في اليوم العالمي للتوقف عن التدخين.. إيجابيات الإقلاع    ولاية الخرطوم: فرص واسعة للاستثمار في الزيوت النباتية    10 معلومات تودّ معرفتها بعد نهاية دوري أبطال أوروبا    شاب يكشف عن خلافات قديمة بين أسرته وآخرين تسببت في مقتل شقيقه    السودان يشارك في الاجتماع الخاص بمناقشة موقف أفريقيا من الجنائية بنيويورك    نتائج مبشرة للقاح جديد للملاريا    منتخبنا الوطني ينازل الكيني عصر اليوم تحت أنظار رئيس الهلال وحاكم مومبسا    تعليق على الأخبار    ارتفاع في كل شيء قبل دخول رمضان!!    شاهد بالصورة.. حسناوات العرب يحاصرن السوداني الحائز على لقب الرجل الأكثر أناقة بدبي    الهيومانيزم في السياسة السودانية...    الكاروري: أكثر من 903 مليون دولار قيمة الذهب المنتج خلال الربع الأول للعام الحالي    أرتريا التصدي والتنمية (3)    343.8 مليون دولار مساهمة الاستثمار خلال ثلاثة أشهر    رئاسة الوزراء: إيقاف مصانع تصنيع الحديد الخردة    ببقي ليك شاي الصباح وبترص جمبك بسكويت !!    من انتم ياعصام الحاج…؟    في مقتضيات التأسيس لدولة المواطنة    الوسائل الخفية التي يؤثر بها موقع فيسبوك على خياراتنا    ممنوع من البث ..!!    3 خطوات لتفادي إشعاعات الهاتف الضارة    الجمرة بتحرق الواطيها    الزوجة الأولى تمثل جريمة قتل “ضرتها” ووضعها داخل جوال في مصرف    الهلال يرفع من وتيرة الاعداد .. والروماني يعالج الأخطاء    آبل تواجه دعوى قضائية جديدة    بلوبلو.. عابدين درمة ليس السبب .. انما الفول هو السبب!    تبرئة شابين من تهمة قتل امرأة بالخرطوم    اتهام أب وأبنائه بنهب "42" ألف جنيه من مواطن بالحاج يوسف    شاب يهدد والدته بالقتل حال عدم تنازلها عن مقاضاته أمام المحكمة    الشاكي يكشف تورط محاسبات بالاختلاس    الترابي والمهدي ... مكايدات الاعتقال    البحر أمامكم...!!    السجن مع وقف التنفيذ لملكة جمال تركية سابقة لإهانتها أردوغان    موضة تقديم البرامج    درة الشمالية تزين الخرطوم بالإبداع    النايرات عيونن : إضاءة المدن من عيون الكدايس(1-2)    حملة لتعزيز اللغة العربية في الجزائر    اليسع .. الطيب حسن بدوي!    بيعوا المريخ..!!    الدكتور شيخ الرجبية.. خليفة بلاع المية    كومون .. (تطير عيشتا)    البيلي: أخرجنا 16 ألف أسرة من دائرة الفقر    ود مولانا.. شيلك الليلة تقيل    تجهيزات رمضان ..!    بالفيديو.. فيديو لأب يُرضع طفله يحظى ب 3 ملايين مشاهدة!    هيئة سودانية: القمر الصناعي يقف عثرة أمام البحوث العلمية    الخطة.. انو لا توجد خطة!    3 حيل للحصول على صورة من فيديو “يوتيوب”    هيئة الرقابة واتحاد شركات التأمين: تعديل الدية وراء زيادة أسعار الوثائق    العناية الإلهية تنقذ عدد من منقبي الذهب اثر انقلاب بوكس بالشمالية    هل السلام قادم ام هي مساومات؟    عشرات القتلى من الجيش العراقي في معارك الفلوجة    كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية فاشلة    ماهذا العبث يا شيخ العريفي ؟!    السر (قدور) يحكى كل شئ للمجهر    تعليم الروبوتات الشعور بالألم    لا تجعل الناس سببا لحزنك وسعادتك    الحقوقى منصف المرزوقى والكيل حسب التمويل واولياء النعمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهالى الجابراب بالمحمية يشكون غياب الخدمات
نشر في الصحافة يوم 18 - 04 - 2011

تعانى المناطق التى تقع على الشريط النيلى بولاية نهر النيل حزمة من المشاكل التنموية
حيث ابدى مواطنو منطقة المحميه الجابراب بالغ استيائهم من تدهور الخدمات الاساسيه على رأسها مشكلة مياه الشرب و تدهور الجانب الصحى الذى بات يهدد حياة الموطن الذى يتمثل فى عدم اهلية مستشفى الكتياب الذى تعتمد عليه جميع احياء وقرى منطقة المحميه شرقا وغربا ، اضافة الى عدم تأهيل الطرق واسواق المنطقة التى تفتقر الى المقومات الاساسيه اضافة الى واقع بيئ ابرز سماته التدهور المريع .
