"يوناميد" ترفض إتهامات الحكومة وتؤكد أن جنودها ردوا على هجوم متكافئ دفاعا عن النفس    الحسن الاول    الفيتوري .. قصة غول افريقي عربي من الجنينة إلى الرباط    مدير جهاز أمن البشير يؤكد ان الصيف الحاسم مستمر و مشاركة المواطنين في الانتخابات درساً بليغاً في الوطنية    بروفيسور "حسن الساعوري" يقرأ ل(المجهر) المشهد السياسي بعد الانتخابات    الوطني يشكل لجنة لتقييم أداء قياداته خلال الانتخابات    النيل الأزرق تشكل لجنة للنظر في المخالفات    مريخ "الفاشر" يبحث عن صدارة الممتاز في الجزيرة أمام أهلي مدني    الشرطة توقف متهمين بعمليات اتجار بالبشر ب(القضارف)    إصابة (8) أشخاص في حادثين منفصلين في الحصاحيصا    المدير العام للدفاع المدني اللواء "هاشم حسين" في حوار مع (المجهر)    الخاتم عدلان وعشر سنوات على الغياب    محلية الخرطوم: لم نصدر قراراً يمنع بيع (الفول) في (البقالات)    منظمة تحلية المياه العالمية ترشح " التحلية " للفوز بإحدى جوائزها    الامارات تستضيف الشهر القادم منتدى الفضاء والأقمار الصناعية العالمي    تشكيل لجنة لوضع خارطة استثمارية قومية جديدة    ولاية الجزيره تحتفل باليوم العالمي للملكية الفكريه    البريطانيون واليونانيون ينعشون السياحة في قبرص    مجهولون يعتدون علي ناشر صحيفة سودانية    بالتعاون مع اليونيسيف والصحة العالمية : شمال دارفور تحتفل باسبوع التطعيم الاقليمى    سفير السودان لدى السعودية : نتفاءل بالتوجه السعودى نحو السودان في خلق تكامل زراعي    الخبر الصحيح خرج ولن يعود في الصحافة الرياضة    جملة مقترحات من مجلس الشورى المريخي لتجاوز الأزمة الإدارية    عبد الصمد محمد عثمان:    الكشف عن يوميات لم تنشر للأديب غونتر غراس    المهدي : مكوّنات موقف المعارضة بعد انتخابات السودان    من كتاب مذكرات في الثقافة والصحافة    إنخفاض في أرباح مايكروسوفت    محمد مأمون .. تفاصيل شاب ليس «داعشياً»    العمل الدولية تكشف عن ارتفاع معدل البطالة    مئات القتلى بزلزال في نيبال    تكريم خليل اسماعيل    توبة واستغفار وبشارة    ضبط كميات من الحشيش بحوزة مواطن داخل بص سفري    تفشي كبير لالتهاب السحايا بالنيجر    القول الحسن    انتشار الحصبة بشكل وبائي ب «10» ولايات    "سانغا" ينزف بلا توقف " الكنغولي يخسر بالدوري أمس ورئيسه يواصل تصريحاته المستفزة!    مذكرة للرئاسة تحذر من انهيار صناعة السكر    خبير اقتصادى :انخفاض النفط العالمية ينعكس ايجابا على الاقتصاد السودانى    جينفير لوبيز تُدخل موازين إلى تاريخ فن 'آر أند بي'    الما بتلحقو … 24 ساعة وانتهت الحكاية    وترجل الشاعران .. ولكن أين وكيف ..؟    وداعاً محمد مفتاح الفيتوري: قالها ولم يجبن انا اسود لكني حر امتلك الحرية    دبلوماسيون يسرقون من الانترنت ويتفرغون للبزنس..وسفراء لا يحسنون الإنجليزية    المريخ يعود لمكانه الطبيعي    شاهد ماذا حدث لفتيات حاولن تكبير الشفاه بالزجاجة بعد تحدي كايلي جينر.. نتائج مؤلمة    متى يكون التعب علامة على مشكلة صحية؟    بعد اثني عشر قرنا هل كان المعتزلة معتزلة حقا    ميسي يؤكد ضرورة الاستعداد جيدا لمواجهة بايرن ميونيخ    الشرفاء قاطعوا مسرحية السفاح الماجنة    محنة الإقتصادالسودانى !!!!    شرطة ولاية نهر النيل تلقي القبض على المتهم بقتل فتاة «بوتيك» عطبرة    مخمور يسدد طعنة قاتلة ل(حجاز)    الشرطة تنهي غموض جريمة سوق عطبرة    «ساكنْ بغْداد، في كلِّ بَلد سَوّالو وُلَادْ»..!    تدريب وتأهيل 100 من الائمة و الدعاة بمحلية المناقل    عنوان العمود (همهمات فكرية)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مراكز التدريب تقفز إلى (200) لتعليم (13) مهنة
