لندن تضع مقربا من الأسرة الحاكمة في قطر على قائمة العقوبات....لندن ستبدأ قريبا حملة ضد «الإخوان» ستطال محطات تلفزيوينة    السودان: الموارد الهائلة والفرص الضائعة    عووك يابلد : البشير شلع حوار البشير!    عمر البشير ( يتبول ) علي سمعة السودان ومنصب رأس الدولة !!    من كان يعبد محمدا..!!    الرئيس السوداني يسمح بصدور صحيفة «الصيحة» التي أوقفها جهاز الأمن    مؤامرة لإغتيال شيخ عبد الله ازرق طيبة    إخفاقات بعثة الحج!!    نحن وخطر الايبولا    الخلوة سنة الأنبياء ودرب العارفين    قراءة في مجموعة (إليكم أعود وفي كفي القمر)    محجوب كبلو.. غربال المطر    تهاني عوض: النزاعات الحدودية بين الدول لا تحل في المنابر الاعلامية ولا بالادعاءات العنترية    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه    المريخ يضرب الهلال بالثلاثة ويُتوَّج بالكأس    مأساة شاب باحدي المستشفيات الخاصة بالخرطوم تنتهي ببتر رجله بالقاهرة    لص مسلح يقتحم شقة اعلامية تلفزيونية كبيرة ويهددها بالذبح    بدء الاستكشاف النفطي بشمال دارفور    المريخ يهزم الهلال بثلاثة أهداف مقابل هدف ويفوز بكأس السودان فى نسخته ال(22)    تفسير «الترابي» خارج دائرة الحقائق خالد حسن كسلا    هل أخطأ بروف غندور؟! «14» عوض محمد الهدي    ألاعيب شركات التدخين    كيف ترخص سيارتك؟ .. بقلم: الصادق عبدالله عبدالله    مواصلة التحقيق مع قاتل صديقه بتسديد "5" طعنات    دور خريجي كليات الآداب في الحراك الثقافي:النموذج السوداني .. بقلم: بروفيسور عبد الرحيم محمد خبير    مصر: مقتل ستة جنود وإصابة خمسة جراء انفجار بجنوب العريش    أسرة تقاضي مستشفى بسبب وفاة ابنتهم بجرعة تخدير زائدة    مليار دولار إجمالي صادرات السودان حتى يوليو    الدولة التي يقطع أهلها اشارات المرور الحمراء    سائق "ركشة" يسرق مقتنيات سيدة    وفد استثماري مصري يبحث فرص الاستثمار بولاية البحر الأحمر    من مقر اقامتها بدولة الامارات العربية... اسرار بابكر ل(السوداني): رحيل محمد عثمان فقد كبير للسودان    ختام كل عام    المرضي السبب التذاكر وسنكمل الإجراءات صباح اليوم وزارة الرياضة توضح سبب تأخر سفر صغار صقور الجديان ل    طلب مفتوح لرئيس الجمهورية بناء وتأهيل معهد قومي لبحوث الفيروسات ونواقلها بجامعة الجزيرة    يا أمريكا.. أنا.. لايمك    غذاء العرب    تحرر.. "على السجية" قصة لجمال غلاب    الهلال والمريخ في قمة للتاريخ    نهاية بطل 2-2    مصر تحذر مواطنيها من السفر إلى سبع دول إفريقية    الأطفال البدناء قلوبهم "مختلفة"    امرأة من كل 5 نساء تعاني العقم في الجزائر    الأهلي شندي يتلقى خسارة مفاجئة في الدوري السوداني    كوريا الجنوبية تلمح بإمكانية إجراء الجولة الثانية من المحادثات مع جارتها الشمالية    المغرب يسلم طفلتين فرنسيتين لعائلة والدهما الذي حاول السفر إلى تركيا للإنضمام إلى تنظيم «الدولة الإسلامية»    مصرع عروس بحبوب السمنة ليلة زفافها    حنان بلوبلو : الفضائيات تتعامل بطريقة " صاحبي وصاحبك "    (5) ملايين أسرة تستفيد من التعدين بالسودان    رسوم العبور وحوادث المرور وابداعات مجلس الوزراء    البرلمان العراقي يقر تعيين سالم الغبان وخالد العبيدي وزيرين للداخلية والدفاع    خبير اقتصادي: زيادة المعروض أدى لانخفاض الدولار    «أردوغان» يحدد 4 شروط خطيرة للمشاركة في التحالف ضد «داعش» + صورة    عيوننا : أوسختها وساخة الخرطوم!!    كزانزاكس وظل الرغبة    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: أمام في صلاة المغرب نسي سجدة في الركعة الأخير ما حكم ذلك؟    علماؤنا ومحاربة التشيع    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: هل يجوز استخدام كريم به كحول؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالى الجابراب بالمحمية يشكون غياب الخدمات
نشر في الصحافة يوم 18 - 04 - 2011

تعانى المناطق التى تقع على الشريط النيلى بولاية نهر النيل حزمة من المشاكل التنموية
حيث ابدى مواطنو منطقة المحميه الجابراب بالغ استيائهم من تدهور الخدمات الاساسيه على رأسها مشكلة مياه الشرب و تدهور الجانب الصحى الذى بات يهدد حياة الموطن الذى يتمثل فى عدم اهلية مستشفى الكتياب الذى تعتمد عليه جميع احياء وقرى منطقة المحميه شرقا وغربا ، اضافة الى عدم تأهيل الطرق واسواق المنطقة التى تفتقر الى المقومات الاساسيه اضافة الى واقع بيئ ابرز سماته التدهور المريع .
