استيراد وقود لسد فجوة الاستهلاك المحلي    كتاب يفسر ظواهر نفسية معقدة لشخصيات أدبية وفكرية شهيرة    وزارة الكهرباء تشكو للبرلمان ضعف التعرفة مقابل تكاليف الإنتاج    إنييستا: ريال مدريد فاز باللقب الأوروبي ولكنه عانى من الإحباط    اتحاد شركات التأمين: (60%) من السيارات خارج دائرة التأمين والترخيص    الصحة تمهل شركات التبغ حتى (يونيو) القدم لتطبيق المحاذير على العبوة    "آل محمود " يبحث بالدوحة إمكانية انضمام "جبريل" و"مناوي " للسلام    الفريق "الفاتح عروة": شراء (زين) لشركة (كنار) يعزز وضع السودان كمركز للربط الإقليمي    في اليوم العالمي للتوقف عن التدخين.. إيجابيات الإقلاع    شاب يكشف عن خلافات قديمة بين أسرته وآخرين تسببت في مقتل شقيقه    ولاية الخرطوم: فرص واسعة للاستثمار في الزيوت النباتية    السودان يشارك في الاجتماع الخاص بمناقشة موقف أفريقيا من الجنائية بنيويورك    10 معلومات تودّ معرفتها بعد نهاية دوري أبطال أوروبا    نتائج مبشرة للقاح جديد للملاريا    الكاروري: أكثر من 903 مليون دولار قيمة الذهب المنتج خلال الربع الأول للعام الحالي    شاهد بالصورة.. حسناوات العرب يحاصرن السوداني الحائز على لقب الرجل الأكثر أناقة بدبي    الهيومانيزم في السياسة السودانية...    منتخبنا الوطني ينازل الكيني عصر اليوم تحت أنظار رئيس الهلال وحاكم مومبسا    تعليق على الأخبار    ارتفاع في كل شيء قبل دخول رمضان!!    رئاسة الوزراء: إيقاف مصانع تصنيع الحديد الخردة    ببقي ليك شاي الصباح وبترص جمبك بسكويت !!    ممنوع من البث ..!!    الوسائل الخفية التي يؤثر بها موقع فيسبوك على خياراتنا    في مقتضيات التأسيس لدولة المواطنة    الهلال يرفع من وتيرة الاعداد .. والروماني يعالج الأخطاء    الزوجة الأولى تمثل جريمة قتل “ضرتها” ووضعها داخل جوال في مصرف    بلوبلو.. عابدين درمة ليس السبب .. انما الفول هو السبب!    آبل تواجه دعوى قضائية جديدة    شاب يهدد والدته بالقتل حال عدم تنازلها عن مقاضاته أمام المحكمة    الشاكي يكشف تورط محاسبات بالاختلاس    كومون .. (تطير عيشتا)    السجن مع وقف التنفيذ لملكة جمال تركية سابقة لإهانتها أردوغان    عودة الوالي مشروطة بإجماع أهل المريخ    اليسع .. الطيب حسن بدوي!    موضة تقديم البرامج    درة الشمالية تزين الخرطوم بالإبداع    النايرات عيونن : إضاءة المدن من عيون الكدايس(1-2)    حملة لتعزيز اللغة العربية في الجزائر    الزئبق.. جدلية إيجاد البدائل    ود مولانا.. شيلك الليلة تقيل    الدكتور شيخ الرجبية.. خليفة بلاع المية    الترابي والمهدي ... مكايدات الاعتقال    تبرئة شابين من تهمة قتل امرأة بالخرطوم    اتهام أب وأبنائه بنهب "42" ألف جنيه من مواطن بالحاج يوسف    تجهيزات رمضان ..!    بالفيديو.. فيديو لأب يُرضع طفله يحظى ب 3 ملايين مشاهدة!    هيئة سودانية: القمر الصناعي يقف عثرة أمام البحوث العلمية    الخطة.. انو لا توجد خطة!    3 حيل للحصول على صورة من فيديو “يوتيوب”    “ميسي” يتحضر لبطولة “كوبا أميركا”.. في المحكمة    عشرات القتلى من الجيش العراقي في معارك الفلوجة    العناية الإلهية تنقذ عدد من منقبي الذهب اثر انقلاب بوكس بالشمالية    كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية فاشلة    ماهذا العبث يا شيخ العريفي ؟!    تعليم الروبوتات الشعور بالألم    لا تجعل الناس سببا لحزنك وسعادتك    الحقوقى منصف المرزوقى والكيل حسب التمويل واولياء النعمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراكز التدريب تقفز إلى (200) لتعليم (13) مهنة
