شركات سودانية وعالمية لتأهيل "حلفا الزراعي"    استئناف مفاوضات سد النهضة بالخرطوم الإثنين    بدء الحوار الوطني السوداني في 17 سبتمبر    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: هل يجوز الصدقة أو الدعاء للوالدين حتى لو لم يكونوا يصلون؟    رئيسة بنك الاحتياط تؤكد أن سوق العمل الأمريكي لازال يعاني أثار الأزمة    إعلان قائمة منتخب السودان بدون المريخ ... مازدا: اختيار لاعبي المريخ بعد مباراتهم بنهائي سيكافا    مصرع 253 متمرداً سودانياً بالقتال في الجنوب    والي القضارف يؤكد اكتمال الترتيبات لزيارة نائب رئيس الجمهورية للولاية    مقتل شقيق محامٍ معروف بوحشية داخل مشروع زراعي    سيدة تنهي حياتها ب(صبغة) بسبب خلافات زوجية    القبض على أجنبيين خطفا حقيبة طبيب داخلها (مبالغ دولارية)    السودان يعد بمواصلة رفع الدعم عن السلع مع اقتراب ذكرى احتجاجات سبتمبر    في قضية اللاعب المثير للجدل لماذا تراجعت إدارة مازيمبي عن تقديم شكوى ضد فيتا كلوب؟    أكد مشاركة اللاعب أمام الغربان غداً رئيس فيتا كلوب الكنغولي يتحدى الهلال والزمالك    كبائر داعش: ألا في الفتنة سقطوا .. بقلم: د. عبدالوهاب الأفندي    انقطاع متواصل للتيار الكهربائي بقرى الكاملين    والدة الراحل محمود عبد العزيز تكسر حاجز الصمت وتبوح : تمنيت محمود (طبيباً).. وديل (...) كا    دراسة أمريكية:غسل اليدين بالصابون المضاد للبكتيريا يعرضك لمشاكل صحية    بعد إقالة وزيرة الرعاية لمديرها العام.. هيئة إذاعة وتلفزيون نيالا.. حالة (اشتعال)!    أنسجة    تناقلتها عدد من المواقع الإلكترونية.. أخبار عن تقديم تسابيح استقالتها من قناة الشروق!    "اليوناميد" .. "التدرع" خلف البيانات .. بقلم: اسمهان فاروق / الخرطوم    قيادي بالثورية يهاجم (إعلان باريس) ويدعو للحوار الداخلي    رسالة تقدير لربات البيوت .. بقلم: نورالدين مدني    الفنان "طارق الإسيد" ل(المجهر): الأطفال في السودان يحتاجون إلى قناة متخصصة    يتكالبون ... ( تنطعاً)    المادح "هشام سعيد" ب(حس الدليب)    خطيب مسجد الأنصار بودنوباوي ينتقد الأوضاع المعيشية بالبلاد    "آدم" و"حسني" يتأهلان لنهائي (1500) و(2000) متر بأولمبياد الصين    فهود الشمال تعسكر بفندق الشارقة استعداداً لمواجهة الرابطة كوستي    حماس تنفذ اعدامات علنية بالجملة    هنيئاً للذباب والبعوض بولاية الخرطوم..!!    (مطبات) مرورية تعرقل حركة السير في وسط جسر القوات المسلحة !!    انتحاري يهاجم مقرا للمخابرات في بغداد ومقتل ثمانية    مقتل فتاتين برصاص دورية أمنية غربي تونس    حماس توقع على ميثاق روما والزهار يقول: لن نقبل بقرارات تمس سلاح المقاومة    قوات خاصة لتأمين الموسم الزراعي بجنوب كردفان    دون جوان و دون كيزان..!!    صد ركلتين و احرز الهدف الثالث للاحمر    لماذا ارتدى رجال بلغاريا الأحذية النسائية ؟ + صورة    اشراف: الفاضل ابراهيم    أحكام بالسجن على (6) متهمين بحيازة الأسلحة بجنوب دارفور    إصلاح الفساد السياسي واجب شرعا    منع الحمل بضغطة زر يدوم 16 عاماً    الشعبي: نسعى بالحوار ل«تفتيت الأحادية» في الحكم    رئيس البرلمان ل «الإنتباهة»: لم استدع نائب والي الخرطوم    يا أهل الواسطة سلام..د. حسن التجاني    شرطة أمن المجتمع توقف حفلات «حنَّة الخريج» بمتنزه المقرن    جوجل تطوّر أكبر قاعدة بيانات للمعرفة البشرية    حسن وراق : طلّعتوا زيتنا الكان في بيتنا !!    عطارة التيمان .. حمزة وعثمان    دراسة بريطانية: رسومات الأطفال مؤشر على معدل ذكائهم + صورة    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت    أوباما يطلب أموالاً جديدة من الكونغرس لمحاربة "داعش"    أتلتيكو يهزم ريال مدريد ويتوج بطلاً للسوبر    عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم السبت 23 أغسطس 2014    سؤال للشيخ عبدالحي يوسف: نحن جماعة تقيم في دولة اجنبية بعيد عن المساجد ونحن اقل من عشرة فهل نقيم صلاة الجمعة؟    رشا الرشيد لا أخافه بل يزيدني النقد قوة ورغبة في تقديم المزيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تعقيب من لجنة متابعة خطة العيلفون الخاصة
نشر في الصحافة يوم 08 - 09 - 2010

الحمد لله الذي قال في كتابه العزيز :(إنا عرضنا الأمانة على السموات والارض) صدق الله العظيم، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته.
