جهاز المغتربين يبحث فرص الاستثمار بالجزيرة    غندور للمعارضة: لن تجدوا السلطة في بحثكم عنها بالعواصم الخارجية    شفاينشتايجر.. قائد جديد متعطش للنجاحات مع ألمانيا    جماعات إسلامية تُرحِّب بقرار إغلاق المركز الإيراني    حركات مسلحة توافق على المشاركة في الحوار الوطني    اختتام أعمال ملتقى المعلوماتية الثاني عشر بالأبيض    السودان: العقوبات الامريكية تتنافى مع حقوق الانسان والعدالة    لبنك المركزي يصدر منشوراً لتحفيز الصادرات السودانية    مؤتمرعالمي لتقويم وتطوير تجربة الزكاة في السودان    الميدان: عشريّة جديدة فى طريق الشعب وصحافة التنوير والتغيير    علماء يابانيون يطورون طريقة سريعة للكشف عن "إيبولا"    Take it easy يا أهلة!!    الرئيس الفرنسي: داعش يسعى لإقامة دولة وفرنسا والسعودية مع من يحارب وحشية الأسد والإرهابيين    استقبالات حاشدة للهلال في المطار بمناسبة الخروج من الدور الأول لسيكافا!    معرض الخرطوم الدولي للكتاب    تصعيد الحوثيين    مضى عام – مازلنا نحن تحرس فينا (الخشية) بكلاب السيجة عندما نهدر كل الوقت في عصرية سيجتها رابطة    العدسات اللاصقة خطر يحيط بالجميلات    أزمة تواجه فترة الانتقالات الشتوية في السودان    أسعار المحاصيل بسوق القضارف    الشاعر "عبد العال السيد" متشائم من إيقاف مد الأغاني الهابطة    "عصام محمد نور" ل(المجهر):    نائب الرئيس يفتتح الدورة العاشرة لمعرض الخرطوم الدولي للكتاب    "أحمد دولة" يحتج على التبرعات المليارية لنادي المريخ    ماذا تبقى من (المشروع الحضاري) سوى (دّيوث) ؟!    أصلة تقتحم قاعة مدرسة أساس ب(بري) وتفزع طلابها!!    هل ستكون بعض الجلسات سرية ؟ قضية الأقطان ... وقائع جلسة ساخنة    الشرطة توقف رجلاً متهما بقتل صهره    عبد الله الشيخ : صحيح القول عن عودة الترابي ..!    النائب الأول لرئيس الجمهورية يخاطب الجلسة الافتتاحية لاجتماع الكوكس الإفريقي    قصيدة جديدة - تراكيب    همس وجهر .. صراع عنيف على كاتب صحافي    وزيرة خارجية ايطاليا: قرار العقوبات الأوروبية على روسيا الجمعة    ابل تطرح هاتفها الجديد مصحوبا برفاهية مصرفية    لقاءات للجبهة الثورية والمهدي بأديس وتوقعات بوصول موفدين لآلية الحوار الوطني    إنتخابات الأصم .. من طينة مختلفة!!    المريخ ينظم باستاده احتفالا ضخما السبت المقبل ابتهاجا ب(سيكافا)    شريحة تعالج جرحى الجيش الأميركي دون جراحة + صورة    جلسة عاجلة بالبرلمان الباكستاني والجيش يعلن الحياد    6 وسائل تخلصك من الرغبة الملحة فى زيادة الملح بالطعام    قوات أميركية تنفذ عملية عسكرية بالصومال    دراسة: مشاركة فراش النوم تسبب الغباء    رؤية هذه المشاهد من «الضروري» لمحاربة هذا الصنف من الفاسدين    استعدادًا لملاقاة الخيالة بفاشر السلطان الهلال يلاعب رديفه اليوم ويواجه الرميلة بالخميس    الوطني: التنسيق مع الأجهزة الأمنية حتى لا تتضرر العملية السياسية    توقيف أشهر شبكة دعارة نسائية    مجلس النواب الليبي يكلف الثني بتشكيل الحكومة الجديدة    تجربة الاخوة جبريل في الكتابة ضد قسوة الشتات الجزء الثاني    صور لشرطة المرور تقوم بتنظيم حركة السير بين السيارات والمواشي تنال اعجاب رواد مواقع التواصل    الإعدام شنقا قصاصاً لقاتل تاجر بسوق الشنقيطي بأم درمان    سجن شاب اقترن بسيدة متزوجة مستغلاً مرضها النفسي    السجن(10)سنوات والدية الكاملة لقاتل مطلقته ببحري    مركز التنوير المعرفى يقيم بعد غد الأربعاء ورشة حول الرشد فى الحكم    جهاز لتنظيم ضربات القلب بدون بطارية    السطو على منزل «مسار» ومحاولة سرقة عربات كمال عبد اللطيف    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: متي يكون القصر ومتي يكون الجمع في الصلاة؟    مقال الى الكاهن اسحق ...نعم الشرق سيتمرد    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم تأخير الغسل لأتحقق من انقطاع دم الحيض؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالى الجابراب بالمحمية يشكون غياب الخدمات
نشر في الصحافة يوم 18 - 04 - 2011

تعانى المناطق التى تقع على الشريط النيلى بولاية نهر النيل حزمة من المشاكل التنموية
حيث ابدى مواطنو منطقة المحميه الجابراب بالغ استيائهم من تدهور الخدمات الاساسيه على رأسها مشكلة مياه الشرب و تدهور الجانب الصحى الذى بات يهدد حياة الموطن الذى يتمثل فى عدم اهلية مستشفى الكتياب الذى تعتمد عليه جميع احياء وقرى منطقة المحميه شرقا وغربا ، اضافة الى عدم تأهيل الطرق واسواق المنطقة التى تفتقر الى المقومات الاساسيه اضافة الى واقع بيئ ابرز سماته التدهور المريع .
