الصوارمي ينفي سقوط مقاتلة سودانية باليمن    الهلال يعلن انطلاق مشروع الجوهرة الزرقاء    السودان ينفي سقوط إحدى مقاتلاته باليمن    مناوي : بوفاة السيدة الفاضلة مريم مصطفي سلامة أرملة الزعيم الازهري فقدت الأمة السودانية أحد رموزها الوطنية    نتائج التامر علي الربيع العربي    مؤتمر صحفي لوزير الخارجية غدا حول زيارة البشير للسعودية ومشاركته في القمة العربية    حوثيو السودان..!!    رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم يبدأ اليوم زيارته للخرطوم    في منتدى السرد والفكر ب(اتحاد الكتاب السودانيين) شوق الدرويش    من يوقف جشع أصحاب الحافلات ؟!    لصان يخطفان حقيبة سيدة أجنبية ب(موتر) ب(الخرطوم)    حريق في منزل مجاور لمسجد النور ب(كافوري)    افتتاح الدورة 31 لمعرض تونس الدولي للكتاب    في أسبوع سقوط أصحاب الأرض الهلال يتصدر بدون لعب _ الثلاثي يتصارع على الثالث    الاتحادي الأصل يعلن برنامجه الانتخابي في أول تدشين ضخم لحملته من (مايو)    الحكومة تتجه إلى تصدير الذرة للسعودية وجنوب السودان    (استثمارات) من نوع آخر.. الإبل في نيالا.. مكانة اجتماعية ورصيد (اقتصادي)    بعد أخبار عن مشاركتها في البرنامج... (أغاني وأغاني) بدون نانسي عجاج!    (مكان في الروح)... فيلم يعرض تجربة الراحل محمود عبد العزيز    (السوداني) تكشف تفاصيل انضمام الطلاب التسعة إلى (داعش) (...) هكذا تم استقطاب الطلاب    مسؤولون خليجيون: "عاصفة الحزم" يمكن أن تستمر ل6 شهور    توقعات بإنتاج 58 ألف طن من السكر بمصنع عسلاية    تقرير للمراجع العام يثبت تجاوزات في إيرادات التعدين بمحلية دنقلا    النيجيريون يبدأون التصويت في انتخابات الرئاسة    حماس: "القمة العربية" مطالبة بتخليص غزة من الحصار    الخبير البريطانى روبرت فيسك : السعودية ألقت بنفسها في الهاوية    قيام مشاريع بشراكات عربية وأجنبية بشمال كردفان    البنك الزراعى بجنوب كردفان يشرع فى ترحيل المحاصيل من مناطق الإنتاج    قطرة عين للإبصار في الظلام    الاتحاد يفقد البوصلة ويربك حسابات الأندية المشاركة خارجياً    رئيس اللجنة الجماهيرية لتكريم الوالي:    الطريق إلى المجموعات    فارس الخضراء الكوكى يشعل مران الفرقة الزرقاء    أسواق للصمغ العربي بأوروبا وشرق آسيا    حوار الخوار.. وفهلوة الحكومة!!    أوقفوا هذه الجريمة البشعة فى تلفزيون النيل الأزرق !!    جنون الكاردينال    وجه ميت    الشاعر توماس ترانسترومر أول سويدي يفوز بجائزة نوبل للآداب عام    ماذا فعلت هيفا وهبي بعينيها؟    مغن تونسي يهاجر إلى دولة داعش.. خلافة على إيقاع الراب    العلماء يستعينون بالحيوانات البرية في التنبؤ بالزلازل    يلين: ارتفاع الدولار يؤثر سلبيا على الصادرات الامريكية    قِفَا نقرأ: اعتذار متأخّر لامرئ القيس    علماء الفلك: النجوم تتكون بفضل ثقوب سوداء عملاقة    5 نصائح مجنونة.. لكنها ضرورية لصحة أفضل    ما لا تعرفونه عن "العلكة"    بكل الوضوح    "الفجل" مضاد حيوي طبيعي و 5 فوائد مذهلة لصحتك    اتهام مخمور بسرقة سيارة من داخل منزل    توقيف متهمين اعتديا على مهندس    الشرطة تعلن جاهزيتها لتأمين الانتخابات    «فكّة رِيق»..!    حملة لاستئصال شلل الأطفال بالنيل الأبيض    شكراً الملك سليمان، فقد هدَيتَ رئيس السودان من ضلاله    أسى بتقطع..!!    حمار الفاتح عز الدين ومرسيدس المؤتمر الوطني    عطل مفاجئ يتسبب في انقطاع المياه بمحليتي الخرطوم وجبل أولياء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالى الجابراب بالمحمية يشكون غياب الخدمات
نشر في الصحافة يوم 18 - 04 - 2011

تعانى المناطق التى تقع على الشريط النيلى بولاية نهر النيل حزمة من المشاكل التنموية
حيث ابدى مواطنو منطقة المحميه الجابراب بالغ استيائهم من تدهور الخدمات الاساسيه على رأسها مشكلة مياه الشرب و تدهور الجانب الصحى الذى بات يهدد حياة الموطن الذى يتمثل فى عدم اهلية مستشفى الكتياب الذى تعتمد عليه جميع احياء وقرى منطقة المحميه شرقا وغربا ، اضافة الى عدم تأهيل الطرق واسواق المنطقة التى تفتقر الى المقومات الاساسيه اضافة الى واقع بيئ ابرز سماته التدهور المريع .
