أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت    كمال عمر : نريد من الحوار الانتقال إلى مفهوم الحكم الجماعي    قيادي بالثورية يهاجم (إعلان باريس) ويدعو للحوار الداخلي    جمر القضية البقى هبّوت    لعبة " قمار " تودي بحياة شاب طعناً ب سكين    دراسة بريطانية: رسومات الأطفال مؤشر على معدل ذكائهم + صورة    بالصور.. وصول بالوتيللي إلى ليفربول للخضوع للفحص الطبي    أتلتيكو يهزم ريال مدريد ويتوج بطلاً للسوبر    الجزائر تستقبل 40 مصرياً فروا من العنف بليبيا    "الاعتداءات" تهوي بالسياحة الخليجية في لندن    "حلاوة روح" يعرض على الفضائيات مسروقاً قبل السينما    انشقاق قيادات من قطاع الشمال    حسام حسن ينتقد الحكم وأرضية استاد الخرطوم    العراق.. العبادي يطالب بتحقيق سريع في مذبحة ديالى    متابعة : القاتل المقنع للصحافي الأميركي من ثلاثي "البيتلز" + صورة    تنفيذ الترتيبات الأمنية لاتفاق الدوحة بالأحد    زكريا حامد: الجرائم مخيفة .. والعقوبات خفيفة..!!!    سؤال للشيخ عبدالحي يوسف: نحن جماعة تقيم في دولة اجنبية بعيد عن المساجد ونحن اقل من عشرة فهل نقيم صلاة الجمعة؟    رشا الرشيد لا أخافه بل يزيدني النقد قوة ورغبة في تقديم المزيد    رشان أوشي : تأكدت لماذا معظم العلاقات الزوجية في السودان باردة، ولماذا الكثيرون تعساء    مقترح باستئناف مفاوضات "المنطقتين" نهاية الشهر    اليابان: السودان ليس بلداً إرهابياً    أمبيكي: انفراج وشيك بموقف الحركات من الحوار    الهلال يهزم الزمالك بهدفي بشة والمدينة    الجيش يهزم البوليس بركلات الترجيح ويواجه المريخ في نهائي سيكافا    عالم عباس، وجيله، عفوا (3-3) .. بقلم: صلاح شعيب    من منا شريك أصيل في الحروب المقدسة؟ .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن    أحكام بسجن متهمين بحيازة أسلحة بنيالا    الحسين ادم علي    بالفيديو والصور :الفنانة "هيفا وهبي "تشارك في تحدي الدلو المليء بالثلج    شركة المهاجر للخدمات المالية تعلن خدمة (مع كل الود للمغتربين) للاستثمارات المالية    مشاركة دولية بمعرض الخرطوم للكتاب    الرضاعة الطبيعية تقلل خطر الإصابة بالاكتئاب ب50%    "بكتريا التربة" تقلّص السرطان بالإنسان والحيوان    العثور على زوجة مذبوحة كالشاة في منزلها بأم درمان ..    مداهمة معتادي إجرام أثناء بيعهم «مواشي» مسروقة    د. حسن التجاني : يا أهل الواسطة سلام..    التجارة هى الهيكل العظمى للإقتصاد    البنتاغون : (داعش) تمثل تهديدا يفوق كل ما شاهدناه    مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان: 191 ألف قتيل نتيجة الصراع في سوريا    النائب الأول يوجّه الجهات المختصة لمعرفة أسباب ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية    وزارة الصناعة تهمل مذكرة حذَّرت من غلاء الزيوت منذ مايو    طال السفر    سعر الذهب يسجل اليوم انخفاضاً    ليبيا تقدم ضمانات لسلامة مطاري امعتيقة ومصراتة    سودانية تدعي انتماءها لأسرة القذافي وتبيع ذهباً بمليوني دولار    عشرات الشهداء في قطاع غزة وجنازة مهيبة لقادة القسام    رفاق المعلم وكاريكا والغزال عازمون على إسعاد الأنصار ومواصلة المشوار    المريخ الجديد يصارع كمبالا سيتى العنيد    طبيب أمريكي اصيب بالايبولا يغادر المستشفى بعد تلقيه علاجا تجريبيا    الكاردينال: ستشاهدون هلالا مختلفا اليوم وشكوانا صحيحة مائة بالمائة    نائبة بتشريعي الخرطوم: شركات تحتكر سلعاً تستطيع إسقاط الحكومة    مقتل 31 شخصاً وإصابة 41 في حادث سير بمحافظة جنوب سيناء المصرية    "مامون حميدة" يرجع ضعف التحصيل الأكاديمي لضعف النظر والسمع    مواطن: (استخفاف) شركة الكهرباء بمستخدميها، وعدم الرد على استفسارات المواطنين    تأجيل محاكمة محام قتل شيخه المعالج    الفكر كضحية للنخب التقليدية قراءة أوّلية في عصور ما قبل الحداثة..طلال المَيْهَني    حوار مع .. محمد جديدي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالى الجابراب بالمحمية يشكون غياب الخدمات
نشر في الصحافة يوم 18 - 04 - 2011

تعانى المناطق التى تقع على الشريط النيلى بولاية نهر النيل حزمة من المشاكل التنموية
حيث ابدى مواطنو منطقة المحميه الجابراب بالغ استيائهم من تدهور الخدمات الاساسيه على رأسها مشكلة مياه الشرب و تدهور الجانب الصحى الذى بات يهدد حياة الموطن الذى يتمثل فى عدم اهلية مستشفى الكتياب الذى تعتمد عليه جميع احياء وقرى منطقة المحميه شرقا وغربا ، اضافة الى عدم تأهيل الطرق واسواق المنطقة التى تفتقر الى المقومات الاساسيه اضافة الى واقع بيئ ابرز سماته التدهور المريع .
