البشير: مستعدون للمشاركة البرية في "عاصفة الحزم"    المريخ يقهر هلال كادوقلى بثلاثية و يرفض الراحة ويواجه شباب ناصر اليوم    الهلال يكسب ويخسر !    خليك مفتِّح ياعمك ...    رصد وتوثيق: (٦٥) حدث سوداني كبير وقع في شهر ابريل    السودان: الانتخابات مفتوحة امام الاعلام الخارجي    الاتحاد الأوروبي يرحب بإعلان السعودية الاجتماع مع جميع الأطراف اليمنية    الصين تسجل فائضا فى ميزان المعاملات الجارية في الربع الاخير من العام الماضى يبلغ 67 مليار دولار    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء    ديوان الزكاة بولاية القضارف يدشن نفرة الزكاة للعام الجاري ب 86 مليار جنيه    خبير اقتصادى: إعلان الميادىء أعطى اثيوبيا الضو الأخضر لبناء سد النهضة    مؤسسة اروقة للثقافة تنظم جلسة حوارية حول كتاب الاسلاميون والدولة    أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة اليوم الثلاثاء    بمناسبة ذكرى تأسيس الحزب الشيوعي العراقي !!!    حتى تصبح الرؤية عندنا أوضح    جاستين بيبر: أريد فتاة أستطيع الوثوق بها    الشيخ العالم الدكتور/يوسف الكودة:هل سلك مسلك العالم النحرير الحسن البصرى فى الجهر بالحق أمام الحكام؟    الانتخابات الزائفة منسأة النظام الفاشى    عودة آلاف المواطنين لمناطقهم بمحلية هبيلا    والله زمان يا إيران    البشير: لا خلافات بين المسلمين والأقباط بالسودان    البنك الزراعي: مخزون القمح يكفي لثلاثة أشهر    عبقرية الفساد.!    محاكمة مرسي في «التخابر مع قطر» اليوم    قِيَامَةُ مُنْتَصَفِ لَيْلَةِ 26 مَارِس!    السودان يدرس إجلاء رعاياه من اليمن    الشيخ العالم الدكتور/يوسف الكودة: هل سلك مسلك العالم النحرير الحسن البصرى فى الجهر بالحق أمام الحكام؟‎    عين على اليمن وماذا بعد عاصفة الحزم    نوال السعداوي تكتب رواية المعالم الأولى لطفولة الأنثى    مدينة القضارف    الفلفل الأسود يزيد كفاءة الأطعمة الصحية    الملح.. بين حاجة الجسم وضرورات درء الأمراض    حفظ الطعام ينشر أنواعا لاتحصى من البكتيريا والفيروسات    الذهب يهبط مع صعود الدولار بعد تلميح يلين إلى زيادة الفائدة    أسعار النفط تهبط مع سعي إيران والقوى العالمية للتوصل لاتفاق نووي    المريخ يختبر البدلاء وبكري المدينة أمام شباب ناصر اليوم    مريخ الفاشر يرغب في الصعود للصدارة أمام هلال كردفان اليوم    لاعبان جديدان ينالان نصيب من غضب جمهور ريال مدريد    مدرب أسود الجبال: الأخطاء الفردية وراء الخسارة أمام المريخ    البنك الزراعي: مخزون القمح يكفي لثلاثة أشهر    الحكم بالإعدام على متهم بالمشاركة في أحداث "ام دخن" بوسط دارفور    مجرد سؤال    إصدارات مهرجان البقعة .. توثيقاً لدنيا المسرح ورواده    جزار يطعن زميله بسبب مطالبات مالية بحلفا الجديدة    مجهول يدلق مادة لزجة بمدخل (كبري الحلفايا) تعيق حركة المرور    أميركا تسعى للقضاء على "البكتريا المروعة"    "هوم" يتصدر الإيرادات في السينما الأميركية    حملات لشرطة الخرطوم تضبط خموراً ومخدرات    طلب مراجعة فى قضية سارة عبدالباقي    الحملة الجزئية لإستئصال شلل الاطفال تبدأ اليوم بالنيل الأبيض    المريخ يواجه هلال كادوقلي بخطة كابو سكورب الانغولي    المالية توقف التعامل بأورنيك 15 الورقي نهاية مايو    تفاصيل جديدة في حادثة اختفاء (242)مكيفاً من مخازن بالأسواق الحرة قري    شاب يسدد طعنات لآخر بحجة أنه عاكس شقيقته    حل نهائي وناجز لموضوع الفيتوري    نعملا ،لا ل (نعم) ، و نعم ل (لا)    الفيلسوف ألكسندر جوليان من سقراط وسبينوزا إلى بوذا    قِفَا نقرأ: اعتذار متأخّر لامرئ القيس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مراكز التدريب تقفز إلى (200) لتعليم (13) مهنة
