السودان يستعين بأصدقائه لمناهضة المحكمة الجنائية    القمة العربية ..سؤال ..!    سلفاكير يعيّن رسمياً تعبان دينق خلفاً لمشار    شاهد بالفيديو.. 1.5 مليون مشاهدة لشاب يسرق فتاة داخل مصعد    مواطنو أحياء الخرطوم يشتكون من تزايد كثافة البعوض والذباب    الدفاع المدني ينقذ يد طفل ويحرر متهماً من (كلباش) استعصى فتحه    الاستئناف تبرئ متهمين بسرقة إطارات أدانتهما المحكمة بالسجن والجلد    الفنان “حسين شندي” في إطلالة خاصة عبر (المجهر)‬    لجنة عدلية تنفي وجود مواد مشعة بسد مروي شمال السودان    الرئاسة تتسلم إعلان الأبيض حول تشريعات وتوطين العمل الطوعي والإنساني 2016م    السودان يعرض على إحدى أكبر شركات العالم الاستثمار في التعدين    شاهد يكشف ملابسات مقتل طفلة وإصابة والدتها بالحاج يوسف    المحكمة تنظر في قضية شبكة متابعة سرقت (7) آلاف ريال سعودي    الهلال يكسب مريخ نيالا العنيد بهدف بشة ..ويصالح الأنصار بانتصار خارج القواعد    الامطار تنقذ مورينيو وغوارديولا من الاحراج    ربع مقال    آلية التنمية الاقتصادية للنيل الأبيض تعقد اجتماعها الأول    جوارديولا في “ورطة” بسبب 7 لاعبين    فوق رأي    رسائل "وردي"و"سيد خليفة" في موريتانيا .. !    عابر سبيل    مورينيو يحظر “بوكيمون غو” على لاعبي مان يونايتد    مدير مشروع طوكر: تسجيل الأراضي لإضافة الصفة القانونية    صلاحية جديدة لمشاهير إنستغرام لمواجهة “البلطجية”    انطلاق أعمال القمة العربية ال27 في نواكشوط    "النيل الأزرق" تتعهد بمعالجة جذرية لمتأثري تعلية "الروصيرص"    الكاردينال يعود للساحة الفنية بثنائية    مصرع طالب بكلية الشرطة على يد زميله    تجنب الإصابة بالملاريا بمصاحبة الدجاج !    القبض علي سوداني بحوزته كميات كبيرة من الحبوب المخدرة بمطار دبي    ليلة القبض على المجهول..!!    المياه إلى مجاريها    الظريف: بيدي الخشنة أشيد بيوت الطيبين    حميدتي يرفض استهداف أسامة عطا المنان    لاجئ سوري يفجر نفسه جنوبي ألمانيا ويصيب 12 شخصا    سامسونج تقاضي هواوي لانتهاكها 6 براءات اختراع    عشرات القتلى والجرحى في تفجير بالعراق    إتصال من والدة وزير سابق    سودانية 24    سفير السودان بالمغرب .. دبلوماسية الرسم و اللون والحرف    إدارة الإقتصاد الوطني (3-2)    كل مملكة منقسمة على ذاتها تجرب    النمور تناور بالقادة والأركان    احذر.. سماعات الأذن تصيبك بالصمم    عودة الشرطة لإحدى محليات شمال دارفور بعد 13 عاماً    رئيسة الحزب الديمقراطي تستقيل إثر فضيحة تسريبات كشفت مؤامرة ضد ساندرز    منظمة العفو: (أدلة ذات مصداقية) على تعرض محتجزين للتعذيب في تركيا    تمارين ذهنية يمكنها الحد من مخاطر الخرف    تركيا تؤكد علم واشنطن بتورط غولن بالانقلاب    التجارة تشكل غرفة عمليات لفرض سياسات تسعيرية للسلع الضرورية    الحكومة تعرض شركة اعادة التامين الوطنية للخصخصة    شركات تجميع وتصنيع السيارات .. التلاعب بسبب الامتيازات    ضيق التنفس أثناء النوم يزيد خطر الأمراض    المشهد السياسي    التعرض المستمر للضوء ليلا يؤدي للإصابة بأمراض عديدة    بين (تكرار) أداء الحج ودفع نفقته للمحتاجين ..!!    داعش والأخوان المسلمين والجنجويد في السودان    ربع مقال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراكز التدريب تقفز إلى (200) لتعليم (13) مهنة