نشر في الرأي العام يوم 01 - 08 - 2013

وجهت إشراقة سيد محمود وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل بتوحيد منهج التدريب المهني في البلاد ، بجانب ضرورة عمل المراكز الخاصة بالتدريب المهني وفقاً للمنهج الذي تضعه الدولة ، مؤكدة توفير بنك السودان المركزي التمويل للمشروعات الخاصة بالتدريب المهني
وأعلنت عن إعتماد المنهج الذي وضعته ولاية الخرطوم في هذا المجال كمنهج أساسي لكل المراكز، باعتباره منهجا متقدما ويقتصر الفترة بالإضافة الى مواكبته للحداثة، وقالت في ورشة عمل التدريب المهني ضمن برنامج ورش مراجعة وتطوير الأداء مع الشركاء تحت شعار: (شراكة فاعلة لخدمة ناجزة) أن الوزارة إنطلقت الى آفاق أوسع في مجال التدريب المهني، وأكدت سعى وزارتها الى مراجعة كل المعوقات التي تواجه مراكز التدريب الخاصة من الرسوم والضرائب والجمارك على المعدات والماكينات وأشارت الى أن حل قضايا السودان الاقتصادية يكمن في الإهتمام بالتدريب المهني لتوفير فرص لدخولهم في سوق العمل مباشرة الى جانب تقليل البطالة وزيادة الدخل القومي.
من جهته اكد أحمد كرمنو وزير الدوله بوزارة العمل أنه لا مخرج للبلاد إلا بالإهتمام بالتعليم التقني والتقاني، وأضاف: شرعنا في ترتيبات لقيام معرض لعرض إنتاج طلاب التدريب المهني على مستوى السودان.
وأشار د.يحيى مكوار وزيرالسياحة والتنمية البشرية الى أن قبول الطلاب لهذا العام بالكليات التقنية فاق نسبة (100%)، مشيراً الى أنه تم عمل شراكات ذكية مع القطاع الخاص في إطار تشجيع الولاية لهذا النوع من التعليم وزيادة مساحة العمل الحر. وفي السياق كشف الفريق محمد أحمد رسمي وكيل وزارة العمل عن دفع قانون التدريب المهني لمجلس الوزراء لإزالة التقاطعات التي خلقتها القوانين الأخرى، مشيراً الى أن القانون يمنح الحق في إستيراد آليات المراكز وماكينات التدريب دون جمارك بالإضافة الى منح قطع أراضي بقيمة رمزية دفعاً لعمل التدريب المهني، مؤكداً إهتمام الوزارة بالتدريب لأهميته القصوى فمعظم الدول المتطورة نهضت على التدريب المهني والعمالة الماهرة.
من جانبه اكد المهندس مصطفى الرضي الأمين العام للمجلس الأعلى للتدريب المهني والتلمذة الصناعية أنه تم تصديق ل(24) مركز تدريب مهني تصديقاً نهائياً، ونحو (18) مركزاً تصديقاً مبدئياً لتصل المراكز الى حوالي (200) مركز يتم فيها التدريب على (13) مهنة، والآن هنالك زيادة في هذه المهن لإدماج بقية القطاعات التي لم تجد حظها في التدريب المهني ، وأقر بوجود مشكلات في عدم وجود مدربين مؤهلين ونادى بتوحيد المناهج بالإضافة الى توحيد إمتحانات دبلوم التلمذة الصناعية خاصة وأن العمالة الخارجية تأتي بمهارات عالية لم يتم تدريب الكوادر المحلية عليها. كما ان هنالك مساعى الى إدراجها بالمناهج حتى يتم إحلال عدد كبير من العمالة الأجنبية ، داعياً القطاع الخاص لولوج الاستثمار في التدريب المهني.
وفي السياق دعا المهندس حسن إبراهيم المسؤول من المراكز الخاصة الدولة الى تخصيص مبالغ معينة لطلاب التدريب المهني يتم استردادها من الطالب بعد انتهاء الفترة التدريبية، مشيراً الى أن سوق العمل واعدة بفرص الإستثمار في مجال التدريب المهني بالإضافة الى إيجاد مواقع مناسبة لإقامة هذه المراكز من حيث السعة والموقع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.