أحداث مستشفى أم درمان – مأساة دولة    البشير : سنوسع دائرة المشاركة في المرحلة المقبلة..على المؤتمر الوطني الإستعداد للانتخابات متى ماتم التوافق على قيامها    لام أكول يشكِّل حركة تمرد والمعارك تندلع بمناطق النفط    خرجوا في رحلة ترفيهية.. إنقاذ "30" شخصا تعطل بهم يخت في وسط النيل الأزرق    5 ملايين دولار منحة من البنك الدولي للسودان لتحسين الادارة المالية العامة في اربع ولايات    الأراضي الصالحة للزراعة بشرق دارفور 13 مليون فدان    “7+7”: اتفاق على رئيس وزراء يخضع لمساءلة البرلمان    رئيس الجمهورية إلى “القاهرة” في الخامس من أكتوبر المقبل    إسبانيا تدعم كريستيانو رونالدو في سباق الكرة الذهبية    قسم شرطة (أبو سعد غرب) يدوِّن أكثر من (80) بلاغاً سرقة خلال (4) أيام    البنك الدولي ينتقد الفجوة في سعر الجنيه ، وصدقي كبلو ل (حريات): القضايا أعمق بكثير    الحكومة تطالب واشنطن بإضافة محصولات زراعية للإعفاءات الجمركية    الرئاسة تأمر بضوابط لتلافي سلبيات خروج الدولة من تجارة النفط    صحيفة أمريكية: قادة الجنوب مخربون وفاسدون    "غندور": (الجنائية) تعوق الأمن والاستقرار بأفريقيا    الحزب الحاكم يضرب سياج من السرية على اجتماعات مع الولاة    نقابة عمال المصارف بولاية الجزيرة تهدد بالإضراب عن العمل    الإعدام شنقاً والصلب لعمدة قبيلة و (17) آخرين في نزاع قبلي بالنيل الأبيض    المدعى العام يلغي قرار شطب الاتهام بالقتل في قضية مقتل أستاذ بمدرسة القبس    أولاد "مليجي".. عائلة احترفت عزف الموسيقى    اختلاس أربعة مليار من التأمينات الاجتماعية بالحصاحيصا    دراسة.. النيكوتين لديه القدرة على منع شيخوخة المخ    فوق رأي    محاكمة جامعيين احتالا على أجنبي عبر صفحة وهمية    إقالة بلاتشي.. الكاردينال يواصل الضحك على الخواجات    منتخب 17 يغادر لخطف بطاقة 2017م    بائع: سوق العجلات توقف عن الدوران    السجن سبع سنوات لقاتل صديقه    الجلد والغرامة ل(08) مخموراً    «تحويل الرصيد» .. مهنة إلى الزوال    فتاة تتحدى الإعاقة بالرسم    فضل الله أحمد: علي مهدي مفجّر ثورة الفرجة المسرحية    ندى القلعة تشتري عربة لشاعرها    أوكرا الخطير يقود المريخ لإنهاء مغامرات أحمر البحير    السرطان في السودان ليس داءً!!    “فيس بوك” تُبالغ.. وتعتذر!    البنك الدولي يطالب السودان بتعويم سعر الصرف    خرف رئيس الهلال    أنجلينا تستخدم الBlock مع مكالمات براد بيت وترفض وساطة والدها للتصالح    إلى من مال قلب كيم كاردشيان.. لهيلاري أم ترامب؟‎    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الاثنين 26سبتمبر 2016 م    أنجيلينا جولي.. “الطموح السياسي” الذي أطاح ببراد بيت    اكتشاف خطر جديد يشكله التدخين على الإنسان    آثار جانبية خطيرة للأدوية نادرا ما يكشف عنها    جنوب أفريقيا تكشف عن ولادة أول جاموس عن طريق التلقيح الصناعي    ارتفاع أسعار النفط تفاؤلا باجتماع الجزائر    مقارنة لمريض اصيب في حادث سيارة في السعودية واخر في السودان    مخرج سودانى يهاجم سلاف فواخرجى والفنانة تعلق: سوريا دولة مؤسسات مثل السودان    لا غرابة في أن أول جيش يقاتل المهدي المنتظر سيكون مسلما    روبرت برتنام سرجنت : العهود مع يهود يثرب وتحريم جوفها    تعرف علي “سورة ” لا تجعل بيتك قبراً يشاركك فيه الشيطان    العقاد يقول ..انتهت المقابلة    الامتداد المعرفي    مقتل 45 بالغارات المتواصلة على حلب    الصومال يعلن هزيمة حركة الشباب المتطرفة    غاضبون يغلقون حساباتهم على "ياهو"    نيويورك تايمز تعلن دعمها لهيلاري كلينتون للرئاسة    القصاص وحكم السيف ام التارات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهالى الجابراب بالمحمية يشكون غياب الخدمات
نشر في الصحافة يوم 18 - 04 - 2011

تعانى المناطق التى تقع على الشريط النيلى بولاية نهر النيل حزمة من المشاكل التنموية
حيث ابدى مواطنو منطقة المحميه الجابراب بالغ استيائهم من تدهور الخدمات الاساسيه على رأسها مشكلة مياه الشرب و تدهور الجانب الصحى الذى بات يهدد حياة الموطن الذى يتمثل فى عدم اهلية مستشفى الكتياب الذى تعتمد عليه جميع احياء وقرى منطقة المحميه شرقا وغربا ، اضافة الى عدم تأهيل الطرق واسواق المنطقة التى تفتقر الى المقومات الاساسيه اضافة الى واقع بيئ ابرز سماته التدهور المريع .