خلال الايام الماضية وصل العاصمة نفر كريم من اعيان المنطقة الذين التقتهم الصحافة بغية الوقوف على هموم المنطقة وتحدث المواطن احمد مصطفى فقال ان مواطن منطقة المحميه الجابراب بولاية نهر النيل يعانى من ضعف الخدمات الاساسيه التى تعتبر اهم مقومات الحياة ومن اهم المشاكل التى تعانى منها المنطقة مياه الشرب وعلى الرغم من ان الماء نبض الحياة وذكر فى القرآن (وجعلنا من الماء كل شئ حي ) الا انها باتت مشكله تهدد مواطن تلك المنطقة وابان احمد انهم قاموا بحفر اكثر من خمس آبار جوفيه لتوفير مياه صالحه للشرب لكن المؤسف ان الآبار باتت غير صالحه للشرب ما ادى الى انتشار الامراض التي بات يعانى منها اهالى المنطقه. وقال احمد في صوت تغلب عليه نبرة الحسرة ان المنطقة تبعد عن نهر النيل كيلو متر واحد ، مطالبا الجهات المختصه ان تساعد اهالى المنطقة على مد الامداد المائي من النيل للقرى لضمان توفير مياه صالحه للشرب مشيرا الى انهم سبق وطرحوا اسباب المعاناة مع المسئولين الذين باتوا يدركون عدم صلاحية مياه الآبار للشرب غير ان تلك الجهات التي لم يسمها لم تعطِ الامر ما يستحق من ادنى اعتبار فيما قال المواطن محمد عبدالله عباس ان اغلبية المناطق بولاية نهر النيل تعانى حزمة من مشاكل الخدمات الاساسيه التى لايمكن الاستغناء عنها كمياه الشرب الصالحه اضافه الى معاناة المواطن لعدم تاهيل الطريق الذى يربط كبرى المتمة بام الطيور الذي توقف العمل فيه منذ فتره ليست بالقصيره لغياب الشركة التى تعاقدت مع حكومة الولايه. وابان محمد انهم يجهلون بما يجرى فى شأن الطريق متمنيا قيام حكومة الولايه باصدار قرار فورى بتنفيذ الطريق لان اكتمال المشروع يساهم في تقليص المسافة التى يقطعها المواطن واضاف محمد ومن المشاكل التى تؤرق اهالى المنطقة مشكلة الكهرباء، فالمواطن لا يعلم حتى الآن قيمة عداد الكهرباء ولم يستطع ان يصل الى معلومه لمعرفة ماعليه من قيمة فى توصيل الكهرباء وبات يسدد فى الرسوم منذ توصيل الكهرباء وطالب محمد الجهات المختصه بخفض او مجانية كهرباء المساجد اسوة بما يحدث فى كافة ولايات السودان نحو فاتورة كهرباء المساجد .
المواطن بابكر نورالدائم تحدث عن معاناة المواطنين فى الجانب الصحى قائلا بان منطقة الجابراب باتت مستنقعا للبعوض ما ادى الى انتشار الاوبئه خاصة الملاريا التى باتت من الامراض العاديه للمواطن وابان نورالدائم ان مستشفى المنطقه الذى يقع فى منطقة الكتياب وتعتمد عليه جميع القرى فى العلاج يفتقر الى اغلبيه المقومات التى تمكنه من تقديم خدمات للمرضى، فالمستشفى يعاني من شح فى الكوادر الطبيه والاجهزه والمعدات و الادويه و لايوجد بالمستشفى الا طبيب واحد فقط مع العلم ان المستشفى هو الوحيد الذي يتجه اليه مواطنو القرى و المناطق التى تقع شرق وغرب النيل واضاف نور الدائم : ( في بعض الاحيان لا يجد المواطن طبيبا فى المستشفى ما يضطره للذهاب الى منزل الطبيب وقد لا يجده ) وابان نور الدائم ان تلك هى الصورة المأساويه التى يعانى منها مواطن قرية الجابراب وما جاورها من القرى . اما السوق فيفتقر الى النظام والبيئه الصالحه كما طالب اهالى المنطقة من الجهات المختصه بزياره الى تلك المناطق لمعالجة القضايا والمشاكل التى تواجه المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.