في فنون النصب والاحتيال..!!    تعاشر عشيقها 10 أيام بشقته ثم تقفز من الدور الثاني بسبب!!    (قرضو) على الهلال والربا    بالفيديو .. علي جمعة 90% من المسلمين عبر القرون من أهل السنه والجماعة    الخرطوم الوطني يستضيف المريخ في الممتاز    المؤتمر السوداني يقدم مذكرة لمجلس الأحزاب غداً    افتتاح مهرجان الخرطوم للفيلم العربي    السيد الرئيس    قلق في أوروبا من فيسبوك وواتساب بسبب بيانات المستخدمين    غوارديولا: سعيد بمواجهة برشلونة في دوري الأبطال    السلطات الأمريكية توصي بفحص حالات نقل الدم لمواجهة زيكا    صحيفة (الدار) ترفع مبيعاتها على حساب الموتى    معارض إماراتي بارز يكشف ثغرة أمنية في أجهزة “آيفون”    أنستجرام يزيد الصور جمالا لكنه قد يكشف أسرارك    بايرن يسحق بريمن بسداسية نظيفة في مستهل البوديسليغا    الحراك الإفريقي لاحتواء أزمة جنوب السودان بات أمراً ملحاً    لاسترداد التوافق العاطفي والعافية الزوجية    على طريقة بوكيمون غو.. مدرسة بلجيكية تطور طريقة تعليمية تفيد الطلاب عبر الإنترنت    خبير اقتصادي طالب بابتداع سياسات جديدة تتماشى مع الوضع الاقتصادي    خطيب مسجد الخرطوم ينتقد زيادة أسعار غاز الطهي    اللعنة على المؤتمر الوطني وكيزانه، ماعدا (آيلا) والماعاجبو..    ما سر رقم 57 المكتوب على زجاجة الكاتشب؟    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم السبت 27 أغسطس 2016م    أغرب بلاغ في الكويت.. قاتل يهبط على ضحيته من فتحة تكييف    فنادق صينية ترفض استقبال نزلاء من 5 دول إسلامية    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم السبت 27 أغسطس 2016م    حتي لا يتحول مشروع الجزيرة ، مقبرة للصينيين !    لا تخف... أنت في متحف    أحلام تنفي دخولها عالم التمثيل    استطلاع-كلينتون تتقدم على ترامب في استطلاع    كلام حول العملة الالكترونية    الإرادة تساعد رجلاً بديناً على خسارة 60 كلغم وتحوله إلى رياضي    سبب غريب وراء طرد 3 أشقاء مسلمين من طائرة بريطانية    قضية تزلزل الشارع الإسرائيلي.. قاصر تقيم علاقة جنسية مع خالها و تنجب منه طفلاً    مذيعة سودانية بقناة الجزيرة تتهم صحيفة المجهر بانتهاك كرامتها    سراج النعيم: أما آن الأوان يا (عمر) أن يرتاح هذا الشعب    قرار وزاري وشيك باستيعاب حملة الدبلومات النظرية ب”الخدمة”    جريزمان يتحدى ميسي وكريستيانو رونالدو    مباراة سيلتا فيجو تحدد مصير رودريجيز مع ريال مدريد    برشلونة يكشف السبب الحقيقي وراء رحيل برافو    الخرطوم تُعزي حكومة وشعب إيطاليا في ضحايا الزلزال    إعادة محاكمة طبيب بخطأ طبي لتسببه في وفاة سيدة    شاهد في جريمة قتل يؤكد أن السكين موروث اجتماعي    صالح يصل نيروبي مترأساً وفد السودان لقمة طوكيو للتنمية    محلية كرري .. فتاة تقتل شقيقتها الصغرى بمعاونة ابنة خالتها بعد علمهما باغتصابها    * تراكم النفايات يهدد بكارثة بيئية وشيكة، بالمنطقة الصناعية الجديدة بأم درمان    اتصالات سيئة والوزيرة نايمة ! إلى الوزير "اليسع" .. أوقف هذا المخطط    فضاءات الجمعة.. (في الموت)..!    كيف تعيش بذكريات سعيدة؟    ازرع !    محلل اقتصادي: ارتفاع سعر صرف لضعف الإنتاج واستمرار الحروب    (هرطقة) في حكم إمامة المرأة للرجال في الصلاة    3 طرق للتخلص من آلام الظهر!    غزوة وسائط الميديا بسواعد (الإخوان المسلمين)    نصائح هامة يجب اتباعها عند شراء “خروف عيد الاضحى”    إدانة "4" متهمين بتهمة الاشتراك في قتل عامل أجنبي    بدء محاكمة صحفية بمحكمة الطفل    شكر الله ينافس على جائزة أفضل (فيديو كليب)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهالى الجابراب بالمحمية يشكون غياب الخدمات
نشر في الصحافة يوم 18 - 04 - 2011

تعانى المناطق التى تقع على الشريط النيلى بولاية نهر النيل حزمة من المشاكل التنموية
حيث ابدى مواطنو منطقة المحميه الجابراب بالغ استيائهم من تدهور الخدمات الاساسيه على رأسها مشكلة مياه الشرب و تدهور الجانب الصحى الذى بات يهدد حياة الموطن الذى يتمثل فى عدم اهلية مستشفى الكتياب الذى تعتمد عليه جميع احياء وقرى منطقة المحميه شرقا وغربا ، اضافة الى عدم تأهيل الطرق واسواق المنطقة التى تفتقر الى المقومات الاساسيه اضافة الى واقع بيئ ابرز سماته التدهور المريع .
