الجيش الإسرائيلي يؤكد هدنة لمدة 12 ساعة في حربه على غزة    نصائح قد يراها البعض مفيدة وقيمة    رمزية الحاكم في نفسية الإنسان المصري    الوطن محتاج منا وضع أيادينا فوق بعض ..؟؟؟    فلتذهب مريم ..وستأتي ألفُ حواءٍ أخرى ولكن كيف !    غزة تحت النار (39)    قصة أمريكية- سودانية كرّمها أوباما..تحفظ ثلاثة عشر جزءاً من القرآن الكريم    مقتل مسعف فلسطيني خلال قصف إسرائيلي على غزة    محكمة فرنسية تؤيد قرارا يحظر تظاهرات الاحتجاج على العدوان الإسرائيلي على غزة    تهاني عوض: حقو يا ناس (المحليات) تعملوا (بامبرز) للشوارع دي!!!    "مسلم ومسيحي رئيسنا سلفاكير".. إفطار رمضاني رئاسي بطعم السياسة في جنوب السودان    بيان من صحيفة (السوداني) الى عثمان ميرغني (أعرض عن هذا).    الخرطوم تنفي دعم حماس بالصواريخ    المطمورة والسويبة أوعية التخزين الجاف .. بقلم: كباشي النور الصافي    طبقات يوسف فضل في اتحاد الكتاب ... بقلم: محمد الشيخ حسين    هل يشمل العفو ابراهيم الشيخ أسوة بالصادق المهدي !! .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الأمطار تؤجل مباراة المريخ وأهلي شندي    الجبهة الثورية تعتمد خطة توحيد المعارضة    بيان من صحيفة (السوداني) الى عثمان ميرغني (أعرض عن هذا)    دول منطقة البحيرات العظمى تختتم أعمال قمتها الخاصة بمشاركة السيد نائب رئيس الجمهورية    بالصورة.. الميزان الحقيقي ل"زكاة الفطر"    الهند تكافح لاحتواء مرض التهاب الدماغ مع ارتفاع الوفيات إلى قرابة 570    خواطر عن مطر بلادي القادم    زراعة 7 آلاف فدان بالنيل الأبيض    بالفيديو..هالة صدقى مرسى كان عنده مشكله فى بنطلونه    ممر إنساني لإجلاء الجرحى بغزة    صدق أو لاتصدق.. سعر الثياب في الخرطوم ما بين( 3-8) ملايين جنيه    نصائح قد يراها البعض مفيدة وقيمة.    أهلي شندي يتهم الإتحاد السوداني بمجاملة المريخ    الأولويات المعكوسة .. بقلم: بابكر فيصل بابكر    الهلال يصل الكونغو وكامبوس يتمسك بإقامة التدريبات نهاراً    مصرفيون يرفضون تسييس الصكوك الإسلامية بمصر    فرنسا: الطائرة الجزائرية لم تتعرض لهجوم    مسلمو البرازيل يحيون ليلة القدر في جو إيماني    تأكيدا لإنفراد (قوون) الكاف يربك تنظيم مباراة الهلال الأفريقية ويخلط أوراق فيتا    المريخ يدفع (80) ألف جنيه للسلاطين مقابل تحويل اللقاء من النقعة للقلعة الحمراء    ابتكار صدقة لنصرة غزة    د. عارف عوض الركابي : المرتدة «أبرار» في بلاد الكفار!!..    للمتزوجين حديثا.. لا يمكن اعتبار تأخر الحمل مشكلة إلا بعد مرور عام    "فنان غزاوي "يحوّل أدخنة "القصف" إلى لوحات معبرة    توجيه للمصارف بتزويد ماكينات الصراف الآلي بالنقود فترة العيد    سفرة الإفطار تتقلص مع قرب انتهاء شهر رمضان    استمرار صرف المعاشات اليوم الجمعة والسبت    مجلس الصيدلة يحذِّر من استخدام الصبغة السوداء للرسم    ضبط شبكة أجانب تروج نبات «القات»    مبادرة شارع الحوادث: لا علاقة لنا بأية جهة سياسية    نهب مرتبات العاملين بمستشفى عد الفرسان    داعية سوداني متجول يدعو إلى الوسطية    لقد كان لحنا للحياة !.    دون جوان    محمد مقدم الزبير: أنا سوداني وأ سترالي أنا    اعتراف شاب بقتل صديق شقيقته    الداخلية توجه بحجز أي مركبات لا تحمل لوحات    طرق الموت السريع .. بقلم: عبدالعزيز عثمان    منع وفد برلماني من زيارة عثمان ميرغني خوفاً من إصابته بالعدوي    وفاة خمسة وإصابة تسع أشخاص في حادث مروري بالحصاحيصا    ثقافة الأمان لحوادث الزمان !!    الاتهام يودع مرافعته النهائية في قضية قتيلة الديم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مراكز التدريب تقفز إلى (200) لتعليم (13) مهنة