نشر في الرأي العام يوم 01 - 08 - 2013

وجهت إشراقة سيد محمود وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل بتوحيد منهج التدريب المهني في البلاد ، بجانب ضرورة عمل المراكز الخاصة بالتدريب المهني وفقاً للمنهج الذي تضعه الدولة ، مؤكدة توفير بنك السودان المركزي التمويل للمشروعات الخاصة بالتدريب المهني
وأعلنت عن إعتماد المنهج الذي وضعته ولاية الخرطوم في هذا المجال كمنهج أساسي لكل المراكز، باعتباره منهجا متقدما ويقتصر الفترة بالإضافة الى مواكبته للحداثة، وقالت في ورشة عمل التدريب المهني ضمن برنامج ورش مراجعة وتطوير الأداء مع الشركاء تحت شعار: (شراكة فاعلة لخدمة ناجزة) أن الوزارة إنطلقت الى آفاق أوسع في مجال التدريب المهني، وأكدت سعى وزارتها الى مراجعة كل المعوقات التي تواجه مراكز التدريب الخاصة من الرسوم والضرائب والجمارك على المعدات والماكينات وأشارت الى أن حل قضايا السودان الاقتصادية يكمن في الإهتمام بالتدريب المهني لتوفير فرص لدخولهم في سوق العمل مباشرة الى جانب تقليل البطالة وزيادة الدخل القومي.
من جهته اكد أحمد كرمنو وزير الدوله بوزارة العمل أنه لا مخرج للبلاد إلا بالإهتمام بالتعليم التقني والتقاني، وأضاف: شرعنا في ترتيبات لقيام معرض لعرض إنتاج طلاب التدريب المهني على مستوى السودان.
وأشار د.يحيى مكوار وزيرالسياحة والتنمية البشرية الى أن قبول الطلاب لهذا العام بالكليات التقنية فاق نسبة (100%)، مشيراً الى أنه تم عمل شراكات ذكية مع القطاع الخاص في إطار تشجيع الولاية لهذا النوع من التعليم وزيادة مساحة العمل الحر. وفي السياق كشف الفريق محمد أحمد رسمي وكيل وزارة العمل عن دفع قانون التدريب المهني لمجلس الوزراء لإزالة التقاطعات التي خلقتها القوانين الأخرى، مشيراً الى أن القانون يمنح الحق في إستيراد آليات المراكز وماكينات التدريب دون جمارك بالإضافة الى منح قطع أراضي بقيمة رمزية دفعاً لعمل التدريب المهني، مؤكداً إهتمام الوزارة بالتدريب لأهميته القصوى فمعظم الدول المتطورة نهضت على التدريب المهني والعمالة الماهرة.
من جانبه اكد المهندس مصطفى الرضي الأمين العام للمجلس الأعلى للتدريب المهني والتلمذة الصناعية أنه تم تصديق ل(24) مركز تدريب مهني تصديقاً نهائياً، ونحو (18) مركزاً تصديقاً مبدئياً لتصل المراكز الى حوالي (200) مركز يتم فيها التدريب على (13) مهنة، والآن هنالك زيادة في هذه المهن لإدماج بقية القطاعات التي لم تجد حظها في التدريب المهني ، وأقر بوجود مشكلات في عدم وجود مدربين مؤهلين ونادى بتوحيد المناهج بالإضافة الى توحيد إمتحانات دبلوم التلمذة الصناعية خاصة وأن العمالة الخارجية تأتي بمهارات عالية لم يتم تدريب الكوادر المحلية عليها. كما ان هنالك مساعى الى إدراجها بالمناهج حتى يتم إحلال عدد كبير من العمالة الأجنبية ، داعياً القطاع الخاص لولوج الاستثمار في التدريب المهني.
وفي السياق دعا المهندس حسن إبراهيم المسؤول من المراكز الخاصة الدولة الى تخصيص مبالغ معينة لطلاب التدريب المهني يتم استردادها من الطالب بعد انتهاء الفترة التدريبية، مشيراً الى أن سوق العمل واعدة بفرص الإستثمار في مجال التدريب المهني بالإضافة الى إيجاد مواقع مناسبة لإقامة هذه المراكز من حيث السعة والموقع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.