نشر في الرأي العام يوم 01 - 08 - 2013

وجهت إشراقة سيد محمود وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل بتوحيد منهج التدريب المهني في البلاد ، بجانب ضرورة عمل المراكز الخاصة بالتدريب المهني وفقاً للمنهج الذي تضعه الدولة ، مؤكدة توفير بنك السودان المركزي التمويل للمشروعات الخاصة بالتدريب المهني
وأعلنت عن إعتماد المنهج الذي وضعته ولاية الخرطوم في هذا المجال كمنهج أساسي لكل المراكز، باعتباره منهجا متقدما ويقتصر الفترة بالإضافة الى مواكبته للحداثة، وقالت في ورشة عمل التدريب المهني ضمن برنامج ورش مراجعة وتطوير الأداء مع الشركاء تحت شعار: (شراكة فاعلة لخدمة ناجزة) أن الوزارة إنطلقت الى آفاق أوسع في مجال التدريب المهني، وأكدت سعى وزارتها الى مراجعة كل المعوقات التي تواجه مراكز التدريب الخاصة من الرسوم والضرائب والجمارك على المعدات والماكينات وأشارت الى أن حل قضايا السودان الاقتصادية يكمن في الإهتمام بالتدريب المهني لتوفير فرص لدخولهم في سوق العمل مباشرة الى جانب تقليل البطالة وزيادة الدخل القومي.
من جهته اكد أحمد كرمنو وزير الدوله بوزارة العمل أنه لا مخرج للبلاد إلا بالإهتمام بالتعليم التقني والتقاني، وأضاف: شرعنا في ترتيبات لقيام معرض لعرض إنتاج طلاب التدريب المهني على مستوى السودان.
وأشار د.يحيى مكوار وزيرالسياحة والتنمية البشرية الى أن قبول الطلاب لهذا العام بالكليات التقنية فاق نسبة (100%)، مشيراً الى أنه تم عمل شراكات ذكية مع القطاع الخاص في إطار تشجيع الولاية لهذا النوع من التعليم وزيادة مساحة العمل الحر. وفي السياق كشف الفريق محمد أحمد رسمي وكيل وزارة العمل عن دفع قانون التدريب المهني لمجلس الوزراء لإزالة التقاطعات التي خلقتها القوانين الأخرى، مشيراً الى أن القانون يمنح الحق في إستيراد آليات المراكز وماكينات التدريب دون جمارك بالإضافة الى منح قطع أراضي بقيمة رمزية دفعاً لعمل التدريب المهني، مؤكداً إهتمام الوزارة بالتدريب لأهميته القصوى فمعظم الدول المتطورة نهضت على التدريب المهني والعمالة الماهرة.
من جانبه اكد المهندس مصطفى الرضي الأمين العام للمجلس الأعلى للتدريب المهني والتلمذة الصناعية أنه تم تصديق ل(24) مركز تدريب مهني تصديقاً نهائياً، ونحو (18) مركزاً تصديقاً مبدئياً لتصل المراكز الى حوالي (200) مركز يتم فيها التدريب على (13) مهنة، والآن هنالك زيادة في هذه المهن لإدماج بقية القطاعات التي لم تجد حظها في التدريب المهني ، وأقر بوجود مشكلات في عدم وجود مدربين مؤهلين ونادى بتوحيد المناهج بالإضافة الى توحيد إمتحانات دبلوم التلمذة الصناعية خاصة وأن العمالة الخارجية تأتي بمهارات عالية لم يتم تدريب الكوادر المحلية عليها. كما ان هنالك مساعى الى إدراجها بالمناهج حتى يتم إحلال عدد كبير من العمالة الأجنبية ، داعياً القطاع الخاص لولوج الاستثمار في التدريب المهني.
وفي السياق دعا المهندس حسن إبراهيم المسؤول من المراكز الخاصة الدولة الى تخصيص مبالغ معينة لطلاب التدريب المهني يتم استردادها من الطالب بعد انتهاء الفترة التدريبية، مشيراً الى أن سوق العمل واعدة بفرص الإستثمار في مجال التدريب المهني بالإضافة الى إيجاد مواقع مناسبة لإقامة هذه المراكز من حيث السعة والموقع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.