هلال كادوقلي يتعادل مع الرابطة كوستي    أبوقردة: لا خطوط حمراء بين أعضاء لجان الحوار    عصام البشير يطالب بالرفق بالمواطنين وتخفيف الضيق عليهم    السودان يشارك في مناورات «رعد الشمال» بالسعودية    هل تنجح سياسات بنك السودان الجديدة في معالجة أزمة النقد الأجنبي؟    روشتة الخمسينيات الناجعة    فرار الآلاف أمام هجوم النظام السوري على حلب    مقتل وإصابة العشرات في زلزال قوي بتايوان    وفد رسمي مصري يصل الخرطوم للمشاركة فى الجولة العاشرة للجنة الوطنية الثلاثية لسد النهضة    “بحث عن هدف ” عضواً بالاتحاد العربي للصحافة الرياضية    محمد سيد أحمد: تقديم مباراتي المريخ بالفاشر خطأ كبير من لجنة البرمجة لن نسكت عليه    الخرطوم الوطني يعترض على النقعة    المريخ يخاطب الاتحاد اليوم ويحتج على ملعب النقعة والتحكيم    انفجار شبكة المياه يغرق وسط الخرطوم    إدانة شاب بقتل نظامي في هجوم على قسم شرطة بدار فور    هذه الصور سبّبت مشاكل كبيرة للنجوم: أصالة وشيرين وغيرهما    الحويج :مهرجان شندي للسياحة ملتقى لحضارات وثقافات السودان    عبد الرحمن على طه..أول وزير تربية سوداني    إغاثة عاجلة للسوريين في الشمالية ونهر النيل    صالونات الحلاقة والأمراض المعدية    مسافرون يتجمهرون أمام صالة المغادرة لتأجيل رحلات سودانير    الاتحاد العام يختبر جاهزية النقعة ميدانياً    تعثر "متوقع" بالنقعة!!    الخبير المستقل لحقوق الإنسان في السودان يدعو لوقف الأعمال العدائية بجبل مرة    الخرطوم تتجه لإصدار حزمة من المراسيم لضبط الوجود الأجنبي    القبض على شاب بتهمة اغتصاب فتاة معاقة حركياً بدار السلام    ضبط مسدسات مخبأة داخل تلفزيون بحوزة عائد بالبر من ليبيا    الشرطة توقف رجلاً ب"أم درمان" طعن ابنه بسكين    (واتس آب) ترفع الحد الأقصى للمجموعة إلى 256 شخصاً    خادمة تبلغ الشرطة عن أسرة تعذب صغيرتها ب"الخرطوم"    براءة شاب من تهمة خيانة الأمانة والاستيلاء على (130) ألف جنيه    إنتاجية عالية لمحاصيل المخزون الإستراتيجي بولاية جنوب كردفان    إيلا يعلن عن تشييد سبع مستشفيات مركزية لتوطين العلاج    الجمارك: هناك من يمارسون التهريب كموروث ثقافي    مجلس الوزراء يؤكد حرص الدولة على تعزيز حقوق الإنسان بالبلاد    السودان يصدر أول شحنة من (البطيخ) المبرد إلى المملكة السعودية    فوق راى    النشوف اخرتا    مسألة مستعجلة    الشيف "مجدي سيف الدين" يضع مقترحات غذائية لمواجهة الأوضاع الاقتصادية    خليهو في سرك ..إدارة قناة فضائية كبيرة ترفض استقالة إحدى مذيعاتها لإنتقالها إلى قناة أخرى    شاب يعفو عن متهم اعتدى عليه بساطور    قناة MBC ترغم مايا دياب على تبديل فستانها الفاضح    ما لا تعلمونه عن فوائد الرمان للصحة الجنسية    البعوض الناقل الأخطر ل”زيكا”!    الضوء الأزرق من الشاشات والمصابيح أضعف من أن يؤذي العين    الدوري الإسباني .. ملقة يهزم خيتافي بثلاثية بيضاء    مسلمو أوروبا يشترون الكنائس المغلقة لتحويلها إلى مساجد    الدولار يواصل رحلة الهبوط مقابل الجنيه السوداني    النفط يهبط عند التسوية بعد تعاملات متقلبة    اقالة مدير زين وفصل 250 موظف.. ما حقيقة الامر؟    حرمات الموتى تنتهك في مقابر حمد النيل 700 قبر تجرفها الكراكات تحت إطاراتها.. “الشماسة” يأخذون الأكفان ليصنعوا منها “جلاليب”    بكل الوضوح    ليبيا تعلن وقف رحلاتها الجوية من وإلى السودان    CIA: تراجع 20% في أعداد مقاتلي (داعش) بالعراق وسوريا    ﻋﻼﻗﺔ ﺍﻟﺤﺐ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ    عِيدُ الحُب.. وجُحْر الضَب ..!!    وردة حمراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهالى الجابراب بالمحمية يشكون غياب الخدمات
نشر في الصحافة يوم 18 - 04 - 2011

تعانى المناطق التى تقع على الشريط النيلى بولاية نهر النيل حزمة من المشاكل التنموية
حيث ابدى مواطنو منطقة المحميه الجابراب بالغ استيائهم من تدهور الخدمات الاساسيه على رأسها مشكلة مياه الشرب و تدهور الجانب الصحى الذى بات يهدد حياة الموطن الذى يتمثل فى عدم اهلية مستشفى الكتياب الذى تعتمد عليه جميع احياء وقرى منطقة المحميه شرقا وغربا ، اضافة الى عدم تأهيل الطرق واسواق المنطقة التى تفتقر الى المقومات الاساسيه اضافة الى واقع بيئ ابرز سماته التدهور المريع .
