السيسى لوزير الاتصالات: يجب تحسين خدمة الإنترنت المقدمة للجمهور    السودان وفلسطين في لقاء الجريحين في كأس العرب للناشئين    المريخ يعبر الفاشر ويواصل مطاردة الهلال    عناوين الصحف الرياضية الصادرة يوم الجمعة 24 اكتوبر 2014    عزف منفرد!!!! واجهات متعددة ومنهج واحدة..    حفاظا علي مصلحته ومصالحهم فقط , ولضمان استمرارية نهبهم للمال العام ,كان علي شوري الوطني التشبث بالبشير .    موقف تركيا من الانقلاب بمصر ومخططات تقسيم المنطقة    بالصور: منح شركة مصرية مليون فدان من اراضي السودان    معبر (جودة) بين زمنين.. لاجئون جنوبيون في السودان.. أخوة بطعم "المعاناة"!    بالصور والفيديو.. السيسى يستقبل طفلًا مريضًا بالسرطان بناءً على رغبته    مصر الشقيقة تُنكر الحقيقة    مؤلفات الدكتور عمر مصطفى شركيان وكيفية الإطِّلاع على سائر أعماله باللغة الإنجليزيَّة    رقابة مافي    صلاة الجسد: تفكيك الوعي وإيقاع التشظي (قراءة في نصٍ سردي لعبد العزيز بركة ساكن)    قصيدة / طلعة فجرية    إعتقال مراسل "الحياة" في الخرطوم النور احمد النور    عبد الباري عطوان: بعد ثلاثة اعوام على اعدام العقيد القذافي وسحله .. لماذا لم تتحول ليبيا الى "دبي اخرى" ومن المسؤول عن تحويلها الى "دولة فاشلة"؟    سجلات أرقام كرة القدم القياسية.. أدريانو يشارك ميسي الخماسيات ورونالدو يتفوق عليهما في دوري الأبطال    بريطانيا: 60 منظمة خيرية وقنوات تلفزيونية تدعم «الإخوان»    أنشيلوتي يسخر من إنريكي: استبدلت رونالدو دون استشارته    المريخ يهزم هلال الفاشر بثلاثية ويطارد الهلال    زوجة تقتل زوجها وهو حي باعلام شرعي لبيع ممتلكاته وشرطة غرب الحارات تقبض عليها    في رثاء محمّد الواثق .. بقلم: د. مصطفى أحمد علي    بعد إكتمال تأهيله ولاية الخرطوم تفتتح جسر القوات المسلحة امام الحركة وتنتقل لتأهيل كبري بحري    تدشين زراعة 600 ألف فدان قمح بالجزيرة    المريخ المنتشي يتطلع لدك حصون الخيالة مساء اليوم بأم درمان    ظاهرة (بيع الكسر) ... مشكلة تحتاج لحلول جذرية    أسعار مواد البناء يوم الخميس 23 أكتوبر 2014    رجل يفارق الحياة جالساً على مقعده داخل (بص سفري)    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف:ماهو غسل الجنابة وماهي أنواعه؟    رجل ينتقم من أسرة ويحرق حافلة صهرهم    نفوق (7) من الإبل دهساً تحت إطارات بص سياحي في (كسلا)    اختطاف ستين امرأة من جديد في نيجيريا    رغم طوافي العالم.. الصورة السودانية هي الأكثر دهشة    الهندي عزالدين: حكماء وكبراء المؤتمر الوطني قرروا ونفذوا وانتهى الأمر    دراسة: الرجال النباتيون أقل خصوبة ممن يتناولون اللحوم    الشائعات تقتل النور الجيلاني اكثر من مرة    "ريد بول" تدفع تعويضا للمستهلكين لعدم ظهور أجنحة لهم    وفيات الإيبولا ترتفع إلى 4877 شخصاً    سياسيون ومواطنون : لا بديل للبشير إلا البشير في هذا الظرف الإستثنائي        حرق واغراق الولاية الشمالية لإنتزاع الاراضي    مؤشر الخرطوم للأوراق المالية يغلق منخفضاً    بالفيديو.. توفيق عكاشة: أنا رجل مصر.. وورثنا الإعلام من مهنة الأنبياء    حريق هائل يلتهم الآف اشجار النخيل بمسقط راس (وردي)    بورتسودان تعيش أزمة خبز    عثمان محمد الحسن :دعوة إلى تعديل قانون جرائم المعلوماتية لسنة 2007م    مسعف بريطاني يرمي جثة في القمامة بسبب انتهاء دوام العمل    الذهب مستقر فوق 1240 دولارا للأوقية مع تراجع الأسهم الآسيوية    مع حلول فصل الشتاء.. 8 حقائق هامة عن الانفلونزا يجب معرفتها    انخفاض التضخم.. تفاؤل في السوق    الصليب الأحمر: الجفاف يهدد أكثر من 500 ألف شخص فى هندوراس    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس    إمهال ضامن مختلس فرصة أخيرة لإحضاره    جدل بمواقع التواصل حول فتوى د . يوسف الكودة بجواز " العادة السرية " إذا خاف الزنا !!    قصة جديرة بالقراءة والتأمل    معاً لضرب النساء (1) ((واضربوهن)) صدق الله العظيم…    الجزيرة الجنائزية مقبرة الملاريا والإيبولا بين السقطات والزلات (القرينية) وبقايا الحمي النزفية مرورآ ب (الحمي الحبشية)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالى الجابراب بالمحمية يشكون غياب الخدمات
نشر في الصحافة يوم 18 - 04 - 2011

تعانى المناطق التى تقع على الشريط النيلى بولاية نهر النيل حزمة من المشاكل التنموية
حيث ابدى مواطنو منطقة المحميه الجابراب بالغ استيائهم من تدهور الخدمات الاساسيه على رأسها مشكلة مياه الشرب و تدهور الجانب الصحى الذى بات يهدد حياة الموطن الذى يتمثل فى عدم اهلية مستشفى الكتياب الذى تعتمد عليه جميع احياء وقرى منطقة المحميه شرقا وغربا ، اضافة الى عدم تأهيل الطرق واسواق المنطقة التى تفتقر الى المقومات الاساسيه اضافة الى واقع بيئ ابرز سماته التدهور المريع .