بادئ ذي بدء نتقدم بجزيل الشكر والتقدير لجريدة الصحافة التي اتاحت الفرصة لقلم الدكتور الفاتح الزين لأنه حرك بِركة ساكنة وتعتبر هذه خطوطاً حمراء عند أهل العيلفون الذين يعنيهم هذا الامر، وعليه نود أن نوضح الحقائق الخاصة بخطة العيلفون الاسكانية الخاصة بالمكاتبات الرسمية الصادرة من جهات الاختصاص ومرفقة هذه المستندات طي خطابنا هذا ومرتبة ومسلسلة تاريخياً.
1/ أولاً: تم إصدار القرار التخطيطي باسم خطة العيلفون الخاصة بالرقم 682/4002م.
2/ أصدر معتمد محلية شرق النيل قراراً الى وحدة العيلفون لإخطار الجهات الشعبية للمتابعة بتاريخ 11/5/5002. وبتاريخ 82/1/6002م أصدر معتمد محلية شرق النيل قراراً بتكوين لجنة من الأحياء بالعيلفون لمتابعة تنفيذ قرار 682/4002 وموجها للسيد مدير عام الاراضي.
3/ قامت اللجنة المكلفة بالمتابعة من الأحياء الشعبية بالعيلفون ببداية العمل وتوجهت الى مدير عام الاراضي وطلب منها مدير المكتب التنفيذي بتاريخ 21/2/6002م تكملة بعض الاوراق الخاصة بهذا القرار، وبعد جهد كبير بذلته هذه اللجنة تم تكملة جميع الاوراق الخاصة بالقرار أعلاه من مدير التخطيط العمراني وذلك بتاريخ 62/2/6002.
4/ بتاريخ 42/5/6002 ارسلت لجنة المتابعة خطابا لمدير عام الاراضي تطلب نشر كشوفات المستحقين للخطة الإسكانية، وذلك لعدم وجودها بمكتب مدير الخطة الاسكانية كما موضح ذلك بشرح المدير التنفيذي لمكتب مدير عام الاراضي بالشرح الاول المرفق بتاريخ 72/5/6002م.
5/ بتاريخ 71/7/6002 ارسل مدير الإدارة للخطة الاسكانية كشف المستحقين للخطة الاسكانية بالعيلفون الدرجة الثالثة الى السيد مدير عام الاراضي لاعتماده وذلك توطئة لنشر الكشوفات والطعون.
6/ رد السيد مدير عام الاراضي على ذلك الخطاب بأنه تم اعتماد هذا الكشف ووجه مدير الخطة الاسكانية بأن لا يتم نشر هذه الكشوفات والطعون والاستئنافات إلا بعد تنفيذ قرار التخطيط 682 والتأكد من فتح السجل وتتم المتابعة من المكتب التنفيذي.
7/ بتاريخ 91/8/6002 تقدم مدير الإدارة العامة للخطط الاسكانية بخطاب الى مدير مساحة ولاية الخرطوم يطلب فيه تنفيذ توجيهات مدير عام الاراضي بتنفيذ القرار 682 ومده بكشف المساحات حتى يتمكن من تكملة إجراءات الاقتراع.
8/ اعتذر السيد مدير مساحة ولاية الخرطوم عن تنفيذ المسح بسبب زحمة العمل لديه، وعندها تم تحويل الخطاب الى المساحة العسكرية وذلك بالتعاون مع مساحة شرق النيل وتم عمل المساحات الكلية للقطع على الطبيعة كما موضح بالخرطة رقم 172/4002 مع القرار 682.
9/ وفي 6/9/7002 تم رفع تقرير كامل للسيد معتمد محلية شرق النيل ووضحنا فيه ما تم عمله من قبل لجنة المتابعة والتداخل لإيجاد الحلول لها.