خلال الايام الماضية وصل العاصمة نفر كريم من اعيان المنطقة الذين التقتهم الصحافة بغية الوقوف على هموم المنطقة وتحدث المواطن احمد مصطفى فقال ان مواطن منطقة المحميه الجابراب بولاية نهر النيل يعانى من ضعف الخدمات الاساسيه التى تعتبر اهم مقومات الحياة ومن اهم المشاكل التى تعانى منها المنطقة مياه الشرب وعلى الرغم من ان الماء نبض الحياة وذكر فى القرآن (وجعلنا من الماء كل شئ حي ) الا انها باتت مشكله تهدد مواطن تلك المنطقة وابان احمد انهم قاموا بحفر اكثر من خمس آبار جوفيه لتوفير مياه صالحه للشرب لكن المؤسف ان الآبار باتت غير صالحه للشرب ما ادى الى انتشار الامراض التي بات يعانى منها اهالى المنطقه. وقال احمد في صوت تغلب عليه نبرة الحسرة ان المنطقة تبعد عن نهر النيل كيلو متر واحد ، مطالبا الجهات المختصه ان تساعد اهالى المنطقة على مد الامداد المائي من النيل للقرى لضمان توفير مياه صالحه للشرب مشيرا الى انهم سبق وطرحوا اسباب المعاناة مع المسئولين الذين باتوا يدركون عدم صلاحية مياه الآبار للشرب غير ان تلك الجهات التي لم يسمها لم تعطِ الامر ما يستحق من ادنى اعتبار فيما قال المواطن محمد عبدالله عباس ان اغلبية المناطق بولاية نهر النيل تعانى حزمة من مشاكل الخدمات الاساسيه التى لايمكن الاستغناء عنها كمياه الشرب الصالحه اضافه الى معاناة المواطن لعدم تاهيل الطريق الذى يربط كبرى المتمة بام الطيور الذي توقف العمل فيه منذ فتره ليست بالقصيره لغياب الشركة التى تعاقدت مع حكومة الولايه. وابان محمد انهم يجهلون بما يجرى فى شأن الطريق متمنيا قيام حكومة الولايه باصدار قرار فورى بتنفيذ الطريق لان اكتمال المشروع يساهم في تقليص المسافة التى يقطعها المواطن واضاف محمد ومن المشاكل التى تؤرق اهالى المنطقة مشكلة الكهرباء، فالمواطن لا يعلم حتى الآن قيمة عداد الكهرباء ولم يستطع ان يصل الى معلومه لمعرفة ماعليه من قيمة فى توصيل الكهرباء وبات يسدد فى الرسوم منذ توصيل الكهرباء وطالب محمد الجهات المختصه بخفض او مجانية كهرباء المساجد اسوة بما يحدث فى كافة ولايات السودان نحو فاتورة كهرباء المساجد .
المواطن بابكر نورالدائم تحدث عن معاناة المواطنين فى الجانب الصحى قائلا بان منطقة الجابراب باتت مستنقعا للبعوض ما ادى الى انتشار الاوبئه خاصة الملاريا التى باتت من الامراض العاديه للمواطن وابان نورالدائم ان مستشفى المنطقه الذى يقع فى منطقة الكتياب وتعتمد عليه جميع القرى فى العلاج يفتقر الى اغلبيه المقومات التى تمكنه من تقديم خدمات للمرضى، فالمستشفى يعاني من شح فى الكوادر الطبيه والاجهزه والمعدات و الادويه و لايوجد بالمستشفى الا طبيب واحد فقط مع العلم ان المستشفى هو الوحيد الذي يتجه اليه مواطنو القرى و المناطق التى تقع شرق وغرب النيل واضاف نور الدائم : ( في بعض الاحيان لا يجد المواطن طبيبا فى المستشفى ما يضطره للذهاب الى منزل الطبيب وقد لا يجده ) وابان نور الدائم ان تلك هى الصورة المأساويه التى يعانى منها مواطن قرية الجابراب وما جاورها من القرى . اما السوق فيفتقر الى النظام والبيئه الصالحه كما طالب اهالى المنطقة من الجهات المختصه بزياره الى تلك المناطق لمعالجة القضايا والمشاكل التى تواجه المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.