المغرب تستضيف البطولة الافريقية بعد التأجيل    حديث الجمعة: في ذكرى الهجرة ...هلا هجرنا كل ما ينغص حياتنا .. بقلم: الرشيد حميدة    حركة تحرير السودان: نتائج لجنة التحقيق ضد اليوناميد مخيبة للآمال ولابد من مراجعة شاملة لعمل البعثة    واتساب تكشف عن موعد إطلاق الاتصال الصوتي    عفوا بهنس .. شعر / بهاء الدين السنهوري    الامير عمرو الفيصل: العالم العربى يهتم بالسودان كونه سلة غذاء    وزير الداخلية هل تسمعني؟ .. بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم    وكالات الاستخبارات الأمريكية تنفق 68 مليار دولار عام 2014    زبد بحر ولكن ما ينفع الناس (5): محمد الواثق: مسرد مآثر .. بقلم: د. أحمد محمد البدوي    الترابي : الإنتخابات ستؤجل لعام آخر    فاتو بن سودا : المحكمة ملتزمة بملاحقة وردع عبدالرحيم محمد حسين وأحمد هارون وكوشيب    ( ثوب الصوفية) !! كفن الديكتاتورية!    العام الهجري ... مفهوم أكبر من رحلات أسرية    الهلال بإمتياز يستعيد لقب الممتاز    بالصور.. تعرف على أفضل هواتف ذكية فى 2014..ومنافسة شديدة بين (موتورولا وأبل وسامسونج)    جماهير الهلال تحتفل مع الأبطال داخل القلعة الزرقاء    مشروع المراكز المجتمعية بأحياء امدرمان خطوة بالإتجاه الصحيح    كروان السودان واحة الألحان ... الفنان كرومة.. العثور على قبره بعد مرور «65»عاماً على وفاته    الفضاء يشتعل .. القناة الناقلة تتهم.. التلفزيون يأسف وعربسات فى طريقها للإعلان عن مصدر التشويش!    افتتاح الموسم التسويقي الجديد لمحصول السممسم بالقضارف الأحد المقبل    أسعار النفط تستقر فوق المائة دولار للبرميل    توقيف متهمين يعملون في تزييف العملة المحلية    دبلوماسى أمريكى: مصر ستظل عنصرا رئيسيا للاستقرار فى الشرق الأوسط    حماية المستهلك: إلى متى تستمر«الطبطبة» على مرتكبي الجرائم    سرق صديقه وذهب ليبحث معه عن المال    البير الاقتصادي بوب يدعو لاجراء اصلاحات هيكلية فى الاقتصاد لإحداث النهضة الاقتصادية المنشودة    إيقاف (24) جهة تحصيل وإزالة (15) نقطة بالطرق القومية    الفاتح النقر: الفاضل أبوشنب كان أسوأ مافي مباراة القمة    الحكومة تلتزم بشراء المحاصيل بأسعار تشجيعية    مقتل جندي ليبي بعملية انتحارية بالقرب من مدينة البيضاء    قائد جيش بوركينا فاسو يحل البرلمان ويدعو لتشكيل حكومة انتقالية    شاب يسدد أربعة طعنات لفتاة أمام كلية البيان بالخرطوم    إشتباكات وتراشق بالحجارة بمستشفى الخرطوم    قيادي بالمؤتمرالوطني بالنيل الأبيض يتهم الشنبلي بالبلطجة    (تسويق) الدواجن النافقة ... والزيوت المسرطنة...!!    نجل الحوينى فى فتوى: يجوز الدعاء لغير المسلمين فى حياتهم+صورة    رئيس المريخ: الحصاد كان رائعاً في الموسم الحالي رغم فقدان الممتاز وسندعم الفريق بعدد من النجوم البارزين    تغريده    قصة احدى رسوم دافينشي اخفيت حتى لا تعطي هتلر قوى سحرية    هضربة    عناوين الصحف الرياضية الصادرة بالخرطوم صباح اليوم الجمعة 31 اكتوبر 2014    حسن مكي : التسوية بين الترابي والبشير لن تحل كل المشاكل    الفجيعة الثانية .. ماذا تواجه مجتمعاتنا    تناول المعلبات واللحوم الباردة بعد وضعها فى الثلاجة يسبب سرطان المعدة    سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم البدعة الحسنة؟    إعدام ضابط    عربة ترحيل تدهس رجلاً مجهولاً أثناء نومه ب(سوق جبل أولياء)    عاشق أليزا    بالصور.. ليلى علوى تشعل "فيس بوك" بإطلالتها الجديدة    د. ناهد قرناص: احد القراء في موقع النيلين ظل يهاجم كتاباتي متهما اياي بالسطحية واضاعة وقته    سيدة تشنق نفسها بعد حكم قضائي بعودتها ل(بيت الطاعة)    ضبط حبوب مخدرة بحوزة زوجين أجنبيين بمطار الخرطوم    تزايد حالات رفض التطعيم ضد شلل الأطفال بالولايات    العلاقة مع المتشددين.. استجواب بريطاني في انتظار امير قطر    إيبولا.. ومهددات الأمن القومي .. بقلم: إمام محمد إمام    مذيعة سودانية بقناة الجزيرة تثير جدلا واسعا    عصائر الفواكه تخفي كميات كبيرة من السكر    الشاى والبرتقال يحميان السيدات من سرطان المبيض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مراكز التدريب تقفز إلى (200) لتعليم (13) مهنة