خلال الايام الماضية وصل العاصمة نفر كريم من اعيان المنطقة الذين التقتهم الصحافة بغية الوقوف على هموم المنطقة وتحدث المواطن احمد مصطفى فقال ان مواطن منطقة المحميه الجابراب بولاية نهر النيل يعانى من ضعف الخدمات الاساسيه التى تعتبر اهم مقومات الحياة ومن اهم المشاكل التى تعانى منها المنطقة مياه الشرب وعلى الرغم من ان الماء نبض الحياة وذكر فى القرآن (وجعلنا من الماء كل شئ حي ) الا انها باتت مشكله تهدد مواطن تلك المنطقة وابان احمد انهم قاموا بحفر اكثر من خمس آبار جوفيه لتوفير مياه صالحه للشرب لكن المؤسف ان الآبار باتت غير صالحه للشرب ما ادى الى انتشار الامراض التي بات يعانى منها اهالى المنطقه. وقال احمد في صوت تغلب عليه نبرة الحسرة ان المنطقة تبعد عن نهر النيل كيلو متر واحد ، مطالبا الجهات المختصه ان تساعد اهالى المنطقة على مد الامداد المائي من النيل للقرى لضمان توفير مياه صالحه للشرب مشيرا الى انهم سبق وطرحوا اسباب المعاناة مع المسئولين الذين باتوا يدركون عدم صلاحية مياه الآبار للشرب غير ان تلك الجهات التي لم يسمها لم تعطِ الامر ما يستحق من ادنى اعتبار فيما قال المواطن محمد عبدالله عباس ان اغلبية المناطق بولاية نهر النيل تعانى حزمة من مشاكل الخدمات الاساسيه التى لايمكن الاستغناء عنها كمياه الشرب الصالحه اضافه الى معاناة المواطن لعدم تاهيل الطريق الذى يربط كبرى المتمة بام الطيور الذي توقف العمل فيه منذ فتره ليست بالقصيره لغياب الشركة التى تعاقدت مع حكومة الولايه. وابان محمد انهم يجهلون بما يجرى فى شأن الطريق متمنيا قيام حكومة الولايه باصدار قرار فورى بتنفيذ الطريق لان اكتمال المشروع يساهم في تقليص المسافة التى يقطعها المواطن واضاف محمد ومن المشاكل التى تؤرق اهالى المنطقة مشكلة الكهرباء، فالمواطن لا يعلم حتى الآن قيمة عداد الكهرباء ولم يستطع ان يصل الى معلومه لمعرفة ماعليه من قيمة فى توصيل الكهرباء وبات يسدد فى الرسوم منذ توصيل الكهرباء وطالب محمد الجهات المختصه بخفض او مجانية كهرباء المساجد اسوة بما يحدث فى كافة ولايات السودان نحو فاتورة كهرباء المساجد .
المواطن بابكر نورالدائم تحدث عن معاناة المواطنين فى الجانب الصحى قائلا بان منطقة الجابراب باتت مستنقعا للبعوض ما ادى الى انتشار الاوبئه خاصة الملاريا التى باتت من الامراض العاديه للمواطن وابان نورالدائم ان مستشفى المنطقه الذى يقع فى منطقة الكتياب وتعتمد عليه جميع القرى فى العلاج يفتقر الى اغلبيه المقومات التى تمكنه من تقديم خدمات للمرضى، فالمستشفى يعاني من شح فى الكوادر الطبيه والاجهزه والمعدات و الادويه و لايوجد بالمستشفى الا طبيب واحد فقط مع العلم ان المستشفى هو الوحيد الذي يتجه اليه مواطنو القرى و المناطق التى تقع شرق وغرب النيل واضاف نور الدائم : ( في بعض الاحيان لا يجد المواطن طبيبا فى المستشفى ما يضطره للذهاب الى منزل الطبيب وقد لا يجده ) وابان نور الدائم ان تلك هى الصورة المأساويه التى يعانى منها مواطن قرية الجابراب وما جاورها من القرى . اما السوق فيفتقر الى النظام والبيئه الصالحه كما طالب اهالى المنطقة من الجهات المختصه بزياره الى تلك المناطق لمعالجة القضايا والمشاكل التى تواجه المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.