نائب رئيس المجلس الوطني تعرب عن أملها في استثمار المناخ السياسي الجيد من قبل القوى السياسية    ضبط طفل يروج خموراً بلدية في الشارع العام ب«أم درمان»    جوارديولا: سنحسم التأهل لنهائي أبطال أوروبا في ميونيخ    وديعة قطر والسوق الأسود    بيان إدانة واستنكار من تضامن أبناء الفور بالولايات المتحدة    تاكيدا لانفراد كورة سودانية..هيئة البث توافق علي بث قناة النيلين ارضيا بدون طبق    الصين تعتزم رفع إمداداتها من الغاز الطبيعي سنويا    مدير مكافحة المخدرات يكشف ضبطية مخدرات بالواتساب    إثيوبيا: مستعدون لمواجهة اختيارات مصر بشأن السد    الرضاعة الطبيعية تقي من أمراض القلب    انخفاض أسعار الأرز وارتفاع السكر والقطن بالأسواق العالمية    حبوبتى وقصص الفساد والحوار    الإكسبريس يتجاوز الرومان    يريدون اغتيال استقرار المريخ بتراوري    سؤال للشيخ عبدالحي يوسف: هل يجوز لي ان اتزوج مسيحية؟    الحاج المرحوم بإذن الله محمد اسماعيل النور حضور مهيب رغم الغياب    القضاء يسقط حضانة سيدة لبنتها بعد ثبوت إقامتها زواجاً باطلاً مع آخر    لأول مرة.. القاهرة تستضيف اليوم بطولة العالم في "الشيشة"    القبض على أخطر معتادي جرائم النهب المسلح ب«حلفا»    العافية درجات ..!!    حيدر احمد دفع الله يؤدي القسم رئيسا للقضاء    الزبير طه: استقالتي تأتي تماشيا مع المتغيرات التي تشهدها البلاد    عام "سعاد"    مذيع معروف يبصر من العمى ويكتب عن محجوب شريف    يا غابة بين الحريق ..!    من هو ماهر حجّار المرشح في وجه الأسد لرئاسة سوريا...!؟!!    البشير في كسلا «أحاديث للفرقاء والفقراء والشهداء »    الأمين العام لجهاز المغتربين ينادى بضرورة ضبط الوفود الثقافية والاستثمارية للخارج    جودي فوستر تتزوج صديقتها    اشراف: الفاضل ابراهيم    مفاوضات أديس أبابا .. جولة جديدة وتطورات مختلفة    الرئيس الانتقالي للحركة الاتحادية الشريف صديق الهندي في حوار ل(الوطن):    توصيل الأمداد الكهربائى ل 30 ألف مواطن بالسودان    ود الحسين: وحفرة نحاسه .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    الفاو: أهمية التحول لنظم غذائية أكثر استدامة وتعزيز إجراءات التخفيف من آثار تغير المناخ    قصة مدرّس أميركي عمل بالسعودية و لبنان و تحرش بمئات الطلاب    إحالة ملف قضية العامل المتهم بسرقة حواسيب مدرسة خاصة للمحكمة    بدء محاكمة نزيل قتل صديقه داخل «الحراسة»    جبهة الدستور الإسلامي تفتح النيران على المهدي وتتهمه بالتشكيك في أصول الدين    المناقل مدينة العلم    القبض على «2» من معتادي جرائم المتابعة    فيديو.. عامل بنغالي يعتدي على شيخ إماراتي بالضرب    العادات الغذائية الضارة صحياً    سلفاكير يقيل قائد الجيش ورئيس الاستخبارات    حريق يلتهم «دفاراً» محملاً بالقطن قرب القيادة العامة    بلا تهميش..!!    وصية محجوب شريف الخامسة الاعتراف بالآخر    اتفاق مصالحة بين حماس ومنظمة التحرير الفلسطينية    الشرطة تحمي وزير الزراعة السابق من اعتداء مواطنين بالنيل الأبيض    إخضاع وزير الصناعة للمساءلة لرفض شركتي كنانة والنيل الأبيض المراجعة    (1.6) مليون سوداني مصاب بالفشل الكلوى    هيفاء وهبي تنفي "المشاهد الخادشة" مع كريم والطفل يبكي على الهواء (فيديو)    الطائرة المفقودة.. هل أسقطتها القوات الأميركية؟    المصالحة الوطنية في عيون فلسطينيي الشتات    طلب الفول وصل الي 10 جنيه ناكل نيم يعني ..!!    بمناسبة اليوم العالمي للكتاب    حسن نجيلة في مضارب أروقة - الحلقة الأولي ..    سؤال للشيخ عبدالحي يوسف: ماهو الرأي الفقهي في السمسرة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالى الجابراب بالمحمية يشكون غياب الخدمات
نشر في الصحافة يوم 18 - 04 - 2011

تعانى المناطق التى تقع على الشريط النيلى بولاية نهر النيل حزمة من المشاكل التنموية
حيث ابدى مواطنو منطقة المحميه الجابراب بالغ استيائهم من تدهور الخدمات الاساسيه على رأسها مشكلة مياه الشرب و تدهور الجانب الصحى الذى بات يهدد حياة الموطن الذى يتمثل فى عدم اهلية مستشفى الكتياب الذى تعتمد عليه جميع احياء وقرى منطقة المحميه شرقا وغربا ، اضافة الى عدم تأهيل الطرق واسواق المنطقة التى تفتقر الى المقومات الاساسيه اضافة الى واقع بيئ ابرز سماته التدهور المريع .
