فوز السبسي في الرئاسية ينهي الفترة الانتقالية في تونس    الانقاذ نصف مسيرة عمر الاستقلال    السودان يحتج على تأييد مندوب الأردن لتقرير"بنسودا" ويطالب بإعتذار رسمي    كريستيانو رونالدو ينهي 2014 متفوقا على ميسي    المالية تعلن تجاوز السودان مرحلة الركود والصدمة وتودع الموازنة البرلمان    قطر تتحرك: وقف بث قناة الجزيرة مباشر مصر    مظاهرات في الخرطوم احتجاجا على لجم الحريات    نابولي يتوج بلقب السوبر الإيطالي في الدوحة بركلات الحظ المجنونة    وزير المالية يودع موازنة العام 2015م منضدة البرلمان    وقف بث قناة (الجزيرة مباشر مصر)    احتراق مخازن توابل ب(بحري) يكلف خسائر فادحة    بالفيديو: علي طريقة حسين الصادق..الفنان محمد وردي يتلقي (قبلات) ساخنة بأحد المسارح العربية    الهندي عزالدين : بترولنا المهرب.. وصمغنا وذهبنا!!    عقد الجلاد (تذيب) التوتر بين "الخرطوم" و"جوبا" بحفل غنائي ساهر    وزير الثقافة يستعرض خطة وزارته للعام 2015 أمام البرلمان    ولاية الخرطوم: اتفاق لتأهيل العمالة المحلية كبديل للعمالة الوافدة    سيدة تقتل زوجها حرقا بالبنزين جنوب أم درمان    وفاة رجل داخل (كافتريا) شهيرة ب(الخرطوم)    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: مارست معها الحرام فهل أتزوجها؟    متبرعون يعرضون المساعدة لعلاج الطفلة التي تتقطر عينها حجارة بشندي    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه    العليا تؤيد إعدام زعيم مجموعة متفلتة قتل رجلا خنقا    محاكمة امرأة وشاب بتهمة الأفعال الفاحشة والأذى الجسيم    أرضيك لأخدعك    الإمارات 2019    اكتشاف إصابة ثانية بإنفلونزا الطيور في ألمانيا    مجلس الجامعة العربية يبحث تطورات القضية الفلسطينية الأربعاء المقبل    (254) مليار جنيه أرباح شركات الاتصالات خلال عام    البرلمان يطالب الحكومة بإيقاف التصريحات المستفزة لأمريكا    فريد العليبي : ابن رشد والفتنة    هابرماس والتحدي العلمي – التقني التقنية والعلم كأيديولوجيا    حوار مع ساعد خميسي : في ضرورة تجديد العلوم الدينية والتواصل مع ثقافة العصر    غروب التيار... شروق التزوير "1"    الفلسطينيون أدخلوا 4 تعديلات على مشروع قرار قدمه العرب لمجلس الأمن    حلوى «التفاح بالكراميل» تقتل 4 أشخاص في الولايات المتحدة    ما هي المأكولات والمشروبات التي ستزيد شعبيتها في العام 2015؟ و لماذا؟    تطبيقات جوليك الفرنسية تدهش نجوم الفرقة الهلالية    صحف الإمارات تطارد أخبار الهلال وإذاعة الفجيرة تحاور الكاردينال وقوون تنشر المقابلة    الهلال يترقب اليوم إعلان ضحيته الأولى فى الأبطال والقضاء يرجئ حسم قضية ملكية الشعار للعام القادم    الفاتح الصباغ : تلفزيون السودان اعطاني القيمة و واعطيته عمري وصحتي وشبابي .. المجاملات والواسطات اصبحت تلعب دوراً كبيراً وتعطي مساحة لفاقدي الموهب + صورة    دورة رياضية لإحياء ذكرى الفقيد مندور    جيبوتي رمانة الميزان في الشرق الأفريقي (3)    مجلس الأهلي يكوِّن القطاع الرياضي    تجدد أزمة الغاز بالنيل الأبيض و(70) جنيها للاسطوانة    فنانون داخل ساحات (المحاكم).!    في الذكرى 125 لميلاد عميد الأدب العربي طه حُسين... «أديب» بين السيرة الذاتية وفنية القصة    بدء محاكمة شاب متهم بقتل ابن خالته    بالصور: طفل يجمع مليون دولار خلال سنتين لعلاج صديقه    مصرع أجنبية إثر عملية إجهاض فاشلة    النعيمي: دول خارج أوبك وراء انهيار أسعار النفط    إيلا يطالب بمراجعة معايير قسمة الموارد في البلاد    مصرع شاب عقب تناوله كوباً من العصير داخل كافتيريا    وزير الثقافة والإعلام بالنيل الأزرق يدعو الحركة الشعبية قطاع الشمال الإلتزام بمناقشة قضايا المنطقتين    ذكرى الاستقلال .. طبيعة الدنيا زي الموج    إفادات خطيرة: جمعية سعودية لمحاربة الابتزاز الجنسي تحذر من المغاربة    الجنرال خليفة حفتر في زيارة "سرية" للأردن :حضر بطائرة خاصة وعقد اجتماعا بالسفارة الامريكية ويستعد لهجوم كبير في بنغازي    نانسي عجرم: أفتقد لوجود راغب وكنت أشعر بأني مدللته    زعيم المعارضة بالبرلمان يتهم لجنة الدستور بتجاوز الاختصاصات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مراكز التدريب تقفز إلى (200) لتعليم (13) مهنة