خلال الايام الماضية وصل العاصمة نفر كريم من اعيان المنطقة الذين التقتهم الصحافة بغية الوقوف على هموم المنطقة وتحدث المواطن احمد مصطفى فقال ان مواطن منطقة المحميه الجابراب بولاية نهر النيل يعانى من ضعف الخدمات الاساسيه التى تعتبر اهم مقومات الحياة ومن اهم المشاكل التى تعانى منها المنطقة مياه الشرب وعلى الرغم من ان الماء نبض الحياة وذكر فى القرآن (وجعلنا من الماء كل شئ حي ) الا انها باتت مشكله تهدد مواطن تلك المنطقة وابان احمد انهم قاموا بحفر اكثر من خمس آبار جوفيه لتوفير مياه صالحه للشرب لكن المؤسف ان الآبار باتت غير صالحه للشرب ما ادى الى انتشار الامراض التي بات يعانى منها اهالى المنطقه. وقال احمد في صوت تغلب عليه نبرة الحسرة ان المنطقة تبعد عن نهر النيل كيلو متر واحد ، مطالبا الجهات المختصه ان تساعد اهالى المنطقة على مد الامداد المائي من النيل للقرى لضمان توفير مياه صالحه للشرب مشيرا الى انهم سبق وطرحوا اسباب المعاناة مع المسئولين الذين باتوا يدركون عدم صلاحية مياه الآبار للشرب غير ان تلك الجهات التي لم يسمها لم تعطِ الامر ما يستحق من ادنى اعتبار فيما قال المواطن محمد عبدالله عباس ان اغلبية المناطق بولاية نهر النيل تعانى حزمة من مشاكل الخدمات الاساسيه التى لايمكن الاستغناء عنها كمياه الشرب الصالحه اضافه الى معاناة المواطن لعدم تاهيل الطريق الذى يربط كبرى المتمة بام الطيور الذي توقف العمل فيه منذ فتره ليست بالقصيره لغياب الشركة التى تعاقدت مع حكومة الولايه. وابان محمد انهم يجهلون بما يجرى فى شأن الطريق متمنيا قيام حكومة الولايه باصدار قرار فورى بتنفيذ الطريق لان اكتمال المشروع يساهم في تقليص المسافة التى يقطعها المواطن واضاف محمد ومن المشاكل التى تؤرق اهالى المنطقة مشكلة الكهرباء، فالمواطن لا يعلم حتى الآن قيمة عداد الكهرباء ولم يستطع ان يصل الى معلومه لمعرفة ماعليه من قيمة فى توصيل الكهرباء وبات يسدد فى الرسوم منذ توصيل الكهرباء وطالب محمد الجهات المختصه بخفض او مجانية كهرباء المساجد اسوة بما يحدث فى كافة ولايات السودان نحو فاتورة كهرباء المساجد .
المواطن بابكر نورالدائم تحدث عن معاناة المواطنين فى الجانب الصحى قائلا بان منطقة الجابراب باتت مستنقعا للبعوض ما ادى الى انتشار الاوبئه خاصة الملاريا التى باتت من الامراض العاديه للمواطن وابان نورالدائم ان مستشفى المنطقه الذى يقع فى منطقة الكتياب وتعتمد عليه جميع القرى فى العلاج يفتقر الى اغلبيه المقومات التى تمكنه من تقديم خدمات للمرضى، فالمستشفى يعاني من شح فى الكوادر الطبيه والاجهزه والمعدات و الادويه و لايوجد بالمستشفى الا طبيب واحد فقط مع العلم ان المستشفى هو الوحيد الذي يتجه اليه مواطنو القرى و المناطق التى تقع شرق وغرب النيل واضاف نور الدائم : ( في بعض الاحيان لا يجد المواطن طبيبا فى المستشفى ما يضطره للذهاب الى منزل الطبيب وقد لا يجده ) وابان نور الدائم ان تلك هى الصورة المأساويه التى يعانى منها مواطن قرية الجابراب وما جاورها من القرى . اما السوق فيفتقر الى النظام والبيئه الصالحه كما طالب اهالى المنطقة من الجهات المختصه بزياره الى تلك المناطق لمعالجة القضايا والمشاكل التى تواجه المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.