خلال الايام الماضية وصل العاصمة نفر كريم من اعيان المنطقة الذين التقتهم الصحافة بغية الوقوف على هموم المنطقة وتحدث المواطن احمد مصطفى فقال ان مواطن منطقة المحميه الجابراب بولاية نهر النيل يعانى من ضعف الخدمات الاساسيه التى تعتبر اهم مقومات الحياة ومن اهم المشاكل التى تعانى منها المنطقة مياه الشرب وعلى الرغم من ان الماء نبض الحياة وذكر فى القرآن (وجعلنا من الماء كل شئ حي ) الا انها باتت مشكله تهدد مواطن تلك المنطقة وابان احمد انهم قاموا بحفر اكثر من خمس آبار جوفيه لتوفير مياه صالحه للشرب لكن المؤسف ان الآبار باتت غير صالحه للشرب ما ادى الى انتشار الامراض التي بات يعانى منها اهالى المنطقه. وقال احمد في صوت تغلب عليه نبرة الحسرة ان المنطقة تبعد عن نهر النيل كيلو متر واحد ، مطالبا الجهات المختصه ان تساعد اهالى المنطقة على مد الامداد المائي من النيل للقرى لضمان توفير مياه صالحه للشرب مشيرا الى انهم سبق وطرحوا اسباب المعاناة مع المسئولين الذين باتوا يدركون عدم صلاحية مياه الآبار للشرب غير ان تلك الجهات التي لم يسمها لم تعطِ الامر ما يستحق من ادنى اعتبار فيما قال المواطن محمد عبدالله عباس ان اغلبية المناطق بولاية نهر النيل تعانى حزمة من مشاكل الخدمات الاساسيه التى لايمكن الاستغناء عنها كمياه الشرب الصالحه اضافه الى معاناة المواطن لعدم تاهيل الطريق الذى يربط كبرى المتمة بام الطيور الذي توقف العمل فيه منذ فتره ليست بالقصيره لغياب الشركة التى تعاقدت مع حكومة الولايه. وابان محمد انهم يجهلون بما يجرى فى شأن الطريق متمنيا قيام حكومة الولايه باصدار قرار فورى بتنفيذ الطريق لان اكتمال المشروع يساهم في تقليص المسافة التى يقطعها المواطن واضاف محمد ومن المشاكل التى تؤرق اهالى المنطقة مشكلة الكهرباء، فالمواطن لا يعلم حتى الآن قيمة عداد الكهرباء ولم يستطع ان يصل الى معلومه لمعرفة ماعليه من قيمة فى توصيل الكهرباء وبات يسدد فى الرسوم منذ توصيل الكهرباء وطالب محمد الجهات المختصه بخفض او مجانية كهرباء المساجد اسوة بما يحدث فى كافة ولايات السودان نحو فاتورة كهرباء المساجد .
المواطن بابكر نورالدائم تحدث عن معاناة المواطنين فى الجانب الصحى قائلا بان منطقة الجابراب باتت مستنقعا للبعوض ما ادى الى انتشار الاوبئه خاصة الملاريا التى باتت من الامراض العاديه للمواطن وابان نورالدائم ان مستشفى المنطقه الذى يقع فى منطقة الكتياب وتعتمد عليه جميع القرى فى العلاج يفتقر الى اغلبيه المقومات التى تمكنه من تقديم خدمات للمرضى، فالمستشفى يعاني من شح فى الكوادر الطبيه والاجهزه والمعدات و الادويه و لايوجد بالمستشفى الا طبيب واحد فقط مع العلم ان المستشفى هو الوحيد الذي يتجه اليه مواطنو القرى و المناطق التى تقع شرق وغرب النيل واضاف نور الدائم : ( في بعض الاحيان لا يجد المواطن طبيبا فى المستشفى ما يضطره للذهاب الى منزل الطبيب وقد لا يجده ) وابان نور الدائم ان تلك هى الصورة المأساويه التى يعانى منها مواطن قرية الجابراب وما جاورها من القرى . اما السوق فيفتقر الى النظام والبيئه الصالحه كما طالب اهالى المنطقة من الجهات المختصه بزياره الى تلك المناطق لمعالجة القضايا والمشاكل التى تواجه المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.