عذراً يا بلادي    عندما يكون الطبيب المسؤول هو الفايروس    نظام البشير بين شقي رحى قطر وبقية دول الخليج    5 نصائح مفيدة لاحترام الصائمين في شهر رمضان    زعيم كوريا الشمالية يشرف على اختبار سلاح جديد مضاد للطائرات    ماكرون يمتدح “براغماتية وانفتاح” ترامب    “خطأ محرج” للاعبي تشيلسي يثير الغضب    أرسنال يحقق لقب كأس الاتحاد ويفض الشراكة مع مانشستر يونايتد    طرائف .. من التراث العربي    سر تمتع سكان قرى الجبال اليونانية بقلوب قوية    انتظرا 17 عاماً.. فرزقا بستة توائم    دراسة بدبي .. في رمضان تكثر حوادث السير يومي السبت والأربعاء .. والسبب    الفنانة السودانية مونيكا في برنامج الكاميرا الخفية “عليك واحد” الحلقة الاولى.. فيديو    ملاحظات حول برنامج “عليك واحد” في قناه سودانية ٢٤    مصادر عسكرية: سقوط 21 عسكريا سودانيا في اليمن    الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع: لن نفرط في شبر من أرض هذا الوطن    الصين ترفع المنحة السنوية المقدمة للسودان في مجال الصحة إلى 100 ألف دولار    قوات الدعم السريع تتعهَّد بالتصدي لأي مهددات أمنية    أطلقوا سراح (البرتكان) !.. منو القال ليكم إنو لبنان وسوريا أنظف من مصر ؟    قمة السبع تنتهي بخلاف حول التغيُّر المناخي    بالصورة.. مها جعفر تصل موطنها السودان تحل ببرج الفاتح وتقول: يا معشر السودان أنا في الخرطوم حالياً و حابة أشوفكم كلكم    إنشاء 100 ألف وحدة سكنية بولايات السودان    الأسرى الفلسطينيون ينهون إضرابهم عن الطعام    بنوك أميركية توافق على استقبال التحاويل المالية عبر البنك الزراعي    "سيد محمد صالح": إقالة التونسي لا تخدم مصالح الفريق والمدرب لا يتحمل المسؤولية بمفرده    منافسة خاصة بين "السر قدور" و"سلمى سيد"    وفاة سيدة ورضيعها في ظروف غامضة بمنزلها بدار السلام    مصرع وإصابة (6) أشخاص في انقلاب لوري    تفاصيل جديدة في حادث مقتل نجل رجل أعمال في شندي    "غارزيتو" يختار (20) لاعباً للسفر إلى موزمبيق    فصل توأم سيامي سوداني في السعودية بأمر الملك سلمان    وزير الخارجية المصري: من يريد أن يزرع الفتن بين مصر والسودان يهدف للشر    الجيش المصري ينفذ ضربات في ليبيا بعد هجوم المنيا    أوراق الحب..!!    مسألة مستعجلة    بعد ومسافة    أكثر من ثمانين اختراعاً وابتكاراً يشارك به طلاب الجامعات في معرض (صنع في السودان)    ربع مقال    اتفاق على تطبيق منحة زيادة أجور العاملين بالقطاع الخاص بمبلغ (330) جنيهاً    "أيلا" يقف على العمل في توسعة طريق الخرطوم مدني    منعم رحمة : يَا مضوِى و جَازَك مِنك و فِيك    رداً على قتل الاقباط ، القوات الجوية المصرية تدمر المركز الرئيسى للارهابيين بليبيا    المهدي : رسالة الحمية    احترس.. مكان يكرهه الله تعالى    اختفاء مريض في ظروف غاضمة من داخل مستشفى الشرطة    الثروة الحيوانية تعلن عن خطة للتوسع في صادر اللحوم    بالصور .. مصرع (5) أفراد من أسرة الصحفي مزمل أبوالقاسم في حادث بشرق النيل    طبيب شارف على الموت يتحدث عن لحظات وفاة مرضاه    أرقام “غريبة” لأطول ساعات الصيام في العالم    زيادة في أسعار الفراخ والبيض بالخرطوم وركود في الأسواق    سراج النعيم يعقد قرانه علي الشاعرة تسابيح علام    حصاد رحلة المعتوه ترامب: تحالف الدول العربية الاسلامية مع اسرائيل وتعمق الصراع الاسلامي الاسلامي والعربي العربي .. بقلم: د/الحاج حمد محمد خير    الإيمان والجنون .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – بريطانيا    العلاقة بين الراسماليه والصهيونية .. بقلم: د.صبري محمد خليل    نعم ... الغناء الهابط يملأ الساحة! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    إفطار جماعي    التفاصيل الكاملة للمحكمة الماراثونية لمغتصب طفلة نيالا    تربويون يؤكدون زيادة نسبة التسرب المدرسي للفتيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهالى الجابراب بالمحمية يشكون غياب الخدمات
نشر في الصحافة يوم 18 - 04 - 2011

تعانى المناطق التى تقع على الشريط النيلى بولاية نهر النيل حزمة من المشاكل التنموية
حيث ابدى مواطنو منطقة المحميه الجابراب بالغ استيائهم من تدهور الخدمات الاساسيه على رأسها مشكلة مياه الشرب و تدهور الجانب الصحى الذى بات يهدد حياة الموطن الذى يتمثل فى عدم اهلية مستشفى الكتياب الذى تعتمد عليه جميع احياء وقرى منطقة المحميه شرقا وغربا ، اضافة الى عدم تأهيل الطرق واسواق المنطقة التى تفتقر الى المقومات الاساسيه اضافة الى واقع بيئ ابرز سماته التدهور المريع .