خلال الايام الماضية وصل العاصمة نفر كريم من اعيان المنطقة الذين التقتهم الصحافة بغية الوقوف على هموم المنطقة وتحدث المواطن احمد مصطفى فقال ان مواطن منطقة المحميه الجابراب بولاية نهر النيل يعانى من ضعف الخدمات الاساسيه التى تعتبر اهم مقومات الحياة ومن اهم المشاكل التى تعانى منها المنطقة مياه الشرب وعلى الرغم من ان الماء نبض الحياة وذكر فى القرآن (وجعلنا من الماء كل شئ حي ) الا انها باتت مشكله تهدد مواطن تلك المنطقة وابان احمد انهم قاموا بحفر اكثر من خمس آبار جوفيه لتوفير مياه صالحه للشرب لكن المؤسف ان الآبار باتت غير صالحه للشرب ما ادى الى انتشار الامراض التي بات يعانى منها اهالى المنطقه. وقال احمد في صوت تغلب عليه نبرة الحسرة ان المنطقة تبعد عن نهر النيل كيلو متر واحد ، مطالبا الجهات المختصه ان تساعد اهالى المنطقة على مد الامداد المائي من النيل للقرى لضمان توفير مياه صالحه للشرب مشيرا الى انهم سبق وطرحوا اسباب المعاناة مع المسئولين الذين باتوا يدركون عدم صلاحية مياه الآبار للشرب غير ان تلك الجهات التي لم يسمها لم تعطِ الامر ما يستحق من ادنى اعتبار فيما قال المواطن محمد عبدالله عباس ان اغلبية المناطق بولاية نهر النيل تعانى حزمة من مشاكل الخدمات الاساسيه التى لايمكن الاستغناء عنها كمياه الشرب الصالحه اضافه الى معاناة المواطن لعدم تاهيل الطريق الذى يربط كبرى المتمة بام الطيور الذي توقف العمل فيه منذ فتره ليست بالقصيره لغياب الشركة التى تعاقدت مع حكومة الولايه. وابان محمد انهم يجهلون بما يجرى فى شأن الطريق متمنيا قيام حكومة الولايه باصدار قرار فورى بتنفيذ الطريق لان اكتمال المشروع يساهم في تقليص المسافة التى يقطعها المواطن واضاف محمد ومن المشاكل التى تؤرق اهالى المنطقة مشكلة الكهرباء، فالمواطن لا يعلم حتى الآن قيمة عداد الكهرباء ولم يستطع ان يصل الى معلومه لمعرفة ماعليه من قيمة فى توصيل الكهرباء وبات يسدد فى الرسوم منذ توصيل الكهرباء وطالب محمد الجهات المختصه بخفض او مجانية كهرباء المساجد اسوة بما يحدث فى كافة ولايات السودان نحو فاتورة كهرباء المساجد .
المواطن بابكر نورالدائم تحدث عن معاناة المواطنين فى الجانب الصحى قائلا بان منطقة الجابراب باتت مستنقعا للبعوض ما ادى الى انتشار الاوبئه خاصة الملاريا التى باتت من الامراض العاديه للمواطن وابان نورالدائم ان مستشفى المنطقه الذى يقع فى منطقة الكتياب وتعتمد عليه جميع القرى فى العلاج يفتقر الى اغلبيه المقومات التى تمكنه من تقديم خدمات للمرضى، فالمستشفى يعاني من شح فى الكوادر الطبيه والاجهزه والمعدات و الادويه و لايوجد بالمستشفى الا طبيب واحد فقط مع العلم ان المستشفى هو الوحيد الذي يتجه اليه مواطنو القرى و المناطق التى تقع شرق وغرب النيل واضاف نور الدائم : ( في بعض الاحيان لا يجد المواطن طبيبا فى المستشفى ما يضطره للذهاب الى منزل الطبيب وقد لا يجده ) وابان نور الدائم ان تلك هى الصورة المأساويه التى يعانى منها مواطن قرية الجابراب وما جاورها من القرى . اما السوق فيفتقر الى النظام والبيئه الصالحه كما طالب اهالى المنطقة من الجهات المختصه بزياره الى تلك المناطق لمعالجة القضايا والمشاكل التى تواجه المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.