خلال الايام الماضية وصل العاصمة نفر كريم من اعيان المنطقة الذين التقتهم الصحافة بغية الوقوف على هموم المنطقة وتحدث المواطن احمد مصطفى فقال ان مواطن منطقة المحميه الجابراب بولاية نهر النيل يعانى من ضعف الخدمات الاساسيه التى تعتبر اهم مقومات الحياة ومن اهم المشاكل التى تعانى منها المنطقة مياه الشرب وعلى الرغم من ان الماء نبض الحياة وذكر فى القرآن (وجعلنا من الماء كل شئ حي ) الا انها باتت مشكله تهدد مواطن تلك المنطقة وابان احمد انهم قاموا بحفر اكثر من خمس آبار جوفيه لتوفير مياه صالحه للشرب لكن المؤسف ان الآبار باتت غير صالحه للشرب ما ادى الى انتشار الامراض التي بات يعانى منها اهالى المنطقه. وقال احمد في صوت تغلب عليه نبرة الحسرة ان المنطقة تبعد عن نهر النيل كيلو متر واحد ، مطالبا الجهات المختصه ان تساعد اهالى المنطقة على مد الامداد المائي من النيل للقرى لضمان توفير مياه صالحه للشرب مشيرا الى انهم سبق وطرحوا اسباب المعاناة مع المسئولين الذين باتوا يدركون عدم صلاحية مياه الآبار للشرب غير ان تلك الجهات التي لم يسمها لم تعطِ الامر ما يستحق من ادنى اعتبار فيما قال المواطن محمد عبدالله عباس ان اغلبية المناطق بولاية نهر النيل تعانى حزمة من مشاكل الخدمات الاساسيه التى لايمكن الاستغناء عنها كمياه الشرب الصالحه اضافه الى معاناة المواطن لعدم تاهيل الطريق الذى يربط كبرى المتمة بام الطيور الذي توقف العمل فيه منذ فتره ليست بالقصيره لغياب الشركة التى تعاقدت مع حكومة الولايه. وابان محمد انهم يجهلون بما يجرى فى شأن الطريق متمنيا قيام حكومة الولايه باصدار قرار فورى بتنفيذ الطريق لان اكتمال المشروع يساهم في تقليص المسافة التى يقطعها المواطن واضاف محمد ومن المشاكل التى تؤرق اهالى المنطقة مشكلة الكهرباء، فالمواطن لا يعلم حتى الآن قيمة عداد الكهرباء ولم يستطع ان يصل الى معلومه لمعرفة ماعليه من قيمة فى توصيل الكهرباء وبات يسدد فى الرسوم منذ توصيل الكهرباء وطالب محمد الجهات المختصه بخفض او مجانية كهرباء المساجد اسوة بما يحدث فى كافة ولايات السودان نحو فاتورة كهرباء المساجد .
المواطن بابكر نورالدائم تحدث عن معاناة المواطنين فى الجانب الصحى قائلا بان منطقة الجابراب باتت مستنقعا للبعوض ما ادى الى انتشار الاوبئه خاصة الملاريا التى باتت من الامراض العاديه للمواطن وابان نورالدائم ان مستشفى المنطقه الذى يقع فى منطقة الكتياب وتعتمد عليه جميع القرى فى العلاج يفتقر الى اغلبيه المقومات التى تمكنه من تقديم خدمات للمرضى، فالمستشفى يعاني من شح فى الكوادر الطبيه والاجهزه والمعدات و الادويه و لايوجد بالمستشفى الا طبيب واحد فقط مع العلم ان المستشفى هو الوحيد الذي يتجه اليه مواطنو القرى و المناطق التى تقع شرق وغرب النيل واضاف نور الدائم : ( في بعض الاحيان لا يجد المواطن طبيبا فى المستشفى ما يضطره للذهاب الى منزل الطبيب وقد لا يجده ) وابان نور الدائم ان تلك هى الصورة المأساويه التى يعانى منها مواطن قرية الجابراب وما جاورها من القرى . اما السوق فيفتقر الى النظام والبيئه الصالحه كما طالب اهالى المنطقة من الجهات المختصه بزياره الى تلك المناطق لمعالجة القضايا والمشاكل التى تواجه المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.