نشر في الرأي العام يوم 01 - 08 - 2013

وجهت إشراقة سيد محمود وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل بتوحيد منهج التدريب المهني في البلاد ، بجانب ضرورة عمل المراكز الخاصة بالتدريب المهني وفقاً للمنهج الذي تضعه الدولة ، مؤكدة توفير بنك السودان المركزي التمويل للمشروعات الخاصة بالتدريب المهني
وأعلنت عن إعتماد المنهج الذي وضعته ولاية الخرطوم في هذا المجال كمنهج أساسي لكل المراكز، باعتباره منهجا متقدما ويقتصر الفترة بالإضافة الى مواكبته للحداثة، وقالت في ورشة عمل التدريب المهني ضمن برنامج ورش مراجعة وتطوير الأداء مع الشركاء تحت شعار: (شراكة فاعلة لخدمة ناجزة) أن الوزارة إنطلقت الى آفاق أوسع في مجال التدريب المهني، وأكدت سعى وزارتها الى مراجعة كل المعوقات التي تواجه مراكز التدريب الخاصة من الرسوم والضرائب والجمارك على المعدات والماكينات وأشارت الى أن حل قضايا السودان الاقتصادية يكمن في الإهتمام بالتدريب المهني لتوفير فرص لدخولهم في سوق العمل مباشرة الى جانب تقليل البطالة وزيادة الدخل القومي.
من جهته اكد أحمد كرمنو وزير الدوله بوزارة العمل أنه لا مخرج للبلاد إلا بالإهتمام بالتعليم التقني والتقاني، وأضاف: شرعنا في ترتيبات لقيام معرض لعرض إنتاج طلاب التدريب المهني على مستوى السودان.
وأشار د.يحيى مكوار وزيرالسياحة والتنمية البشرية الى أن قبول الطلاب لهذا العام بالكليات التقنية فاق نسبة (100%)، مشيراً الى أنه تم عمل شراكات ذكية مع القطاع الخاص في إطار تشجيع الولاية لهذا النوع من التعليم وزيادة مساحة العمل الحر. وفي السياق كشف الفريق محمد أحمد رسمي وكيل وزارة العمل عن دفع قانون التدريب المهني لمجلس الوزراء لإزالة التقاطعات التي خلقتها القوانين الأخرى، مشيراً الى أن القانون يمنح الحق في إستيراد آليات المراكز وماكينات التدريب دون جمارك بالإضافة الى منح قطع أراضي بقيمة رمزية دفعاً لعمل التدريب المهني، مؤكداً إهتمام الوزارة بالتدريب لأهميته القصوى فمعظم الدول المتطورة نهضت على التدريب المهني والعمالة الماهرة.
من جانبه اكد المهندس مصطفى الرضي الأمين العام للمجلس الأعلى للتدريب المهني والتلمذة الصناعية أنه تم تصديق ل(24) مركز تدريب مهني تصديقاً نهائياً، ونحو (18) مركزاً تصديقاً مبدئياً لتصل المراكز الى حوالي (200) مركز يتم فيها التدريب على (13) مهنة، والآن هنالك زيادة في هذه المهن لإدماج بقية القطاعات التي لم تجد حظها في التدريب المهني ، وأقر بوجود مشكلات في عدم وجود مدربين مؤهلين ونادى بتوحيد المناهج بالإضافة الى توحيد إمتحانات دبلوم التلمذة الصناعية خاصة وأن العمالة الخارجية تأتي بمهارات عالية لم يتم تدريب الكوادر المحلية عليها. كما ان هنالك مساعى الى إدراجها بالمناهج حتى يتم إحلال عدد كبير من العمالة الأجنبية ، داعياً القطاع الخاص لولوج الاستثمار في التدريب المهني.
وفي السياق دعا المهندس حسن إبراهيم المسؤول من المراكز الخاصة الدولة الى تخصيص مبالغ معينة لطلاب التدريب المهني يتم استردادها من الطالب بعد انتهاء الفترة التدريبية، مشيراً الى أن سوق العمل واعدة بفرص الإستثمار في مجال التدريب المهني بالإضافة الى إيجاد مواقع مناسبة لإقامة هذه المراكز من حيث السعة والموقع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.