نشر في الرأي العام يوم 01 - 08 - 2013

وجهت إشراقة سيد محمود وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل بتوحيد منهج التدريب المهني في البلاد ، بجانب ضرورة عمل المراكز الخاصة بالتدريب المهني وفقاً للمنهج الذي تضعه الدولة ، مؤكدة توفير بنك السودان المركزي التمويل للمشروعات الخاصة بالتدريب المهني
وأعلنت عن إعتماد المنهج الذي وضعته ولاية الخرطوم في هذا المجال كمنهج أساسي لكل المراكز، باعتباره منهجا متقدما ويقتصر الفترة بالإضافة الى مواكبته للحداثة، وقالت في ورشة عمل التدريب المهني ضمن برنامج ورش مراجعة وتطوير الأداء مع الشركاء تحت شعار: (شراكة فاعلة لخدمة ناجزة) أن الوزارة إنطلقت الى آفاق أوسع في مجال التدريب المهني، وأكدت سعى وزارتها الى مراجعة كل المعوقات التي تواجه مراكز التدريب الخاصة من الرسوم والضرائب والجمارك على المعدات والماكينات وأشارت الى أن حل قضايا السودان الاقتصادية يكمن في الإهتمام بالتدريب المهني لتوفير فرص لدخولهم في سوق العمل مباشرة الى جانب تقليل البطالة وزيادة الدخل القومي.
من جهته اكد أحمد كرمنو وزير الدوله بوزارة العمل أنه لا مخرج للبلاد إلا بالإهتمام بالتعليم التقني والتقاني، وأضاف: شرعنا في ترتيبات لقيام معرض لعرض إنتاج طلاب التدريب المهني على مستوى السودان.
وأشار د.يحيى مكوار وزيرالسياحة والتنمية البشرية الى أن قبول الطلاب لهذا العام بالكليات التقنية فاق نسبة (100%)، مشيراً الى أنه تم عمل شراكات ذكية مع القطاع الخاص في إطار تشجيع الولاية لهذا النوع من التعليم وزيادة مساحة العمل الحر. وفي السياق كشف الفريق محمد أحمد رسمي وكيل وزارة العمل عن دفع قانون التدريب المهني لمجلس الوزراء لإزالة التقاطعات التي خلقتها القوانين الأخرى، مشيراً الى أن القانون يمنح الحق في إستيراد آليات المراكز وماكينات التدريب دون جمارك بالإضافة الى منح قطع أراضي بقيمة رمزية دفعاً لعمل التدريب المهني، مؤكداً إهتمام الوزارة بالتدريب لأهميته القصوى فمعظم الدول المتطورة نهضت على التدريب المهني والعمالة الماهرة.
من جانبه اكد المهندس مصطفى الرضي الأمين العام للمجلس الأعلى للتدريب المهني والتلمذة الصناعية أنه تم تصديق ل(24) مركز تدريب مهني تصديقاً نهائياً، ونحو (18) مركزاً تصديقاً مبدئياً لتصل المراكز الى حوالي (200) مركز يتم فيها التدريب على (13) مهنة، والآن هنالك زيادة في هذه المهن لإدماج بقية القطاعات التي لم تجد حظها في التدريب المهني ، وأقر بوجود مشكلات في عدم وجود مدربين مؤهلين ونادى بتوحيد المناهج بالإضافة الى توحيد إمتحانات دبلوم التلمذة الصناعية خاصة وأن العمالة الخارجية تأتي بمهارات عالية لم يتم تدريب الكوادر المحلية عليها. كما ان هنالك مساعى الى إدراجها بالمناهج حتى يتم إحلال عدد كبير من العمالة الأجنبية ، داعياً القطاع الخاص لولوج الاستثمار في التدريب المهني.
وفي السياق دعا المهندس حسن إبراهيم المسؤول من المراكز الخاصة الدولة الى تخصيص مبالغ معينة لطلاب التدريب المهني يتم استردادها من الطالب بعد انتهاء الفترة التدريبية، مشيراً الى أن سوق العمل واعدة بفرص الإستثمار في مجال التدريب المهني بالإضافة الى إيجاد مواقع مناسبة لإقامة هذه المراكز من حيث السعة والموقع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.