن الغذائي العربي .
وتبعاً لذلك فقد جرى اليوم تنظيم يوم حقل بقرية ود شاور بمحلية جنوب الجزيرة، للإطلاع على سير إنبات محصول القمح الصنف "النيلين" المزروع في مساحة "450" فدان، بمشاركة البروفيسور الزبير بشير طه والي الجزيرة، وعدد من أعضاء حكومته، والجهات ذات الصلة بمشروع إنتاج القمح .
وأعلن والي الجزيرة اعتماد "300" مليون جنيه لمشروع الجزيرة في الميزانية العامة للدولة عوضاً عن "50" مليون جنيه قدمتها الولاية للمجلس الوطني .
وامتدح الوالي تجربة مؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغر في مجال زراعة القمح. وقال إنها تعتبر مثالاً حياً لإحكام الربط بين زيادة الإنتاجية، وتحسين نوعية المنتج، وخفض كلفة الإنتاج .
فيما أعلن الأستاذ خضر الأمين مستشار والي الجزيرة لتطوير الأعمال والجودة ومستشار مؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغر، عن إدخال "50" مليون دولار من بنك التنمية الإسلامي جدة، حلقة العمل عبر صغار المزارعين ،منوهاً لتوصية بنك السودان بدخول الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي كشريك مع مؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغر عبر الشركة العربية السودانية للبذور بغرض الحفاظ على الأصناف الوطنية.
وكشف عن الترتيبات الجارية بين مؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغر، والهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي، وحكومة ولاية الجزيرة، وبنك السودان المركزي، لتوفير التمويل اللازم لشراء محصول القمح من المزارعين.
و كشف مستشار والي الجزيرة عن توقيع إتفاقية مع المصنع السعودي الماليزي لتكملة إجراءات تصميم مصنعين للزيوت والأعلاف في اتجاه لرفع قيمة المحاصيل الزراعية بنسبة تتراوح بين 30-40% وذلك في سياق رؤية وزارة الزراعة لربط الحقل الأخضر بالتصنيع الزراعي كأساس لإضافة القيمة .
وأكد أن نسبة السداد لمحفظة البنك الزراعي بلغت 100% خلال العام 2013م بفضل متابعة التمويل داخل الغيط، وقد أسهم ذلك في قفز رأس مال المؤسسة من "5" ملايين جنيه، إلي "40" مليون جنيه .
من جهته قال الأستاذ محمد النور عمر أبو الحسن معتمد محلية جنوب الجزيرة، إن مؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغر شكلت سنداً حقيقياً لمشروع الجزيرة من واقع اتباعها للنظم العلمية، وتأمين التمويل، والإرشاد للمزارعين.
ودعا حكومة ولاية الجزيرة لزيادة رأسمال مؤسسة التمويل الأصغر تعزيزاً لدورها في النهوض بمشروع الجزيرة، كما دعا لإدخال أصناف جديدة عبر هيئة البحوث الزراعية وتبني إكثار البذور. معلناً عزم المحلية إطلاق حملة لنظافة الغيط تغطي "6" أقسام بمشروع الجزيرة.
وإلي ذلك قال بروفيسور إبراهيم الدخيري مدير هيئة البحوث الزراعية، إن تجربة برنامج تعزيز الأمن الغذائي في الوطن العربي التي نفذتها هيئة البحوث الزراعية بأقسام ري الترابي، والبساتنة، والمسلمية، والمناقل، حققت متوسط إنتاجية بلغت "13" جوال قمح للفدان.
وذكر أن هيئة البحوث الزراعية تمول عبر المشروع الإقليمي لبحوث تنمية المحاصيل الإستراتيجية بإفريقيا، تجارب زراعة قمح بعدد من مناطق السودان استفادت من نتائجها دول أثيوبيا- نيجيريا- النيجر- مالي- موريتانيا- زامبيا.
وقال إن نتائج الحقول الإيضاحية للمزارعين توفر نموذجاً واضحاً لكيفية إنتاج القمح، وترسم خارطة طريق واضحة المعالم لتحقيق الأمن الغذائي، وسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك.
وأضاف عندما تتضافر الجهود، وتتكامل الإجراءات بين كل القطاعات المعنية بالإنتاج، والتسويق، والاستهلاك، يمكن تحقيق الكثير من النتائج الإيجابية.
من جانبه أعلن الأستاذ عبد الباقي الزبير يوسف مدير النفرة الزراعية بمؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغر، استهداف المؤسسة تمويل زراعة "84" ألف فدان، وما يزيد عن "7" آلاف مزارع بما قيمته "33" مليون جنيه خلال العام 2014م.
وأبدى استعداد المؤسسة لتبني زراعة "200" ألف فدان قمح من جملة "600" ألف فدان مقرر زراعتها بمشروع الجزيرة الموسم القادم.
وكان المزارع عوض الجيد الصديق رئيس رابطة ترعة الشليخة وقرية ود شاور، قد أبدى استعداد المزارعين للدخول في زراعة محاصيل الذرة، والفول، والقمح الموسم القادم تحقيقاً لمبادرة الأمن الغذائي التي أطلقها رئيس الجمهورية.
وعبر تقديره لاهتمام هيئة البحوث الزراعية بالمزارعين، وتقديمها للحزم الإرشادية الحقلية وبناء قدرات المزارعين.
يذكر أن برنامج بحوث القمح بهيئة البحوث الزراعية قد سعى خلال الموسم الزراعي 2010م-2011م، لتوفير "247" طن من تقاوي الأساس للأصناف المختلفة من محصول القمح ليتم تداولها وفق سلسلة محددة، ورؤية علمية تؤدي لتوفير تقاوي محسنة لمساحة تفوق المليون فدان.
وتمتلك هيئة البحوث الزراعية ما يزيد عن "16" صنفا محسنا من القمح، وحزمة من تقانات الأثر الزراعي والخيارات المحصولية غير أنها تواجه بمشاكل نقل للغيط، وتبنيها بواسطة المنتجين والمزارعين.
وتمثل الشراكة القائمة بين هيئة البحوث الزراعية، وإدارة مشروع الجزيرة، ومؤسسة التمويل الأصغر، نموذجاً مشرقاً، ونهجاً متفرداً، ومخرجاً حقيقياً لحلول مشاكل القطاع الزراعي وما يكتنفه من تدني في الإنتاجية.
ع و


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.