01/ وفي تاريخ 3/3/8002 أصدر معتمد محلية شرق النيل قرارا رقم 6/8002 بإعادة وتكليف اللجنة مرة أخرى وحدد مهاها.
11/ ظهرت في السطح للجنة بعد القرار رقم 6/8002م أن هناك تداخلا حقيقياً في الاراضي الزراعية وعند اصحابها اوراق ثبوتية وشهادات بحث توضح ذلك، مع الاراضي السكنية وهو الذي حال دون فتح السجل للخطة الاسكانية وهنا خاطبت لجنة المتابعة مدير مساحة شرق النيل 11/5/8002 لعمل كروكي بالتعاون مع المساحة الزراعية لتوضيح تداخل الاراضي الزراعية مع الاراضي السكنية لتقديمها للمسؤولين لحل مشكلة التداخل وفتح السجل لتنفيذ الخطة الإسكانية العيلفون الخاصة الدرجة الثالثة بالقرار 682/4002.
21/ في 9/9/8002م صدر خطاب من مكتب المدير العام للاراضي من لجنة التنسيق معنون الى مدير إدارة التخطيط العمراني يطلب منه تقريراعن خطط العيلفون الخاصة.
31/ بتاريخ 61/01/8002 ارسل مدير مساحة شرق النيل خطابا الى مدير مساحة بحري الزراعية يطلب منه مده بخرطة ورقية وفلاشية للخطة الاسكانية بالعيلفون، مع توضيح كافة ارقام القطع الزراعية ومساحتها التي تقع داخل المخطط وذلك لأننا بصدد فتح السجل لتنفيد القرار 682.
41/ في 51/01/8002م وجه مدير إدارة التخطيط العمراني خطابا الى مدير إدارة مساحة ولاية الخرطوم يطلب فيه كروكي مساحي لخطة العيلفون الإسكانية بالقرار 782 لتعديل الخرطة وإزالة التداخل بين المخطط والمزارع.
51/ في 02/21/8002 طلبت اللجنة العليا للاراضي الزراعية والسكنية تقريرا عن ما تم في القرار 682 وتم رفع هذا التقرير من لجنة المتابعة بالأحياء الشعبية الى مدير الخرطة الهيكلية.
61/ في 5/1/9002 قامت اللجنة العليا والفنية لتنظيم الاراضي الزراعية والسكنية بزيارة لمنطقة العيلفون ووقفت على الطبيعة في الموقع.
71/ في 6/1/9002م أصدرت اللجنة العليا قرارا بتكليف مدير عام الاراضي- مدير التخطيط العمراني- مدير المساحة- مدير الخريطة الهيكلية لرفع تقرير شامل عن الزيارة التي تمت في منطقة العيلفون.
81/ في 5/2/9002 قامت لجنة المتابعة بمخاطبة مدير التخطيط العمراني عن وضع خطة العيلفون الإسكانية بعد زيارة اللجنة العليا في 5/1/9002م.
وعليه يكون هذا كل ما تم وقامت به اللجنة المكلفة بالمتابعة منذ 5002 وحتى 9002. وفي 01/4/0102 اصدر السيد مدير إدارة الخطة الإسكانية وتنمية الريف كشفا بأسماء المستحقين لخطة العيلفون الخاصة وتواريخ الاقتراع بوحدة العيلفون الإدارية، وبما أن هذا يوحي بأنه قد تم فتح السجل ومعالجة التداخل مع الاراضي الزراعية والسكنية مع العلم أن أصحاب الاراضي المتأثرين بالتداخل لهم مستندات تثبت حقهم الذي هو داخل الخطة الإسكانية الخاصة بالعيلفون وهذا شأن يخص المسؤولين بولاية الخرطوم والتخطيط العمراني ووزارة الزراعة.
وأما ما ذكر عن قيمة الرسوم عند كاتب المقال نوضح بأن لجنة المتابعة رفعت خطابا للسيد مدير عام الاراضي تطلب فيه تخفيض قيمة تقنين الاراضي بالعيلفون وذلك منذ التقنين للخطة السابقة. ومرفق تذكرة مراجعة صادرة من مكتب المدير التنفيذي لمدير عام الاراضي من هذه المذكرة. من هنا نضع يدنا على القائمين على هذا الامر لتكملة بقية الإجراءات وتسليم المواطنين عقودهم واراضيهم التي تم السحب عليها.
ونسأل الله سبحانه وتعالى ان يجعل هذا العمل في ميزان حسنات الجميع.
محمد احمد عبد الحكم
مقرر لجنة المتابعة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.