نشر في الرأي العام يوم 01 - 08 - 2013

وجهت إشراقة سيد محمود وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل بتوحيد منهج التدريب المهني في البلاد ، بجانب ضرورة عمل المراكز الخاصة بالتدريب المهني وفقاً للمنهج الذي تضعه الدولة ، مؤكدة توفير بنك السودان المركزي التمويل للمشروعات الخاصة بالتدريب المهني
وأعلنت عن إعتماد المنهج الذي وضعته ولاية الخرطوم في هذا المجال كمنهج أساسي لكل المراكز، باعتباره منهجا متقدما ويقتصر الفترة بالإضافة الى مواكبته للحداثة، وقالت في ورشة عمل التدريب المهني ضمن برنامج ورش مراجعة وتطوير الأداء مع الشركاء تحت شعار: (شراكة فاعلة لخدمة ناجزة) أن الوزارة إنطلقت الى آفاق أوسع في مجال التدريب المهني، وأكدت سعى وزارتها الى مراجعة كل المعوقات التي تواجه مراكز التدريب الخاصة من الرسوم والضرائب والجمارك على المعدات والماكينات وأشارت الى أن حل قضايا السودان الاقتصادية يكمن في الإهتمام بالتدريب المهني لتوفير فرص لدخولهم في سوق العمل مباشرة الى جانب تقليل البطالة وزيادة الدخل القومي.
من جهته اكد أحمد كرمنو وزير الدوله بوزارة العمل أنه لا مخرج للبلاد إلا بالإهتمام بالتعليم التقني والتقاني، وأضاف: شرعنا في ترتيبات لقيام معرض لعرض إنتاج طلاب التدريب المهني على مستوى السودان.
وأشار د.يحيى مكوار وزيرالسياحة والتنمية البشرية الى أن قبول الطلاب لهذا العام بالكليات التقنية فاق نسبة (100%)، مشيراً الى أنه تم عمل شراكات ذكية مع القطاع الخاص في إطار تشجيع الولاية لهذا النوع من التعليم وزيادة مساحة العمل الحر. وفي السياق كشف الفريق محمد أحمد رسمي وكيل وزارة العمل عن دفع قانون التدريب المهني لمجلس الوزراء لإزالة التقاطعات التي خلقتها القوانين الأخرى، مشيراً الى أن القانون يمنح الحق في إستيراد آليات المراكز وماكينات التدريب دون جمارك بالإضافة الى منح قطع أراضي بقيمة رمزية دفعاً لعمل التدريب المهني، مؤكداً إهتمام الوزارة بالتدريب لأهميته القصوى فمعظم الدول المتطورة نهضت على التدريب المهني والعمالة الماهرة.
من جانبه اكد المهندس مصطفى الرضي الأمين العام للمجلس الأعلى للتدريب المهني والتلمذة الصناعية أنه تم تصديق ل(24) مركز تدريب مهني تصديقاً نهائياً، ونحو (18) مركزاً تصديقاً مبدئياً لتصل المراكز الى حوالي (200) مركز يتم فيها التدريب على (13) مهنة، والآن هنالك زيادة في هذه المهن لإدماج بقية القطاعات التي لم تجد حظها في التدريب المهني ، وأقر بوجود مشكلات في عدم وجود مدربين مؤهلين ونادى بتوحيد المناهج بالإضافة الى توحيد إمتحانات دبلوم التلمذة الصناعية خاصة وأن العمالة الخارجية تأتي بمهارات عالية لم يتم تدريب الكوادر المحلية عليها. كما ان هنالك مساعى الى إدراجها بالمناهج حتى يتم إحلال عدد كبير من العمالة الأجنبية ، داعياً القطاع الخاص لولوج الاستثمار في التدريب المهني.
وفي السياق دعا المهندس حسن إبراهيم المسؤول من المراكز الخاصة الدولة الى تخصيص مبالغ معينة لطلاب التدريب المهني يتم استردادها من الطالب بعد انتهاء الفترة التدريبية، مشيراً الى أن سوق العمل واعدة بفرص الإستثمار في مجال التدريب المهني بالإضافة الى إيجاد مواقع مناسبة لإقامة هذه المراكز من حيث السعة والموقع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.