خلال الايام الماضية وصل العاصمة نفر كريم من اعيان المنطقة الذين التقتهم الصحافة بغية الوقوف على هموم المنطقة وتحدث المواطن احمد مصطفى فقال ان مواطن منطقة المحميه الجابراب بولاية نهر النيل يعانى من ضعف الخدمات الاساسيه التى تعتبر اهم مقومات الحياة ومن اهم المشاكل التى تعانى منها المنطقة مياه الشرب وعلى الرغم من ان الماء نبض الحياة وذكر فى القرآن (وجعلنا من الماء كل شئ حي ) الا انها باتت مشكله تهدد مواطن تلك المنطقة وابان احمد انهم قاموا بحفر اكثر من خمس آبار جوفيه لتوفير مياه صالحه للشرب لكن المؤسف ان الآبار باتت غير صالحه للشرب ما ادى الى انتشار الامراض التي بات يعانى منها اهالى المنطقه. وقال احمد في صوت تغلب عليه نبرة الحسرة ان المنطقة تبعد عن نهر النيل كيلو متر واحد ، مطالبا الجهات المختصه ان تساعد اهالى المنطقة على مد الامداد المائي من النيل للقرى لضمان توفير مياه صالحه للشرب مشيرا الى انهم سبق وطرحوا اسباب المعاناة مع المسئولين الذين باتوا يدركون عدم صلاحية مياه الآبار للشرب غير ان تلك الجهات التي لم يسمها لم تعطِ الامر ما يستحق من ادنى اعتبار فيما قال المواطن محمد عبدالله عباس ان اغلبية المناطق بولاية نهر النيل تعانى حزمة من مشاكل الخدمات الاساسيه التى لايمكن الاستغناء عنها كمياه الشرب الصالحه اضافه الى معاناة المواطن لعدم تاهيل الطريق الذى يربط كبرى المتمة بام الطيور الذي توقف العمل فيه منذ فتره ليست بالقصيره لغياب الشركة التى تعاقدت مع حكومة الولايه. وابان محمد انهم يجهلون بما يجرى فى شأن الطريق متمنيا قيام حكومة الولايه باصدار قرار فورى بتنفيذ الطريق لان اكتمال المشروع يساهم في تقليص المسافة التى يقطعها المواطن واضاف محمد ومن المشاكل التى تؤرق اهالى المنطقة مشكلة الكهرباء، فالمواطن لا يعلم حتى الآن قيمة عداد الكهرباء ولم يستطع ان يصل الى معلومه لمعرفة ماعليه من قيمة فى توصيل الكهرباء وبات يسدد فى الرسوم منذ توصيل الكهرباء وطالب محمد الجهات المختصه بخفض او مجانية كهرباء المساجد اسوة بما يحدث فى كافة ولايات السودان نحو فاتورة كهرباء المساجد .
المواطن بابكر نورالدائم تحدث عن معاناة المواطنين فى الجانب الصحى قائلا بان منطقة الجابراب باتت مستنقعا للبعوض ما ادى الى انتشار الاوبئه خاصة الملاريا التى باتت من الامراض العاديه للمواطن وابان نورالدائم ان مستشفى المنطقه الذى يقع فى منطقة الكتياب وتعتمد عليه جميع القرى فى العلاج يفتقر الى اغلبيه المقومات التى تمكنه من تقديم خدمات للمرضى، فالمستشفى يعاني من شح فى الكوادر الطبيه والاجهزه والمعدات و الادويه و لايوجد بالمستشفى الا طبيب واحد فقط مع العلم ان المستشفى هو الوحيد الذي يتجه اليه مواطنو القرى و المناطق التى تقع شرق وغرب النيل واضاف نور الدائم : ( في بعض الاحيان لا يجد المواطن طبيبا فى المستشفى ما يضطره للذهاب الى منزل الطبيب وقد لا يجده ) وابان نور الدائم ان تلك هى الصورة المأساويه التى يعانى منها مواطن قرية الجابراب وما جاورها من القرى . اما السوق فيفتقر الى النظام والبيئه الصالحه كما طالب اهالى المنطقة من الجهات المختصه بزياره الى تلك المناطق لمعالجة القضايا والمشاكل التى تواجه المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.