خلال الايام الماضية وصل العاصمة نفر كريم من اعيان المنطقة الذين التقتهم الصحافة بغية الوقوف على هموم المنطقة وتحدث المواطن احمد مصطفى فقال ان مواطن منطقة المحميه الجابراب بولاية نهر النيل يعانى من ضعف الخدمات الاساسيه التى تعتبر اهم مقومات الحياة ومن اهم المشاكل التى تعانى منها المنطقة مياه الشرب وعلى الرغم من ان الماء نبض الحياة وذكر فى القرآن (وجعلنا من الماء كل شئ حي ) الا انها باتت مشكله تهدد مواطن تلك المنطقة وابان احمد انهم قاموا بحفر اكثر من خمس آبار جوفيه لتوفير مياه صالحه للشرب لكن المؤسف ان الآبار باتت غير صالحه للشرب ما ادى الى انتشار الامراض التي بات يعانى منها اهالى المنطقه. وقال احمد في صوت تغلب عليه نبرة الحسرة ان المنطقة تبعد عن نهر النيل كيلو متر واحد ، مطالبا الجهات المختصه ان تساعد اهالى المنطقة على مد الامداد المائي من النيل للقرى لضمان توفير مياه صالحه للشرب مشيرا الى انهم سبق وطرحوا اسباب المعاناة مع المسئولين الذين باتوا يدركون عدم صلاحية مياه الآبار للشرب غير ان تلك الجهات التي لم يسمها لم تعطِ الامر ما يستحق من ادنى اعتبار فيما قال المواطن محمد عبدالله عباس ان اغلبية المناطق بولاية نهر النيل تعانى حزمة من مشاكل الخدمات الاساسيه التى لايمكن الاستغناء عنها كمياه الشرب الصالحه اضافه الى معاناة المواطن لعدم تاهيل الطريق الذى يربط كبرى المتمة بام الطيور الذي توقف العمل فيه منذ فتره ليست بالقصيره لغياب الشركة التى تعاقدت مع حكومة الولايه. وابان محمد انهم يجهلون بما يجرى فى شأن الطريق متمنيا قيام حكومة الولايه باصدار قرار فورى بتنفيذ الطريق لان اكتمال المشروع يساهم في تقليص المسافة التى يقطعها المواطن واضاف محمد ومن المشاكل التى تؤرق اهالى المنطقة مشكلة الكهرباء، فالمواطن لا يعلم حتى الآن قيمة عداد الكهرباء ولم يستطع ان يصل الى معلومه لمعرفة ماعليه من قيمة فى توصيل الكهرباء وبات يسدد فى الرسوم منذ توصيل الكهرباء وطالب محمد الجهات المختصه بخفض او مجانية كهرباء المساجد اسوة بما يحدث فى كافة ولايات السودان نحو فاتورة كهرباء المساجد .
المواطن بابكر نورالدائم تحدث عن معاناة المواطنين فى الجانب الصحى قائلا بان منطقة الجابراب باتت مستنقعا للبعوض ما ادى الى انتشار الاوبئه خاصة الملاريا التى باتت من الامراض العاديه للمواطن وابان نورالدائم ان مستشفى المنطقه الذى يقع فى منطقة الكتياب وتعتمد عليه جميع القرى فى العلاج يفتقر الى اغلبيه المقومات التى تمكنه من تقديم خدمات للمرضى، فالمستشفى يعاني من شح فى الكوادر الطبيه والاجهزه والمعدات و الادويه و لايوجد بالمستشفى الا طبيب واحد فقط مع العلم ان المستشفى هو الوحيد الذي يتجه اليه مواطنو القرى و المناطق التى تقع شرق وغرب النيل واضاف نور الدائم : ( في بعض الاحيان لا يجد المواطن طبيبا فى المستشفى ما يضطره للذهاب الى منزل الطبيب وقد لا يجده ) وابان نور الدائم ان تلك هى الصورة المأساويه التى يعانى منها مواطن قرية الجابراب وما جاورها من القرى . اما السوق فيفتقر الى النظام والبيئه الصالحه كما طالب اهالى المنطقة من الجهات المختصه بزياره الى تلك المناطق لمعالجة القضايا والمشاكل التى تواجه المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.