وزير الدفاع: الاستفزازات المصرية في حلايب حاجات عادية وما فيها جديد    استيعاب الخريجين بالاستفادة منهم في التعليم .. بقلم: سليمان ضرار لندن    السلم التعليمي ((الناجي الوحيد)) من بدرية سليمان .. بقلم: حسن محمد صالح    عرض كتاب: الشرق الاوسط الجديد ،لمؤلفه شيمون بيريز (رئيس وزاء اسرائيل الاسبق) .. بقلم: د. بشير احمد محي الدين    زلزال الغربان يضرب شيكان ! .. بقلم: نجيب عبدالرحمن    السودانيون بالمنطقة الشرقية / الدمام يؤبنون فاطمة احمد ابراهيم    إيقاف وغرامة رئيس نادي يوفنتوس لبيع تذاكر "للمافيا"    المحكمة ترفض إطلاق سراح سوداكال بالضمانة    شاب يسدد طعنات لصديقه بعد وجبة العشاء    محاكمة المتهم بقتل زوجته داخل مطبخ المنزل    فلسطيني يقتل 3 إسرائيليين بالضفة الغربية    "كينغزمان- الدائرة الذهبية" يتصدر السينما الأميركية    دراسة: القيام بالأعمال المنزلية يطيل العمر    أول مفاعل نووي إماراتي يبدأ العمل 2018    الحكومة ترحب بإزالة السودان من قائمة الدول التي قُيد دخول مواطنيها لأمريكا    زيادة في المساحات المزروعة بالبنقو بالردوم    صح النوم يا معارضة مشكلة    الله.. الوطن .. (4)    لديك مشكلة مع الكولسترول أو السكر.. عليك بالبامية    داعية مغربي .. نجاح ميركل يدفعنا للشك في الحديث النبوي “لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة”!    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الثلاثاء 26 سبتمبر 2017م    الحضري للفيفا .. هذا هدفي الأول    مسيرة من اوراق العمر (1)    لعنة النجومية المؤقتة هل تصيب نجوم (أغاني وأغاني)؟    أيام التونج (3) القضية الأولي    البيت الأبيض ينفي إعلان الحرب على كوريا الشمالية    احذر .. حركة خطيرة يمارسها الحلّاق قد تصيبك بالشلل أو توقف التنفس    العلماء يكتشفون “مفتاح العطش”!    تفاصيل جديدة تكشف سبب وفاة صاحبة النصف طن بشكل مفاجئ!    ﺍﻟﺒﻨﺪﻭﻝ ﻳﺒﻜﻲ ﻭﻳﻘﻮﻝ: ﻭﻓﺎﺓ ﻭﺍﻟﺪﺗﻲ ﺍﻟﺴﺒﺐ ﻓﻴﻤﺎ ﺣﺪﺙ ﻣﻌﻲ ﻭﻟﻜﻦ    المغترب .. نحروه أم أنتحر ؟!    الطيب مصطفى يعبر عن إنبهاره بالحيوية الهائلة والجهود التي تبذلها وزيرة الاتصالات ويتوقع رفع العقوبات عن السودان    لأول مرة في السعودية.. تعيين امرأة مساعداً لرئيس بلدية    إنشاء منطقة حرة لنقل المنتجات التركية لأفريقيا    طائرات وكتيبتان لإبادة زراعة "البنقو" بحظيرة الردوم    الكوماندوز يؤدي التدريب الرئيس للمريخ    المريخ يستأنف التحضيرات لمواجهة الكوماندوز    مشروع قانون حظر وصناعة وتداول أكياس البلاستيك أمام منضدة تشريعي الخرطوم    دخول أرصدة معلَّقة في حسابات بنوك سودانية    وفد من رجال الأعمال السعوديين يصل الخرطوم اليوم    السودان يحتفي باليوم العالمي للسياحة بالبجراوية    منتدى البطانة يقيم فعاليات دورته ال(16) بالسهل الفسيح بجبال (الغُر والعفايا)    العم "محمد كرم" أشهر صانع للعود والجيتار في مصر يحكي ل(المجهر) حكايته    المحكمة تقضي بالإعدام شنقاً قصاصاً في حق الطالب "عاصم عمر"    تغريم طالب جامعي (5) آلاف جنيه لمعاكسته سيدة عبر الهاتف    تسليم مسن ضبطت بحوزته مخدرات بمطار "الخرطوم" إلى ذويه    فوق رأي    لعنة النجومية المؤقتة هل تصيب نجوم (أغاني وأغاني)؟    أزمة الخبز بدأت بالولايات وانتهت بالعاصمة    ترامب يرفع حظر سفر السودانيين إلى أميركا    هكذا كانت مراسم استقبال أهل المدينة للنبي    من أول صحابي مات في المدينة بعد الهجرة؟    تركيا تشدد الإجراءات الحدودية مع كردستان العراق    وفاة أسمن امرأة في العالم    مصر تسمح بصيد الضفادع الحية لتصديرها للدول المستهلكة    النظريات والالحاد .. مدى الاستناد الى العلم.. بقلم: د.أمل الكردفاني    ظواهر خارقه أم مجهولة السبب .. بقلم: د.صبري محمد خليل    نظافة الخرطوم مسؤولية من؟ (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غندور: البشير وديسالين بحثا ملفي المياه والحدود
نشر في شبكة الشروق يوم 16 - 08 - 2017

أوضح وزير الخارجية أ.د. إبراهيم غندور، أن ملفي الحدود بين السودان وإثيوبيا وسد النهضة، كانا حاضرين في المباحثات بين رئيسي البلدين، ليل الثلاثاء، وقال إن ملف المياه يعتبر ملفاً أمنياً قومياً بالنسبة للسودان وإثيوبيا وبقية دول حوض النيل. وقال غندور، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الدولة بوزارة الخارجية الإثيوبية هيرتو زمني، عقب جلسة المباحثات المشتركة برئاسة المشير عمر البشير رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء الإثيوبي وهايلي مريام ديسالين، إن العلاقات السودانية الإثيوبية نموذجية ليس في المنطقة فحسب وإنما في العالم من حيث تبادل المصالح والتواصل الشعبي.