نشر في الرأي العام يوم 01 - 08 - 2013

وجهت إشراقة سيد محمود وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل بتوحيد منهج التدريب المهني في البلاد ، بجانب ضرورة عمل المراكز الخاصة بالتدريب المهني وفقاً للمنهج الذي تضعه الدولة ، مؤكدة توفير بنك السودان المركزي التمويل للمشروعات الخاصة بالتدريب المهني
وأعلنت عن إعتماد المنهج الذي وضعته ولاية الخرطوم في هذا المجال كمنهج أساسي لكل المراكز، باعتباره منهجا متقدما ويقتصر الفترة بالإضافة الى مواكبته للحداثة، وقالت في ورشة عمل التدريب المهني ضمن برنامج ورش مراجعة وتطوير الأداء مع الشركاء تحت شعار: (شراكة فاعلة لخدمة ناجزة) أن الوزارة إنطلقت الى آفاق أوسع في مجال التدريب المهني، وأكدت سعى وزارتها الى مراجعة كل المعوقات التي تواجه مراكز التدريب الخاصة من الرسوم والضرائب والجمارك على المعدات والماكينات وأشارت الى أن حل قضايا السودان الاقتصادية يكمن في الإهتمام بالتدريب المهني لتوفير فرص لدخولهم في سوق العمل مباشرة الى جانب تقليل البطالة وزيادة الدخل القومي.
من جهته اكد أحمد كرمنو وزير الدوله بوزارة العمل أنه لا مخرج للبلاد إلا بالإهتمام بالتعليم التقني والتقاني، وأضاف: شرعنا في ترتيبات لقيام معرض لعرض إنتاج طلاب التدريب المهني على مستوى السودان.
وأشار د.يحيى مكوار وزيرالسياحة والتنمية البشرية الى أن قبول الطلاب لهذا العام بالكليات التقنية فاق نسبة (100%)، مشيراً الى أنه تم عمل شراكات ذكية مع القطاع الخاص في إطار تشجيع الولاية لهذا النوع من التعليم وزيادة مساحة العمل الحر. وفي السياق كشف الفريق محمد أحمد رسمي وكيل وزارة العمل عن دفع قانون التدريب المهني لمجلس الوزراء لإزالة التقاطعات التي خلقتها القوانين الأخرى، مشيراً الى أن القانون يمنح الحق في إستيراد آليات المراكز وماكينات التدريب دون جمارك بالإضافة الى منح قطع أراضي بقيمة رمزية دفعاً لعمل التدريب المهني، مؤكداً إهتمام الوزارة بالتدريب لأهميته القصوى فمعظم الدول المتطورة نهضت على التدريب المهني والعمالة الماهرة.
من جانبه اكد المهندس مصطفى الرضي الأمين العام للمجلس الأعلى للتدريب المهني والتلمذة الصناعية أنه تم تصديق ل(24) مركز تدريب مهني تصديقاً نهائياً، ونحو (18) مركزاً تصديقاً مبدئياً لتصل المراكز الى حوالي (200) مركز يتم فيها التدريب على (13) مهنة، والآن هنالك زيادة في هذه المهن لإدماج بقية القطاعات التي لم تجد حظها في التدريب المهني ، وأقر بوجود مشكلات في عدم وجود مدربين مؤهلين ونادى بتوحيد المناهج بالإضافة الى توحيد إمتحانات دبلوم التلمذة الصناعية خاصة وأن العمالة الخارجية تأتي بمهارات عالية لم يتم تدريب الكوادر المحلية عليها. كما ان هنالك مساعى الى إدراجها بالمناهج حتى يتم إحلال عدد كبير من العمالة الأجنبية ، داعياً القطاع الخاص لولوج الاستثمار في التدريب المهني.
وفي السياق دعا المهندس حسن إبراهيم المسؤول من المراكز الخاصة الدولة الى تخصيص مبالغ معينة لطلاب التدريب المهني يتم استردادها من الطالب بعد انتهاء الفترة التدريبية، مشيراً الى أن سوق العمل واعدة بفرص الإستثمار في مجال التدريب المهني بالإضافة الى إيجاد مواقع مناسبة لإقامة هذه المراكز من حيث السعة والموقع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.