خلال الايام الماضية وصل العاصمة نفر كريم من اعيان المنطقة الذين التقتهم الصحافة بغية الوقوف على هموم المنطقة وتحدث المواطن احمد مصطفى فقال ان مواطن منطقة المحميه الجابراب بولاية نهر النيل يعانى من ضعف الخدمات الاساسيه التى تعتبر اهم مقومات الحياة ومن اهم المشاكل التى تعانى منها المنطقة مياه الشرب وعلى الرغم من ان الماء نبض الحياة وذكر فى القرآن (وجعلنا من الماء كل شئ حي ) الا انها باتت مشكله تهدد مواطن تلك المنطقة وابان احمد انهم قاموا بحفر اكثر من خمس آبار جوفيه لتوفير مياه صالحه للشرب لكن المؤسف ان الآبار باتت غير صالحه للشرب ما ادى الى انتشار الامراض التي بات يعانى منها اهالى المنطقه. وقال احمد في صوت تغلب عليه نبرة الحسرة ان المنطقة تبعد عن نهر النيل كيلو متر واحد ، مطالبا الجهات المختصه ان تساعد اهالى المنطقة على مد الامداد المائي من النيل للقرى لضمان توفير مياه صالحه للشرب مشيرا الى انهم سبق وطرحوا اسباب المعاناة مع المسئولين الذين باتوا يدركون عدم صلاحية مياه الآبار للشرب غير ان تلك الجهات التي لم يسمها لم تعطِ الامر ما يستحق من ادنى اعتبار فيما قال المواطن محمد عبدالله عباس ان اغلبية المناطق بولاية نهر النيل تعانى حزمة من مشاكل الخدمات الاساسيه التى لايمكن الاستغناء عنها كمياه الشرب الصالحه اضافه الى معاناة المواطن لعدم تاهيل الطريق الذى يربط كبرى المتمة بام الطيور الذي توقف العمل فيه منذ فتره ليست بالقصيره لغياب الشركة التى تعاقدت مع حكومة الولايه. وابان محمد انهم يجهلون بما يجرى فى شأن الطريق متمنيا قيام حكومة الولايه باصدار قرار فورى بتنفيذ الطريق لان اكتمال المشروع يساهم في تقليص المسافة التى يقطعها المواطن واضاف محمد ومن المشاكل التى تؤرق اهالى المنطقة مشكلة الكهرباء، فالمواطن لا يعلم حتى الآن قيمة عداد الكهرباء ولم يستطع ان يصل الى معلومه لمعرفة ماعليه من قيمة فى توصيل الكهرباء وبات يسدد فى الرسوم منذ توصيل الكهرباء وطالب محمد الجهات المختصه بخفض او مجانية كهرباء المساجد اسوة بما يحدث فى كافة ولايات السودان نحو فاتورة كهرباء المساجد .
المواطن بابكر نورالدائم تحدث عن معاناة المواطنين فى الجانب الصحى قائلا بان منطقة الجابراب باتت مستنقعا للبعوض ما ادى الى انتشار الاوبئه خاصة الملاريا التى باتت من الامراض العاديه للمواطن وابان نورالدائم ان مستشفى المنطقه الذى يقع فى منطقة الكتياب وتعتمد عليه جميع القرى فى العلاج يفتقر الى اغلبيه المقومات التى تمكنه من تقديم خدمات للمرضى، فالمستشفى يعاني من شح فى الكوادر الطبيه والاجهزه والمعدات و الادويه و لايوجد بالمستشفى الا طبيب واحد فقط مع العلم ان المستشفى هو الوحيد الذي يتجه اليه مواطنو القرى و المناطق التى تقع شرق وغرب النيل واضاف نور الدائم : ( في بعض الاحيان لا يجد المواطن طبيبا فى المستشفى ما يضطره للذهاب الى منزل الطبيب وقد لا يجده ) وابان نور الدائم ان تلك هى الصورة المأساويه التى يعانى منها مواطن قرية الجابراب وما جاورها من القرى . اما السوق فيفتقر الى النظام والبيئه الصالحه كما طالب اهالى المنطقة من الجهات المختصه بزياره الى تلك المناطق لمعالجة القضايا والمشاكل التى تواجه المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.