وأشار إلى أن الجانبين عقدا جلسة مغلقة برئاسة البشير وديسالين، ناقشت قضايا تهم السودان وإثيوبيا وكذلك الإقليم والمنطقة، فيما تناولت الجلسة المفتوحة مسيرة العلاقات بين البلدين والأطر التي تمكنها من التواصل.
المياه والحدود
"
غندور: هناك اتفاق قديم بين البلدين حول ترسيم الحدود وهو متفق عليه على الورق ولا خلاف على ذلك فقط تبقى أن يتنزل ما اتفق عليه في الأوراق على أرض الواقع
"
ورداً على سؤال حول ملف سد النهضة، قال غندور "إن علاقة السودان بإثيوبيا تتجاوز ملف المياه وغيره، وإن قضية المياه ملف أمني قومي بالنسبة للسودان ولإثيوبيا ولبقية دول حوض النيل، كما أنها واحدة من القضايا المهمة جداً في ظل مبادرة حوض النيل واللجنة الفنية لحوض النيل وكذلك الاتفاقية الخاصة بالمياه بين الدول الثلاث (السودان ومصر وإثيوبيا)، خاصة فيما يتعلق بسد النهضة.
وأضاف، أن قضية المياه كانت حاضرة وأنه دائماً عندما يلتقي الجانبان من الأطراف الثلاثة في دول حوض النيل الشرقي فالهم دائماً ما يكون هو كيفية أن يكون هناك تعاون ثلاثي بين الدول الثلاث، ولفت إلى أن هذا اللقاء سيعضد التعاون الثلاثي.
وفيما يتعلق بقضايا الحدود بين البلدين، قال غندور "هناك اتفاق قديم بين البلدين حول ترسيمها وهو متفق عليه على الورق ولا خلاف على ذلك، فقط تبقى أن يتنزل ما اتفق عليه في الأوراق على أرض الواقع.
وأوضح أنه ستعقد جلسات ثنائية بين الوزراء في البلدين لمناقشة كل القضايا بين البلدين الأمنية والمائية والسياسية والإعلامية وغيرها، مبيناً أن رئيس الوزراء الإثيوبي سيقوم بزيارة بعض المنشآت الصناعية في البلاد، بجانب إلقاء محاضرة بقاعة الصداقة، الخميس، حول القرن الأفريقي.
دفع الشراكة
"
زمني وصفت المباحثات الثنائية بأنها ممتازة وإيجابية هدفت إلى الارتقاء بالعلاقات إلى مستوى أفضل وأشادت بدور السودان في إدارة ملف المياه لمصالح الجميع
"
من جانبها، أوضحت وزيرة الدولة بوزارة الخارجية الإثيوبية هيرتو زمني، أن الجانبين أكدا خلال جلسة المباحثات التزامهما بتعزيز ودفع الشراكة بين البلدين في المجالات كافة السياسية والأمنية والدفاعية والاقتصادية والثقافية.
وأشارت إلى أنه تم الاتفاق على مواصلة الاجتماعات خلال الربع الأول من العام القادم لتوطيد علاقات التعاون المشترك، بجانب العمل سوياً على حفظ الأمن والسلم في المنطقة.
ووصفت زمني المباحثات الثنائية بأنها ممتازة وإيجابية، هدفت إلى الارتقاء بالعلاقات إلى مستوى أفضل. وأشادت بدور السودان في إدارة ملف المياه لمصالح الجميع، مشيرة إلى التنسيق في ملفات المياه بين دول حوض النيل الشرقي، معربة عن أملها في انعقاد الاجتماع الفني في الخرطوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.