خلال الايام الماضية وصل العاصمة نفر كريم من اعيان المنطقة الذين التقتهم الصحافة بغية الوقوف على هموم المنطقة وتحدث المواطن احمد مصطفى فقال ان مواطن منطقة المحميه الجابراب بولاية نهر النيل يعانى من ضعف الخدمات الاساسيه التى تعتبر اهم مقومات الحياة ومن اهم المشاكل التى تعانى منها المنطقة مياه الشرب وعلى الرغم من ان الماء نبض الحياة وذكر فى القرآن (وجعلنا من الماء كل شئ حي ) الا انها باتت مشكله تهدد مواطن تلك المنطقة وابان احمد انهم قاموا بحفر اكثر من خمس آبار جوفيه لتوفير مياه صالحه للشرب لكن المؤسف ان الآبار باتت غير صالحه للشرب ما ادى الى انتشار الامراض التي بات يعانى منها اهالى المنطقه. وقال احمد في صوت تغلب عليه نبرة الحسرة ان المنطقة تبعد عن نهر النيل كيلو متر واحد ، مطالبا الجهات المختصه ان تساعد اهالى المنطقة على مد الامداد المائي من النيل للقرى لضمان توفير مياه صالحه للشرب مشيرا الى انهم سبق وطرحوا اسباب المعاناة مع المسئولين الذين باتوا يدركون عدم صلاحية مياه الآبار للشرب غير ان تلك الجهات التي لم يسمها لم تعطِ الامر ما يستحق من ادنى اعتبار فيما قال المواطن محمد عبدالله عباس ان اغلبية المناطق بولاية نهر النيل تعانى حزمة من مشاكل الخدمات الاساسيه التى لايمكن الاستغناء عنها كمياه الشرب الصالحه اضافه الى معاناة المواطن لعدم تاهيل الطريق الذى يربط كبرى المتمة بام الطيور الذي توقف العمل فيه منذ فتره ليست بالقصيره لغياب الشركة التى تعاقدت مع حكومة الولايه. وابان محمد انهم يجهلون بما يجرى فى شأن الطريق متمنيا قيام حكومة الولايه باصدار قرار فورى بتنفيذ الطريق لان اكتمال المشروع يساهم في تقليص المسافة التى يقطعها المواطن واضاف محمد ومن المشاكل التى تؤرق اهالى المنطقة مشكلة الكهرباء، فالمواطن لا يعلم حتى الآن قيمة عداد الكهرباء ولم يستطع ان يصل الى معلومه لمعرفة ماعليه من قيمة فى توصيل الكهرباء وبات يسدد فى الرسوم منذ توصيل الكهرباء وطالب محمد الجهات المختصه بخفض او مجانية كهرباء المساجد اسوة بما يحدث فى كافة ولايات السودان نحو فاتورة كهرباء المساجد .
المواطن بابكر نورالدائم تحدث عن معاناة المواطنين فى الجانب الصحى قائلا بان منطقة الجابراب باتت مستنقعا للبعوض ما ادى الى انتشار الاوبئه خاصة الملاريا التى باتت من الامراض العاديه للمواطن وابان نورالدائم ان مستشفى المنطقه الذى يقع فى منطقة الكتياب وتعتمد عليه جميع القرى فى العلاج يفتقر الى اغلبيه المقومات التى تمكنه من تقديم خدمات للمرضى، فالمستشفى يعاني من شح فى الكوادر الطبيه والاجهزه والمعدات و الادويه و لايوجد بالمستشفى الا طبيب واحد فقط مع العلم ان المستشفى هو الوحيد الذي يتجه اليه مواطنو القرى و المناطق التى تقع شرق وغرب النيل واضاف نور الدائم : ( في بعض الاحيان لا يجد المواطن طبيبا فى المستشفى ما يضطره للذهاب الى منزل الطبيب وقد لا يجده ) وابان نور الدائم ان تلك هى الصورة المأساويه التى يعانى منها مواطن قرية الجابراب وما جاورها من القرى . اما السوق فيفتقر الى النظام والبيئه الصالحه كما طالب اهالى المنطقة من الجهات المختصه بزياره الى تلك المناطق لمعالجة القضايا والمشاكل التى تواجه المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.